منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص سكس المحارم

 
 
أدوات الموضوع
قديم 08-04-2019, 07:45 AM
قديم 08-04-2019, 07:45 AM
 
نسوانجي جديد
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 12

نسوانجي جديد

المشاركات : 12
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
الجحش غير متصل

افتراضي هكذا صارت حياتي ، متسلسله لن تنتهي ما دمت حيا .. الجزء السادس 19/8/2019

بدايه احب ان انوه ان قصتي بين الحقيقه التي حدثت والحقيقه التي اردت ان تحدث .. فبعضها لازال مستمر والاخر سياتي يوما ما..
اعرفكم بنفسي ..
انا الجحش .. اول كتاباتي بمنتدي نسوانجي
لست اعلم ما دفعني لكي اكتب ..
ولكن جزء ما بداخلي تلذذ بعرض تلك اللحظات الشارده التي لم اتوقع ان اصل اليها يوما ما
منذ ان وصلت من سنين الي هذا الموقع الملئ بقصص المحارم تحديدا وبعض القصص الجنسيه الاخري وانا بدات احب هذه الانواع من القصص التي دائما ما وجدت فيها نبض غريب من المتعه .. فتلك قد اشتهت ابن اختها .. وهذا لم يعتق فتاه بالقطار من قضيبه المنتصب.. وهذه اسره قد ايقضت نار الجنس بداخلي لتمتعهم ببعضهم البعض بكل انواع المتعه ..
انا هنا لاقر لكم اني قد اوشكت علي الانتهاء من تحقيق كل ما حلمت به يوما .. بكل ما عاصرته من قصص جنسيه هنا بالمنتدي
انا هنا لاروي لكم كم وجدت من لذات في امور البعض يقرأها فقط
..
..
بالتاكيد الاسامي التي ساروي بها قصتي مختلفه .. وبالتاكيد سيكون هناك تلاعب بسيط في اعمار من اتحدث عنهم .. ففي النهايه الجميع فيمن ساتحدث يبحث دائما عن الشهوي ولا استبعد وجود احدهم هنا بمنتديات نسوانجي
..
..
اسمي علي عمري الان 30 عام .. اعيش في اسره مكونه من 5 افراد .. الاب حسن 60 عام .. الام مديحه 59 عام .. اخ يكبرني وائل وعمره 34 عام
واخيرا اخت صغيره ذات ال23 عام ..
بدات قصتي عندما كنت طفل ذي ال12 عام .. بعد ان بدات اتحسس هذا القضيب الصغير .. واري في الامساك به واللعب فيه متعه كبيره .. لم اكن اعلم اي شئ وقتها الا اني شاهدت اخي وابن خالتي يوما يمصون قضيب كل منهم الاخر ..
و وقفت لاتفرج عليهم سالا مذا تفعلان
فتحي : وطي صوتك بس تعال هقولك
وائل : بص احنا بنمص بتاعنا عشان يكبر ..
بتلقائيه شديده مني : يكبر ازاي يعني!!
فتحي : بص نزل بنطلونك كده
امتنعت ورجعت للوراء قليلا وانا ارتجف
اقترب مني هم الاثنان وفي قول واحد : متخافش احنا هنوريك وانت لو عاوز تبقي معانا ماشي
سكت فتره ..
لقيتهم بعدها نزلولي البنطلون وبدا واحد باللعب في بيضاتي ولم اكن اعلم انهم يطلق عليهم بيضان
والاخر بدا في تدليك ذلك الصغير الذي دائما ما وددت اللعب فيه ..
ولم يمر الا ثواني حتي وجدت قضيبي قد كبر حجمه ..
فتحي: شوفت مش قولنالك بص بقي كبير ازاي
وائل: يخربيتك ده اكبر من بتاع فتحي ده انت اصغر مننا حتي ..
بكل استغراب : ازاي وريني كده وبقيت ابص لقضيب فتحي وهو فعلا اصغير من قضيبي تقريبا تلتين قضيبي
فتحي: وشكله كده اكبر من بتاعك انت كمان يا وائل هههههههه
ظهر علي اخويا علامات الزعل وبالرغم منه انه اكبر مني ببضعه اعوام قد تفوقت عليه في حجم القضيب
نهض اخي وقال لي بحده : يلا زي ما مصتلك بتاعك مصلي بتاعي
قولتله بعفويه: لا انا بقرف
فتخي: لا يا علي زي ما هنعملك هتعملنا يا اما متبقاش معانا ..
قولتلهم بدون تردد: لا مش عاوز
وسيبتهم ومشيت بسرعه وانا برفع البنطلون لقيتهم جاين ورايا وبيقولولي عارف لو قولت لحد انك شوفتنا هنقطعهولك وميبقاش عندك بتاع اصلا
خفت جدا وقررت اني لا شوفت ولا سمعت
بس بدات حجات كتير تحصل بيني وبين اخويا
يجيب قنوات غريبه مش بلاقيها ع التفزيون خالص وعرفت بعد كده ان ده القمر الاوروبي
و بقي يقولي تعال اقعد معايا ع الكومب والاقيه بيشغل افلام ناس عريانه وانا جسمي بقي بيترجف وانا بتفرج .. عاجبني قوي اللي بيحصل وانا اصلا نفسي اشوف ده من زمان بس خايف وقاعد بترعش طول الوقت
اما اخويا فكان مطلع بتاعه وقاعد يدعك فيه طالع نازل وانا مش فاهم حاجه ..
..
فلاش باك
..
افتكرت مره زمان وانا عندي يجي 10 سنين كنت بايت عند بيت جدتي .. ونايم مع خالتي ف سريرها ..
اه بالمناسبه انا عندي خمس خالات وخال واحد امي هي الاكبر وسط اخواتها
بعدها خالي 55 عام اسمه فتحي .. اه ابن خالتي متسمي ع اسم خالي
بعدهم خالتي فتحيه 51 سنه .. ثم خالتي مني ودي 45 سنه .. ثم خالتي ولاء 38 سنه .. واخيرا خالتي اسمه ودي 33 سنه
..
المهم لما كنت نايم مع خالتي اسمه حسيتها بتتحرك جنبي كانت وقتها طالبه لسه ف الجامعه بتاع 18 سنه بس جسمها كان جامد قوي وكنت دايما ببص عليها
المهم لقيتها قامت من جنبي بصيت بنص عين كده وانا عامل اني لسه نايم لقيتها هتغير هدومها وقررت اني اتفرج عليها ومن حظي اليوم ده انها غيرت كل هدومها جنب السرير قلعت الجلبيه اللي كانت لبساها وبانت بالسنتيان والكلت بس وبعدها كانت هتلبس باقي هدومها انا اصلا كنت طاير من الفرحه اني شوفت جسمها بس لا ايه ده دي هتخلع كمان السنتيان اووووف بزتها جامده قوي
بصت عليه بطرف عنيها رحت مغمض عيني ع طول
بعدها راحت قالعه الكلوت واوووووف من المنظر دي واقفه ملط قدامي حاولت افتح عيني مشوفتهاش غير من جنبها وخفت افتح عيني تاني لاتشوفي وتضربني بس اكتفيت بالمنظر ده ..
..
نرجع تاني لمشهد وانا قاعد مع اخويا بنتفرج ع افلام سكس واول ما شوفت مشهد بنت بتخلع بنفس منظر خالتي اللي افتكرته سخنت قوي .. ورحت قعدت العب ف بتاعي جامد واحكه ب ايدي من كل الجوانب لحد ما حسيت اعصابي سابت خااااالص ولقيت بعدها حاجه لزجه نزلت ع هدومي .. مكونتش عارف ايه هو ده بس كنت مبسوط .. كان احساس جميل جدا ..
وتعدي الايام والامور مع اخويا تروح وتيجي .. مره يخلينا نتفرج ع الاوربي ومره يخلينا نشوف سكس عالكومبيوتر
ومع الايام دخل اخويا ثانوي ونسينا الكلام ده ..
بس انا منستش .. انا يدوب بدات انبسط ..
اعمل ايه!! ملقتش غيرها اختي الصغيره بس قعدت افكر هي ممكن تكون زينا كده ولا مش هينفع .. لحد ما قررت اني لا ابعد عنها دي ممكن تفضحني
انا هكمل الافلم ع الكومبيوتر لوحدي وبدات فعلا ادور ع النت وكان لسه جديد علينا بس مفيش جديد بالبحث وانا دماغي طالما عاوزه حاجه بتعملها .. وبقيت مش بس بشوف ع النت .. لا انا بحمل فيديوهات ..
وفمره وانا بحمل افلام وقاعد لوحدي .. سمعت صوت باب الشقه بيتفتح ..
يالهوي مين اللي جه!!!!!!!
..
استنوني ف الجزء الجاي

بسبب عدم انتباهي لضوابط النشر ساضيف الجزء الثاني مباشره ولكن هو كان لا بد منه كمقدمه وبدايه لما حدث

