منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص سكس عربي

 
 
أدوات الموضوع
قديم 10-29-2018, 06:11 PM
قديم 10-29-2018, 06:11 PM
 
الصورة الرمزية لـ نسوانجي متميز
جنرال الرواية الجنسية
الجنس : ذكر
الإقامه : منتدي وشات نسوانجي
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 10,885

جنرال الرواية الجنسية
 
الصورة الرمزية لـ نسوانجي متميز

الإقامة : منتدي وشات نسوانجي
المشاركات : 10,885
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
نسوانجي متميز متصل الآن

افتراضي نيران الشهوة 22 جزءا

في البدايه احب ان اوضح شئ هام لقراء قسم القصص في هذا الصرح العظيم
هذه القصة نسجت من وحي الخيال وليست من الواقع
.................


انا اسمي طارق ابلغ من العمر الأن الخمسة والأربعون عامآ .. اعمل موظفآ مرموقآ في احدي الشركات البترولية
قصتي تبدآ منذ ان كنت شابآ في الثامن عشرا من عمري.. عندمآ اكتملت رجولتي واشتد عودي .. وجدت نفسي شابآ اشعر برجولتي وشهوتي تذاد يوما بعد يوم
ووجدت نفسي ابحث عن الفتيات وابحث عن العلاقات المحرمة لكي اطفئ نار شهوتي

بداية نشئتي
..............
منذ ان وعيت وابصرت عيوني للدنيا وانا اشعر انني الطفل المدلل لوالدي فقد كنت الولد الوحيد لابي فوق ثلاث بنات
اختي ناهد هي الكبيرة واختي ساره المتوسطة واختي عفاف. هي الاكبر مني بعامين .. وانا اخر العنقود في تلك الأسرة المكونة من اب ميسور الحال وام وثلاث بنات وطفل
ابي منذ نعومة اظافري يعاملني بتميز عن باقي اخوتي ولم يكن يرفض لي طلب
عشت وكبرت يوما بعد يوم وانا لم اشعر يوما بتحمل المسؤلية فقد كنت كل ما اطلبه مجاب

مرت الاعوام حتي وصلت الي سن الثامن عشر من عمري ومن هنا تبدأ قصتي قصة نيران شهوتي

اخواتي البنات ناهد وساره تزوجوا ومفضلش في البيت غيري انا واختي الأكبر مني عفاف وكانت هي كمان اتخطبت لابن خالي

كان لي ثلاث اصدقاء لا استغني عنهم في حياتي وهم كانوا لي رفقاء رحلة الشهوة

ذات يوم ونحن في طريقنا الي العوده من احدي دور السينما

مسعد :: الفيلم كان جامد يا علي
علي :: لا معجبنيش اوي
انا :: ولا عجبني انا بردو
حسين :: طيب ايه رئيكم نسهر بكره عندي في البيت
علي :: ايه جبت فيلم سكس جديد ولا ايه
حسين :: ايوه يا علي فيلم سكس لسة جايبة
مسعد :: هي امك مش بتقولك حاجة خالص علي سهرنا كل كام يوم والتاني عندك
انا :: ياعم امه ست واثقة فينا وفيه وعارفة اننا مش بنعمل حاجة غلط هههعهه
حسين :: امي ياجدعان سايبني اسهر في البيت معاكم احسن ما اسهر برا ... كدة بتكون مطمنة عليا اكتر

انا :: طيب الفيلم مدتة قد ايه .. اوعا يكون زي المرة اللي فاتت طويل وكل الستات اللي فيه تقرف وشعرتهم قد شعر راسك
حسين :: هههههههههه لا ده فيلم جامد انا اتفرجت عليه تخاطيف 3ساعات نيك ودعك
علي :: اشطااا انا سهران معاكم
انا :: طب تمام اهم حاجة تظبط الفيديو وتنضف الهد بتاعة علشان مش كل شوية الشريط يقفش جوا زي المرة اللي فاتت
حسين :: لا متخفش يا عم الشريط جديد المرة دي

روحت البيت لقيت بابا وماما صاحيين بيتفرجوا علي مسرحية شغلوها عالفيديو
واختي عفاف قاعدة بتاكل

دخلت غيرت هدومي وقعدت اكلت مع اختي عفاف
ماما :: ايه يا زفت انت هو انت مش ناوي تبطل بقي صرمحة كل يوم دي
بابا :: ايه ياستي مالك ومال الواد سبيه يسهر ويتبسط زي ما هو عايز
ماما :: و**** محدش هيبوظ طارق غيرك
انا :: حاضر يا ماما هوعدك ابطل سهر بس سبيني اكل هههههه
ماما :: علي فكرة اختك ساره زعلانة مع جوزها وجت غضبانة
انا :: ايه ده بجد .. طب ليه
بابا :: اه زعلانة مع جوزها وهي نايمة جوا في اوضتها
انا :: طب سمير ابنها نايم .. الواد ده وحشني اوي
ماما :: اه نايم مع مامتة جوا
خلصت اكل وقومت غسلت ايدي وبعدين دخلت الأوضة بتاعتي

الأوضة بتاعتي بقي المملكة بتاعتي
السرير في شمال الأوضة .. تليفزيون ملون
فيديو .. وبعض شرايط افلام عربي واجنبي.. وكام شريط سكس شايلهم في مكتبة التليفزيون

دخلت الأوضة وقلعت هدومي وقعدت بالشورت والفنلة لاني مبعرفش انام ولا اقعد في الاوضة غير كدة ..وشغلت التليفزيون والفيديو علي فيلم اجنبي اكشن وطلعت عالسرير مددت
شوية اختي جابتلي الشاي شربتة وفضلت قاعد اتفرج عالفيلم لغاية ما خلص
علي الساعة اربعة الفجر كنت روحت في سابع نومة
تاني يوم علي الضهر كدة صحيت خرجت غسلت وشي وخرجت من الحمام
ماما ماما في اكل ايه
ماما :: لسة بعمل اكل .. اعملك كوباية شاي وسندوتش جبنة؟
انا :: ماشي .. امال سمير فين ومامتة
ماما :: سمير كان بيعيط ومامتة بترضعة جوا
انا :: ماشي انا داخل اشوفهم ابقي هاتيلي الاكل عندها
روحت خبطت علي باب اختي ساره ودخلت
لقيتها بترضع الواد
اختي بترضع ابنها عادي قدامنا. ومش بتحط حاجة علي صدرها .. وانا كمان عمري
مابصيت لاختي اي بصة جنسية

سلمت عليها وقعدت جنبها عالسرير
انا :: ازيك يا ساره عاملة ايه .. والواد اللي وحشني ده عامل ايه
ساره :: الحمد لله كويسين.. انت عامل ايه
انا :: ايه ده مال عينيك مزرقة كدة ليه
ساره :: الحيوان شوقي جوزي ****ي ايدو تتقطع ضربني امبارح
انا :: ضربك ؟ هو اتجنن ولا ايه ؟ طب علشان ايه

نسيت اعرفكم ان ساره اختي متجوزه شوقي ده من اربع سنين وساكنين في بيت عيلة مع امة واخواتة البنات اللي كلهم مطلقين واخوه سليم اللي اصغر منه بسنتين ولسة متجوزش لغاية دلوقت .. وابوه اتوفي لسه من سنه
شوقي ملوش اي قيمة ولا له كلمة في البيت برغم انه اكبر من اخوه سليم .لكن سليم هو اللي ممشي البيت وكلمتة بتتسمع .. حتي اخواته البنات مش بتسمع كلمة شوقي وكلام سليم هو اللي بيمشي عالكل

ساره :: انا مش عارفة اقولك ايه ولا ايه
شوقي جوزي مريض نفسي مش طبيعي
من ساعة ما ابوه اتوفي وهو اتحول عليا
بقي عايزني خدامة تغسل وتكنس وتسمع الكلام واخد رئيه ومشورته في كل الحاجة
انا :: وايه المشكلة ما ده حقة طالما انتي مراتة
ساره :: وانا معنديش اي مشكلة بس ده يا طارق بقي بيتلكك علي اي حاجة
عندك مثلا الأسبوع اللي فات روقت الشقة وحسيت اني عايزة اغير فيها روحت غيرت مكان التلاجة

تعرف لما جه من الشغل وشاف كدة عمل ايه ؟ فضل يشتم ويزعق ويهلل وحكم عليا ارجع التلاجة مكانها .. قال ايه ازي انقل التلاجة من مكانها من غير ما اخد اذن منه

عفاف اختي دخلت بالشاي والسندوتش وبعدين خرجت علشان بتطبخ مع ماما

انا :: ده فعلا اتجنن رسمي
ساره :: يا راجل ده لو شافني قاعدة في شقتي وحاطة رجل علي رجل .. يزعق معايا ويقولي هو انا مش مالي عينيك علشان تحطي رجل علي رجل قدامي
انا :: لا انتي بتتكلمي بجد ؟
ساره :: ده اتجنن خلاص
انا :: طب هو ضربك ليه امبارح
ساره :: بص يا سيدي اول امبارح هو رجع من الشغل بالليل وعلشان تاني يوم اجازه قالي نفسي اكل رنجة .. قولت له خلاص هات علي قدك علشان انا مش بحبها وانا هعمل اي حاجة ليا.. قالي ماشي
امبارح صحي الصبح لبس هدومة وقالي انة نازل يشتري الرنجة .. قولت له طيب استني هلبس سمير. وخدو معاك .. لان سمير ياطارق ما بيصدق يشوف ابوه ومش بيسكت غير وهو معاه
المهم شوقي قالي ماشي .. لبست سمير وخده معاه ونزل اشتري الرنجة وجه

اخدت الرنجة منة ودخلت المطبخ نضفتها وحطيت الليمون والطحينة ونديت عليه يجي ياخد الأطباق... وانا هروح اخد دش قبل ما امسك سمير .. لانة مش بيخليني اعمل حاجة
وعندك بقي عاللي حصل .. ليه وليه اقولوا ادخل خد الأطباق من المطبخ زعيق وشتيمة وقلة ادب

انا مفتحتش بوقي وطلعت الأطباق زي الجزمة علشان الم الليلة اللي عاملها دي
هو بقي يسكت لا ميسكتش
فضل يشتمني ويهين فيا لغاية ما راح ضربني علي ايدي... روحت مزعقة فيه .. انت ازاي تمد ايدك عليا .. هو انا ايه خدامة عندك ولا مليش كرامة
راح قالي ايوة خدامة وانا هنا راجل البيت وكلامي يتسمع

انا ::ايه ده جوزك اتجنن خالص

ساره :: قولت له انا مش خدامة ليك انت جايبني من بيت عيلة
راح قايلي وكمان بتعلي صوتك عليا راح ضربني بأيدو علي عيني .. اول ما ضربني انا صوت بأعلي صوتي.. امة واخواتة طلعوا جري علي صوت صواتي
وفضلو يهدو فيا

انا :: بصي انا كدة عرفت جوزك مالة .. وليه بيعمل كدة ... جوزك مريض نفسي مش طبيعي .. هو حاسس انه زي الجزمة مع امة واخواتة البنات .. وحاسس انة ملوش قيمة
وبيحاول يعوض ده علي حسابك انتي
بيحاول يبين انة راجل. وان كلمتة مسموعة
هو عايز يحس برجولتة ومش لاقي غيرك

ساره :: لو مريض يتعالج ياعم انا مش هتبهدل ولا هقبل انة يدوس علي كرامتي مهما حصل
انا :: لا طبعآ ولا احنا هنقبل الكلام ده .. انتي تقعدي هنا معززة مكرمة وبيت ابوكي مفتوح ليكي .. ولما يجي هنا هياخد علي دماغة
ساره :: انا مش عايزه ولا عايزة ارجعلة
انا كرهت العيشة معاه

انا :: طيب انتي بس اهدي واكيد بابا مش هيسكت وهيجبلك حقك
وقومت خرجت ...
بعد العصر كدة لبست هدومي
ونزلت قعدت عالهوة اللي بنقعد فيها انا واصحابي لغاية المغرب. بعدين روحت البيت
لقيت سمير مع مامتة في الصالة فضلت العب معاه لغاية ما بابا جه من الشغل
فضلت اتكلم معاه شوية علي مشكلة اختي وانا متعصب ولازم نعمل فيه ونسوي
ابويا بكل هدوء قالي بص انت لسة صغير وخبرتك في الحياه قليلة انت ملكش دعوة
فضل يقنعني انه مش هيرمي اختي وفي نفس الوقت خراب البيوت مش سهل
لغاية ما اقتنعت بوجه نظرو
انا :: بابا ايدك بقي علي عشرين جنيه
بابا:: عشرين جنيه مره واحدة ؟ ليه
انا :: هنخرج انا وصحابي نتعشي برا وبعدين هنسهر عند صاحبي حسين
بابا :: يعني مش هنشوف خلقتك غير الصبح
انا :: ياراجل احمد ربنا انك مش هتشوفني وفضل يضحك بعدها .. واداني العشرين جنيه

قومت اتصلت بحسين صاحبي من التليفون الأرضي علي بيتهم وقالي انه هيستنانا علي 11 بالليل
انا:: طيب انت مظبط القعدة ولا نجيب معانا اكل وحاجة ساقعة
حسين :: احا ياعم يعني هسهركم عندي وهفرجكم علي سكس... وكمان هأكلكم ؟
انا :: طيب انا هكلم الشباب بقي وهنظبط الدنيا قبل ما نجيلك .. وقفلت معاه
اتصلت ب مسعد وعلي صحابي واتفقنا هنتقابل عالساعة عشرة ونجيب اكل وحاجات ساقعة وهنروق القعدة

علي الميعاد لبست ونزلت وروحنا اشترينا وجبات فراخ وحاجة ساقعة واشترينا لب
وروحنا لصاحبنا حسين
طلعنا بيت صاحبنا حسين ورنينا جرس الباب وهو اللي فتح لينا ودخلنا الأوضة بتاعتة

دخلنا الأوضة بتاعتة وشغل لينا الفيديو
وقعدنا نتابع الفيلم
الفيلم كان روووووعة خلاني هجت جدآ لدرجة ان بيضاني وجعتني. وطلبت من حسين اني عايز اخش الحمام مزنوق
لكن علي ومسعد نزلوا تريقة عليا علشان كانوا عارفين اني عايز اضرب عشرة
المهم حسين دخلني الحمام .. اول ما دخلت لقيت جوا الحمام بتاعهم كلوت اختة مغسول ومنشور في الحمام
طلعتة وفضلت اشم فيه وادعك في زبي لغاية ما جبتهم وبعدين مسحت زبي في الكلوت بتاع اختة وخرجت

وانا خارج اختة خرجت من الأوضة بتاعتها
اووووووف علي جسمها
لابسة بيجامة خفيفة وبنطلونها شورت
وبزازها منفوخة .. مرضتش اطول في نظراتي ليها وخوفت ل حسين اخوها ياخد بالوا .... وهي كمان دخلت الأوضة بتاعتها جري اول ما شافتني

اختة كان عندها تقريبآ 20سنة حسين كان حكيلي عنها قبل كدة
بصراحة البت دخلت دمااااغي اووووي بس
طبعآ مينفعش افكر فيها لانها اخت صاحبي

رجعت الأوضة وكملنا الفيلم اللي خلص علي
علي تلاتة ولكن حسين شغلة تاني بس كان بيجري الشريط ونتفرج علي المشاهد الجنسية بس
ورجعت بردو طلبت من حسين ادخل الحمام تاني وبردو ضربت عشرة تاني علي كلوت اختة والمرة دي جبت لبني كلة علي كلوتها
وبعد ما غسلت زبي لبست وخرجت ولقيت
علي ومسعد مستنيني علشان ننزل

نزلنا وقولنا نتمشي شوية ... واحنا بنتمشي لقيت مسعد بيقولي انه يعرف واحدة شرموطة وان المشكلة اللي معاه في المكان

علي قالوا معايا المكان ياسطي بس هي ممكن تيجي امتي
علي :: معرفش هكلمها واشوف الدنيا ايه
انت معانا يا طارق
انا :: احا ياعم طبعآ معاكم .. انا هموووت وانيك
علي :: خلاص ياسطي انا عليا المكان ... شقتنا اللي في الحتة الفلانية اللي سايبنها
انا ممكن اسرق المفتاح بتاعها

انا :: اشطا .. مسعد بقي يظبط مع المره دي ونشوف كل واحد مننا هيدفع كام وامتي وانا معاكم

روحت البيت وانا حاسس اني مفشوخ من التعب ورغم اني ضارب عشرتين بس لسة هايج وتعبان نيك وعايز انيك بأي طريقة