الجزء الثاني

توقفت عند انتباهي لوصول احد المنزل وكان وصول احد مفاجأه لي شديده اربكتني وجعلتني اقوم ب ايقاف ما لحقت ايقافه .. فقط الصفحات الجنسيه المفتوحه .. وكانت المفاجأه انه اخي قد عاد من الخارج ولم يهتم لامري بالمره
اغلقت كل شئ حتي اني مسحت الملفات القديمه ومرت الامور علي خير
بسبب خوفي من ان يكشف امري ابتعدت عن هذه الامور او يمكن ان تقولو اني تناسيتها حتي وصلت للمرحله الثانويه
كان عمري حينها 16 عام حيث انني دخلت المدرسه متاخرا عن زملائي فكنت دائما اكبرهم بعام وبضعه شهور
بدات الكلام وسط اصداقي يعيد لي ذكريات ما مررت به .. ولكن هذه المره بتطور جديد .. فقد بتدات الموبايلات تغزو الاسواق المصريه منذ زمن .. وكيف لا يكون لي هاتفا من اللي يقوم بالاتصال بالانترنت ..
كانت الامور من اجل المنظره وسط الاصدقاء .. والتباهي بالمعرفه الجنسيه ..
لكن حقا لم يحدث ما يمكن ذكره
حتي الصيف الثاني من الثانويه العامه .. نعم قد انهيت تانيه ثانويه وبمجموع عال جدا يجعلني اطمح بدخول اي كليه اريد
كافأني ابي بسبب تفوقي برحله الي شرم الشيخ مع زملائي مثلما كافأ اخي .. لمده اسبوع ..
ذهبنا ونزلنا في فندق من اروع ما يكون ..
لم ننتظر ان نستريح وبدلنا ملابسنا وذهبنا مباشره الي الشاطئ .. ولم نصدق ما شاهدنا ..
حقيقه اننا لما تكن اول مره لنا في مثل هذه الفنادق .. ولكن نحن شباب بلا اسر .. سنفعل ما يحلو لنا
بدانا بالتظاهر امام الفتيات الاجنبيات والهزار الملفت للانتباه ..
ونزلنا الي المياه وبدانا ننسي امر الفتيات ع الشاطئ واخذنا نتسابق عوما واطول نفسا وهكذا ..
حتي كانت هناك فتاه شعرنا انها لا تقدر علي العوم .. بالرغم ان لا تكون موجه من الاساس .. اي ان الامر سهل جدا ..
انتظرنا حتي تاكدنا انها تستغيث بنا .. وكنا لا نفهم ما تقول
حتي اقتربنا منها ولاننا نعلم مصطلحات انجليزيه كثيره فهمنا ان بها شد عضلي ..
كنت ثاني اقرب الاشخاص لها .. لم اتجرا للاقتراب ولكن صديقي الذي امامي لم يستطع ان يثبتها حتي يسحبها للخارج او يزول الشد العضلي .. فابعدته وبدات بمساعدتها .. كانت الرجل اليسري هي التي بها شد عضل وكان جنبها الايمن لي .. فلم يكن الا اسرع شي مني ان اضع ذراعها علي كتفي وابده بالخروج بها قليلا حتي يكون الوقوف بالماء اسهل ..
عندما خرجت للخارج قليلا بدات بتدليك ساقها الايسر وانا انخفض لادلكه لها ليزول الشد العضلي كانت منحيات العالم كله امام عيني
البكيني الازرق خاصتها الذي لا انساه الي الان ..
نهديها المتوسطان .. لم استطع ان ارفع عيني من عليهما للحظه مرت عندي بساعات ..
ثم انتبهت وبدات بتدليك ساقها الذي ارهقني اكثر باقتراب لمكان عشقي الاول .. البكيني لا يغطي الا قليلا .. وانتفض قضيبي معلنا عن شهوتي
بدات تحرك ساقها بشكل بسيط فخرجنا الي الشاطئ ..
لم يكن بالامكان الخروج مباشره حيث ان الجزء القريب من الشاطئ ملئ بالشعب الصغيره ونجوم البحر التي من الصعب السير عليها
اجلسناها علي اقرب كرسي بالشاطئ وقام المسعفون بعمل اللازم بعدها ..
عدنا الي غرفنا وانا كنت في قمه الهياج .. لا اعلم ماذا افعل في قضيبي المنتصب امامي ..
من المؤكد ان شاهد انتفاخ قضيبي كل الموجودين
هل كان هذا حالي فقط!!
دخلت الي الحمام وامسكت هاتفي النوكيا الحديث وبدات بمشاهده فيلم عليه الشاشه صغيره ولكن لا استطيع ان امنع نفسي
هدات الامور واخذت شاور واتجهت الي المطعم لتناول الغداء ..
شعرت ان كل الاعين تنظر لي وكاني مجرم او سفاح ..
لما التفت لاي احد ولم اسال عن اصدقائي .. ذهبت الي العامل علي ستاند الماكولات وطلبت بعض انواع اللحوم والخضروات .. لقد كان الاكل شهيا جدا من منظره فقط ..
وكيف يكون اقل من ذلك ونحن في اكبر منتجعات شرم الشيخ ..
جلست علي طاوله بمفردي اتذكر ما حدث وما شاهدته اليوم .. وانا اكل ثانيه واسرح عشر ..
لما انتبه الا و احدهم يضع يده علي كتفي .. يد شديده النعومه .. كانت هي التي ساعدتها جاءت لتشكرني لاني لم انتظر بعد اخراجها من الماء بسبب منظري
الفتاه: "دار الحوار بالانجليزيه" استاذ..!
انا: علي .. اسمي علي
الفتاه: وانا اسمي لين
اردت ان اشكرك كثيرا علي مساعدتك لي
انا : لا شكر علي واجب .. المهم انك بخير
لين: الحمد لله اني بخير .. ولكن هل انت بخير
انا: ماذا !!
لين: لقد ذهبت سريعا بعد خروجنا من الماء .. هل انت بخير!!
انا : نعم انا بخير شكرا لك
لين: اسمح لي ان اكون ضيفتك اليوم بالغداء
انا: طبعا اتفضلي
جلست بالكرسي المقابل لي وبدات في التعريف بنفسها
لين فتاه تبلغ من العمر 18 عام .. من انجلترا .. فتاه يصعب تصديق جمالها .. بشرتها بيضاء مختلطه بالحمره .. وطولها متوسط ..
لديها جسم جميل بنهدين متوسطين .. ومؤخره تستحق كل الثناء ..
جلست امامي برداء خفيف بالوان مبهجه يظهر منه حماله الصدر "السنتيان" ويظهر رسومات الورود التي عليه .. ومن الاسفل فقد ارتدت هوت شورت لما استطيع تحديد لونه اهو ابيض ام لونه يميل للحمره مثل لون الوشاح الذي ترتديه كالفستان ..
عرفتها بنفسي واني هنا مع اصدقائي نحتفل بتفوقنا في الدراسه وبدات اعصابي المتوتره في الارتخاء
وانتهي اللقاء بوعد بلقاء جديد بالمساء .. اضفت لها انه ان امكن ذلك سيكون بالانتظار لان من الممكن نخرج انا واصحابي لاي مكان ..
وانا خارج فوجئت ب اصدقائي جالسون علي طاوله بعيده فانضممت لهم واخذنا في الهزار والمزاح علي بعضنا البعض مما حدث
لم احدثهم عن ما حدث من قليل .. ونزلنا الي شوارع شرم الشيخ نتمشي ونشاهد ونملئ اعينا بالاجانب بمختلف اشكالهم واعمارهم ومفاتنهن ايضا
مر يومان ولم يحدث جديد حتي في نهار اليوم الثالث وجدتها علي الشاطئ
لين: علييي .. مستر علييي ..
نظرت ناحيتها وتسمرت مكاني من جمال ما اري .. ترتدي بيكيني لونه روز .. لا يخفي شيئ تقريبا لكن لم يبدا قضيبي ف الانتصاب هذه المره فقد بدات التعود علي المناظر هذه شئ بسيطا
انا: اهلا ازيك يا لين اخبارك ايه
لين: انا بخير .. اين كنت اليومين السابقين
انا : كنت اخرج مع اصدقائي ..
لين: واين هم انا لا اراك مع احد ..
انا: لسه منزلوش من الاوض انا نزلت قبلهم
جلسنا نتبادل الحديث عن ما زرناه انا وهي هنا حتي قالت
لين: ما رايك ان نذهب الليله الي الديسكو الذي هنا انه رائع
انا: لا ادري لم اذهب هناك
لين: سانتظرك لتمر عليا الساعه ال11 بغرفتي لنذهب معا
واعطتني رقم غرفتها .. وانا مذهول من جرئتها وعدم ترددها
سالتها: انتي هنا بمفردك !!
لين: لا معي اثنان من صديقاتي وامهاتنا
انا: ولن تمانع والدتك بان تذهبي معي للديسكو
لين:لماذا تمانع ما المشكله فيه هذا
شعرت انه سؤال غبي وعدت سريعا اقول حسنا في تمام ال11 ..
ذهبت وبعد قليل جاء اصدقائي .. ونزلنا الي المياه واستمتعنا باليوم بين التقرب من الفتيات ومشاهده اجسادهن سواء في الماء اوعلي الشاطئ فهذه فرصه قليلا ما تتاح لنا .. نحن بلا عائلاتنا
علي تمام ال9 بدات افكر ماذا سافل وماذا سارتدي وكيف اكون بدون اصدقائي
من الممكن ان ادعي المرض ولكن قد يمكث احد معي
اذا ساقول اني اريد الخروج بمفردي
ثان مشكله مذا يرتدون في الديسكو .. انا لم اذهب له من قبل .
هدات قليلا وقررت ان اكون بطبيعتي .. فقميص وبنطال يكفون بالغرض بين المظهر الانيق وبساطهته
جاء عقلي يراودني بعدها .. لماذا ارادت ان تصطحبي .. ولماذا لم تذكر انها ستاتي مع صديقاتها .. يمكن ان تكون تريد ان نكون بمفردنا!!
وماذا بعد .. هنالك قد نشرب الكحوليات وبعدها لن نعلم ماذا يحدث ..
اااااه لو انال هذا الجسد هذه الليله ..
يجب ان اكون مستعد لمثل هذه الامور ..
اخذت شاور وحلقت شعر قضيبي وذهبت للاقرب صيدليه طالبا كاندوم ومقوي جنسي قوي ..
ولم ابالي باستغراب الصيدلي من عمري اخذتهم ورجعت الي الفندق لاذهب لغرفتها انا الان جاهز لاي احتمالات ..
طرقت باب الغرفه فخرجت ليه ملكه جمال .. فستان نبيتي اللون .. اعلي الركبه شيئا بسيطا .. وذو حمالات رفيعه .. يغطي صدرها واردافها جيدا ولكن من صغره اكاد اراهم امامي ظاهرين مما اثارني جدا ..
لم استطع تمالك نفسي الا وانا اطلق صافره اعجاب وتضحك هي ونذهب الي الديسكو هذا ..
بعدما دخلنا بقليل قالت لي ماذا تشرب
انا:انا لم اشرب اي كحوليات من قبل
لين: ساطلب لك شئ خفيف جدا لن يؤثر عليك وان لم يعجبك لا تشربه
وبالفعل اتت المشروبات وذقت ما اتي مشروب لونه وردي يميل للحمره .. لم اهتم بمسياتهم .. اخذت بلعه فلم يعجبني طعمه فتركت الكاس ثم بعد ثواني بدا طعمه يكون جميلا في فمي فاخذت اشرب منه خفيفا خفيفا
وذهبنا لنرقص
انا لا اعلم كيف يرقصون ولكن تخبطت يمينا ويسارا مع الموسيقي حتي بدات هي تحتك بي وتلتصق بي اكثر وانا بدات اشعر بسخونه جسدي .. قلت لها لنسترح قليلا ولكن هيهات لقد وقف زعيم العصابه .. قضيبي يفضحني من جديد .. وكيف لا وقد الصقت مخرتها به وتحركت اعلي واسفل مرتين وخبطت بي العديد من المرات
ذهبنا للطاوله وشربت ما تبقي من الكاس الخاص بي واقتربت مني قائله
لين: لا تهرب الان كما هربت من الشاطئ عندما رايتك ..
انا: ماذا!!
لين : وقد امتدت يدها علي قضيبي من فوق البنطال .. اقصد اني لن اترك هذا القضيب فهو الليله لي
لم اشعر الا ونحن نتبادل القبلات العميقه انا لم اعرف من قبل جمال القبلات وعذوبتها .. كهرباء تسير في كل جسدي بعد ان فقت من عذوبه القبله قررنا الذهاب لغرفتها ف انا معي صديقي بغرفتي
ذهبنا حتي غرفتها وبدات هي ب اخراج المفتاح وانا بدات بالتراجع انا لا اريد ان ادخل .. رغم جمال هذه الفتاه ورقتها انا الان انسحب ..
وقفت مكاني فاعتقدت هي انه بسبب المشروب واني مشتت قليلا فسحبتني الي الداخل وغبت معاها وسط طيات الفراش لا اعلم تفاصيل ما يجري ولكني مبسوط ..
شعرت بها تجردني من ملابسي وبدات في مص قضيبي كانها ترديد ان تلتهمه وكيف لا وانا قضيبي الكبير قد اغواها من اول نظره
قلت لها وانا لا استطيع رفع راسي: انا لم امارس من قبل وقد احضرت حبوب مقويه لكي امتعها ..
قالت لي: لا تقلق فقد جعلتهم يضعون ما يلزم بمشروبك ف انا لن افرط ف الفرصه الوحيده التي ساستمتع معم بها وقد لا تتكرر ..
بدات هي بمسايره كل شئ .. انا لا اتحرك .. انتهت من مص قضيبي وبالرغم من عنف المص انا لم اقذف .. ثم خلعت ملابسها واتت فوقي وبدات تقبلني وتعطيني ثديها لكي ارضعه .. كم كان جميل ملمسه الطري ثم قامت بشئ لما توقعه ولم اتوقع انه سيحدقث .. فقد جلست بكسها علي فمي وبدات بتحريكه وانا استجبت لها وقمت باخراج لساني وانا استمتع بهذا المذياق الراءع انا داءما ما تمنيت ان اذوق هذا السائل الذي يدعونه بالعسل ..
توقعت انه محلي الطعم لكن طعمه كان به بعض اللذعه كانه حامضي قليلا .. مالح بعض الشئ .. لكن انك تلحسه من علي كس المراءه متعه ما بعدها متعه .. مذاقه جعلني اجبر نفسي ان افيق فيجب ان استمتع بهذه الوجبه التي لا اعلم متي ستتكرر ..
وجعلتها هي نائمه علي ظهرها وصرت انا من يقود الامر لم اعتق شفرات كسها الورديه .. شديده النعومه نفاذه الرائحه كم تمنيت ان لا اترك هذا المكان الرطب الجميل ما حييت .. لم اتوقف عن مص كسها كلمجنون حتي وجدتها تقذف مياه كثيره جدا .. ف البدء قرفت ولكن تذكرت ما شاهدته ف الافلام ورجعت لالحس بعض منه مترددا .. لم يكون له طعم مميز عن طعم ما تذوقت وقفت وبدات بتحريك قضيبي علي اشفار كسها يمينا ويسارا .. اعلي واسفل .. وتتلوي هي من اسفلي .. وازيدها بعصر ثديها بيدي .. وقرص حلماتها كمن يريد قطعهن .. وانزلق قضيبي دون شعوري داخل كسها وااااااه من حرارته .. كانك ادخلته في فرن .. حمم بركانيه من كل الجوانب .. لم استطع الاستمرار طليلا وصحت بصوت عالي وادركت اني ساقذف فسحبت نفسها سريعا ووضعت قضيبي بفمها وهي تقول .. انا لن اتركهم يذهبو دون تذوقهم .. وابتلعت معظم منيي الذي كان اكثر من اي مره سابقه .. ثلاثه او اربع اضعاف ما اقذف عند الاستمناء .. نمت علي ظهري بجوارها .. واذ بها تمص قضيبي من جديد لينتصف مره اخري .. وقامت لترمب عليه كالحصان وترتفع وتنزل بعنف شديد كانها تريد الانتقام من شئ ..
وفجأه دقات علي باب الغرفه ...
..
منتظر ارائكم وتعليقاتكم ومن الحزء القادم هتكون حكايتي باللغه العاميه

الجزء الثالث
بدايه احب اشكر كل اللي علقو وعجبهم اول جزء ف حكايتي كنت متردد اني اكمل ولكن كلامكم شجعني

خبط مفاجئ علي الباب خلاني انا ولين نتفاجئ ونقوم بسرعه وانا بدات بلبس هدومي بسرعه ولا كان بوليس الاداب علي الباب .. ولين بتبص عليا بدات تضحك
انا: انتي بتضحكي ليه .. امشي من هنا ازاي دلوقت !!
لين: وتمشي ليه .. دي اكيد امي و مفيش مشكله انك تكون معايا ..
انا: مفيش مشكله!! .. طب حتي لو امك مش مشكله لو مكانتش امك وكان الامن بتاع الفندق ..
لين: اولا امي ايوه مش مشكله لان انا حره واعمل اللي انا عاوزاه انا عديت ال18 سنه
وامن الفندق ميقدرش يعمل حاجه لاني اجنبيه وحره في اللي اعمله
انا: ده بالنسبالك انتي لكن انا ممكن ياخدوني
لين: استني..
قامت بكل ثقه بعد ما كانت لبست الاندر والسنتيان ولبست عليهم روب وفتحت الباب ..
لين: انا معايا صديق جوا .. تقدري تقعدي مع ايزابيل .. انها ليله ليس اكثر .. انتظري
دخلت لين وانا مش متاكد هي بتكلم مين برده مش مستوعب اللي بيحصل .. وبدات تطلع حجات من الدولاب بتاعها و لقيت الباب بيتفتح ودخلت واحده ... اووووووووف .. اجمد بكتييييييييييير من لين ..
بس بسرعه اتاكدت انها مامتها لان نفس لون العين ونفس لون الشعر .. الملامح منها كتير ..
عاود مشدود بس اييييه علي حق .. البزاز العامله زي الكانتلوب الكبير شويه
والطيظ اييييه يخرب بيت كده ..
امها: مش هتعرفيني طيب علي صاحبك .. اهلا انا مايا مامت لين
انا: اهلا يا فندم .. انا علي
مايا: علي .. انت شكلك مصري ..
انا: ايوه
مايا: بس مش صغير ده يا لين !!
لين: ولو .. ايه يعني عاجبني
مايا: "بدات تقرب مني وحطت ايديها ع كتفي والايد التاني ماشيه ع صدري العريان" واضح انك جامد قوي
انا: نعم!! "بدات اسخن و زوبري اللي كان نام من الخضه بدا يقف زي الحديده تاني"
في اللحظه دي حست ان مايا ولين بيبصو لبعض زي ما يكون بيتفقو عليا
سابت لين اللي كانت بتطلعه وقفلت باب الاوضه
وبدات مايا تمشس ايديها من قدام علي زبري وراحت مطلعاه من البوكسر ..
مايا: ايوه انا قولت اكيد حاجه جامده
انا: اومال انتي فاكره ايه.. مش نفسك تدوقي
راحت نازله علي ركبيها .. كل ده ولين واقفه جنبيا وبدات تلعب ف بزازها
مايا: هو مش كبير قوي .. وشوفت اكبر من كده بكتير .. بس بالنسبه لسنك ده .. ده مش معقوله