دخلت نمت علي سريري. وتفكيري كلة في الفيلم اللي اتفرجت عليه .. ولقيت نفسي بتخيل اني بنيك اخت صاحبي حسين
نسمه.. اسمها نسمه هي فعلا نسمه
جسمها كربااااااج وصدرها اوووووف علي كدة فضلت اتخيل اني بعمل معاها كل الأوضاع اللي شفتهم في الفيلم لغاية ما روحت في النووووم


صحيت تاني يوم عالساعة واحدة بعد الضهر وصوت بابا كان عالي جدا
استغربت ان بابا اصلا موجود في الوقت ده ..لانه المفروض هو دلوقت في الشغل بتاعة ولما خرجت من الأوضة لقيت اخواتي البنات قاعدين في الصاله وبابا وماما في اوضة الضيوف

سألت اختي عفاف فيه ايه .. مين مع بابا جوا وليه منزلش الشغل وصوتوا عالي كدة ليه
عفاف :: شوقي جوزك اختك جوا هو ومامتة وبابا غاسل بيه الأرض
واختي ساره حاطه ايدها علي وشها وعنيها غرقانة بالدموع وابنها علي رجليها
رجعت الأوضة بتاعتي بسرعة لبست هدومي
ودخلت اوضة الضيوف
اول ما شوفت شوقي قدامي دمي غلي ومقدرتش اتحكم في اعصابي
وبصوت عالي وانفعال
انت بتضرب اختي ليه انت فاكر نفسك كدة راجل .
شوقي :: بس يا حبيبي لما الرجالة تتكلم العيال تسكت
بابا :: خلاص يا طاااارق انا بتكلم .. وانت يا شوقي طارق راجل غصب عنك
شوقي :: كدة طيب انا ماشي
انا :: مع الف سلامة . انت فاكر اننا هنموت عليك
امة :: استني بس يا شوقي استني يابني
بابا :: لا سبيه يمشي ابنك يضرب البت وعايزنا كمان نضرب له تعظيم
وفعلا شوقي وامة مشيوا وبابا حلف مية يمين انه لازم يربيه ويعلمة الأدب

مر اربع ايام وانا والشلة بنتقابل كل يوم علي القهوة او نسهر عند حسين صاحبنا لغاية ما في اليوم الخامس مسعد صاحبنا جه وقالنا ان الشرموطة اللي يعرفها موافقة تتناك مننا احنا الأربعة بس بشرط .. كل واحد فينا هيدفعلها 50جنيه
انا :: احاااااااا ليه ياعم 50 جنيه هو احنا هنيك شريهان
مسعد :: هو ده شرطها ياعم طارق .. ايه رائيك معانا ولا
انا :: لا ياعم كتير اووووي عليا انا لو اتصرفت في 25جنيه يبقي حلو اوي
حسين :: بص كلمها تاني يا مسعد وقولها كلنا كدة مش هندفع اكتر من 100جنيه عاجبها اهلا وسهلا مش عاجبها ... كسمها

مسعد :: طيب خلاص يا جدعان انا هتصرف معاها وهخليها توافق غصب عن كسمها
علي :: طب انا عندي فكرة احلي

كلنا في استغراب وتشوق لفكرة علي. لاننا كلنا هيجانين وهنموت وننيك
علي :: احنا ولا هنقولها ولا هنعيد احنا هنوافق علي شروطها ولما تيجي وننيك كسمها. مش هنديها غير ال 100 جنيه ولو مش عاجبها ساعتها تخبط دماغها في الحيط

انا وحسين وافقنا جدا علي الفكرة دي بس مسعد قال مش هينفع لانها بتاخد الفلوس مقدم قبل ما تيجي
انا سمعت كدة روحت شاخر لمسعد وقولت له احااااا .. واحنا كمان هنضمن منين انها هتيجي
مسعد :: طب ايه رئيكم نديها ال 100علي اساس انها عربون واننا عايزين نضمن انها جاية
حسين :: طيب هي هتيجي امتي .. انا عايز انيك ياولاد الوسخة
انا :: يعني بكسمك انت لوحدك اللي عايز تنيك ما كلنا عايزين نتنيل ننيك

مسعد انتوا بس جهزو فلوسكم وانا هتفق معاها في خلال الأسبوع ده


الي اللقاء في الجزء الثاني

الجزء الثاني

بعد يومين
كنت قاعد انا وحسين صاحبي عالقهوة بتاعتنا لقيتة بيكلمني عن اختة نسمة وان جايلها عريس كويس بس هي مش موافقة عليه
انا :: طب وايه اللي مخليها مش موافقة
حسين :: بتقول انها مسترخماه. ومش حاسة باي مشاعر ناحيتة
انا :: ايه ده هي تعرفوا
حسين :: اه ابن طنط شادية اللي معانا في نفس العمارة..
انا :: طيب وانت ايه رئيك فيه ؟
حسين :: بص هو كويس بس المشكلة انه تحس انه مش مدردح . ودمة يلطش
انا :: وعلي ايه ياعم فككو منه
حسين :: ماما لسة هترد عليهم الأسبوع اللي جاي
..........


صاحبي حسين ابوه ميت من سبع سنين وامة موظفة في مصلحة حكومية وهي علي فكرة ست حبوبة جدآ وجميلة وكمان جسها ميدلش خالص ان عندها اولاد كبار
لان عمرها في الغالب اربعين سنة
وجسمها مشدود وجميلة جدا .. غير انها علي طول بتهزر وتضحك معانا طول ما احنا في البيت عندهم وعمر مابان عليها انها شقيانة علي تربية اولادها ... لانها هي اللي شايلة البيت

فضلنا انا وحسين نتكلم وانا عمال اسألة عن اختة واجرجرة في الكلام .. معرفش ليه انا حاسس من جوايا اني ميال ليها .. لكن في نفس الوقت فكرة انها اخت صاحبي كانت مخلياني متحفظ شوية

ولان اختة كمان من الشخصيات اللي بتتكثف حتي تخرج تسلم علينا وعلي طول جوا اوضتها فكان صعب اسأل حسين كتير عليها

شوية مسعد جه وقعد معانا .. طلبت له الشاي بتاعة وسألتة عملت ايه في الموضوع اللي متفقين عليه

قال انه اتفق مع الشرموطة نعمات خلاص وانه مستني بس علي صاحبنا علشان يشوفوا هعرف يجيب مفتاح الشقه امتي بالظبط
انا :: طب تمام شوية علي جاي ونشوفة جاب المفتاح ولا لا
حسين :: اخيرآ هيتحقق حلم حياتي ياجدعان وانيك
انا :: مش حلمك لوحد ده الحلم العربي ههههههههه

بعد نص ساعة علي وصل
علي :: ازيكم يا جدعان
انا :: ازيك ياعلق ..انت عرفت ان مسعد خلاص خلص مع اللبوة اللي يعرفها
علي :: بجد ياض مسعد ... تعالا اما ابوسك يابن الوسخة
انا :: المهم المفتاح يا اسطي ؟
علي :: المفتاح خلاص ياعم بقي معايا وعملت كمان نسخة عليه
كلنا هيصنا وبقي شكلنا ابن متناكة في القهوة ولا كأننا كسبنا مليون جنيه
انا :: خلاص يا مسعد كدة مش ناقص غير الفلوس ياعم .. وانا مجهز فلوسي وحاضرة
روحت مطلع ال 25 جنيه بتوعي وعلي كمان طلع من معاه الفلوس وحسين قالوا بكرا يا اسطي هتكون معاك
انا :: احا يا حسين ... لسة بكرا ياعم عايزين ننيك النهاردة
واحد من اللي قاعدين عالقهوة سمعني وراح باصصلي بصة قرف
انا :: ايه ياعم الحج بص قدامك

مسعد :: كدة كدة مش هينفع النهاردة .. انا هديها الفلوس النهاردة او بكره بالكتير وهحدد معاها يوم
فضلنا قاعدين في القهوة بتاعة ساعة كدة وبعدين انا سبتهم وروحت

روحت البيت لقيت اختي الكبيرة ناهد جت هي وبنتها هند
سلمت علي اختي وعلي بنتها
انا :: اخبارك ايه واخبارك جوزك عمرو
ناهد :: كويس الحمد لله .. وكان هيجي معايا بس انت عارف ظروف شغلة
لغاية اخر. لحظة اتصلو بيه في الشغل. طلبوه
انا .. ربنا يكون في عونة

ماما :: هتاكل ما اخواتك ولا لا
انا :: لا مليش نفس يا ماما
ماما:: لا مانا مش كل شوية هسخن اكل .. كل معانا بالمرة
انا :: يا ستي مليش نفس لما اجوع هبقي اقول ل عفاف تعملي الأكل
عفاف :: لا مش هعمل اكل انا .. كل معانا بقي
انا :: ابقي قولي لا بس وانا هكسرك
انا :: امال ساره فين ؟
ماما :: ساره في اوضتها بتنيم ابنها
انا :: مفيش جديد في موضوعها مع جوزها
ماما :: عم جوزها كلم ابوك ومعرفش هيعملوا ايه .. ابوك مسك عمة في التليفون وبهدله وبهدل جوزها
انا :: احسن علشان دول عالم زبالة
ماما :: طيب وطي صوتك احنا عايزين نصلح مش عايزين نهد
انا :: طيب يا ستي انا هسكت خالص
قومت وخبطت علي اختي ساره .. ودخلت
لقيتها بتنيم الواد
قعدت جنبها عالسرير
انا :: ايه يا حبيبتي عاملة ايه
ساره :: اهو الحمد لله كويسة
انا :: سمير محتاجة حاجة طيب .. بامبرز او اي حاجة ؟ قوليلي انا اخوكي
ساره : لا ياحبيبي و**** مش محتاجة حاجة .. بابا مش مخليني اصلا اصرف جنيه
انا :: طبعآ يابنتي هو انتي في بيت حد غريب ده بيتك
يلا بقي قومي علشان تاكلي .. ماما جهزت الأكل
ساره :: ماشي هقوم بس سمير يروح في النوم

خرجت وقعدت في الصالة وشغلت التليفزيون

شوية وتليفون البيت رن
انا :: الو
الو .. انا مسعد ياض
انا :: ايه يا مسعد .. خير
مسعد :: خير ياعم انا بتصل بيك علشان اقولك تعمل حسابك السهرة النهاردة بالليل
انا :: ياراجل.. انت خلاص خلصت معاها
مسعد :: ايوة ياعم .. واتصلت عالشلة كلها
انا :: طيب تمام .. الساعة كام هنتقابل
مسعد :: الساعة 10بالليل هنتقابل عالقهوة
وانا هقوم واسيبكم علي 11 بالليل هروح اجبها واطلع علي شقة علي وتكونوا انتو مستنين هناك
انا :: طب تمام

وقفلت السكة معاه وقومت
ماما حطت الأكل
دخلت اكلت معاهم علشان مزعلش ماما
وبعدين دخلت اوضتي نمت لغاية بعد المغرب

صحيت لقيت بابا جه من الشغل سلمت عليه ودخلت الحمام اخدت دوش وبعدين
طلبت من اختي عفاف تعملي كوباية شاي

عفاف عملت كوباية الشاي ورجعت
بابا :: ياعفاف اعملي حسابك بكره تنزلي تشتري تلاتة كيلو لحمة وشوية خضروات علشان خطيبك جاي يتغدي عندنا
عفاف :: حاضر يابابا .. طب انت عايز تتغدي ايه
بابا :: انا بردو اللي عايز اتغدي ايه .. شوفي خطيبك بياكل ايه واعمليه
انا :: طب وانا ياحاج مش ناوي تجوزني بقي
بابا :: مش لما تخلص جامعتك يا اهبل ابقي ادور علي جوازك
انا :: وانا بضحك ياحاج احنا في الأجازة مفيهاش حاجة لما اخطب دلوقت .. ما انا كدة كدة فاضي مش ورايا حاجة
بابا :: امشي من جنبي يابن الكلب هههههه
ناهد اختي :: ياخويا مستعجل عالجواز قوي
هما اللي اتجوزو خدو ايه غير الهم
انا :: انا بقي نفسي اشيل الهم

فضلنا نتكلم ونضحك وبابا كان عارف ان كلامنا ده كلة كان هزار .. بس الحقيقة انا كان نفسي بجد اخطب علشان اقفش واحسس وابوس اللي هخطبها
كنت بتمني اني المس جسم اي واحدة وانزل لبني يكش من فوق هدومها

عالساعة 8ونص كدة قومت دخلت الحمام حلقت شعرتي وخرجت لبست هدومي وحطيت برفاني واتشيكت اخر شياكة
وعلي 9.30 نزلت
روحت القهوة لقيت الشلة كلها قاعدة وبيلعبو دومانا .. دخلت سلمت عليهم وطلبت قهوة

ايه يا جدعان انتوا هنا من امتي
حسين :: من نص ساعة كدة
انا :: ايه يا مسعد انت مالي ايدك من البت دي
مسعد :: ايوة ياعم متخفش
علي :: بصوا يا جدعان علشان نبقي متفقين
انا اللي هنيك الأول
حسين :: انت ايه يا كسمك .. اشمعني انت اللي تنيك الأول يعني .. ليه مكنش انا
علي :: علشان انا صاحب المكان يا متناك
انا :: لا انت ولا هو ... وحيات امكم محد نايك الأول غيري
مسعد :: كلكم بتتعازمو وناسيين اني انا اللي جايبها وانا وحيات كسمكم اللي هنيك الأول

فضلنا اكتر من نص ساعة نتكلم ونضحك وفي الاخر اتفقنا ان مسعد الأول وبعدين علي وانا وبعد مني حسين

بعد شوية طقت في دماغي فكرة
بقولكم ايه
البت دي المفروض جاية وقت قد ايه
مسعد :: هي جاية وعارفة اننا اربعة .. وكلنا هنكها .. نقعد زي ما نقعد مش هتمشي غير لما كلنا ننيكها
انا :: احا يا جدعان طب كلنا منكناش قبل كدة ودي اول مرة .. يعني ممكن جدا كلنا كدة علي بعض منكملش ساعة
علي :: ايوة يعني عايز تقول ايه
انا :: عايز اقول ان بنت المتناكة دي مش هتمش غير الصبح .. نكون شبعنا نيك في كسمها
مسعد :: طب والأتفاق ياصاحبي
انا :: كسمها علي كسم الأتفاق ... احنا مش هنسبها غير لما احنا نشبع منها نيك
حسين :: هو ده الكلام
مسعد :: انت شايف كدة ... خلاص وانا معاكم


الساعة جت 11مسعد قال انه هيروح يجبها
واحنا فضلنا قاعدين عالقهوة لغاية الساعة 11.30 وبعدين علي قال انه هيسبقنا عالشقة
واحنا نمشي وراه بربع ساعة علشان محدش من الجيران يحس بحاجة

فعلا علي مشي واحنا مشينا بعد منة بشوية
روحنا اشترينا الأكل والساقع وظبطنا الدنيا وروحنا الشقة بتاعة علي

وطلعنا لقينا الشقة مفتوحة
دخلنا وقفلنا الباب ورانا
دخلت لقيت الشقة مفروشة من مجاميعها ومش ناقصها اي حاجة
استغربت وسألت علي
انا :: هي الشقة دي يابني انتم سايبنها مفروشة ليه ؟
علي :: بابا سايبها كدة علشان اوقات كتير لما بيذهق مننا او بيتخانق مع ماما بيجي يقعد هنا
انا :: عليا النعمة ابوك شكلة بتاع نسوان
علي : هههههههههه وانا شاكك في كدة اصلا
علي :: انا هقف في البلكونة علشان اول ما مسعد يجي نفتحله الباب بسرعة

مسعد راح وقف في البلكونة مفيش ربع ساعة وقالي افتح الباب مسعد جه ومعاه المتناكة

مسعد طلع ومعاه اللبوة

اوووووووف علي جسمها وشكلها
باين علي كسمها انها مومس .. المكياج والعباية والشعر السايح واللبانة اللي في بوقها
اول ما دخلت الشقة بصت علينا احنا الأربعة
شكلنا احنا الأربعة كان ابن متناكة. يمكن الوحيد اللي كان ماسك نفسة هو مسعد
لانه هو اللي جابها وعارفها
مسعد :: ايه ياعلي احنا هنقعد فين ... عايزين نقعد في اوضة الصوت فيها ميخرجش برا

علي :: تعالو الأوضة اللي جوا بتاعة الضيووف بعيدة

مسعد :: طيب احنا هنروح وانت هات الاكل علشان ناكل وكمان نعيمة متقولش علينا بخلا

علي راح جهز الاكل وحطة في الأطباق وجاب الساقع وجه ورانا

نعيمة قلعت العباية اللي كانت لابساها وكانت لابسة من تحت فستان ازرق فوق الركبة من فوق ازرق اخف.وشفاف علي صدرها
انا شوفت المنظر ده حسيت ان زبي وقف
ومش هينام غير لما يرشق في كسها

مسعد يلا ياشباب ناكل لقمة علشان بعد كدة مش هنكون فاضيين
قعدنا ناكل وكلنا متنحين علي نعيمة وكل تفكيرنا اننا هنيك البطل ده ازاي
خلصنا اكل وشربنا الساقع

نعيمة .. ايه يا شباب فين اوضة النوم
حسين :: علي طول كدة
نعيمة :: علي اساس انكم مش جعانين نيك
انا :: انا عن نفسي جعان اوووي وهموت وانيكك
نعيمة :: طب يلا علشان الحق انزل
مسعد :: جري ايه يا نعيمة .. مش كدة .. اهدي وقولي هديتي
علي :: بقولك ايه احنا عايزينك ترقصي لينا
نعيمة :: احنا متفقناش علي كدة
انا :: بصي انسي الاتفاق كلة واحنا هنروقك فلوس اكتر من اللي بتحلمي بيها بس بشرط
نعيمة :: طالما هتعوضوني انا معاكم ياكش للصبح
انا :: شاطرة يا نعيمة هو ده اللي احنا عايزينة
علي جاب شريط اغاني رقص وحطة في الكاسيت وبدأت نعيمة في الرقص
اوووووووف بجد
جسمها عامل زي الملبن .. ووسطها ملوش علاقة بجسمها .. كل حتة فيها بترقص وتتمايل
طيزها طرية اوووي وبتتهز مع حركات جسمها
وبزازها .. يالهوووووي علي دي بزاز

فضلت نعمات ترقص وتتمايل وكلنا قومنا رقصنا معاها ونتلذق فيها وفي طيزها
يجي بتاع ساعة لغاية ما حسيت نفسي خلاص شوية وهجبهم

قولت في بالي لا كدة مش هسد مع بنت المتناكة دي وكدة ممكن اجبهم قبل ما احط زبي في كسها.. مفيش قدامي غير اني اضرب عشرة من غير ما حد يحس بيا .. وعلي ما دوري يجي اكون شحنت تاني

روحت داخل الحمام ضربت عشرة في السريع وارتحت وبعدين خرجت
لقيت نعمات اخدت مسعد ودخلو اوضة النوم

علي قاعد علي نار مستني دورة. وانا العشرة اللي ضربتها هدئتني وكنت مطمن اني بكدة هعرف اسد مع الشرموطة اللي جوا

مفيش ربع ساعة كان مسعد جابهم وخرج وانا اول ما بصيت في وشة لقيت مضايق
انه جابهم بسرعة
انا موت علي نفسي من الضحك لدرجة ان مسعد
قالي لما نشوفك انت يابطل هتعمل ايه؟
انا :: عيب عليك يا زميلي انا اسد

علي دخل ياخد الدور بتاعة وكدة اللي جاي بعده دوري انا .. بدأت اشعر برهبة وخوف شوية . لاني عمري في حياتي ما نكت واحدة
وكل خبرتي في الحياه هي الافلام وبس

شوية وعلي كمان خرج وبردو علي وشة علامات الضيق
الدور جه عليا .. عملت نفسي مش خايف روحت داخل علي نعمات
انا :: قومي خديلك دوش حلو. واغسلي كسك كويس علشان هندرمغ انا وانتي عالسرير
نعمات :: يعني انت البطل بتاع الليلة ؟
حاضر يا سيدي لما نشوف البطل هيعمل ايه عالسرير

نعمات قامت دخلت الحمام اخدت دش محترم وغسلت كسها. وخرجت عريانة ملط
روحت شايلها. وداخل بيها اوضة النوم
وقفلت الباب برجلي ونيمتها عالسرير
وبدأت في قلع كل هدومي
وبقيت انا كمان عريان ملط .. روحت طلع عالسرير جنبها واخدتها في حضني ولحمي في لحمها .. وشفايفي بتبوس تحت رقبتها
وتحت ودانها
بدأت اسخن وزبي وقف وشد عروقة

نزلت علي بزازها وعلي حلمة بزها المنتصبة بطرف لسانة بقيت عمال العب في حلمتها
وبصوابع ايدي بقرص. تقريص خفيف الحلمة التانية
ايد نعمات نزلت علي زبي وبقت عمالة تدعك فيه وانا نزلت اخدت حلمتها بشفايفي وبقيت عمال ارضع فيهم
نعمات :: انت شكلك الشقي الوحيد اللي فيهم
انا :: انا هفشخك النهاردة
نعمات:: لما اشوف هتعرف تفشخني ولا انا اللي هفشخك

نزلت بلساني وانا بلحس جسمها كلة فضلت انزل والحس من بزازها لبطنها لسورتها لغايه ما وصلت لكسها
بصوابع ايدي وبقت امشيهم علي لحم كسها الشهي ولعابي سايل
انزلت اشم ريحة كسها اللي هيجني وخلاني اتحولت لوحش عايز يفترسها
فتحت كسها بصوابع وبدأت استطعم العسل اللي بينزل من كسها

نعمات :: اااااااح ... ايووووه كده يا .. الا انت اسمك ايه يا قلبي
انا :: اسمي طارق يا لبوه
اووووووف طب الحس ياطارق الحس كسي اوووووي ... يخرب بيت جمال لسانك وهو بيتحرك علي كسي
ايد الشرموطة جوا شعر راسي وصوابعها عمالة تشد في شعري وبتضغط كسها علي بوقي
عرفت انها ممحونة واني عرفت امتلك جسمها بحركات لساني علي كسها

قومت روحت طالع فوق منها (69) وفشخت رجليها ودخلت اكمل لحس ومص في شفايف كسها الغرقان بعسلها وريقي
وهي مسكت زبي بأيدها تدعك فيه وعمالة تلحس بيضاني وتشفطهم
انا حسيت بمتعة رهيبة بسبب لحس بيضاني
واخدت زنبورها بين شفايفي امص فيهم
هي مسكت زبي وبقت عمالة ترضع في الراس وتشفط فيها وايدها عمالة تحسس علي طيزي وتضغط عليها علشان ادخل زبي كلة جوه بوقها

قومت روحت رافع رجليها علي اكتافي بعد ما دخلت بوسطي وزبي علي فتحة كسها

اااااااه اااااأاه حط زبك يا متناك جوايا ..عايزة
كسي يشبع من زبك

دانا هفشخك يا شرموطة هخلي زبي يوصل لزورك يا متناكة

ايوه ياقلبي افشخني .. نكني .. قطعلي كسي من النيك

زبي علي فتحة كسها وجسمي بيضغط علي زبي اللي بدأ في الأنزلاق والدخول جوا كسها
وهي تحت مني عمالة تتلوي من المتعة اللي حاسة بيها
اووووووف .. اوووووووف يابن المتنااااكة
زبك حلوووو اوووووي

زبي بقي كلة جوا كسها .. وبدأت انيكها بكل حنية وبطئ وشوية شوية بدأت ازود من سرعتي في النيك
صوت لحمي وهو بيخبط في لحمها .. مع صوت اهاتها تحت مني خلاني. حسيت نفسي قربت اجبهم
طلعت زبي من كسها وطلبت منها تنام علي بطنها

نامت نعمات الشرموطة علي بطنها وانا نمت فوق منها وزبي بين فلقة طيزها
وبدأت الحس ضهرها كلة وايدي تحت منها بتقفش في بزازها

بعدين قومت وطلبت منها تفلئس ومسكتها من وسطها وزبي واقف في انتظار. انة يرشق في كسها من ورا

مسكت زبي وبدأت في ادخالة جوا كسها
وهي عمالة تحرك وسطها يمين وشمال وزبي جواها

وبدأت في الرزع بكل قوتي وهي بتصرخ من المتعة
لغاية ما خلاص هجبهم روحت مطلع زبي وهي لفت بسرعة علشان تاخد لبني جوا بوقها
وفعلا نافورة لبن طلعت من زبي غرق وشها. وهي راحت ماسكة زبي ودخلتة جوا بوقها وقفلت عليه لغاية ما نزلت لبني كلة
فضلت تمص وترضع وتبلع في لبني .. وبعدين باست زبي ..
وقالتلي. .. تعرف ان محدش عرف يمتعني كدة في حياتي قدك
انا :: يعني عجبتك. متعتك بجد
نعمات :: اووووي

قومت لبست هدومي وخرجت. لقيت حسين واقف ومستني يدخل
ضحكت له. وقولت له ادخل يا بطل

الي اللقاء في الجزء الثالث

الجزء الثالث

انا خرجت وروحت داخل المطبخ عملت كوباية شاي وبعدين خرجت قعدت مع مسعد وعلي وولعت سيجارة

علي :: يعني ياطارق في حاجة انا مستغربها
انا :: حاجة ايه بالظبط اللي مستغربها ؟
علي :: انت الوحيد اللي طولت جوا مع نعمات .. ايه انت مش اول مرة تنيك ولا ايه ؟
انا :: لا اول مرة زيكم بالظبط
مسعد :: انت واخد منشط ياض ولا برشام
انا :: ههههههههه برشام ايه يا متناكين.. انا بطل من غير براشيم
علي :: بجد يا طارق انت واخد حاجة خليتك تطول كدة
انا :: وربنا ياجدعان ولا اي حاجة

شوية لقينا حسين جاي ووشة مقلوب قلبة سودا
وانا ومسعد وعلي اول ما شفناه لقينا نفسنا بنضحك ضحك هستيري
حسين :: في ايه يا ولاد الوسخة .. شايفين ارجوز قدامكم
انا :: ههههههه تعالي بس جنبي احكيلي في ايه هههههههه
حسين :: طااارق خليك في حالك
نعمات خرجت هي كمان وجت قعدت معانا
ايه يا جماعة ... انا عايزة انزل بقي
انا :: تنزلي تروحي فين ؟ احنا مش اتفقنا انا معانا للصبح
مسعد :: تروحي فين يا نعمات ... الليلة لسة هتبتدي
نعمات بصت علينا ومصمصمت بشفايفها
انا :: مالك يا ولية بامصمصي علي شفايفك ليه
بصيت عليها لقيت بتبص لحسين وحسين وشة في الأرض

انا :: احا يا جدعان مانا لازم افهم في ايه
حسين بعصبية ونرفزة
بقولك ايه يا طارق انت بتبصلي ليه ياعم
انا :: هو انا جيت جنبك ولا حتي وجهت ليك كلام
حسين :: مانت عمال تبصلي ياعم
علي :: ياجدعان في ايه صوتكم هيصحي الجيران
انا :: قول لحسين ياعم متقوليش انا
حسين :: انا ماشي يا عم طارق وسايبهالكم
مسعد وحسين جريوا ورا حسين ومسكو فيه علشان ميمشيش

علي ومسعد اخدو حسين علشان يهدوه في الأوضة التانية
وفضلت انا ونعمات في الأوضة لوحدنا

انا :: في ايه يا نعمات ؟
نعمات :: مفيش ياعم
انا :: لا فيه ... حسين مالوا مش طبيعي
نعمات فضلت تبص علي الباب وخايفة حد يسمعها
انا :: قولي متخفيش محدش سامعك
نعمات :: طب امانة عليك ما تجيب سيرة لحد.. علشان صاحبك حسين هددني لو اتكلمت او قولت حاجة هيرش عليا ميا نار
انا :: طيب اسكتي علشان هما جايين

علي ومسعد دخلوا. معاهم حسين
مسعد :: ياطارق احنا صحاب وعشرة عمر ياريت تتصالح انت وحسين
انا قومت وبوست علي راس حسين وقولت له مع اني معملتش حاجة ومش فاهم انت زعلان ليه بس حقك عليا

نعمات :: انا هدخل الحمام بقي
نعمات دخلت الحمام .. وعلي قعد جنبي وبراحة راح قايلي
دلوقت يا طارق لو نعملت طلبت بحقها زي ما انت وعدتها .. هنتصرف ازاي واحنا مفيش في جيبنا فلوس تاني
انا :: متسغلش بالك يا علي انا هظبطها واحنا جوا
علي :: انا مش عايز فضايح هنا يا طارق.. ودي شرموطة ممكن تعمل لينا مصيبة هنا

انا :: ولا هتعمل ولا هتنيل متخفش انا هتصرف

نعمات خرجت من الحمام .. انا رايحة الأوضة مين جاي بقي
انا :: الدور علي علي بس براحة عليه يا وحش .. ههههههههههه

علي دخل ورا نعمات الاوضة
وانا وحسين ومسعد فضلنا في الأوضة
انا :: ايه يا سحس فكها بقي يا صاحبي
حسين :: مفيش حاجة يا طارق انا بس كنت مضايق علشان مطولتش جوا وجبتهم بسرعة
مسعد :: ما كلنا ياعم زيك .. مفيش غير ابن الوسخة ده اللي طول جوا
انا :: ابن ابن وسخة يا ابن القحبة هههههههه
طيب لما نشوفك هتعمل ايه بقي المرة اللي جاية

فضلنا نهزر ونضحك. لغاية ما علي خلص دورو. وجه دور مسعد
انا :: قوم يا كسمك دورك جه
مسعد :: لو سمعتوا صويت وصراخ جوا محدش يقلق ..
انا وحسين وعلي فضلنا نضحك ضحك هستيري علي كلام مسعد

مسعد دخل علشان ياخد دورو وقعد تقريبآ اكتر من ص ساعة وبعدين خرج مبسوط عالأخر ..
مسعد :: مش قولتلكم يا ولاد الوسخة اني هخرب الدنيا... انا سايبها جوا كسها وجعها من النيك

دخلت انا بقي الأوضة علشان اخد دوري
ايه مش هتروحي تغسلي كسك بقي
نعمات :: لا خلاص مش قادرة اتناك في كسي تاني
انا :: احا .. مش قادرة ايه ؟
نعمات :: انا حاسة اني مفشوخة من تحت ومش متحملة حتي صباعي علي كسي
انا :: والمفروض يعني انا دلوقت اضرب عشرة جنبك يعني ولا ايه مش فاهم

نعمات :: طب بص انا هريحك بردو .. ايه رائيك امص زبك شوية وبعدين تنكني في طيزي
انا :: معنديش مانع .. بس انتي هتتحملي تتناكي في طيزك
نعمات :: ههههههههه ات ايه اتحمل ههههه
لا متخفش بس سد انت معايا
انا :: ان كان كدة اشطااات .. روحت قايم وقالع البنطلون والبوكسر. ونمت علي ضهري
وهي جات جنب مني ونزلت علي زبي اللي كان نايم
واخدتة بين شفايفها من غير ما تمسكة بأيدها وبقت عمالة ترضع في زبي وتمص فيه لغاية ما زبي بدأ يقف جوا بوقها
وايدي عمالة تفعص في بزازها المدلدلة قدامها
نزلت بلسانها علي بيضاني وطلعت تاني لغاية راس زبي وانا ماسك بزازها تفعيص وتقفيش

نعمات فضلت تمص وترضع في زبي وتلحس في بيضاني لغاية ما تعبت

يلا بقي قوم حط زبك في طيزي
قومت وطلبت منها تفلئس علي طرف السرير علشان اعرف اتملك منها
وفعلا نعمات راحت علي طرف السرير وراحت مفلئسة وانا وقفت علي الأرض وراها وروحت ماسكها من وسطها وشدتها عليا وزبي واقف ومستني يدخل في طيزها

مسكت زبي وبدأت امشيه علي خرم طيزها شويه .. وبعدين حطيت راس زبي علي خرمها وبدأت اضغطت شوية شوية .. لكني فشلت في اني ادخل زبي جواها

نزلت علي خرم طيزها بلساني وبقيت عمال الحسة ولعب فيه بصباعي لغاية ما غرقتة من ميا ريقي

وروحت وقفت تاني وحطيت زبي من جديد علي خرم طيزها وبدأت في الضغط شوية شوية وبراااحة لغاية ما خرم طيزها بدأ في ابتلاع راس زبي .. وبدأت في ادخال زبي بالكامل جوا طيز المتناكة نعمات

اااااااااااووووووف ... نكني برررراحة اوووي يا طااااارق
زبك حلوووووو اووووووي

زبي بيدخل بكل بطى وبسحبة بررراحة وارجع ادخلة وانا ماسكها من وسطها وهي عمالة تصرخ من المتعة والمحنة

عاجبك زبي يالبوة وهو بينكك في طيزك

اوووووي يا طارق عجبني اووووي
فضلت ادخل زبي جوا طيزها واسحبة ببطئ وبعد خمس دقايق بدأت ازيد في حركة ادخال زبي وبقي بقوة اكبر.
لدرجة ان بزازها كانت بتروح وتيجي من شدة خبطات لحمي في لحمها