لين: لعلمك هو ده اللي انقذني من الميا من يومين .. ولولاش اني شوفت زوبره واقف بعد ما طلعني مكنتش هعرف اشوف الجمال ده ولا اجربه هنا خالص
مايا:"بدات تمص وتلحس راص بتاعي وتدلكه شويه وتمصه شويه " ..
شديت لين نحيتي بدات ابوسها بوس طويل .. واتجرات اجرب كل اللي شوفته ف افلام قبل كده
بقيت اطلع لساني اخليها تمصه وامصلها لسانها .. متعه اللحظه كانت جامده .. وبدات ابوس رقبتها ورا ودنها ونزلت حته هته علي بزازها من غير ما اقرب من حلماتها .. زي ما اكون عاوز اعذبها شويه .. وبقيت الف لساني حوالين حلمتها من غير ما المسها وهي بدات تتلوي ..
زقتها ع السرير وخليت امها ع الارض وسبتلها زبري تمصه وهي شبه نايمه ع الاوض
وانا مسبتش حته ف جسم بنتها من غير ما ابوسها والحسها
نزلت بين رجليها بوست كل سم حوالين كسها رجلها كله من صوباع رجلها لحد باب المغاره .. المغاره اللي فضلت ابوس حواليها وهي بتتلولو تحتيا مش قادري وصوتها بدا يعلي ..
المغاره اللي بدات تنزل عشسلها من قبل ما المسها ..
ومره واحده قررت الحس العسل اللي ميتعوضش ده ورحت هاجم بلساني علي كسها وايديا الاتنين بتفرك ف حلمتها ف نفس الوقت
نزلت وقتها كميه عسل كتيره جدا مع تشنجات ف جسمها كله حسيت انها هتعصر دماغي بين رجليها من شده التشنجات ..
وانا الحس واشرب اجمل عسل .. اللي حسيت بالفرق بينه وبين اللي شوفته بعد كده .. كان نضيف قوي كسها وريحته جميله جداا
امها مسابتش مص زوبري لحد دلوقت زي ما يكون ما صدقت لقت زوبري
انا: مايا هو انتي مشوفتيش زوبر قبل كده ولا ايه تعالي هنا ..
وروحت ساحبها ع السرير جنب بنتها
مايا: بقالنا اربع ايام هنا وملقتش ولا زوبر بالحجم ده كلهم حجمهم متوسط او صغير
انا: عشان مدورتيش حلو
وروحت نازل علي بزازها عطول .. كانو عاجبني قوي .. كانو اكبر من بزاز بنتها الضعف تقريبا .. طراي قوي .. من الاخر كانو ملبن..
بقيت احركهم واهزهم واقرص حلماتهم كاني عاوز اقطعهم عشان اخليهم معايا
ونزلت ببقي علي بطنها وسرتها وهي طلعت بتغير وانا اتماديت شويه ف البوست واللحس لحد ما نزلت لكسها
كانت مش حايشه كل شعره بس كان متنضف ومتظبط للنيك
بدات بلحس اشفار كسها من بره سنه سنه دخلت لجوا وبدات انص زنبورها ..
كان واضح انه تكبر من زنبور بنتها .. وكل ما امصه اكتر تتلوي اكتر .. وانا بلحس كسها رحت مدخل صباع ف كسها وبدات ادخله واطلعه وانا بمص لحد ما جابت ميتها .. كانت كميتها مش كبيره قوي بس كانو طعمين قوي .. كان مالح زياده سنه عن عسل بنتها ..
وكان سميك عنه شويه
نزل منه نقطتين علي فتحه طيزها ..
ومن حبي لطعمه قررت ان هلحسهم برده ..
ونزلت لحستهم واول ما لحستهم من خرم طيزها اتنفضت .. حسيت انها اشاره منها انها بتهيج من خرم طيظها .. رحت بصباعي اللي كان جوا كسها بتدات العبلها بخرم طيظها وسنه سنه دخلت صباعي جوا طيظها وهي مستجيبه .. رفعت راسي لقيت بنتها شغال فرك بزاز امها .. وفي نفس الوقت قاعده بكسها علي بق امها ...
اووووف انا مكنتش احلم اشوف المنظر ده ع الطبيعه ابدا .. يا ولاد كو الشراميط .. ام وبنتها والاتنين هيتهرو نيك النهارده ..
شديت البنطلون وطلعت منه الحبايه اللي كنت جايبه وخدتها من غير ما يخدو بالهم بسرعه
الليلادي احتمال متتكررش هنيك لاخر نفس فيا ..
بدات ازود صوايع زي ما كنت بشوف ف الافلام .. بدل صباع واحد ف طيظها بقيو اتنين والاتنين بقيو تلاته .. لاااا .. ده واضح انه اتفتحت قبل كده ..
رحت قايم وعدلتها ع طرف السرير .. وبقيت امشي زوبري علي كسها رايح جاي لحد ما اتملي عسل منها .. خليت لين تميل تمصهولي بعسل امها .. فضلت تمصهولي شويه وانا بلعبلها ف بزازها .. ولقيتها راحت حطيتهولي ب ايديها ع فتحه كس مايا امها ..
روحت راشقه مره واحده .. مايا راحت مسوطه ..
انا: بس بس صوتك هتفضحينا
لين: انا قولتلك محدش ليه عندنا حاجه .. تحب نطلع نكمل ف البلكونه بتاعت الغرفه!!
انا: لا خلاص مش للدرجادي .. بس وطو صوتكم برده انا عاوز احس اني بعمل ده ف الدرا عشان اهيج اكتر ..
مايا: طلعه شويه مش قارده .. اوف اااه ..
بدات اطلع زوبري شويه لبره وادخله شويه شويه بطئ شويه وسريع شويه ..
لحد ما حسيت اني هجيبهم قولت لا استني .. ورحت مطلع بتاعي ونزل الحس عسل كسها اللي غرق بين رجليها وبقيت ابعبص شويه ف خرم طيظها ..
لين: انا بقي شويه
وراحت لافه نفسه وبقت طيظها نحيتي و راسها نحيه راس امها .. وبقي قدامي طيظين وكسين .. واحده ع ظهرها والتانيه ع بطنها فوقيها ..
روحت راشق بتاعي كله ف كس لين ودي راحت مطلعه سرخه اعلي من بتاعت امها .. قولت خلاص بقي مبدهاش .. وفضلت ارزع ف كسها جامد وبسرعه لقيتها جابت ميا كتير تاني .. رحت مطلع زبري ومدخله ف كس امها .. وبقيت انقل بينهم هم الاتنين لحد ما بقيت خلاص هجيبهم
انا: انا هجيبهم
لين: انا هاكلهم
روحت حاطت زوبري ف كس امها وقولتلها يبقي هتاكليهم من كس امك ..
مايا: ايوه هاتهم ف كسي
وزي ما يكون كان مستني الاذن ورحت ناطر جوا كس مايا كميه كبيره قوي لدرجه حسيت ان زبري بيتزاح لبره من كترهم جوا ..
نزلت لين علي كس مايا تلحس كسها ومستنيه لبني ينزل من كس امها وبدا لبني ينزل ولين عماله تلحسه .. كتير كتير لحد ما راحد مدخله اديها جوا كس امها زي اللي بيتاكد ان مفيش تاني ..
بصتلي وقالتلي
لين: بحبك
وانا كمان
لين: انت كل ده ولسه زوبرك واقف .. اشمعني المره الاولانيه نام ع طول
انا: قولتلها ف ودنها ما انا كنت جايب معايا حبايه .. مكنتش هقدر اسيبكم من غير ما اتمتع ..
مايا: طالما لسه زوبرك واقف يبقي في جوله تاني ..
قولتلها يبقي هجرب طيظك المرادي
لين: بصتلي وهي مستغربه من رغبتي واني عاوز حاجه زي دي ..
انا: ايه المشكله ..؟
لين: انا مجربتش قبل كده ومبحبوش ..
مايا: انا بحبه .. يلا
وراحت لافه وقعدت ف وضع الكلبه ..
قربت منها ودخلت زوبري شويه ف كسها عشان يتبل وكده .. واخدت شويه من البلل ده ودهنت فتحه طيظها وبدات ادخل بتاعي شويه شويه
ولين بتتفرج علينا ومستغربه او قرفانه مش مشكله .. انا هتمتع بالطيظ اللي تجنن دي وخلاص
شويه وبدات انيك جامد ف طيظها وهي تقولي كمان .. كمان قوي ..
ببص ع لين جنبي لقيتها سخنت .. مش بس بتلعب ف كسها لا دي بتلاعب خرم طيظها كمان ..
عملت نفسي مش شايفها .. لحد ما مايا بقت بتترعش وجابت شهوتها من نيكي ف طيظها انا كنت مبصدقش اللي بتجيب شهوتها من نيك الطيظ بس اهو حصل ..
جت لين عشان تمصلي بتاعي رحت نايم ع ضهري ع السرير وخلت كسها فوق وشي وقعد الحسه .. كانت رجعت هايجه خالص .. وكسها مليان عسل .. بليت صباعي بعسلها وبدات العب ف خرم طيظها بصتلي .. عملت نفسي مش مهتم .. روحت مدخل صباعي الصغير خالص كتجربه عشان ميرجعهاش .. استجابت معايا ..
قولتلها عاوزين فازلين
جابت فازلين سايل كده .. رحت حاططت علي ايدي وعلي خرم طيظها ..
قولتلها اهدي خالص بقي عشان مش تتوجعي
وبدات ادخل صباعي السبابه واحده واحده لحد ما وصل لحد اخره ..
ورجعت دهنت تاني وخلت صباعي الوسطه
وبعدها دهنت تاني وخلت صباع الابهام ..
بدات تتالم شويه
رحت مدخل صباعين وهي تتوجع تاني
شويه ورحت مزود صباع .. كان تقريبا كل مرحله بتاخد خمس دقايق ..
وهي شغاله لعب ومص ف زبري هي وامها ..
قومت قولتلها خليكي ف وضع اللي كانت امك عملاه ..
بعدها رحت قايل لامها اقعدي قدامها وحطي بقها ف كسك عشان صوتها
وزي ما يكون امها عارفه الصويت اللي هيحصل
دخلت راس زوبري ودي صوتت جامد لولاش ان امها زاقه بوقها علي كسها ..
وبدات ازود شويه شويه لحد ما دخل نصه .. وهي بقت تقول كافايه .... خلاص مش عاوزه كفايه ..
رحت مخرجه جسمها ارتخي روحت مدخل نصه تاني .. وبدات انيك بنص زوبري بس وشويه شويه ازود لحد ما دخل تلتينه ومرضيش يدخل اكتر ..
بعد شويه بدات تزوم وتتلوي تحتيا وانا بدات اسرع اكتر .. اكتر لحد ما قولتلها انا خلاص هجيب ..
قالتلي المرادي عوزاهم جوايا ..
روحت مزود ع الاخر وجبتهم ف طيظها ..
رحت مصوطه بس مش صوت عالي .. احححححح سخن سخن سخن .. سيبت زوبري شويه وبدات اطلعه ..
كنت خلاص مش قادر .. فرهدت وجبت اخري اترميت ع السرير وامها لقيتها راحت نحيه طيز بنتها عرفت انها بتلحس لبني ..
غمضت عيني ومفتحتش غير الصبح واحده علي يمين والتانيه علي شمالي ..
قومت اخدت شاور .. وصحيت لين .. بوستها كام بوسه وطبعا مخليش الموضوع من سلام بالايد سريع كده لكسها حبيبي
ومشيت روحت اوضتي كانت الساعه 7 الصبح ..
اول ما دخلت اوضتي صاحبي قعد يقولي .. انت كنت فين يابني عمالين ندور عليك ختي موبايلك سيبه هنا مخدتوش معاك كنت فين كل ده ..
انا: كنت ف الجنه ي صحبي .. ورحت نايم بهدومي ع السرير ومهتمتش لاي كلام بيقوله ومنتبهتش غير وهو بيقولي ده احنا بلغنا اداره الفندق اننا مش لاقيينك ..
انا : يخرب بيتك .. ده فيه واحد ف الاداره زميل ابويا ..
الموبايل بيرن ..
المتصل"ابويا" ...

اراكم في الجزء القادم ..

كالعاده .. تدفعني كلمات القراء لمتابعه ما اكتب .. لا اعلم ان كنت ادون لاجل التذكر ام من اجل متعتي في سرد اكثر لحظات حياتي اثاره .. اوقات كثيره يراودني ضميري عن ما افعله من ذنوب .. لا اعلم متي سيكون لي نصيبا في مفارقه هذا الحياه وبدء اخري ... ف كل ما احتاجه الان هو ان ابدا من جديد