شلت زبي من طيزها وبقيت عمال امشيه علي كسها

لا لا يا طااااارق مش هستحمل زبك في كسي
انا :: بس يالبوه .. انا مش عاتقك غير وانا فاشخك يا شرموطة
نعمات :: ابوس ايدك مش هقدر
حطيت زبي علي فتحة كسها وروحت مدخلة مرة واحدة وبكل قوتي

ااااااااااااااااااااه يابن المتنااااااكة

مسكتها من شعرها وشدتها منه ..
وفضلت انيك في كسها بكل قوتي وهي تصرخ من الوجع
اااااه حرررام عليك ... كسي فيه ناررر يا خوووول

انا كنت مستمتع باهاتها ووجعها وبالأخص اني عارف ان صوتها واصل ليهم برا
فضلت انيك وارزع زبي في كس نعمات وهي تصرخ وتتوجع لغايه ما جبت لبني جوا كسها
ورحت بعدها شلت زبي منها ونمت جنبها

نعمات :: حرررام عليك فشختني
انا :: اعمل ايه ما انتي ميتشبعش منك يا لبوة
طب انا مش عارفة همشي ازاي ... احا ده لسة فاضل الخول اللي برا
انا :: اه صحيح هو حسين مالوا مقولتليش
نعمات :: هقولك بس توعدني انك متقولش لحد اللي هقولوا ليك دلوقت
انا :: وعد مني مش هقول
نعمات :: صاحبك ده مش مظبوط
انا :: ازاي مش فاهم ... مش مظبوط دي يعني ايه
نعمات :: انا شاكة انه خول
انا :: نعم يا كسمك .. انتي بتهزري صح
نعمات :: ياعم وربنا مش بهزر انا بتكلم بجد .. انا هفهمك
بص انا لما دخل وبدأت اتعامل معاه زبه مريضش يقف خالص

انا :: اه طب وبعدين يعني
نعمات :: عملت كل حاجة معاه ان زبه يقف لكن مفيش فايدة... ومن غير ما اقصد لمست طيزو.. لقيت جسمة اتنفض وزبه بداء يقف

انا :: اه وبعدين ناكك ؟
نعمات :: ياريت .. ده طلب مني العب في طيزو
انا :: احا .. انتي بتتكلمي بجد
نعمات :: وربنا بتكلم بجد .. وفضلت احسس علي طيزو والعب في خرم طيزو بصباعي
وجابهم من غير ما يلمسني

انا :: عارفة لو طلع كلامك كدب. انا هفشخك
نعمات :: انت وعدتني مش هتجيب سيرة
انا :: طب خلاص قفلي عالسيرة دي ... وانا هدخل حسين ليكي ولا كأني عرفت حاجة

لبست هدومي. بعدين قعدت جنبها تاني
انا :: نعمات عايز اكلمك في حاجة
نعمات :: حاجة ايه ؟
انا :: بصي بصراحة كدة ومن غير لف ولا دوران .. احنا مش معانا فلوس غير اللي اخدتيها
نعمات :: احاااااااا ... نصبتوا عليا ياولاد الوسخة
انا :: بصي من غير قلة ادب. هتقلي ادبك هنقلبك في الفلوس اللي معاكي ومش هنخليكي تنزلي غير لما ننيك فيكي يومين..
من الأخر كدة بعد ما حسين يخلص تلبسي هدومك. وتنزلي من سكات وانا اوعدك اني هعوضك لما يكون معايا فلوس
نعمات فضلت تشتم شوية لكن مكنش قدامها حل غير انها تقبل بالكلام اللي قولتة ليها
واخدت رقم بيتها علشان وعدتها اني هعوضها

وخرجت ونديت علي حسين علشان يدخل ياخد دورو من غير ما احسسة اني عرفت حاجة

وفعلا حسين دخل علي نعمات والمرة دي كمان مطولش جوا يدوب تلت ساعة وكان خارج
ونعمات لبست هدومها ونزلت من غير ما تطلب جنيه زيادة
لدرجة ان صحابي مكنوش مصدقين ... وفضلو يسألوني عملت ايه... وانا اضحك واقولهم .. هو انا قليل يا ولاد الوسخة

خلصنا الليلة دي وكل واحد فينا روح علي بيتة

دخلت البيت بعد الفجر .. اتسحبت علي طرطيف صوابعي علشان امي متحسش بيا
ودخلت اوضتي وقفلت الباب براحة وقلعت هدومي وفضلت بالبوكسر بس ونمت

تاني يوم الضهر اختي عفاف دخلت تصحيني
اصحي يا طاااارق ماما محضرة الأكل
فتحت عنيا وفوجئت اني زبي كان واقف وباين روحت ماسك المخدة الصغيرة اللي جنبي وحطيتها علي زبي
وقولتلها طب غوري يلا انا قومت
عفاف :: انت بتشتم ليه دلوقت .. انا غلطانة اني صحيتها

عفاف خرجت روحت قايم لابس هدومي وروحت الحمام غسلت وشي وخرجت
ماما :: هو انت يا زفت كل يوم سهر برا ومترجعش غير بعد الفجر
انا :: يوووه يا ماما هو كل يوم لازم المرشح ده..
ماما :: بقولك تفطر وتنزل تجبلي شوية حاجات من تحت علشان خطيب اختك هيتعشي عندنا النهاردة
انا :: هو مفيش في ام البيت ده غيري.. ما تخلي الزفتة عفاف تنزل تجيب الحاجات دي
ماما :: يعني يبقي معايا شحط زيك واخلي اختك هي اللي تنزل . بذمتك مش مكسوف
انا :: حاضر يا ماما حاضر هتنيل انزل بعد ما اطفح اللقمة

اكلت وشربت كوباية الشاي ونزلت جبت الطلبات اللي ماما قالتلي عليها وطلعت
لقيت اختي ناهد وبنتها لبسين هدومهم وماشيين
انا :: ايه يا حبيبتي انتي خلاص مروحة
ناهد :: اه يا حبيبي كفاية كدة جوزي مش بيحبني اغيب عن البيت اصلا
سلمت عليهم ونزلو
اختي ساره بترضع ابنها واختي عفاف كانا بتكلم خطيبها في التليفون واول ما شافتني قفلت علي طول ودخلت جري عند امها في المطبخ

روحت اديت ل عفاف الحاجات. قعدت جنب ساره

انا :: ايه ياحبيبتي مفيش جديد في موضوعك
ساره :: شوقي جاي يوم الجمعة اللي جاية هو وعمة
انا :: طب وانتي عايزه ايه
ساره :: و**** انا مش عارفة بس هستني لما اشوف كلامة مع بابا وبعدين اقرر
انا :: خير ان شاء **** خير

الي اللقاء في الجزء الرابع


الجزء الرابع
علي المغرب كدة محسن خطيب اختي جه
وكان بابا كمان جه من الشغل وكان محضرين العشا اتعشينا وبعد ما خلصنا عشا قعدنا شوية معاه وبعدين قعد هو مع اختي يتكلموا مع بعض شوية لوحدهم وعلي الساعة عشره بالليل قام علشان يمشي


بعد ثلاث ايام .. بالظبط يوم الجمعة كنت انا قاعد في القهوة مع صحابي وعلي الساعة
8 بالليل كدة قومت روحت .. اول ما دخلت الشقة سمعت صوت بابا عمال يزعق وحد معاه جوا اوضة الضيوف .. واختي ساره قاعدة في الصالة هي واختي عفاف وعرفت ان اللي جوا مع بابا هو شوقي جوز اختي خاله
دخلت السلام عليكم
كلهم .. وعليكم السلام
بابا :: من الأول كدة يا طارق لو هتقعد معانا تسمع بس ومتتكلمش
انا :: ازاي يعني اسمع بس ؟ هي اللي مضروبة برا دي مش اختي
خال شوقي :: يابني كلامك علي راسنا من فوق بس ابوك يقصد اننا جايين نحل وشوقي معترف انة غلطان
بابا :: انا لما اقول حاجة تقولي حاضر وحق اختك انا عارف اجيبة

شوقي :: ياعم حسام انا معترف اني غلطت لما مديت ايدي علي ساره بس هي كمان زي ما قولتلك مش بتسمع كلامي
بابا :: بص يا شوقي انا بنتي متربية احسن تربية بس انت اللي بتعملة معاها ده مش تصرفات رجالة .. انت مالك انت تنقل التلاجة ولا تنقل التليفزيون .. ده شغل حريم
بص يا شوقي كل ست شايفها ان شقتها دي المملكة بتاعتها وانت بصراحة اللي بتعملة ده مفيش حد يتحملة
ماسكلها عالواحدة ..كل شوية خناق معاها وزعيق علي اسباب تافه
خال شوقي :: عندك حق ياحاج حسام. وانا قولت له كل الكلام ده
انا :: في حاجة تانيه انت بتقولها انتي حاطة رجل علي رجل ايه .. يعني واحدة قاعدة في شقتها كمان هتتحكم في تصرفاتها العادية
بابا:: يا اخي دانت ناقص لو بنتي زرطت تتخانق معاها وتقولها زرطتي ليه وانا قاعد
بص يا بني لو انت فاهم الرجولة كدة تبقي غلطان .. ولو انت مريض مفيش مشكلة تروح تتعالج .. لكن تسود حياه بنتي وتجبلها المرض بسبب تصرفاتك دي لا مش هنسمحلك
شوقي مكنش عارف يرد علي بابا .. وانا بصراحة مقدرتش اتكلم ولا افتح بوقي لاني شايف بابا عمال يغسل في شوقي ومش مخليه عارف ينطق

وفي اخر القعدة بابا وافق علي رجوع عفاف اختي بعد ما شوقي وعد بابا انه يعامل اختي احسن معاملة
ونده علي اختي وخلي شوقي يبوس علي راسها قدامنا وقالها روحي مع جوزك خلاص

اختي لمت هدومها وهدوم سمير ابنها ومشيت مع شوقي جوزها

مر تقريبا اسبوع لقيت حسين بيتصل بيا
انا :: الو
حسين :: ايوة يا طارق عامل ايه
انا :: تمام يا حسين
حسين :: اعمل حسابك السهرة النهاردة
انا :: طب انت كلمت الشلة
حسين :: ايوة مش فاضل بس غير علي هكلمة بعد ما اقفل معاك
انا :: ماشي
وقفلت معاه .. واول حاجة جت في دماغي اختة نسمه .. واني هموت واشوفها
وبقيت عمال افكر ازاي اقرب منها من غير ما اخسر حسين اخوها
واللي جه في دماغي اني اكتب ليها جواب .. بس كمان خايف انها تدي الجواب ل اخوها وساعتها هخسر حسين للأبد.
فضلت ما بين اني اكتب الجواب ومابين خوفي انها ممكن تقول ل اخوها
وفي الأخر قررت اكتب الجواب
مضمون الجواب اني معجب بيها وفضلت اتغزل فيها وفي جمالها واني هموت واكلمها

وفي اخر الجواب اترجتها لو رافضة مشاعري ناحيتها.. تعتبر اني مبعتش ليها حاجة وماقولش لحسين.. علشان منخسرش بعض

وطبقت الورقة وحطيتها في جيبي .. وعلي بالليل في الميعاد اللي هنتقابل فيه عالقهوة
لبست هدومي ونزلت .. وقابلتهم عالقهوة
اخدنا قعدتنا علي القهوة وبعدين مشينا
علي شقة حسين اللي طلع قبل مننا بنص ساعة علشان يظبط القعدة وكدة يعني

طلعنا شقة حسين ورنيت الجرس .. حسين فتح الباب ودخلنا الأوضة. وطبعآ شغل لينا الفيلم
بصراحة انا طول القعدة تفكيري كلة في نسمه اختة وبين اني عايز اديها الجواب وبين خوفي ... ونفسي اخرج وتكون هي فاتحة اوضتها وحسين ميخرجش معايا
وفعلا طلبت من حسين في الليلة دي مرتين ادخل الحمام لكنة كان بيخرج معايا ويستناني لما اخرج
والليلة عدت من غير ما اشوفها او حتي تجيلي فرصة اني اديها الجواب

روحت بعد ما خلصنا سهرتنا عند حسين وانا حاسس بخيبة الأمل
بعد ما روحت وغيرت هدومي وطلعت عالسرير تفكيري كلة منحصر في حاجة واحدة بس .. انا ازاي اقدر ادي الجواب لنسمه

وبعد تفكير كبير قررت اني اراقب بيت صاحبي حسين خصوصآ ان البيت بتاعة في الشارع اللي ورانا وعلي ناصية القهوة اللي بنقعد فيها ... وفعلا بدأت في تنفيذ خطتي ومكنش ورايا حاجة اعملها غير قعادي عالقهوة وكل املي اني اشوف نسمه
لغاية ما فعلا بعد يومين ولحسن حظي مكنش قاعد معايا حد من صحابي في الوقت ده كان الوقت تقريبآ الساعة 2الضهر
لقيت نسمه خارجة من الشارع .. اول ما شفتها ماشية لوحدها معرفش كمية احاسيس ملخبطة حسيت بيهم
فرحة علي قلق علي خوف لكني تشجعت وقومت مشيت وراها لغاية ما ركبت المترو
المترو قريب جدآ مننا


ركبت المترو وانا ركبت معاها بس من باب تاني علشان متشوفنيش وفضلت مراقبها
لغاية ما نزلت بعد اربع محطات

نزلت وانا نزلت معاها وخطواتي مسرعة ناحيتها لغاية ما خرجت من المحطة روحت منادي عليها وانا وراها

انا :: انسة نسمة
نسمة وقفت وبصت وراها ... ازيك يا طارق
انا :: الحمد لله .. انتي عاملة ايه
نسمه :: تمام .. خير في حاجة
انا :: خير بس في حاجة عايز اديهالك .. حاجة مهمة جدآ
نسمه :: حاجة ؟ حاجة ايه
انا طلعت الورقة من جيبي والقلق والخوف امتلك كل جسمي وروحت اديتها الورقة
نسمه :: ايه دي ؟
انا :: اقريها وانتي هتفهمي .. وروحت ماشي بسرعة علشان متعملش اي ردة فعل قدامي
مشيت من غير حتي ما اشوف ردة فعلها
فضلت الهروب خوف من انها تحرجني او تقطع الورقة في وشي

وركبت المترو اللي كان راجع والقلق والخوف
فضل ملازمني طول اليوم
روحت البيت ودخلت الاوضة بتاعتي وتفكيري في اللي ممكن يحصل لو اخوها عرف كان محسسني بالرعب والخوف
مش رعب من اخوها لكن رعب اني ممكن اخسر صحوبيتنا وصداقتنا غير ان شكلي هيبقي زبالة وممكن اخسر كل صحابي بسبب ده

فضلت قاعد في البيت يومين مش ينزل الشارع ولا بقعد مع صحابي خوف ليكون حسين عرف لغاية ما في اليوم التاني بالليل
اتصل بيا مسعد من كابينة في الشارع
الوو
انا :: الو مين ؟
انا مسعد ياطارق .. ايه مش هتنزل ولا ايه
انا :: ايه انتوا متجمعين ولا ايه ايه
مسعد :: ايوة ياعم وحسين جنبي اهو وعلي مرزي عالقهوة. محدش شايفك يعني من يومين
انا :: خلاص هلبس ونازل
وقفلت مع مسعد بعد ما اطمنت ان نسمه ما قالتش حاجة لحسين اخوها
لبست هدومي ...
ماما :: هتتأخر يا طارق تحت
انا :: مش عارف انا رايح اقعد مع صحابي
ماما :: طيب عايز شوية طلبات من تحت هاتهم وبعد كدة اقعد مع صحابك
نزلت فعلا جبت الحاجات اللي ماما طلبتهم وبعدين نزلت تاني وروحت القهوة

قعدنا عالقهوة نهزر ونضحك ولقيت معاملة حسين معايا متغيرتش عرفت ان نسمه اختة مقالتش له حاجة
وكنت مستني اعرف منها هي قابلة مشاعري دي ولا رفضاها
مر اسبوع وانا معرفش حاجة وكنت كل يوم بقعد عالقهوة مستنيها تنزل لكني مصادفتش ولا مرة وهي نازلة الشارع

واخر ما ذهقت روحت مشتري كارت مناتل من البقال وقولت هتصل واذا هي اللي ردت عليا هكلمها علشان اعرف راسي من رجلي