الجزء الرابع

رميت نفسي علي السرير سرحان في اجمل ليله عشتها ف حياتي وانا بفتكر اصوات لين ومايا وهم بيزعقو من زبري اللي بيحفر فيهم .. هو بجد بتاعي طلع كبير للدرجادي .. انا لما كنت بشوف افلام وكده كنت بحس ان ده العادي .. حتي كنت ساعات بشوف حجات اكبر من كده وكنت بقول يمكن لما اكبر كمان شويه يبقي زيهم ..
قطع سرحاني كلام صحبي انهم بلغو الاداره انهم مش لاقيني
انا: انت بتقول ايه يخرب بيتك ده فيه واحد زميل ابويا ف اداره الفندق
وملحقتش اخلص كلامي ولقيت الموبايل بيرن
المتصل "الزعيم" .. احا ده ابويا
طب هقوله ايه .. ملحقتش حتي افكر ممكن ءالف قصه ولا حاجه .. هرد وزي ما تيجي
انا: الو ايوه يا بابا ازيك
التليفون: انت فين يا علي من امبارح
انا: فين ازاي بس يا بابا ما انا اهو مخرجتش من الاوتيل حتي
التليفون: يابني عمك عماد كلمني بيقول ان صحابك مش لاقيينك من امبارح
انا: لا ازاي ده انا كنت قاعد ع الشط بالليل والهوا نعسني ونمت مكاني حتي مقومتش غير لما الشمس طلعت وبدات تضايقني ..
التليفون: ازاي يبني ده كان بيقول دور عليم ف الفندق كله وخلا العمال يدورو عليك ف كل مكان
انا: يمكن مشافونيش او متوقعوش اني نايم ع الشط
التليفون: طب وانت مكنتش مع صحابك ليه
انا : اصل بصراحه كانو بيفكرو يروحو ديسكو وكده وانا مرضيتش اروح ف قعدت ع الشط حتي الجو كان تحفه
التليفون: جدع يا واد .. مع اني مش مصدقك بس جدع .. يلا سلام دلوقت عشان اسيبك تنبسط باي
...
صاحبي: بقي احنا روحنا الديسكو!! ..
انا: ياعم ما انا لازم اتوه الحاج عشان الهيه ف اي حوار وكده ولا اقوله اني كنت مع البت و...
صاحبي: ايواااااه الموضوع فيه بت
انا: يا عم دي بت اتحدتني اشرب بتاع من اللي بيشربوه ده وقلبلي بطني ف الاخر وودوني المستشفي .. بس مرضيتش اقول لابويا عشان ميقلقش
صاحبي : لا الف سلامه عليك ريح انت شويه
طبعا كان لازم اودي كل واحد ف حته عشان محدش يمسك عليا حاجه
غيرت هدومي ونمت صحوني علي 10.30 عشان الحق الفطار وننزل البحر
قومت بالعافيه .. لبست الميوه وعليه شورت جينز وتيشيرت ابيط خفيف خالص وقميص مفتوح عليهم ..
وروحت المطعم اخدت اكل بس وانا باخد الاكل عمال ادور عليهم بعيني .. و اهو مصلحه ان صحابي سبقو ع الشط محدش هيشوفني
لقيت ايد بتشاورلي من بعيد
لين: علييي .. علييي
انا: مشيت نحيتهم .. ازيك يا لين صباح الخير
قربت مني لين وحضنتني وراحت باستني من بوقي .. انا محستش بحالي بس البيه حس وكان لازم يقف تعطظيم سلام للفرس ده هو والفرس امها مايا اللي رغم انها لابسه تحسها مش لابسه .. سلمت عليها ازيك مايا .. سلمت عليا عادي وهي قاعده ..
قعدت اكل وانا مش عارف اقول ايه .. زوبري عاوز يقف بس الميوه مانعه
لين: مشيت ليه الصبح بدري كنت استني انزل معانا
انا: اولا صحابي كانو هيقلقو عليا ثانيا كنت لازم اغير هدومي وكده
مايا: كنت ممكن تخلي الروم سيرفس يجيبوهالك
انا: لا يجيبولي ايه صحابي كانو قالبين عليا الدنيا اصلا
لين: لا عادي .. بص احنا ممكن ناخد غرفه انا وانت باقي الايام ايه رايك!
انا: المشكله ان انا مش هينفع اعمل تسجيل ف اي غرفه تاني لان وبغض النظظر عن صحابي فيه حد من اداره الفندق زميل والدي ولو عرف ان ده حصل هتبقي مصيبه كبيره
لين: واضح ان انتو عندكم الوضع صعب خالص
انا: تقدري تعتبري كده
لين: طيب مش مشكله احنا ناكل دلوقت وبعدين نبقي نفكر ف الموضوع ده .. انا مش هسيبك طول ما انا ف مصر
انا: "نعم!! ده ايه اللازقه دي .. دي زي ما يكون مشافتش زوبر قبل كده دي ولا ايه"
لين : سرحت ف ايه
انا: لا ابدا ..
كملت اكل ومكمش فيه كلام كتير عن يوم امبارح بس امها كانت مش بتتكلم كتير كانت مهتميه بالمجلهالليرمعاها وبتاكل ولما خلصت اكل شربت كاس نبيذ
خلصت اكلي وقومت شربت كوبايه شاي مع صحابي بعد ما سيبت لين ومايا ونزلنا الميا والعادي بتاع اي مجموعه شباب نهزر شويه نلعب شويه ده حتي لقيتهم اشترو كوره وقعدنا نلعب بيها .. وفيه كذا حد من الاجانب جم لعبو معانا وتلاته مصريين بنتين و راجل
اعتقدت انهم تبع بعض شويه وشوفت لين جايه من بعيد ف استاذنت من صحابي اني عاوز اعوم شويه واني هعوم لجوا شويه وانا كده كده بعرف اعوم ف عادي يعني
شويه ولقيت حد جاي من ورايا قولت يمكن حد من صحابي عاوزنا نتسابق وقفت وبصيت لقيتها لين
انتي جايه هنا ليه بدل ما يجيلك شد عضلي تاني ممكن معرفش انقذك المرادي
لين: لا متخافش انا بعرف اعوم اصلا والشد العضلي كان عشان بس بقالي كتير معومتش ف اول يومين جيناهم
انا: طيب ماشي ..
لين: مالك فيه ايه
انا: مامتك النهارده الصبح حستها مش عاوزه تشوفني .. يعني سلمت عليا عادي ومتكلمتش معايا تقريبا
لين: بصراحه اصل هي مكانتش عاوزاني اعمل علاقه مع حد مصري .. بس انا حره
انا: طب وهي انضمت لينا ليه امبارح لما هي عاوزه كده
لين: اولا كانت شاربه .. ثانيا اول اربع ايام لينا هنا مفيش حد كيفها زي ما زوبرك عمل
حتي انا جايه نفسي ادوقه جوا الميا
انا: ازاي ي مجنونه مينفعش ..
لين: لا هينفع ..
وعلي طول راحت ماده ايدها مطلعاه من الميوه .. كان مستني حد يفتحله الباب عشان يعلن عن وجوده من تاني
لين: طب ما هو واقف اهو يعني مستنيني
انا: مينفعش يشوف الجمال ده وميقفش احتراما ليه
وروحت لافيفها وب ايد علي بزازها وايد التانيه علي كسها ..
وهي مسابتش زوبري من ايديها عماله تدعك فيه
انا: بصي انا نفسي ف واحد تاني ف طيزك ملحقتش استمتع امبارح وكمان زمانها وسعت شويه
لين: لا بلاش دلوقت طيظي وجعاني خالص دلوقت
انا: خلاص يبقي مبدهاش .. ندخل للحضن الدافي
خليت وشها لوشي وهي راحت مفسحه الميوه بتاعها وحطت راس زوبري ف كسها وانا رحت شاددها عليا جامد ودي راحت مصوته حته كده بسرعه اااااه
وبقت متشعلقه فيه تطلع سنه وتنزل سنه ..
قعدنا تقريبا ساعه .. لان الحركه بطيئه ثانيا الميا بتهدييي ع الاخر ..
لين: البرشامه شكلها لسه عامله مفعول من امبارح
انا: لا كمان الميا لما ساقعه وحركتنا بطيئه لازم ناخد وقت كبير
حاولنا نسرع الرتم شويه وبعد ربع ساعه قلتلها خلاص هجيب ..
لين: عاوزه اكلهم طعمه حلو قوي ..
قولتلها ازاي ف الميا
مستنتش تفهمني غطست وحسيت حاجه بتشفط بتاع شفط رحت منفجر لبن
طلعت من تحت الميا هي وفتحت بوقها توريني انها خذتهم ف بوقها برده ..
انا: انتي مجنونه .. مجنونه
لين: مش مهم مجنونه ولا لا .. المهم اني مش هيبهم يروحي مكان غير بوقي .. وبعد ما بلعتهم قالتلي مش نفسك تدوق كسي وهو ف الميا
انا: لا ده مينفعش خالص .. بس اكيد نفسه ادوقه لما نطلع من الميا
لين: هستناك بعد الغدا ف الاوضه عندي وهعملك مفاجأه وطلعت من الميا بعد ما باستني بوسه طويه شويتين عن بتاعت المطعم
انا قولت حلو اهو الواحد ضمن ان فيه نيك مره تالته فضلت شويه ف الميا .. لمحت حد بعيد شويه عني بس حسيته باصص عليا ..
روحت عملت نفسي مش واخد بالي وروحت عايم لحد بره وطلعت قعدت ع الشط..
عدي الوقت لحد معاد الغدا س 2.30تقريبا او 3
روحت اكلت واخترت كله لحوم واسماك ..
دورت علي لين كتير ملقتهاش .. قولت يمكن لسه مجتش .. اكلت وخلصت اكل وروحت شربت عصير فرش وشوفت صحابي فين .. لقيت معظمهم نايم وهيقومو ع العشا ع طول مش هياكلو .. والباقيين نزلو يشترو كام حاجه من البلد ..
قولت حلو اشوف بقي لين محضرالنا ايه مفاجاه ..
روحت خبطت ع الاوضه ... فتحت لين
لين:تعال ادخل
لين: اقعد هنا
لقيت كرسيين وازازه حاجه من اللي بيشربوهادي عرفت بعدين انها شامبانيا والسرير متزين ورد وكده
قعدت صبتلنا كاسين
لين: انت اول مره تمارس الجنس كان امتي؟؟
انا: مستغرب من السؤال بس قولت خلاص بقي قول الصراحه .. قولتلها كان معامي امبارح
لين: يتني انت ملكش اي تجارب قبل كده
انا: لا
لين: طب تثق فيا
انا: خوفت اقولها لا تقلب عليا واضيع من ايدي النيكه دي .. ايوه طبعا
لين: طيب خد اشرب الكاس ده لحد ما ارجعلك
انا: اوعا يكون فيه حاجه زي امبارح
لين: بصراحه هو فيه حجات مش حاجه اشوب بس مش انت واثق فيا
انا: ماشي .. "اكيد عاوزه تتظبط ومصلحتها اني ابقي عنتر زماني"
شربت الكاس كله وقولتلها فيه تاني .. قالتلي لا مش دلوقت عشان متتعبش
دخلت الحمام واخرت خمس دقايق .. ورجعت ..
كنت بدات احس ان جسمي سخن شويه بس بردان ..
زوبري بدا يقف ف الشورت ..
شويه دوخه بسيطه ..
لقيتها طالعه من الحمام لابسه حته بيبي دول انما اييييييه صارووووووووووووخ ..
اووووووف علي منظرها .. شيفون بنفسجي ومن تحته الاندر فتله ومفيش سنتيان
قربت مني وقالتلي هنرقص الاول ..
شغلت موسيقي اجنبي وبدانا نرقص وانا مش قادر .. روحت مقرب منها قوي وبدات ابوسها مبقتش مدرك الوقت قد ايه
بس انا فاكر اني مسيبتش حته ف جسمها غير لما بوستها رقبتها الناعمه وشعرها نازل عليه كتفها اللي عضلاته صغيره .. بزازها اللي زي كوبيات الجيلي .. حلمتها اللي زي حبايه الكريز الصغيره ..
لحد ما وصلت لكسها ..
كان بينقط عسل لوحده .. بقيت بلحس عسل كسها بسوهي لسه واقفه وانا بدات احلب كسها الزنبور اشفار كسها البرانيه والجوانيه .. وبقيت ادخل صباعي اجيب من عسلها اكتر والحسه .. واديها صباعي تلحسه وتزوم اكتر واكتر
زقتها ع السريروخلعت الشورت اللي كنت لابسه وخلعت البوكسر .. انا اتفاجئت ان حجم زوبري اكبر من امبارح .. قولت يمكن بيتهيالي عشان الكاس اللي شربته
بس لا ده اكيد من اللي جوا الكاس .. ايوه ده يجي خمسه سم اطول .. وكمان اعرض شويه مش دي قفله ايدي عليه ..خلتها تمصهولي .. وهي كانت مش عاوزه تسيبه يمكن اكتر من ربع ساعه بتمصهولي مص عنيف ..
وبعد كده قومت بقيت الحوسه بعسل كسها وقفلت رجليها وبقيت احكه من فوق كسها وهي تجيب عسل اكتر اكتر من كميات اللي كانت بتجيبها امبارح ..
واضح ان هي كمان واخده حجات
حطيت راس زوبري ع فتحه كسها ورحت زايح راسه بس .. دخل بصعوبه شويه وهي بقت تزوم ع خفيف
وانا ازوق اكتر وهي تزم اكتر .. لحد ما جيت ف اخر حته منه رحت مطلعه ومدخله جامد .. راحت مصوته .. وانا بقي مشوفتش قدامي بقيت شغال رزع فيها مش عاتقها .. كانها مهمه انتحاريه .. وبقت بجيب مايه كتير احوش زوبري ابله بالميا دي واحطه تاني ..
احوش زوبري اخليها تمص عسلها من عليه واحطه تاني ..
قولتلها لفي عاوز ادخله من ورا
مكنتش ف وعيها تقريبا رحت قالبها ومنزل رجليها ع الارض ودهنتلها فتحه طيزها بعسلها ورحت مدخل راس زوبري لقيتها معملتش صوت خالص
روح مزود مزود مزود لحيت ما لقيتها بتقولي لالالالا كفايه كده مش قادره .. وانا حسيت الموضوع فيه نوع من المتعه اني بعذبها
مسمعتلهاش وفضلت مكمل حوالي عشر دقايق ..
كانت هي سكتت وحسيت ان الموضوع مبقاش ممتع ..
روحت راجع لكسها فضلت انيك فيه حوالي خمس دقايق تاني وقولتها هجيبهم ..
راحت قامت بسرعه وبقت تحلبه ف بقها بس المرادي راحت منزلاهم ع بزازها .. كميه لبن كبيره جدا جدا .. ايه ده هو بعد نيك انبارح والصبح كمان كميه كبيره دلوقت ..
بس كنت جبت اخري .. وهي تعتب ع الاخر
انا: كانت مفاجاه حلوه

وانا ببوسها من بقها
لين: بس المفاجاه لسه مجتش
انا: نعم!!
...........

اراكم في الجزء القادم .. ارائكم تهمني .. انتظروني

اصبحت مذكراتي نوع من الادمان .. الجزء الخامس

شكرا لكل رد مشجع اني اكمل ..

احيانا تصبح الذاكره ضعيفه لا نري الا صور مشوشه مما يحدث .. احيانا اخري تصبح ذاكرتنا خارقه .. تتذكر ادق التفاصيل .. فهل لشهوتنا تاثير في ذلك!!!

وقفنا المره اللي فاتت عند كلامي مع لين وانا علي السرير ف اوضتها وبقولها حلوه المفاجاه دي
لين: بس لسه دي مش المفاجأه
انا:نعم!!!
انا: انتي ناويه تعملي فيا ايه تاني
لين: انت اللي عملت فيا كتير ومش انا بس
انا: ازاي يعني
لين: استني ...
فتحت لين باب الحمام وطلعت منه واحده انما ايه فرس اجمد منها هي وامها ..
صاحبه لين الاولي: اهلا .. انا ساره صاحبه لين
ساره كانت نوع تاني من الجمال .. طويله وجسمها فيه سمره بسيطه .. شعرها بني فاتح .. وعندها ميزه فشيخه ف المص .. بوقها واسع بنت الشرموطه .. بزازها اكبر من بزاز لين وطيزها مدورين .. تحسهم كوره كفر منفوخين عند ضغط 25 ..
..
اول ما دخلت لين صحبتها للاوضه انا روحت قايم بسرعه مداري زوبري
انا: اهلا .. بصوت اشبه بالهمس "دي بتعمل ايه هنا يا لين"
لين: احنا هنستمتع سوا .. يعني زي ما نكتني انا وماما امبارح .. هتنيكنا سوا
انا : انتو الاتنين
لين: لا .. احنا الاربعه .. وراحت فتحت باب الحمام تاني ومطلعه صحباتها الاتنين التانيين .. اليس و روز
انا: نعم!!!
انا بقيت ما بين حاسس ان انا ف كمين .. وبين اني طاير من الفرحه .. احاااا انا هنيك اربعه ف نفس الوقت .. هو انا هيجيلي حيل اصلا ليهم
اربع بنات اجمد من بعض كلهم روز و اليس ميختلفوش كتير عن ساره .. اختلاف ف الطول كانت ساره اطولهم و روز اقصرهم ..
روز كانت بزازها صغيره و طيزها مش اقدر اقول عليها مش مليانه .. هي تحسها عيله شويه ..
اليس دي بقي جسمها ابيض بياض التلج .. وشعرها اسود جدا ..
انا: بس مش هينفع
لين: قربت مني وكلمتني ف ودني .. انا عارفه انك مش نيكت قبل كده كتير وعشان كده انا عوزاك تشبع نيك .. احنا اخر يوم لينا بكره وبعدها مش هنشوف بعض تاني ومتقلقش انا اديتك ف الكاس بتاعك دوا هيخليك متوقفش نيك لحد ما انت تقول زهقت .. انت مش شايف بتاعك ازاي لسه واقف
انا: انتي جريئه قوي .. وانا حبيت النيك قوي .. وفعلا ممكن ملاقيش حد ف حلاوتك بعد ما تمشي عشان استمتع معاه .. انا موافق بس بشرط انا هفضل قاعد مكاني وانتو اللي هتعملو كل حاجه
" انا حبيت اشوف قد ايه تاثيري عليهم هيخليهم يتحركو ويسخنوني وهيعملو ايه .. ف الاخر انا لو حبيت اعمل حاجه مش هاخد ف ايديهم غلوه دول اربع مزز من الكتاب .. اينعم فيهم واحده تحسها مفسيه بس برضو اكيد كل حاحه ليها طعمها
لين وقفت زي ما يكون مايسترو بيدي امر ببدء المعزوفه
لين: بنات يلا ..
شغلت لين موسيقي بس بصوت عالي شويه
والتلات بنات بداو يتراقصو قدامي .. عارفين الفيديوها تالسولو اللي البنت بتقعد تغريك وتقلع ع مهلها .. اهم دول كانو زي كده
لين لقيتها واقفه ع السرير ورايه وبتلعبلي ف شعري و شويه رقبتي وصدري .. سخنتني زياده ..
اول من هجمت عليا روز .. اجمد واحده فيهم نزلت تمص ف بتاعي .. ف الاول علي مهلها وبقت تسرع وتبطء ..
بعدها نلزل وراها ساره .. ودول بداو يتبادلو مع بعض بين مص زوبري ومص بضاني .. اااااه .. متعه فظيعه .. وخصوصا لما ساره بدات تمص زوبري اوووووف بوقها كبير وبيحضن زوبري حضن كده ..
اليس بعدها جت قعدت بكسها علي بوقي .. اووووف انا كنت مستقل بيها البت دي .. بس كسها رحته جميله جدااااا .. وطعمه غير طعم كس لين ومايا امها خالص .. انا كنت اقتنعت ان العسل فيه سنه ملوحه
بس العسل بتاع اليس كنت خاسه محلي فعلا .. فضلت الحس ف كسها وهي بتتحرك بكسها علي بقي برده .. لحد ما ارتعشت جامد ونزل كميه كبيره من عسلها ف بوقي .. مقدرتش اقاوم طبعا كان نصيبه كله اني ابلعه لاخر نقطه
قومت ونيمت روز عل ضهرها وبدات الحس ف كسها .. وكسها علي اسمها كان روز برده .. البت جسمها الابيض قوي مع هيجان كسها مخلي لونه وردي .. انا بقي بعشق لحس الكس .. نزلت ببقي ع كسها وكاني داخل معركه .. اكيد مش هكسبها بس لازم افضل لاخر نفس ..
جربت كل حاجه جت ف دماغي .. وهي بقت بتتلولو تحتيا لحد ما ضغطت ع راسي جامد وانا قولت هجرب احط لساني ف مسها وادوق طعمه من جوا كمان .. واول ما حطيت لسان لقيتها بتترعش وقفلت ع راسي برجليها ودفعات عسل مبتخلصش .. كميات كتيره كنت ببلعها من غير اختيار لانها اصلا طالعه من كسها لبقي ع طول .. ومع ذلك كنت مستمتع جدا ..
بعد ما هديت وفتحت رجليها طلعت براسي وانا مظنهر من الخنقه ..
لقيت ساره بتشدني الحسلها كسها .. ونزلت روز تلعبلي ف زوبري ..
ف اللحظه دي قررت اني هخلص عليهم وافشخهم كلهم زي ما هم ناويين يخلصو عليا ..
بقيت باخد من عسل ساره والعب ف خرم طيزها .. واتجاوبت معايا ببعض الاليم بس خلاص ادي صباح و طيظها خدت عليه .. وادي التاني وادي كمان التالت .. ودي كاني بنيكها وبتتلوي وبدا صوتها يعلي .. سبتها وقولت اعمل ف اليس كده برده عشان انيكهم كلهم ف كساسهم
لسه بحط صباعي ف كس اليس عشان اخد من عسلهز وافتح طيزها .. حسيت ان صباعي مش داخل .. قوبت يمكن انا اتغاشمت ودخلت صباعي غلط .. جربت تاني نفس الوضع
بصيت ل لين باستغراب
لين: ايوه اليس عذراء وانت اللي هتفتحها ..
انا : شكلها احلوت قوي .. بس دي صغيره
لين: دي عندها 18 سنه بس زي ما انت شايف لما جسمها صغير معندهاش بوي فريند ومش اتفتحت
نيمت اليس علي ضهرها وقررت اني استمتع بيها زي ما تكون ليله دخلتي ..
بوستها من بوقها بوسه طويله ولا كاننا اتنين حبيبه ونزلت ع جسمها مسيبتش حته غير وبوستها فيها ..
حسيتها خلاص ساحت ع اخرها .. وقفت ع ركبتي ورفعت رجليها ع كتافي والبنات بقيو يحركولي زوبري علي كسها يمين وشمال .. و سارها ماسه وسطي وتزحتي لقدام و ورا عشان تهيج اليس .. لحد ما مسكت زوبري وحطيته ع فتحه كس اليس وقد حانت اللحظه .. ضغطت ع مهلي لحد ما دخلت راسه وطلعتها .. ولسه مفيش دم جربت تاني وزودتش شويه برده مفيش دم بصيت ل لين
لين : غشاءها مطاطي لازم تضغط عليه جامد
رحت مطلعه سنه بسيطه وضغطت جامد .. اليس صوتت من الوجع ..
انا طلعت زوبري لقيت عليه دم
لين: yeessss
مجانين انتو .. استنو عليا ده انا هفشخكم ..
بقيت ارزع جامد ف اليس وهي بتتوجع وانا مستمتع ..
طلعت زوبري وروحت غسلته من الدم
ورجعتلهم مسكت ساره ونيمتها ع ضهرها ودخلت زوبري ف كسها ع طول .. اوف من شكل بزازها وهي بتتهز ما كل هزه لجسمها ..
كرباج بمعني الكلمه ..
سخنت جامد وقولت ف سري لا لازم افشخم ف طيازهم
خدت الفازلين بتاع ليله امبارح فاكرينه ..
دهنت منه وحطيت زوبري وروحت مدخل راسه .. اوف طيزها ديقه قوي .. كملت وبقيت اطلعه خالص وادخله مره واحده .. اطلعه بشويش وادخله جامد وبسرعه وساره تحتيا بتقولي مش قادره
لحد ما البت فيصت مني خالص
دخلت بعدها ع روز .. وكسها اللي يهبل .. قعدت اضربها ع كسها بزوبري لحد ما كسها بقي لونه احمر .. روحت مدخل زوبري فيها .. ااااااه من نعومته ومن عسله اللي زوبري غرقان فيه .. ااااه من سخونته ..
يسلام لو زوبري يفضل ف كسها طول عمري ..
سخنت وحسيت اني قربت اجيب
طلعت زوبري وقولت دور طيزها بقي اوسعها عاي ما زوبري يهدي
خدت من عسلها ع صباعي وفتحت طيظها ب صباع لقيتها واخده .. الاتاني عادي ومستجيبه التالت .. احا دي بتتناك فيها كده ..قوبت خلاص يلا دهنت زوبري وروحت مدخله مره واحده ف طيزها ودي صوتت صويته فظيعه انا وقفت لا بدخل ولا بطلع مش عارف اعمل ايه لقيتها بتقولي كمل كمل
بصيت ع زوبري لقيت تلات ارباعه دخل .. احااااا .. ومن شويا زوبري كان غطسان كله ف كسها لاخر بضاني
بدات انيك ع خفيف شويه وسخنت روحت زاقق زوبري جامد لقيته دخل كله .. يخرب بيتك انت ايه حكايتك وبقيت انيك وهي تزوم . والتلات بنات منهم اللي بيلعب ف بضاني ومنهم اللي بيلعب ف كسها ومنها اللي بيلعبو ف بعض انا مش مركز معاهم انا بقيت ف عالم تاني خلاص
لحد ما كنت هجيبهم قولت لا لين لسه منكتهاش النيكه الجماعيه
روحت مطلعه وقعدت ع الكرسي
انا: ده دور ملكه الحفله دي
رحت قعدت علي رجلي معاكس .. ودخلنا ف بوس رومنسي ف الاول .. قلب بعنيف شويه وايدي واحده ع بزازها والتانيه مش سايبه كسها .. وعسل كسها .. بقيت امص انا صباع وهي صباع ..
انا: زي ما انتي مش بتسيبي نقطه من ليبني تنزل ع الارض انا مش عاوز نقطه من عسلك تنزل الارض
وقفتها ع ايدين الكرسي واخدت كسها ف بقي وبقيت بشفط العسل منه شفط ..
نزلت بعد كده لين ع زبري بكسها ونكتها احلي نيكه ..
انا: خلاص هجيب
لين: انا بقي عوزاهم جوايا المرادي
انا: كده تحملي مني
معبرتنيش وزودتي ف سرعتها ولحد ما جبتهم جواها ... انا مشوفتش اللبن بس كان كتير انا حاسس بيه وهو طالع من زبري .. زوبري قعد حوالي عشر ثواني بيطلع لبن .. اوووووف