بالفعل استنيت لما امها نزلت الشغل وتأكدت ان حسين في الشارع روحت رايح علي كابينة مناتل بعيدة عن المنطقة
واتصلت .. وفعلا نسمه ردت
نسمه :: الو
انا :: بخوف وارتباك الو
نسمه :: ايوه مين معايا
انا :: انا طارق ...
نسمه :: طارق ؟ نعم يا طارق حسين مش هنا
انا :: اه ماشي وروحت قافل
فضلت واقف جنب الكبينة عمال ائنب نفسي انا ليه متكلمتش معاها وسألتها عالجواب
وقررت اتصل تاني
واتصلت فعلا تاني .. وردت عليا
نسمه :: الو
انا :: انا اسف يا نسمه علي اتصالي تاني بس معلش هو سؤال
نسمه :: بص يا طارق انا عارفة سؤالك وانا هكون معاك صريحة
انا عارفة انت بتتصل ليه... عايز تعرف ردي علي جوابك مش كدة ؟
انا :: بصراحة اه
نسمه :: بص يا طارق علشان مكدبش عليك انا فكرت كتير اني اقول ل حسين اخويا اللي هو صاحبك .. بس انا فضلت اني مقولش له علشان متخسروش بعض وفضلت اني اقولك الكلام ده
انا ياطارق مش بتاعة الكلام ده ولا بتاعة حب وجوبات .. ياريت يا طارق تحافظ علي صاحبك اللي فاتحلك بيتة
بصراحة حسيت انها دلقت عليا جردل مياه ساقعة في عز التلج ومعرفتش ارد عليها ولا انطق بحرف
وقفلت السكة ومشيت

استمريت شهر كامل اقابل اخوها حسين في القهوة وارفض اسهر معاهم وكنت طول الفترة دي بحاول اني اشيل نسمه من دماغي
لكني للاسف فشلت
كنت كل ما اشوف نسمه ماشية في الشارع واشوف جسمها اللي جنني كنت بحس نار في جسمي تقيد
جسمها نار وعليها بزاز وطيز استحالة اقدر اوصفهم... وقررت اني احاول معاها تاني وتالت ورابع لغاية ما تقع في حبي



الجزء الخامس
فضلت شهر بحالة احاول اشيل نسمه من دماغي لكني معرفتش وكنت كل ما بشوفها ماشية في الشارع النار فيا تشعلل وقررت اني اعمل كل اللي في وسعي علشان نسمه تحس بيا واقبل مشاعري
كانت نظراتي ليها كل ما تخرج اشتري حاجة او تروح مشوار مكنتش بتفارقها ..
وكنت بتعمد اني امشي وراها وارقبها وهي كانت بتشوفني

لغايه ما في يوم حصل شئ مكنش في الحسبان ولا كنت اتوقعة
في يوم نسمه كانت خارجة علي العصر كدة
وراحت ناحية المترو
مشيت وراها لغاية المحطة ... ركبت المترو بردو ركبت وراها
نزلت بردو في نفس المحطة اللي كلمتها فيها اول مرة واديتها الجواب
فضلت ماشي وراها لغاية ما خرجت من المحطة .... وهي بتعدي الطريق شوفت عربية جاية بسرعة جريت علشان الحق نسمه وهي بتعدي الطريق لكن حصل اللي مكنتش اتوقعة
العربية خبطت نسمه وطيرتها بتاع تلاتة متر
لقيت نفسي اتمسمرت في مكاني ومش مصدق اللي حصل ده
العربية جريت .. ونسمه مرمية علي الأرض غرقانة في دمها والناس اتلمت حواليها
مبقتش عارف اتصرف ازاي ولا اعمل ايه

ولكني تمالكت نفسي واعصابي وجريت علي نسمة ودخلت وسط الناس وبقيت عمال احاول افوق فيها

واحد من الناس اللي واقفة سألني انت تعرفها
رديت ايوة اعرفها .. دي بنت خالي ... معرفش انا ليه كدبت وقولت كدة .. بس ده اللي حصل مني ساعتها
الناس عمالة تزعق وتصرخ اتصلوا بالأسعاف
جريت علي محل بقالة موجود في نفس الشارع وسألت واحد علي رقم الأسعاف
قالي عليه ... وفعلا اتصلت بالأسعاف ورجعت جري علي نسمه

مفيش ربع ساعة كانت الأسعاف وصلت وقدرو يفوقوا نسمه لكن مكنتش قادرة تتكلم وكان باين ان في كسور في جسمها

الاسعاف شالت نسمه وانا ركبت معاهم ورحنا علي المستشفي

بعد ما وصلنا المستشفي ودخلو بنسمة علي الطوارئ .. الامن اللي هناك بقي عمال يحقق معايا ويسألني عن صلة القرابة اللي بينا
طبعآ هناك مقدرتش اكدب وقولتلهم الحقيقة
انها جارتي واني كنت موجود بالصدفة في المكان ده .. وحكيت كل اللي حصل
سألوني ان كنت اعرف رقم العربية او لا .. طبعآ مكنتش لحقت شوفت الرقم
بعد ما خلصو تحقيق معايا واخدو من البيانات طلبوا مني اتصل بحد من اهلها
وفعلا اتصلت من تليفون المستشفي علي بيت حسين لكن للاسف مكنش حد في البيت

لما بلغت المستشفي قالولي لازم حد يجي علشان فيه مصاريف دخول مستشفي هتدفع
انا طبعآ مكنش في جيبي غير عشرة جنيه
فضلت افكر وملقتش حل قدامي غير اني اتصل بالبيت عندي

اتصلت بالبيت عندي ردت عليا اختي قولتلها اديني ماما بسرعة
عفاف :: في ايه يا طارق ؟
انا :: مش وقته سؤال يا عفاف اديني ماما بقولك
عفاف :: طب فهمني في ايه قلقتني
انا بصوت عالي جدا وزعيق خلي كل اللي في المستشفي يبصلي
بقولك اديني ماما بسرعة يا غبية مش وقت اسألتك دي
عفاف ندهت لماما ... وكلمتها وشرحت ليها وقولت ليها تيجي بسرعة ومعاكي فلوس قد كدة
ماما :: هي كمان بتسأل وتستفسر عن سبب وجودي في المكان ده ومع اخت صاحبي ليه
انا :: يا ماما ابوس ايدك مش وقت اي اسألة من دي ... بعدين نتكلم بس تعالي بسرعة ابوس ايدك

بالظبط بعد ما قفلت مع ماما كانت جاتلي المستشفي بعد ساعة اخدتها ودفعنا فلوس المستشفي ... وكانت المستشفي في جبست رجل نسمه ودراعها وعملت اسعافات لبعض الجروح المتفرقة في جسمها

ونسمه اول حد كان جنبها في الوقت ده انا
وزي ما يكون ربنا خلاني امشي وراها في اليوم ده علشان انا اللي اقف جنبها

ماما فضلت جنب منها وانا بعد ما اطمنت عليها وعرفت انها هتتحجز يوم متابعة
نزلت علشان اتصل تاني بمامتها او اخوها

فضلت كل شوية اتصل لغايه ما مامتها اخيرا ردت عليا
الو.. حضرتك طنط سعاد
طنط سعاد :: ايوة انا .. مين معايا
انا :: انا طارق صاحب حسين ابنك
طنط سعاد :: ايوة يا طارق اخبارك ايه يا حبيبي
انا :: انا كويس يا طنط .. بقولك ايه يا طنط عايز ابلغك حاجة كدة
طنط سعاد :: حاجة ايه خير يابني ؟
انا :: خير بصي بنتك نسمه دلوقت في مستشفي .......
طنط سعاد :: بتقول ايه ؟ بنتي انا في المستشفي .. ليه ؟
انا :: بصي هي الحمد لله دلوقت كويسة شوية بس كدمات بسبب عربية خبطتها وانا كنت موجود بالصدفة في المكان ......
والحمد لله هي بخير
طيب انا جاية حالا .. وقفلت السكة
طلعت انا لاوضة نسمه وطمنتها اني اتصلت بمامتها وهي جاية في السكة
نسمه :: انا متشكرة اوي ياطارق وقفتك دي عمري ما هنساها
الممرضة دخلت وطلبت مني ومن مامتي نخرج علشان هتدي نسمه حقنة مسكنة وعلاج
فعلا خرجت انا وماما برا في الطرقة .. وطبعآ ماما ماصدقت اننا خرجت علشان تبتدي في اسئلتها
ماما :: انا بقي عايزة افهم في ايه بينك وبين البت اللي جوا دي
انا :: يا ست الكل ياحبيبتي والنعمة ما في بيني وبينها اي حاجة كل الحكاية اني انا كنت هنا بالصدفة رايح لواحد صاحبي ساكن في المنطقة دي
ماما :: ولاااا انت هتكدب عليا .. صاحبك مين ده اللي ساكن هنا
انا :: صاحبي من الكلية يا ماما انتي متعرفهوش...
طيب وهي ايه اللي جابها هنا
انا :: يعني يا ماما يا حبيبتي انا هعرف منين
انا شفتها بالصدفة وهي نازلة من المترو لاني كنت في العربية اللي قبلها .. ولما خرجنا برا المحطه وهي بتعدي الطريق حصل اللي حصل
ماما :: وانت بقي روحت جري كلمت الاسعاف
انا :: يعني يا ماما لو اختي حصل معاها نفس اللي حصل وحد من صحابي لحقها واتصل بالاسعاف انتي هتزعلي
ماما :: بصراحة تصرفك ده بيدل علي انك راجل يا طارق وقد المسؤلية
انا :: طيب ايدك علي عشرة جنيه
ماما :: ليه بقي ؟
انا :: هنزل اشتري شوية عصاير كدة وكام بسكوتة للبنت المرمية جوا دي
ماما :: خد ياحنين

نزلت اشتريت شوية عصاير وبسكويت وطلعت لقيت ماما نسمة جت وكانت قاعدة مع بنتها واول ما مامتها شافتني راحت قايمة من عالكرسي وشكل عيونها مليان بالدموع وفضلت تدعيلي وتشكرني علي اللي عملتة مع بنتها .. وعرفت انا مهما فهمت طنط سعاد ام نسمة علي كل حاجة وطبعا انا فاهم دماغ ماما .. فهمتها علشان دماغ طنط سعاد متروحش بعيد وتفتكر اني كنت ماشي مع بنتها
اديت العصير ل نسمة ونسمة قالت مش قادرة وانا حلفت عليها لازم تاكلها بسكوتة وتشرب عصير .. ومامتها قالتلها اشربي يانسمة طارق زي اخوكي

نسمة اخدت العصير حطتة جنبها وفتحت واحدة. وبدأت فعلا تاكل بسكوتة وتشرب العصير
فضلنا قاعدين انا وماما لغاية تقريبا العشا وبعدين الممرضة جت وطلبت مننا اننا نمشي
طنط سعاد حاولت انها تبات مع بنتها لكن الممرضة قالت مفيش داعي اصلا للبيات معاها .. وهي كدة كدة هتمشي بكرا علي العصر يكون الدكتور بص عليها واطمنا ان مفيش ورم وان الجبس كويس

وفعلا انا وماما وطنط سعادة قومنا علشان نمشي واول ما خرجنا ... نسمه ندهت علي مامتها كلمتها كلمتين وبعدين لقينا طنط سعادة بتقول لماما
انتي ليه مقولتليش انك دفعتي فلوس للمستشفي
ماما :: واقولك ليه ؟ بنتك زي بنتي .. وخلي اللي حصل ده حصل لبنت من بناتي وانتي كنتي بدالي في نفس الموقف هتعملي ايه
طنط سعاد :: ايوه بس بردو انتي دفعتي كام
ماما اقسمت ب**** ما هتاخد منها قرش صاغ

انا بصراحة استجدعت ماما اوي وفرحت جدآ من جوايا انها صممت انها متاخدش منها فلوس رغم اصرار طنط سعاد

واحنا نازلين عرفنا من ادارة المستشفي انها عملت محضر بالواقعة وانهم هياخدو اقوال نسمة كمان واخدو من امها كام كلمة وبعدين مشينا
طول الطريق واحنا ماشيين طنط سعاد عمالة تشكرنا علي اللي عملناه مع بنتها .. وانها مش هتنسي اللي حصل مننا ده طول عمرها .. وفضلت تشكر فيا وفي صحوبيتي
مع ابنها حسين

وصلنا عند شارعنا ماما مسكت في طنط سعاد لكن لكن طنط سعاد شكرت ماما وقالت الجايات اكيد هتبقي كتير واننا بقينا اهل خلاص
طلعنا انا وماما بيتنا وطنط سعاد مشيت
لقينا بابا واختي عفاف قاعدين ومستنينا وقلقنين بس ماما كانت عرفت سعاد ان نسمة اختي صاحبي عاملة حادثة
ماما شرحت ل بابا كل حاجة بالتفصيل ...اللي لما عرف فرح بيا جدا علي تصرفي الرجولي
وقال لماما كويس انك مخدتيش الفلوس اللي دفعتيها ... ماما قالت يعني المعفن ابنك هيطلع اجدع مني
انا ضحكت وماما وبابا ضحكوا
عفاف اختي دخلت المطبخ جهزت لينا العشا
وبابا مكنش اكل علشان مستنينا هو واختي عفاف
قعدنا اتعشينا. وبعد ما خلصنا اكل لقيت حسين بيتصل بيا بعد ما عرف اللي حصل من مامتة وفضل هو كمان يشكرني علي اللي عملتة مع اختة

تاني يوم صحيت الصبح علي الساعة 9 قومت غسلت وشي وعملت كوياية شاي وفطرت ببسكوتة وبعدين اتصلت بحسين في البيت وسألتة هم هيرحوا يزور اختة النهاردة امتي
قالي ان مامتة بتعمل ليها اكل وهيمشوا علي 11.. قولت له اني رايح معاهم لو معندهمش مانع
قالي لا متتعبش نفسك كفاية تعبك امبارح
انا :: عيب عليك يا صاحبي اختك اختي بردو
حسين :: طبعآ يااسطي اختك .. احنا هنستناك
قفلت معاه والدنيا مش سايعني من الفرحة
اخيرا قربت جدآ منهم وهي كمان ممكن بعد اللي حصل ده ممكن تغير رئيها فيها

افتكرت جاري ابو ايمن اللي ساكن فوق مننا كانت مراتة وقعت اتكسرت من سنتين وعلشان مراتة تخينة اوي ومكنتش بتعرف تتحرك راح اشتري ليها كرسي متحرك وهي دلوقت خفت وبتمشي ومش محتاجة الكرسي
روحت طالع بسرعة وبدون اي تردد رنيت جرس شقتة
فتحت ليا ام ايمن .. طارق ازيك يا طارق
انا :: تمام يا خالتي .. كنت علي طول مش بقولها غير ياخالتي
بقولك يا خالتي عم سعيد هنا
ام ايمن :: ايوة جوا يا طارق ادخل يا حبيبي
انا دخلت وقعدت في الصالون ومفيش دقيقة كان عم سعيد جالي
عم سعيد :: ازيك يا طارق
انا :: و**** كويس ياعم طارق انت عامل ايه
عم سعيد :: خير يابني في حاجة حاجة
روحت حكيت له اللي حصل مع اخت صاحبي واني محتاج الكرسي بتاع خالتي ام ايمن لغاية ما بس اخت صاحبي تخف لان ايدها ورجلها متجبسة
عم سعيد قالي بس كدة حاضر يا طارق
خالتي ام ايمن جابت الشاي
عم سعيد اشرب انت الشاي وانا هدخل اجبلك الكرسي

مفيش دقيقتين عم سعيد جابلي الكرسي .. شكرت عم سعيد واخدت الكرسي ونزلت حطيتة في الشقة ونزلت روحت عند ايمن صاحبي

ولما وصلت عندهم عرفتهم اني جبت كرسي لنسمة علشان تعرف تتحرك في الشقة براحتها واني سايبة في البيت ولما نسمة ترجع بيتها النهاردة بالسلامة هجبلها الكرسي

طنط سعاد :: كتير اوووي ده يا طارق ربنا يابني يخليك ويبارك في عمرك يارب
انا :: لا متقوليش كدة هي نسمة دي مش اختي زي ما هي اخت حسين ؟
طنط سعاد :: اختك يا حبيبي طبعآ

حسين تشرب شاي طيل قبل ما نمشي
انا :: لا علشان منتأخرش وبعد ما نرجع نبقي نشرية عالقهوة
طنط سعاد:: بطل هيل ياض يا طارق . قهوة ايه ؟ انت مش غريب

نزلنا وروحنا المستشفي اول ما دخلنا المستشفي لقيت نسمة عمالة اعيط وعيونها غرقانة بالدموع
ماماتها :: بتعيطي ليه يا حبيبتي
نسمة :: دراعي ورجلي فيهم وجع مش متحملهم
انا خرجت وفضلت ازعق فين الممرضين اللي هنا
ممرضة جاتلي في ايه يا استاذ بتزعق ليه
انا :: يعني ينفع كدة واحدة مكسرة جوا وعمالة تعيط من الالم اللي حاسة بيه ومفيش حد يديها مسكن
الممرضة :: طيب خلاص يا استاذ انت روح وانا هجبلها حقنة مسكنة

دخلت الاوضة وقولت لنسمة خلاص متعيطيش الممرضة جاية دلوقت هتديكي حقنة مسكنة

نسمة بصتلي كدة عيونها مليان بالدموع وانا حسيت بزلزل في قلبي ووجع محستش بيه قبل كدة
وامها و**** يابني ماعارفة اقولك ايه
عارفة يانسمة طارق جابلك كرسي متحرك علشان تتحركي عليه في البيت براحتك لغاية ماتخفي
نسمة بصت تاني ليا بكل رقة برغم وجعها والمها

شوية الممرضة جت
يلا ياجماعة بعد اذنكم برا علشان هندي الأمورة الحقنة

خرجت انا وحسين لكن طنط سعاد فضلت جوا مع بنتها
حسين :: بقولك ياض يا طارق مفيش حد هنا بيعمل شاي
انا :: عايز تشرب شاي ؟ ثواني هسأل الممرضة
روحت سألت الممرضة اللي وصفتلي الكافيه بتاع المستشفي .. روحت جبت كوبايتين
ورجعت اديت لحسين كوباية
حسين :: شكرا يا طارق
انا :: علي ايه ياعم انت هتعملي فيها مؤدب بكسمك
حسين :: ههههههههههه بس فيه سؤال وياريت متفهمنيش غلط
انا :: سؤال ايه ؟
انا عرفت من ماما انك لحظة حادثة اختي كنت انت في نفس المكان وكنت رايح زيارة لصاحبك ؟ انت عمرك ماقولت انت ليك صحاب هناك؟
انا :: علشان ده صاحبي من الكليه وديما بنشوف بعض بس علي فترات وانا عمري ما اتكلمت معاكم اصلا علي صحاب الكلية
ثم كمان انا كنت رايح له زيارة علشان عرفت انه عيان
حسين :: انا مش مكدبك يا صاحبي انا سألتك بس علشان عمرك ما كلمتني عن صاحبك ده ..بس طبعآ مصدقك

شربنا الشاي وبعدين دخلنا تاني علي نسمة لقيت مامتها بتأكلها

فضلنا قاعدين لغاية ما الدكتور الأستشاري جه وبص علي نسمة وعلي الاشاعات بتاعتها وبعدين كتبلها علي خروج

حسين راح جاب كرسي متحرك لاختة وانا جريت جبت تاكسي ووقفتة قدام المستشفي
وركبنا نسمه وامها التاكسي وانا وحسين مشينا في تاكس تاني

الي اللقاء في الجزء السادس



الجزء السادس
بعد ما نسمه ومامتها ركبوا التاكسي. انا وحسين اخوها اخدنا تاكسي ومشينا وراهم علي طول
واول ما وصلنا عند البيت جريت علي القهوه اللي جنب بيتهم وجبت كرسي وحطيتو في مدخل العماره وخليت نسمه قعدت علي الكرسي وشلت انا وحسين نسمه بالكرسي وطلعناها شقتهم

طلعنا نسمه الشقة ومامتها فتحت الأوضة بتاعتها وبعدين دخلنها الأوضة
وانا خرجت
قعدت في الصالة شوية اخد نفسي كانت مامتها عملت ليا شوب عصير وبعدين قولت لحسين انا هنزل اجيب الكرسي لاختك علشان تتحرك براحتها في الشقة من غير اي تعب
نزلت روحت بيتنا جبت الكرسي وطلعت بيه علي شقة نسمه .. ورنيت الجرس... مامتها فتحت ليا
دخلت الكرسي الشقة لقيت حسين قاعد بيتغدي
مامته حلفت عليا اني اتغدي مع حسين
وانا برفض بشدة لاني متعودتش اكل عند حد لكنها صممت اني لازم اكل مع حسين ابنها واني مش غريب والكلام ده

اتغديت مع حسين وبعد ما خلصنا الاكل كانت مامته جابت الشاي وفوجئت انها غيرت هدومها ولبست جلبية من بتوع البيت
الجلبية حاجة بنت متناكة علي جسمها خصوصآ ان جسمها مليان شوية وليها طياز كبيره وبارزه لورا .. وحز الكلوت بتاعها مرسوم علي الجلبية
بطنها مرسوم رسم وفوق بقي بزاز بنت متناكة فاجره والحلمة باينه اوي
غير ان لون الجلبيه مع رسمه جسمها خلتني تنحت شويه فيها .. كان لونها بمبمي والقماشة تقريبآ فيزكوز لانها لازقة في جسمها

مامته قعدت معانا بعد ما حطت الشاي علي الطرابيزه ورجعت تاني تشكرني علي اللي عملته مع نسمه وعلي موقف ماما اللي عملته .. وقالت اللي عملناه ده الاهل ميعملوهش

علي ايه يا طنط .. اللي عملناه ده اي حد مكانا كان عمله
طنط :: طنط ايه يا واد ؟ .. بص قولي ياتوحه .. زي ما العبيط اللي جنبك ده بينديني
حسين :: بقي انا عبيط ؟ ماشي يا ماما ومش هقولك يا توحه تاني هههه
انا :: خلاص حاضر يا توحه ههههههه
ضحكت وانا ضحكت وحسين وهو بيضحك .. راح قايلي بقي بتقول لمامتي يا توحه كدة قدامي

توحه :: ايوه يقولي ما هو ابني هو كمان
حسيت اني فعلا قربت اوي من العيله دي وفاضل بس اني احس اني قريب من نسمه

اخدت قعدتي مع حسين وتوحه مامتة وبعدين نزلنا انا وحسين كملنا قعدتنا علي القهوة
بس طول قعدتي مع حسين انا عمال اتخيل جسم امه اللي عامل زي الملبن
وحسين نفسي هايج وعايز انيك بأي طريقة واول شئ جه في دماغي الشرموطة نعمات
قومت وقولت لحسين هروح اعمل مكالمة روحت اشتريت كارت مناتل واتصلت بعلي
الو ايوة يا علي انا طارق
علي :: ايوه يا طارق ايه انت فين
انا :: بقولك لسه النسخة بتاعة الشقة معاك
علي :: ايوه معايا ... بس ليه . انت معاك نتايه
انا :: انا عايزك تجبلي المفتاح وتخليه معلش معايا يومين تلاتة معايا واحده بص خصوصي يا صاحبي
علي :: يعني هتنيك لوحدك ؟
انا ::معلش يا علي المره دي علشان دي حته مش شرموطه دي حد تبعي
علي :: حاضر ياعم انتوا عالقهوة
انا :: اه علي القهوة .. بس بقولك ايه. تديني المفتاح من غير ما حد في الشلة ياخد باله
علي :: حاضر يا صاحبي نص ساعة بالكتير اوي وهبقي عندك عالقهوة

قفلت مع علي وطلعت رقم نعمات من المحفظة واتصلت بيها وكنت خايف متكنش في البيت
بس هي اللي ردت
كلمتها واتفقت معاه اني عايز اقابلها في نفس المكان واني هكون لوحدي واللي هي عايزه هتاخده

نعمات وافقت حتي من غير ما تتفق معايا علي اي فلوس وقالت انها هتيجي بالليل في الشقة
بعد ما خلصت مكالمتي مع نعمات رجعت قعدت علي القهوه مع حسين
وبدا يحكيلي واحنا قاعدين عن امه وانها بقت بتحبني اوي وبتعزني كأني ابنها ويمكن اكتر منه
وانها استرجلتني
وانا بدأت اهزر معاه وبدأت اقوله اني هتجوز امه طالما بتحبني
الغريب انه طول القعده حسين عمال يحكيلي عن امه .. وده انا استغربته جدا... معقوله موقفي يأثر فيهم للدرجة دي وحسين كان ماقبل هزاري. ومزعلش لما قولت له اني هتجوز امه بالعكس ده فضل يبادلني الهزار والضحك

لغايه ما علي جه وقعد معانا وحسين حكي ل علي علي كل اللي حصل ل اخته واللي انا عملته
وعلي كمان زعل علي اللي حصل ل اخت صاحبنا حسين
شويه علي دخل القهوه علشان يشرب وبعدين ندهلي ... دخلت اخدت منه المفتاح وبعدين رجعنا قعدنا برا مع حسين مره تانيه

مسعد صاحبنا جه وانا ماشي
ايه يا صاحبي رايح فين
انا :: مروح لاني من امبارح مانمتش ساعتين علي بعض
مسعد :: خير في حاجة ولا ايه
انا :: لا مفيش اخت حسين عملت حادثة في المكان الفلاني وانا كنت رايح مشوار كدة وبالصدفة كنت موجود لما العربية خبطت اخته وطبعآ
اتصلت بالاسعاف وكدة
مسعد :: يا ساتر طب وهي عاملة ايه دلوقت
انا :: بسيطه ... اسيبك انا وحسين يحكيلك... يلا سلام

مشيت انا علي البيت وطلعت شقتنا وفضلت اخبط علي الباب فتره كبيره ان حد يفتح مفيش
انا ديمآ معايا مفتاح شايلة احتياطي في المحفظه لاني بروح ديما متأخر لما بسهر مع صحابي
بس استغربت لان الوقت كان عالمغرب والمفروض اختي وماما وبابا جوا الشقه

لكن لما فضلت اخبط عالباب كتير ومحدش فتحلي طلعت المفتاح وفتح الباب .. دخلت الشقة لقيت كل انوار الشقة مطفيه دخلت انده. علي ماما في كل الشقة ملقتش حد خالص
وببص علي الأوضة بتاعة اختي لقيت الباب مفتوح واختي نايمه
لكن لفت نظري نومها بقميص خفيف فوق روكبتها ونايمة علي بطنها
وطيزها الكبيره والكلوت الفوشيا ظاهر قدام عنيا
وانا اصلا هايج من ساعة ماكنت عند صاحبي حسين ومنظر طيز توحه مامته

في الأول تنحت قدام الباب وفضلت ابص علي طيزها وامعن النظر في تفاصيل جسمها

لكني تمالكت نفسي وبعدت عن الأوضة
دخلت الاوضة بتاعتي غيرت هدومي
ولبست ترنج وخرجت ادور علي اكل في التلاجة

طلعت الأكل وسخنته وقعدت اكلت وبعدين قومت عملت كوباية شاي.. وشوية شيطاني رجع يوز في دماغي ابص علي اختي
لقيت نفسي ضعفت غصب عني واتمشيت علي طرطيف صوابعي لغايه ما وصلت لباب الأوضة وبصيت لقيت اختي نايمة علي ضهرها والقميص مرفوع لغاية بطنها
قربت شوية شويه والعرق بيصب مني
لغايه ما بقيت عند سريرها

كسها مرسوم في الكلوت وشعر كسها الخفيف بين تحت حز الكلوت
ولقيت زبي واقف علي اخرو
شويه بدأت احس ان اختي بتتحرك
روحت خارج بسرعة .. ودخلت الحمام
ومرتحتش غير لما ضرب عشره ونزلت اللبن بتاعي

بعد ما ضرب العشره حسيت بندم كبير
وبدأت ائنب نفسي اني اذاي ابص علي لحم اختي كدة واهيج عليها

شغلت التليفزيون ومددت ضهري عالكنبه ومع الوقت محستش بنفسي غير بعد ساعتين وبابا وماما بيصحوني

كانت الساعة 10 بالليل سألت بابا كنتم فين
بابا قالي انه خد ماما وراح زار نسمه في البيت .. وبابا قالي انه مستجدعني اوي وان امها فرحانة بيا كتير

قعدت مع بابا شويه واختي كانت صحيت وطبعآ لقيت نفسي غصب عن بقيت عمال ابص علي جسمها وعلي طيزها وهي رايحة جاية في الشقة

قومت علي الساعة 11 اخدت من بابا فلوس ولبست ونزلت
طبعآ المرشح بتاع ماما اشتغل قبل ما انزل وبابا بردو زي كل مره يقولها ما تسيبي الواد يسهر مع صحابه

نزلت اشتريت اكله حلوه وشويه تسالي لزوم السهره وبعدين روحت شقة علي صاحبي اللي مديني المفتاح بتاعها
طلعت حطيت الأكل في المطبخ ودخلت الحمام ضربت عشره تاني علشان لما نعمات تيجي وانكها مجبهمش بسرعة .. وبعدين فضلت مستني نعمات وعمال اولع في سجاير لغاية ما الساعة بقت واحدة بالليل
قولت كدة نعمات مش جايه
لكن مفيش عشر دقايق جرس الباب ضرب
قومت بصيت من العين السحريه لقيتها هي اللي واقفة عالباب
فتحتلها بسرعة وقفلت الباب وراها
انا :: ايه يا وليه ايه اللي اخرك كده
نعمات :: معلش انا خرجت من البيت متأخر علشان محدش يشوفني وانا جايه ليك

لقيت في ايدها شنطه .. سألتها ايه الشنطة دي
ضحكت وقالت لزوم السهره .. دي واجب من عندي ليك
انا :: ايه ده ؟ انتي اللي هتوجبي معايا
نعمات :: دانا هخليك تسهر ليلة عمرك في حياتك ما سهرتها

لقيتها مطلعة من الشنطه بيره
انا :: ايه ده بيره ؟
نعمات ايوه بيره
انا :: بس انا مش بشرب
نعمات :: بس الليلة دي هتشرب .. وبعدين متخفش البيره مش بتسكر .. دي بس هتظبط مزاجكك
وطلعت برشامه قالتلي ابلع دي
انا :: ايه دي ؟
نعمات :: انت خايف مني اديك حاجة تضرك ؟ ههههه بص يا سيدي البرشامة دي هتخلي زبك طول اليوم واقف حتي لو جبتهم عشرين مره
انا :: بجد ؟ طب هاتيها وروحت جايب كوبايه مايه من المطبخ واخدت البرشامه
لقيتها مطلعة علبه دهان صغيره وقالتلي تدخل بقي الحمام تغسل زبك حلو وبعدين تدهن زبك كله بالدهان ده وبعد ساعة تغسله.
انا :: وايه ده كمان ؟
نعمات :: ده دهان تأخير ... يعني هتنيك فيا الليلة للصبح .. ههههههه
اخدت منها الدهان ودخلت الحمام غسلت زبي وبعدين دهنته كويس وخرجت
لقيت نعمات قلعت العبايه وقعدت بقميص نوم فاجر خلاني عايز اقوم انكها.

لقيتها جايبه كوبايات ومجهزيه كاسين من البيره اللي جيبهم
روحت انا مطلع من المطبخ اللب والسوداني وقعدت جنب نعمات
وبعدين قامت شغلت الكاسيت وقعدت ترقصلي وتتمايل وتهز طيزها وبزازها ليا
انا حسيت مفعول البرشام اشتغل
وزبي بدأ يقف وجسمي كله سخن
قومت غسلت زبي بالصابون كويس اوي واخدت دش سخن وخرجت

قعدت جنب نعمات وروحت واخدها في حضني ونزلت تحسيس في جسمها كلها. وزبي بقي عباره عن عمود حديد
شفايفي راحت علي كل حته في جسم نعمات .. وايدي عماله تفحص في بزازها
وهي ايدها عماله تدعك في زبي ولا كأنها بتضربلي عشره
سخنت اوووي عليها روحت شايلها واخدتها اوضة النوم
ونيمتها علي السرير وروحت طلع فوق منها وطلعت بزازها وبقيت عمال ارضع في كل بز شويه وامص حلماتها. وايدي تفعص في بزها التاني
ونعمات عماله تحضن فيا وتضغط بأيدها علي جسمي ...
نعمات قلعت وبقت ملط وانا قلعت كل هدومي وروحت نازل بين فخادها وفتحت رجليها وروحت بشفايفي علي كسها اللي كان ناعم اوووي وباين انها لسه عامله له حلاوه النهارده
نزلت وفضلت ابوس كسها وابوس وفخادها ونعمات بتتلوي تحت مني علشان ابرد نار كسها بلساني
مسكت زنبورها اللي طالع بين شفرات كسها واخدته بين شفايفي وبقيت عمال امصه والحسه وهي تصغط علي راسي
اااااااه يا طارق ااااه يا حبيبي
مصي زنبوري اوووووي
بدأت احرك لساني علي كسها وادخله بين شفراته والحس العسل اللي نازل منها ..
رفعت رجليها فوق اووي وهي مسكتهم ونزلت علي خرم طيزها بلساني
وطلعت براحة لكسها ... فضلت انزل واطلع بلساني من كسها لخرم طيزها وهي عماله تتلوي من المتعه
وبعدين روحت دخلت صباعي جوا طيزها وبدأت ابعبصها وبأيدي التانية بدعك في زنبورها
ايووووه كده يا طارق ايوه كده يا حبيبي بعبص طيزي وانت بتدعك في كسي

قومت بعد ما هريت طيزها بعبصه وكسها نمت علي ضهري وهي راحت نزلت علي زبي بشفايفها
زبي واقف وشفايفها رايحه علشان تاخده وتمصه ... مسكته بصوابعها وفضلت تحرك صباعها علي زبي وتحسي عليه

ايه الصاروخ ده يا طارق .. زبك الليله كبير ويخلي اي واحده تتمناه
وفتحت بوقها وقربت علي زبي لدرجه اني بدأت احس بحراره انفاسها علي زبي ... واخدته بكل شرمطه بين شفايفها. وصوابع ايديها بتتحرك وتتحسس علي بيضاني

بدأت انا ارفع لوسطي وانا ماسكها من دماغها وعمال ادخل زبي في بوقها
وهي تمص وترضع في زبي
اووووف علي زبك يا طارق جميل اوي وميتشبعش منه
طلعت لسانها وهي بتبصلي ومبتسمه ابتسامه واحده شرموطه وبدأت في تحريك لسانها علي فتحه زبي ... ونزلت بكل بطئ علي راس زبي .