لين: الدوره خلصت من خمس ايام بس متقلقش مش هحمل ولا حاجه ..اترميت ع السرير والبنات حوليا .. لقيت ايد بتلعب ف زوبري ... احاااا متهدتوش
اليس: انا لسه عاوزه اتناك
مع دلعها ف الكلام وهي بتدلك زوبري وقف تاني ابن الجزمه
انا: اهو عندك اشبعي بيه ورحت باصص ع الساعه لقيتها 7م
وهي ما صدقت مصته شويه ‘بعد كده قعدت عليه وبقت تنيك نفسها لحد ما جبتهم جواها وانا اصلا خلاص مفياش حسل لا اتكلم ولا ابص .. نزلت من عليا وروحت ف النوم ..
صحتني لين بعد ساعه
لين: مش عارفه بيقولو ايه للعريس لما بيتجوز
انا: قولتلها الجمله دي بالعربي .. صباحيه مباركه يا عريس
لين: سبائيه مبارءه يا اريس
انا: طيب انت عارفه انهم لما بيقولوه كده بيكونو جايبنله اكل معاهم ..
لين: اه وانا طلبتلك العشا هنا ..
قومت ملقتش حد من صحباتها اتضايقت بصراحه كان نفسي ف جوله تاني مع روز و ساره ..
قعدت آكل زي المفجوع ...
قولتلها انا لازم دلوقت اروح اوضتي عشان اشوف صحابي وكده واقولهم اني هروح اتمشي وممكن اتاخر للصبح عشان اقدر ابقي معاكي بالليل
لين: ماشي يا حبيبي وانا هروح اشوف ماما وصحباتي
خرجت روحت اوضتي غيرت هدومي ونزلت لقيت صحابي ف الكافتريا بيشربو شاي ..
صاحبي1: ايه يابني فينك من بدري
انا: كنت بزور واحد زميلي عرفت انه ف شرم
صاحبي2: يابني هو فيه غير شلتنا اصلا اللي تعرفك
انا: اه يابني ده واحد اتعرفت عليه ف كامب السنه اللي فاتت بتاع اسكندريه وكلمته ع العصر وقالي انه ف شرم ف روحت سلمت عليع واتعشينا سوا وجيت
قعدت مع صحابي وطلبت شاي وانا دماغي عماله تعيد اخر 24 ساعه فحياتي .. احااا انا مكنتش عايش .. من النهارده اهم حاجه عندي هو النيك والباقي يجي بعديه ..

..
اتمني الجزء الخامس يعجبكم .. منتظر ارآئكم .. انتظروني في الجزء القادم

تتردد في اذني كلماتها وهي هايجه ف اوضتها قدام مواقع السكس .. ااووووووف مفيش خياره اكبر من دي مبقتش ليها لازمه

شكرا لكل حد بيشجعني اني اكمل .. مع اني لسه مش عارف هل تشجيعكم هو اللي بيخليني اكتب ولا شهوتي اللي بتزيد مع كل مره بفتكر فيها اللي حصل وانا بكتب

الجزء السادس


بعد ما خلصت اكل وسيبت لين ورحت لصحابي ..
وانا دماغي مش بتفكر غير ف اخر 24 ساعه .. احاااا بجد انا مكنتش عايش ..
بس لحظه هو انا هلاقي زي لين والشراميط صحباتها فين تاني .. بدات اتضايق وبان عليا لما صاحبي لقيته بيزغدني ف دراعي
صاحبي3: يا عم قولنا لو كان فيه حد خد عقلك وانت كنت معاه متتكسفش
انا: تصدق ياد انت ابضن منهم ..
صاحبي3: شوفت طلعت مميز اهو
انا: اه ما انا هسيبك مع بيضك واقوم اهو
عملت نفسي زعلان منهم وقومت عشان ميبانش عليا حاجه
جه صاحبي الخامس ورايا وده هعرفكم عليه عشان فضل مكمل معايا ولحد دلوقت
نادر .. اكتر حد جدع ف صحابي ..
جه نادر ورايا :مالك بس يا عم ما انت عارف ده هزارهم دايما ..
انا: ولا حاجه .. خلاص عادي فكك انا بس نعسان بس ومنمتش كويس ..
نادر: متاكد
انا: اه حتي هروح انام عشان نقضي اليوم بكره سوا من اوله
..
قومت وروحت الاوضه بتاعتي وانا مش عارف هل مبسوط ولا زعلان ولا ايه اللي هعمله بعد ما عجبني النيك ..
بس اللي متاكد منه اني مش هبطل نيك تاني
..
عدت باقي ايام الرحله ولين سافرت وسابتلي رقمها والايميل بتاعها عشان ابقي اكلمها .. وطبعا مخليش الوداع من نيكه سريعه ف اوضتها مع امها اللي طلعت شرموطه كبيره ومتضايقه ان بنتها لقتني قبلها هههههههههههههه
..
رجعت انا وصحابي من شرم وانا بدات انسي شويه اللي حصل بعد طبعا فتره من ضرب العشره ع الذاكره واللي حصل ..
بس بقيت جرئ جدا ف التعامل مع البنات .. ف النادي بعاكس من غير ما يهمني حد وفيه بنات كتير كانت بتتجاوب معايا وبيوصل لتحرش ع خفيف .. مره تسييح من ع الهدوف ف حته متداريه مره نتفق نركب اتوبيس ع انها اختي واني بحميها من الناس وافضل لازق ف طيزها طول السكه ..
لحد ما وانا بدور ف مره لقيت متعه من نوع جديد .. قصص السكس .. التخيل وانت بتقرا بيكون ليه لذه رهيبه .. خصوصا انت بتحط المواصفات اللي عاوزها .. بتاخد زاويه الرؤيه اللي بتحبها .. ممكن تسرح وتدخل نفسك مع بطل ااقصه ..
لقيت قصص غريبه واحد ناك واحده ف قطر .. و واحد زنق واحده ف الاتوبيس لحد ما جابت عسلها وبعد كده خدها البيت وناكها .. وغيرهم كتير .. ف الاول الموضوع كان استمتاع بالقصه .. ثم بقيت بدخل نفسي مكان بطل القصه وطبعا لين الفرسه مكان المزه اللي بتتهري نيك ..
لحد ما قولت ليه معملش انا القصه !!

..