. لسانها بيتحرك حولين الراس وبعدين يطلع لخرم زبي وبعدين تاخد زبي تمصه ... ويطلع تاني علي راس زبي ينزل علي العروق لغايه ما توصلت لبضاني .. فضلت تلحس بيضاني بطرف لسانها وترفع بيضاني بصوابعها وتلحس تحت منهم

مسبتش حته في زبي ملحستهاش
انا خلاص مش قادره يا طارق كسي ولع يخرب بيتك ... قوم بقي افشخني نيك

قومت وهي نامت علي ضهرها ورفعت رجليها
يلا بقي يا طارق دخل زبك هنا .. وحطت ايدها علي كسها
مسكت رجليها وفتحتهم وزبي واقف زي الغضنفر
دخلت بين وراكها وحطيت زبي علي خرم كسها اللي حسيت انه فرن بجد اول ما زبي بدأ يدخل فيها

دخلت زبي بالكامل جواها وبدأت انيك نعمات وهي تحت مني
ايوووووه يا متناك ايوووووه كده نكني وشبعني بزبك ... اووووو
كلام نعمات وشتيمتها كانت بتحسسني قد ايه هي شرموطة وده كان بيثرني اووي

فضلت انيك نعمات وهي تحت مني دايبه ومستمتعة واهاتها ملت الاوضه
وبدأت انيكها بقوه اكتر شويه
ايوووه كدة نكني اوووي نكني يا طارق نيك المتناكه نعمات وافشخها بزبك
انا :: انتي متناكة اوي ولا نص نص
نعمات :: انا متناكه اووي يا طارق .. انا شرموطه ولبوه .. بس نكني جامد عايزه زبك يعورني من كتر النيك

كلامها ده خلاني ادخل زبي واخرجه بكل قوتي وهي تحتي تصرخ وتبكي من شده المتعة
ايووووه يا متنااااك ... هو ده النيك اللي بجد اووووو يا طارق اوووووف

قومت بعد ما هريت كسها نيك وخلتها تنام علي جنبها ونمت انا وراها ورفعت رجل ومسكت زبي وبدأت ادخله في كسها وهي نايمه علي جنبها
وبدأت انيكها وهي عماله تقولي
ااااه يا طارق ... حلو اووي الوضع ده
زبك ماليني

قامت بعد ما نكتها بالوضع الجانبي وخلتني نايم علي ضهري وراحت واقفة فوق مني وقعدت بعد ما مسكت زبي
وحطته علي خرم كسها وبدأت تنزل براااحة لغايه ما بقي زبي كله جواها وهي قاعده عليه
ومالت عليا بضهرها وانا مسكتها من بزازها فضلت افعص فيهم. وبعدين فضلت تقوم وتقعد علي زبي وهي هيجانه وعلي اخرها. لغايه ما حسيت نفسي خلاص هجبهم
روحت شايل زبي من كسها وهي قامت بسرعة وخدت زبي جوا بوقها
وفضلت تمص زبي لغايه ما حسيت بمتعة رهيبة في جسمي كله ومسكتها بكل قوه من دماغها وجسمي بيتشنج
وروحت مدخل زبي للأخر وحسيت ان نافوره ضربت من زبي في بوق نعمات اللي كانت بتاخد لبني وتبلعه

ولما خلصت خالص فضلت تمص وتلحس كل نقطه نزلت مني وبعدين راحت نايمة في حضني

نمنا ساعة ولقيت نفسي لسة هايج وفعلا زبي مش عايز ينام
روحت نايك نعمات تاني
وكانت فعلا ليله من اجمل ليالي العمر

وقررت اني لازم اشتري البرشام اللي ادتهولي نعمات هو والدهان
نعمات وعدتني انها هي اللي هتجبلي الدهان والبرشام ومش هتخليني اشتريه

بعد ما خلاص الليلة خلصت وكنا تقريبا 7 الصبح نعمات لبست هدومها
ولما جيت احاسبها

قالت تفتكر انا لو عايزه احاسبك من الاول كنت هجبلك البرشام ولا حتي الدهان
انا عمري ما حسيت بمتعة مع حد قد ما حستها معاك
ومن يومها وانا ونعمات بقينا صحاب


اللي اللقاء في الجزء السابع



الجزء السابع
بعد ما نعمات مشيت وانا نزلت روحت البيت
دخلت الأوضة بتاعتي وانا حاسس اني كأني كنت بكسر في الصخر وتعبان جدآ
ما
دخلت الأوضة بتاعتي وقلعت هدومي ورميت جسمي علي السرير
وانا ممد عالسرير عيني جت علي التليفزيون .. لفت نظري ان فيه شريط فيديو علي التليفزيون
بصيت كده وفضلت افتكر لقيت نفسي انا محطتش الشريط ده . قومت مسكت الشريط
لقيته شريط فيلم سكس من بتوعي اللي شايلهم وقافل عليهم
قولت في بالي .. انا مطلعتش الشريط ده.. وبقالي فتره اصلا مش بشغل الافلام اللي معايا لاني حافظهم حفظ
بدأت افكر يا تري مين اللي طلع الفيلم
طب ياتري ماما ولا بابا
احا .. لو حد فيهم واكتشف اني بتفرج علي الافلام دي هتبقي مصيبة
والنوم طار من عيني وبقي جوايا قلق وخوف رهيب

فضلت افكر لغايه ما حسيت ان نفوخي هينفجر. ومع كتر التفكير النوم غلبني وروحت في سابع نومه
صحيت بعد الضهر علي صوت ماما
قوم يا طارق قوم يا شملول علشان تاكل
فتحت عنينا وافتكرت شريط الفيديو
وبصيت علي ماما ومستني بقي تديني مرشح كلام في جنابي لكنها كانت طبيعية جدآ ومحصلش اي حاجة تدل انها شافت الشريط
طبعآ حمدت ربنا انا ماما ماشفتالشريط وان بابا ارحم مليون مره
اه هيمسكني يبهدلني بالكلام .. بس بردو ارحم من ماما بكتير
قومت غسلت وشي وبعدين قعدت اكل واختي عفاف قاعده علي الكنبه بتتفرج علي التليفزيون وجايبة لب وعمالة تضحك علي فيلم شغال
ماما شويه ندهت علي اختي علشان تقوم تساعدها في المطبخ
عفاف قامت وهي رايحة المطبخ غصب عني لقيت نفسي ببص علي طيزها الطريه اللي كانت بتتهز لانها لابسه شورت وبضي حملات

اكلت وشربت الشاي وبعدين دخلت الأوضة بتاعتي تاني ريحت شويه عالسرير وعمال افكر ياتري بابا لما يجي بالليل هيقولي ايه

مر اليوم وبالليل بابا جه من الشغل بتاعة وكنت حاطط ايدي علي قلبي من الخوف انه يهزئني قدام ماما او اختي لكنه مجبش سيره حاجة خالص
ماما حطت الأكل له وقعد اكل وشرب الشاي بتاعة وبعدين قعد اتفرج علي التليفزيون عادي خالص وكان طبيعي جدآ
في الأول قولت بابا اكيد مش عايز يتكلم قدام اختي او قدام ماما
وبقيت مطمن علي الاقل اني مش هتفضح قدامهم

لما اطمنت انا بابا مش هيتكلم قومت دخلت لبست هدومي وبعدين اتصلت علي حسين في البيت
ردت عليا مامته وقالت ان حسين نزل
وبعدين طلبت مني اديها مامتي عايزه تكلمها

ندهت لماما. وقولت ليها كلمي طنط مامه حسين عايزه تكلمك
ماما جت وانا قعدت جنبها اشوف هيتكلموا في ايه
لكن اللي فهمته انها بتسلم عليها وكده
وضربوا صحوبيا مع بعض
قولت في بالي ده كده عنب اوي .. قومت انا نزلت وروحت للشباب علي القهوه

اخدنا قعدتنا لغايه الساعة 12 كده وبعدين حسيت بشوية تعب وعطس وبرد في جسمي وكدة روحت قايم مروح

روحت البيت واختي وماما كانوا صاحين
ماما قالتلي مش هتاكل .
قولتلها مش قادر حاسس اني اخدت دور برد وتعبان جدا ... هدخل اريح جسمي عالسرير وانام
دخلت اوضتي وطفيت النور بعد ما غيرت هدومي وروحت نايم
صحيت عالفجر حاسس بتعب اكتر وبردان جدآ مع ان الجو حر واحنا في الصيف
قومت ونديت علي ماما وصحتها علشان تطلعلي بطانيه من اللي شيلاهم
ماما صحيت وحطت ايديها علي دماغي
انت سخن اوي يا طارق راحت جابت علاج للبرد والسخونيه من درج عاملاه للأدويه
وبعدين طلعت البطانيه وغطتني وفضلت تعملي كمدات مايه ساقعة علشان الحراره تنزل
وروحت في النوم للصبح
فضلت ثلاث ايام عيان وراقد وصحابي حسين اتصل بيا علشان يشوفني مش بنزل ليه .. ماما ردت عليه وعرفته اني عيان ونايم ومش هقدر انزل

علي المغرب لقيت طنط توحه وابنها حسين جولي البيت علشان يطمنوا عليا وكده ...

بعد اسبوع ... وبعد ما خفيت من الدور الرزل اللي كان عندي لقيت حسين بيكلمني علشان اروحله البيت نسهر مع بعض وكده
فعلا روحت لحسين البيت واللي فتحتلي توحه مامته سلمت عليا وقالتي ادخل يا طارق صاحبك مستنيك في الصاله قاعد
دخلت لقيت نسمه قاعده هي وحسين
دخلت سلما علي نسمه اللي كانت قاعده علي الكرسي المتحرك وبيتفرجوا علي التليفزيون واول مره احس ان نظرات نسمه ليا متغيره
وسلمت علي حسين وقعدت .. وكنت منتظر نسمه تمشي وتسيبنا لكنها ما مشيتش

توحه راحت المطبخ عملت عصير وبعدين جت قعدت معانا
وانا كل شويه اسرق نظرات لنسمه اللي هي كمان كانت علي طول باصه عليا
اول ما تلقيني ببص عليها .. تودي وشها الناحيه التانيه

بدأت احس بالأمل والتفائل وان نسمه بدأت تحس بيا وبمشاعري ناحيتها

اليوم ده كان بالنسبه ليا اول يوم في بدأ علاقتي بنسمه وتقربي منها
وكانا طول القعده انا وهي وحسين ومامتها بنتكلم مع بعض وهي كانت بتتكلم معايا كانها فعلا مش مستغرباني

استمرت زيارتي لحسين في بيته وهو بقي بيزرني في بيتي ومامتي بتروح عندهم واقات مامتهم بتيجي عندنا
بقينا بجد تقريبا اكتر من الأهل
مر شهر بالظبط ونسمه خفت من الكسور وروحنا فكينا الجبس بتاع ايدها ورجليها .. والدكتور قال انها هتحتاج تقريبآ كام جلسه علاج طبيعي علشان تقدر تمارس حياتها بشكل طبيعي

استمر علاج نسمه بتاع شهر كمان علي بقت بتمشي طبيعي جدآ
في الفتره دي قدرت اتقرب من نسمه
وهي كمان قربت مني وبقت بتتكلم معايا عادي وبنهزر ونضحك مع بعض سواء في وجود اخوها او مامتها اللي مكنوش يعرفوا بمشاعري ناحيتها
لكن نسمه طبعآ عارفه بمشاعري .. وعارفه اني مستسلماش لرفضها في الاول. .. ومتأكده ان وجودي يوم الحادثة مكنش صدفة زي ما قولت لمامتها او لاخوها

وفي يوم نسمه رايحه تعمل اخر جلسه علاج طبيعي كانت رايحة لوحدها .. كنت انا مجهز شريط اغاني كوكتيل علي مزاجي كله اغاني حب
وجواب رومانسي مع كرت حلو فيه اجمل عبارات الحب
مشيت وراها لغايه ما بعدنا عن البيت

انا :: نسمه .. نسمه
نسمه بصت وراها وابتسامه جميله علي وشها طلعت غصب عنها اول ما شافتني.... وقالت طارق
انا :: انا عارف انك رايحه العياده علشان تاخدي جلسه العلاج
نسمه :: ايوه فعلا .. اخر جلسه وخلاص بقي انا خلاص بقيت كويسه
انا :: طب الحمد لله .. انتي متعرفيش انتي بالنسبه ليا ايه
نسمه مردتش وبصت في الأرض
انا :: ممكن طيب تقبلي الشريط ده مني وتسمعيه
واديتها الشريط والجواب جواه الكرت
ونسمه اخدت الشريط مني هو والجواب والخجل والكسوف في عيونها

انا :: تعرفي انا اتولدت بس من النهارده.. عمري اللي فات ميتحسبش
اللي هيتحسب بس عمري اللي جاي
نسمه :: طب ياطارق انا مش هينفع اقف معاك اكتر من كده علشان محدش ياخد باله
انا :: عندك حق .. انا ليا طلب وبعدها همشي علي طول
نسمه :: طلب ايه ؟
انا :: انا هستني منك الرد علي جوابي
واتمني ان تكون مشاعري ناحيتها تلاقي نفس الاحساس
نسمه :: حاضر يا طارق .. يلا بقي امشي علشان محدش يشوفنا مع بعض
انا :: ماشي يا احلي واجمل نسمه في الدنيا

مشيت وانا حاسس اني طاير بين السحاب مش ماشي عالأرض
مشيت وشايف الدنيا كلها احلوت فجاءة وكاني ماشي في الجنه
وطول الليلة نظرات نسمه ليا وكلامنا .. شريط بيمشي قدامي

فات اربع ايام وانا مستني رد نسمه علي احر من الجمر وفي اليوم الرابع
وانا في بيتهم مع حسين
حسين قام يروح الحمام ومامته في المطبخ لقيت نسمه دخلت الأوضه بتاعة اخوها وانا قاعد جوا.. راحت ادتني جواب فيه ردها وشريط كاست
لام كلثوم كان اسمه .. امل حياتي ...
وخرجت بسرعة قبل ما اخوها او مامتها يشوفها معايا
في اليوم ده كان المفروض اني هسهر مع حسين اخوها للصبح
لكني مقدرتش كنت هموت واشوف ردها علي جوابي ... كنت مستعجل اشوف هي كاتبه ليا ايه
استئذنت حسين بحجة اني حاسس نفسي تعبان وروحت عالبيت
دخلت الأوضة بتاعتي بسرعة وطلعت جوابها
لقيت اول حاجة الجواب مرشوش عليه برفان واول كلمه فيه حبيبي

ياااااااااه عالأحساس اللي حسيته لما قريت الكلمه دي ... يااااااااه رووووحي ومشاعري وقلبي كلهم مبقوش ملكي
وحسيت اني هايم في دنيا الحب
وبدأت اقري جوابها بعد ما حطيت الشريط بتاع ام كلثوم في الكاسيت

ولقيتها بتحكي عن مشاعرها اللي اتخلقت بين ضلوعها .. وعن لهفت قلبها اللي اتولدت من يوم الحادثه
وانها لو كانت عارفه انها هتحس بالمشاعر دي وتجرب الحب وحلاوته بالشكل ده .. كانت تتمني انها تعمل الحادثة من زمان

فضلنا انا ونسمه فتره كل اللي بينا جوابات وكلام حب مكتوب من غير ما نتقابل برا .. واحيانآ مكالمات تليفونيه لما اخوها يكون برا وامها في الشغل

حبنا كل يوم بيذيد ويكبر واشتياقينا لبعض بقي اقوي مني ومنها واخيرا قررنا نتقابل في اي مكان بعيد عن عيون امها او اخوها
في البدايه انا اللي طلبت اننا نتقابل وهي كانت بترفض لانها خايفه لكن مع الوقت هي كمان بقت عايزه تقابلني زي ما انا عايز اقابلها
وقررنا اننا نتقابل في حديقة عامه بعيده علشان محدش يشوفنا او يعرفنا