بدات افكر انا ممكن اعمل ده ازاي ..
قولت عادي القصص دي حصلت بالصدف يبقي لازم ادور ورا ان تحصل صدفه ..
قولت اركب القطر واجرب .. فشلت ..
مره تاني .. فشلت برده .. عديد من المحاولات بين القطر والاتوبيس والاماكن العامه والخاصه والنوادي سعات ..
بس اخره بيكون تحرش ع خفيف .. وانا عاوز انيك ..
كنت بكلم لين ع الاسكايب كل سبت لان ده الويك اند بتاعهم .. كنا بنتكلم فيديو شات وكانت بتقلع وتقعد تلعب ف كسها قدامي وساعات هي وامها ومرتين كان معاها صحباتها اللي جابتهملي مفاجاه وانا اقعد العب ف زوبري لحد ما اجيبهم مره او مرتين حسب الجو ف البيت وبعدها اقفل ..
مكنش ينفع اطول ف المود ده عشان انا دلوقت تالته ثانوي. .. وفاضل تلات شهور ع الامتخانات
ايوه خلاص احنا ف شهر اتنين اهو وقرب يخلص ..
بدات اركز ف المذاكره وخليت الحافز بتاعي يوم السبت الجميل .. اللي كنت بستناه بالدقيقه
مش هطول عليكم حياتي مكنش فيها جديد لحد ما خلصت امتحانات 3ث .. مهتمتش اعرف النتيجه هتبقي ايه .. انا جايب ف تانيه 99%
يعني هخش كليه حلوه حتي لو حصل قصور السنادي ف المجموع
..
قررت اني ارجع اعيش مغامرات تاني زي اللي عشتها .. وليه لا وانا زبري اي بنت تتمناه ..
كلمت بابا اني عاوز انزل اشتغل وكده اتفق مع زميل ليه اني انزل اقف معاه ف الصيدليه لاني علمي علوم وفي الاخر مجال الادويه هيكون ف شغلي ..
نزلت وبدات اتدرب .. بس انا مش هعرف هنا اعمل مغامرات جديده .. انا عاوز اروح شرم .. دهب .. الغردقه .. مكان من اللي حريم فيهم مش لابسين اصلا ..
كنت قاعد ولقيت الدكتور بينادي عليا ..
بص يا علي .. انا هعلمك .. كل دوا هنصرفه والدنيا رايقه هقولك بتاع ايه واستخدامه وكده وانت جمع معلومات هتفيدك ..
حظك ف الاول كده انك هتتعرف ع قسم المستخضرات النسائيه الاستاذه لسه واخده كريم ازاله شعر
وده بيكون منه انواع .. وبدا يشرح فروقهم وان لو العميل طلب حاجه علي وصف بشرته اديله ايه وكده .. لحظه بس الست دي شكلها مش غريب عليا .. مش شايف غير عنيها اه بس الجسم ده انا اعرفه كويس واللي زود شكي انها اول ما بصت وشافتني مشيت ع طول زي ما يكون تعرفني ومش عاوزاني اشوفها ..
انا: هي الاستاذه اخدت كريم ازاله شعر بس !!
الدكتور: لا خدت حجات تاني
انا: ايه هي عرفهاني بالمره ..
الدكتور: مع ان لسه بدري عليك بس ماشي ..
ف وسط كلامه انا بدور ع حاجه تديني مغامره جديده مش مهم اسم اللي خدته .. المهم اللي ركزت فيه هو بيعمل ايه ..
الدكتور: وده ي سيدي بيستخدموه عشان يلطف ف عمليه الجماع ..
انا شدتني اوي الجمله دي .. ده طلع حاجه زي الجل كده عشان يسهل النيك .. مش بقولكم بدور ع المغامره ف كلامه ..
الدكتور: ايه يا علي روحت فين .. انت بدات .. لا بص اجمد كده هنا صيدليه ف مكان راقي وهتلاقي من ده كتير ستات ورجاله بيجيو يطلبو الحجات دي ..
انا: تمام تمام انا بس استغربت ان واحده هي اللي جت اخدته مش راجل
الدكتور: عادي هنا مش مشكله الموضوع ده
انا طبعا دماغي ف حته تاني خالص ..
ما هو لو الجسم ده مش غريب عليا .. ك هيئه يعني
والست دي لما شافتني مشيت بسرعه
و اللي اخدته ده جل مرطب لعمليه الجماع ..
لا يبقي الموضوع فيه ان ..
مين يا تري بيلبسو نقاب ف عيلتي!!!!

..
..
..

اراكم الجزء القادم ..

قام بآخر تعديل شوفوني يوم 08-19-2019 في 06:41 AM.
قديم 08-04-2019, 09:36 AM
قديم 08-04-2019, 09:36 AM
 
الصورة الرمزية لـ شوفوني
امبراطور الادب الجنسي
الجنس : ذكر
الإقامه : قسم القصص موطني
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 11,776

امبراطور الادب الجنسي
 
الصورة الرمزية لـ شوفوني

الإقامة : قسم القصص موطني
المشاركات : 11,776
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
شوفوني متصل الآن

افتراضي رد : هكذا صارت حياتي ، متسلسله لن تنتهي ما دمت حيا

رحمة بجهدك سوف ابقي القصة بلا اغلاق رغم ان فيها مخالفة جنس اطفال ولكن

بشرط
تجاوز مرحلة ما دون ستة عشر عاما تماما وابدا من بعدها

خلاف ذلك يعتبر جنس اطفال مخالف وستغلق القصة

انتظر منك جزءا جديدا قريبا بالشروط التي ذكرتها لك

اضافة الجزء تكون بشكل رد ( تعليق ) ثم تبلغنا على موضوع التبليغات الموحد لنقوم بالدمج تباعا
تحياتي
قديم 08-04-2019, 09:48 PM
قديم 08-04-2019, 09:48 PM
 
الصورة الرمزية لـ شوفوني
امبراطور الادب الجنسي
الجنس : ذكر
الإقامه : قسم القصص موطني
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 11,776

امبراطور الادب الجنسي
 
الصورة الرمزية لـ شوفوني

الإقامة : قسم القصص موطني
المشاركات : 11,776
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
شوفوني متصل الآن

افتراضي رد : هكذا صارت حياتي ، متسلسله لن تنتهي ما دمت حيا

تم اضافة الجزء الثاني
قراءة ممتعة
اشكرك لأنك أخذت بنصيحتي وعدلت مسار القصة بشكل رائع
اسلوبك جيد ومشوق
بالتوفيق
قديم 08-04-2019, 10:12 PM
قديم 08-04-2019, 10:12 PM
 
نسوانجي مميز
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 135

نسوانجي مميز

المشاركات : 135
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
محمد حسن عفيفى غير متصل

افتراضي رد : هكذا صارت حياتي ، متسلسله لن تنتهي ما دمت حيا

ررووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووعه كمل
قديم 08-05-2019, 01:07 AM
قديم 08-05-2019, 01:07 AM
 
الصورة الرمزية لـ الحالم10
نسوانجي متميز
الجنس : ذكر
الإقامه : بلاد الياسمين
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 6,296

نسوانجي متميز
 
الصورة الرمزية لـ الحالم10

الإقامة : بلاد الياسمين
المشاركات : 6,296
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
الحالم10 غير متصل

افتراضي رد : هكذا صارت حياتي ، متسلسله لن تنتهي ما دمت حيا

ممتعةومثيرة جدا
كملها
__________________
نلتقي لنرتقي
شاركونا ابداعاتكم وقصصكم ولنا معكم لقاء قريب مع اضخم الجوائز
اعدو الاقلام واقرءُ الموضوع التالي وانتشرو بين صفحات واكتبوا


 
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
متسلسلة حكاية عائلتي .. الجزء السادس 15/07/2019 king1995 قصص سكس المحارم 88 اليوم 08:06 AM
مكتملة الخطوات المتلاحقة السلسلة الاولى عشرة اجزاء Bat man قصص سكس عربي 104 10-24-2019 08:58 AM
متسلسلة متسلسله حياتي حتي الجزء الرابع 18/7/2019 Hematology 012 قصص سكس المحارم 7 07-19-2019 01:13 AM
حياتى بين الساديه والرومانسيه متسلسله الجزء 2 شريفف قصص سكس عربي 0 08-23-2017 03:13 PM
بدايتى مع الجنس قصه حياتى الجزء السادس ارغب فيه قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 1 03-29-2017 03:06 PM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 09:34 PM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -

Online porn video at mobile phone


قصص سوالب لاول مره يتناكوا site:bfchelovechek.ruالبوم كامل لبنوته سكسيه منتدا نسوانجيقصص سكس خول ديوثقصص سكس نيك مصوره فيلا 52عقاب زوجات بالنيك مع الغريب سكس العرب sex dyoothقصص وصور نيك وسكس محارم في السفر site:bfchelovechek.ruسكس نكوليت نيك في الطيزقصص جنس بعد تعرف منتدى نسوانجيقصص جنس سكس فشخ جامدقصص سكس في الاستديواقصص نيك بنات خبرة فى النيكفشخني نسوانجيصور احلي بنات ونسوان عرب تضرب عشره ع بملابس نار داله نسوانجي حصري كلام عن طيز يثير شهوهناكوني وفشخوني قصص السكس الطويله والمثيرهقصة بنت انتاكت من كل الناس ولاحيوانصور حوامل سكسسكس نكت البطانيهقصص ساديه شذوذ سحاق لواط فشخ ضرب خول اححححح 18صوراطيازسوالب صنعاني مشاهدة اروع افلام البوس والحضن النيك للحبيبانالبوم كامل نسوانجىقصتي مع الحيوانات سكسقصص سكس نيك عائلة خطبتي في طيز متسلسةاغتراب قصص سكس متسلسلهقصه.سكس.أبتهالسكس نيك لبناني اعيط بسيف صور سكس متحرراتمقاطع سكس نسوانجي امريكيصور سكس لاتكس شراميط أجانبسكس بنات بتجبهم المخدةباقه ألمنايك والسوالبقصه نيك اح اف اه كس نار مولع دخال زبرك طول كسسكس تحكي ابعصنيقصص جنس بنت اخي المراهقه نهر العطش site:bfchelovechek.ruقصص سكس المحلل نسوانيامي والضروف قصص سكس منيوكه site:bfchelovechek.ruقصص سكس الام الارمله بتتناك مكان بنتها ريمسكس هاجت على النجارسكس سوالب الارشيف نسوانجينيك طيز بنات خالي قصص جنس متسلسله قصص نيك حماتي الفاجرهافلام.سكس.على.الوسادهقصة عن فتا تتناك قصة مكتوبهقصص جنسيه محارم خليجي منتديا نسوانجيارقام متحرريناحلي نيكه بالصورفتات عربية تتناك في كسها الملهلب بقوىهل‏ ‏المرأة‏ ‏مجبرة‏ ‏ان‏ ‏تتناكمتعة سكسية بنياكة أقدام صديقتي السكسيةعرض سالب العربي الفيديو شوطقصص محارم غلطةقصص نيك زوجة اخي في الريف اوالقريهسكس مرات مكسوف من صاحبه ديوث حقيقي xxxiقصص سكس سالب والفلبيني المساجسكس نيك كفرطهرمسكان القميص مرفوع على وسطها وطيزهاقصص سكس صافيقصة سكس نيك لبوة في كسها الضيق نار بنت الجيران site:bfchelovechek.ruقصص سكس الام والحمار في الاريافصور سكس متحركة لحس المهبل منتدى نسوانجيصّوَرَ كِيَفَ يَدٌِخلُ الُزُبّ دِاٌخلُ الُبّنَطِلُوَنَسكس لانزنق امه وشرم كسه مترجمصور وقصص انا بنوتي اتناك امام اختي الشرموطهسكس يزنقها أمه نكهةقصص سوالب سكندقصص سكس جماعي متسلسله مكتوبه في صفحه واحده site:foto-randewu.ruصور فيكتوريا صاحبة افلام السكساخطر انواع صور الطيز الناعمقصص سكس زوجه واختها وامهاقصص سكس مصورةمحارمنسونجيصور خرم طيز محجبهعايذ انيك شرموطقصص جارنا فشخ كسي نيك وقمت من تحتو بالعافيه زوجتى وعامل الزباله قصص نسوانجىصور سكس نار ولعنا كسي نار اهصور نسوان وبنات خجوله سكسيه مواضيع الداله نسوانجي خجوله ومكسوفهقصص نكت اختي برضاهاقصص سكس طويله ممتعه.https://foto-randewu.ru/phimsexsub/showthread.php?t=432526صور افلام سيكس متحركه متعبه بقوهقصص جنسية/بحب رضاعة البزازsix xxx لليلة الدخله فض بكارة xxx f.com قصص سكس انا وعشقيسكس اه اي ليله دخله مرات ابي ومراتي نسوانجي site:bfchelovechek.ruأجمل لحظات السكس السحاقى ddfقصص س محارم نسوانجي