نسمه كان ليها صاحبه عزيزه جدآ اوقات بتزوها في بيتها او هي تيجي تزور نسمه
اتفقنا انا ونسمه انها تقول لمامتها انها رايحة تزور صاحبتها الهام . ونتقابل في اليوم ده ... بس نسمه قالت ان مامتها بتتصل بيها عند صاحبتها لو اتأخرت .. فااتفقنا انها هتعرف صاحبتها وتتفق معاها لو مامتها اتصلت هتقولها انها فعلا عندها وتتحجج انها في الحمام او اي حجة

بعد يومين من اتفاقنا مع بعض
نسمه اتصلت بصحبتها الهام وفهمتها علي كل حاجة وطلبت منها انها تتصل بالليل علي المغرب كده تكون مامتها في البيت وتقولها انك عايزه تكلمها
وبعد ما نسمه تخلص المكالمه مع الهام هتفهم مامتها ان الهام تعبانه وانها هتزورها بكره ... وتتصل بيا بعد ما مامتها تروح الشغل وهنتقابل في الحته الفلانيه
.................
مشهد من بيت نسمه بعد ما كلمت الهام واتفقت معاها
...........
علي المغرب ... نسمه في اوضتها ومامتها قاعده في الصاله بتتفرج علي التليفزيون. وحسين في الاوضة بتاعته
رن جرس التليفون
توحه قامت ورفعت ساعة التليفون
الو... مين معايا
انا الهام يا طنط صاحبه نسمه
توحه :: ازيك يا حبيبتي عامله ايه
الهام :: الحمد لله ياطنط .. هي نسمه موجوده
توحه :: اه يا حبيبتي ثواني انده عليها
توحه :: يا نسمه ... يا نسمه
نسمه :: ايوه ياماما نعم في حاجة
توحه :: كلمي صاحبتك الهام علي التليفون
نسمه :: بجد .. وحشاني اوي الجزمة دي
نسمه :: الو .. ايوه يا جزمة يا يلي مش بتتصلي ولا بتسألي
ايه :: و**** ... لا الف سلامه عليكي بجد .. من امتي الكلام ده... لا ده انا هقول لماما واجيلك بكره زياره

نسمه بعد ما قفلت مع الهام.. مامتها سألتها في ايه يابنتي مالها الهام
نسمه :: اسكتي يا ماما الهام صاحبتي كانت تعبانه اوي الفتره اللي فاتت وعمل عمليه الزائده
ماما :: ياساتر .. ربنا يشفيها يارب
طيب يا حبيبتي روحي ليها بس متتأخريش
نسمه :: حاضر مش هتأخر .. خروح بكره واقعد معاها النهار وهرجع قبل ما ترجعي انتي من الشغل

نسمه دخلت اوضتها وهي فرحانه ان الخطة بتاعتها نجحت واخيرا هنتقابل برا ونقضي اليوم مع بعض

الي اللقاء في الجزء الثامن





الجزء الثامن

صحيت الصبح بدري ودي اول مره في حياتي اصحي بدري كده وكل تفكيري يا تري نسمه تقدرت تقول لمامتها علي زيارتها لصاحبتها .. وياتري الخطه نجحت فعلا
قومت اخدت دش وبعدين خليت اختي عفاف عملتلي الفطار وقعدت افطر وعفاف اختي فطرت معايا
معرفش ليه وانا بفطر مع عفاف اختي جه في بالي حوار شريط الفيديو وشكيت انها هي اللي ممكن تكون شافت الشريط
وبقيت عمال افكر اتكلم معاها ازاي
لاني خايف لا متكنش هي واكون فضحت نفسي بنفسي

انا :: عامله ايه مع خطيبك ياعفاف
عفاف :: كويسين
انا :: ايه مش قرب بقي يجهز الشقة
عفاف :: لسه و**** ياطارق .. الدنيا معاه ملخبطة ومش مجمع قرش .. ومستني بس الدنيا تتظبط معاه ويدخل جميعة بمبلغ حلو علشان يقدر يجهز الشقة
انا :: ربنا يسعدك يا حبيبتي
عفاف :: وانت كمان عقبالك يا حبيبي
انا :: عايزك بقي تبقي شاطره وتساعدي امك في شغل البيت منها هتفرحي ماما ومنها هتكتسبي خبره في شغل البيت
عفاف :: مانا ايدي بأيدها في كل حاجة في البيت يا طارق .. بس انت ليه بتقول كده هي ماما اشتكت مني ؟
انا :: لا خالص يا عفاف انا بس بقولك كده علشان لما تروحي بيت جوزك تبقي ست بيت وتكوني متعلمه
يعني متخليش ماما مثلا تغسل .. لقيتي نفسك فاضية روقي اوضتك او اوضتي مش كل حاجة ماما تعملها . انا عمري ما شفتك بتروقي الاوضة بتاعتي
عفاف :: معلش انت مش بتشوف حاجة اصلا .. انت علي طول مع صحابك ومش شايف .. انا اللي بروق الاوضة بتاعتك علي طول وانا اللي بغسل والطبيخ ايدي بأيد ماما

بدأ شكي يذيد ناحيه اختي انها هي اللي فتحت مكتبه الافلام وهي اللي شافت الفيلم . لكني مقدرتش اسألها وفضلت اني اسكت لغايه ما اتأكد .. واني اكون حريص اكتر من كده لاني ممكن اكون مقفلتش المكتبه بالمفتاح

جرس التليفون رن روحت قايم بسرعة ارد قبل ما عفاف هي اللي تقوم وترد
انا :: الو
نسمه :: الو يا قلبي صباح الفل
انا :: صباحك الفل يا حسين
نسمه :: هههههه في حد جنبك ولا ايه
انا :: ايوه لسة صاحي من شويه .. ايه البس وانزل ولا ايه
نسمه :: اه يا حبيبي انا كمان هلبس اهو ونتقابل كمان ساعة عند حديقة ....
تمام انا هقوم البس دلوقت وهقابلك علي القهوة

عفاف :: هو انت نازل عالصبح كده تقابل صحابك
انا :: خليكي في حالك بس .. هي ماما لسة نايمة
عفاف :: لا نزلت تشتري شوية طلبات
انا :: طيب هروح انا البس وعرفي ماما اني هخرج انا وصحابي وهفضل طول النهار برا

دخلت لبست هدومي ونزلت جري علي محطة المترو
بعد ما وصلت المحطة اللي مفروض انزل فيها اخدت ميكروباص لغاية الحديقة ...
وصلت قبل الميعاد ب تلت ساعة قطعت تذكرتين دخول وفضلت مستني نسمه لغايه ما جت
نسمه :: ازيك يا طارق وابتسامه خجل ماليه وشها
انا :: ازيك انتي ياقلب طارق
نسمه :: امام يا قلبي .. انت واقف بقالك كتير
انا :: الصراحه كتير ومش كتير
نسمه :: ههههههههههه ده اللي هو ازاي بقي مش فاهمه
طارق :: طول ماانتي بعيده عني بحس الزمن واقف ومش بيتحرك .. والدقيقة بحسها ساعة ..
نسمه :: اه كده فهمت يخليك ليا يا طارق ومنحرمش منك ابدا
دخلنا الحديقة واحنا بنتكلم .. وجيت امسك ايدها بعدت ايدها عني روحت باصص عليها كده ومسكت ايدها وهي مكسوفة وعينها في الأرض
بصراحة لما ايدي وصوابعي شبكوا في صوابعها حسيت برهبه شديده مع احساس بالأثاره الجنسية مع انه مجرد تلامس ايد مش اكتر
مشيت وايدي في ايدها وصوابعي بتضغط علي صوابع ايديها وكأني خايف انها تسبني
لغايه ما وصلنا لمكان هادي مفهوش تقريبا غير اتنين حبيبة قاعدين

قعدنا بس بعيد عنهم في زاوية مطرفة
نسمه :: اسكت امبارح وصاحبتي بتكلمني كنت خايفة ماما تكتشف كدبي
لاني اول مره في حياتي اكدب علي ماما
انا :: المهم انها صدقت ودلوقت مع بعض
نسمه :: ايوه دانا امبارح كنت طايره من الفرحة اني اخيرا هقابلك واقعد معاك
انا :: اه صحيح يا نسمه في حاجة مستغرب ليها
نسمه :: حاجة ايه ؟
انا :: مامتك اسمها سعاد مش كده ؟
نسمه :: ايوه ليه ؟
انا :: طب ايه علاقة اسم سعاد بدلع توحه ... ؟
نسمه :: ابوها كان هو اللي علي طول بيقولها يا توحة .. ولما اتجوزت. بابا كمان كان بيقولها يا توحه وهي بتحب الاسم ده جدا بسبب باباها .. لانه كان حنين جدا معاها
انا :: ايوه كده انا فهمت
نسمه كانت قاعده قدامي... طلبت منها تيجي تقعد جنبي وانا بهزر وقولت ليها انتي خايفة تقعدي جنبي .. متخفيش مش بعض وربنا
نسمه ضحكت وهزت دماغها بدلع يعني لا
فبصيت علي الاتنين اللي قاعدين قدامنا بعيد
قولتلها .. بصي كده علي اللي قاعدين هناك دول
كانوا قاعدين تقريبا مش جنب بعض لا في حضن بعض وكان الواد لاذق فيها اوي وهما بيتكلمو

انا :: تعالي بقي مابقيش رخمة ... نفسي احس انك جزء مني .. ونفسي اشبع من وجودك جنبي
نسمه قامت وجت قعدت جنبي ..
روحت اخدت ايديها بين ايديا وانا بتكلم.. وبقيت عمال اتغزل فيها وفي جمالها واحكي واوصف في مشاعري ناحيتها

الوقت كان بيعدي بسرعة قعدنا تقريبا ساعتين من غير من نحس بالوقت
بعدين قولت ليها ما تيجي نلف لفة كده في الحديقة. وبعدين نرجع نقعد تاني

قومنا وحطيت ايدي علي كتفها جسمها لاذق في جسمي وهي كل شويه تبصلي وتقولي الناس يا طارق هتبصلنا كده
وانا اقولها اللي هنا كلهم جايين هنا زينا علي فكره وكلهم حبيبه وبقيت اشاور ليها علي كل اتنين بيحبوا في بعض واقولها بصي

شوية شوية نسمه اخدت عليا وسابت نفسها ليا امسك ايدها او احطها علي كتفها .. هي كمان كان نفسها تحس بالاحتواء وبالحب
انا :: انتي مش جعانه
نسمه :: بصراحة مش حاسة لا بجوع ولا بعطش .. كفايه عليا الأحساس الرهيب اللي حساه معاك
انا :: وانا كمان .. بس بردو جعان هههههه ماتيجي نشتري سندوتشات من الكافتريا
روحنا الكافتريا اشتريت سندوتشات واشتريت زجاجة مايه وقعدنا علي كراسي رخام جنب الكافتريا واكلنا
وبعدين قولت ليها تشربي بقي حاجة ساقعة ولا شاي
نسمه :: ياريت لو فنجان قهوة
انا :: بس كده طلباتك اومر
قومت جبت ليها القهوة وجبت ليا كوباية شاي

اخدنا قعدتنا وبعدين قومنا اتمشينا تاني في الحديقة وطول ما احنا ما شيين ايدي علي كتف نسمه حبيبتي وكل شويه وانا ماشي احاول اشدها عليا اكتر واكتر علشان جسمي يلمس جسمها واحس بيها اكتر واكتر


بعد اربع ساعات من الفسحة في الحديقة والوقت اللي جري بسرعة جدا
نسمه قالت انا لازم امشي علشان اروح قبل ما ماما تيجي من الشغل
طبعآ كان علي عيني بس مقدرش اتسبب في اذيه ليها فقولت ليها خلاص يلا بينا
مشينا وركبنا المكروباص اللي ودانا لغاية المحطة
قطعت تذكرتين وقبل ما ندخل المحطة
نسمه طلبت مني مركبش معاها المترو واستني شويه علشان محدش يشوفنا ولو بالصدفة
طبعا مكنش عندي اي مانع وخليت نسمه تمشي قبل مني وانا مشيت بعدها بحوالي نص ساعة

روحت البيت وانا فرحان جدا وده كان اول تقارب فعلي بيني وبين نسمه
وعرفت قد ايه هي بقت بتحبني

وبدأت الايام تجري وتمشي بينا
وبقي فيه بينا مكالمات تليفون طول الليل
هي تاخد التليفون في اوضتها وانا اخد التليفون في الاوضة بتاعتي ونفضل نحب في بعض لغاية الفجر

حواجز كتير بينا اتشالت بسبب مكالماتنا طول الليل وبقي بينا مشاعر شبه ساخنه والكلام بينا اصبح بدون خوف وفي يوم واحنا بنتكلم بالليل زي كل ليلة ونص المكالمه والدنيا بينا دافية وحنونه والمشاعر بينا ملتهبة
انا :: انتي تعرفي اني حلمت بيكي امبارح
نسمه :: ياسلام وحلمت بيا ايه بقي
انا :: لا مقدرش اقول الحلم
نسمه :: وحياتي عندك تقول
انا :: يابت مش هينفع اقولو ... افهمي بقي
نسمه :: هههههههه لا مليش دعوة بقي لازم تقولي .. والا مكنتش قولت من الاول
انا :: مانا خايف اقول الحلم تزعلي مني وتخاصميني
نسمه :: لا مش هزعل .. قول بقي متبقاش رخم
انا :: يعني اقول من غير ما اخاف ومش هتزعلي مهما قولت
نسمه :: قول بقي يا غلس .. مش هزعل وحيات طارق مش هزعل .. وحتي لو لقيت كلامك هيزعلني هقولك ماكملش .. اتفقنا
انا :: ماشي بس انتي وعدتيني مش هتزعلي
بصراحة يانسمه انا حلمت اننا اتجوزنا
نسمه :: ههههههههه يعني عمال تقولي متزعليش وخايف تتكلم وفي الأخر تقولي حلمت انك اتجوزتني
انا :: ايوه اصل اصل .....
نسمه :: اصل ايه ها .. قول بقي طلعت عيني

انا :: يابت اصبري عليا .. انتي فاكره انه حلم عادي .. صعب اقول اللي حصل بينا
نسمه :: طب قول وكأنك بتكلم نفسك واعتبرني مثلا مش موجوده .. حلو كده ؟
انا :: بصي انا هحاول اكون مؤدب وانا بحكي الحلم
بصراحة انا حلمت اننا اتجوزنا وبعد الفرح روحنا شقتنا
ودخلنا اوضتنا وانتي قعدتي علي طرف السرير مكسوفة ..
نسمة :: اه وبعدين اكمل يا طارق
انا :: جيت قعدت جنبك وانتي من كسوفك وديتي وشك الناحية التانية
لكني انا روحت لفيت وشك ليا ورفعت الشبكة الشفافة اللي مغطية وشك
وقربت عليكي ورحت .... انتي فاهمة مش كدة ؟
نسمة :: بصوت واطي اوي وكلة رقة وزي ما تكون بدأت تتخيل الحلم اللي بحكيه ليها
لا مش عارفه .. قول يا طارق من غير ما تتكسف
انا :: بصراحة خايف تزعلي .. والحلم بصراحة كل حاجات عيب
نسمه :: هتحكي ولا ازعل منك
انا :: لا خلاص هحكي
قربت منك بعد ما رفعت الشبكة وشايفي راحت لشفايفك وفضلت ابوسك وامص شفايفك وانتي كمان بدأتي تبادليني البوس
بعدها نزلت السوستة بتاعة الفستان بتاعك وانتي طلبتي مني اطفي النور علشان مالنورككسوفه
طفيت وقلعت انا البدلة بتاعتي وانتي قلعتي الفستان
وكنتي لابسة قميص نوم ابيض قصير فوق الركبة
نسمه :: انت هتضحك عليا
انا :: ليه بتقولي كده
نسمه :: يعني انت طفيت النور وشفت الفستان
انا :: ايوه علشان نور الصاله كان داخل من زجاج باب الأوضة
نسمه :: طب كمل
انا :: انا شفتك وانتي لابسه القميص القصير ده ورجليكي من فوق كلها باينه ... حسيت بنار في جسمي
روحت قربت منك وحضنتك وايدي بتحسس علي ضهرك .. ونزلت بأيدي من علي ضهرك لغايه ما وصلت ل ....
نسمه :: ايه لسة خايف تقول ؟
انا :: مانتي فاهمة انا عايز اقول ايه
نسمه :: وانا حابه اسمع منك قول بقي يا قلبي
يعني اقول اسامي الحاجات عادي
نسمه :: معرفش بقي ... خلص بقي ياطارق

ايدي نزلت من علي ضهرك لغاية ما وصلت لطيزك وبقيت عمال احسس عليها وانا بحسس عليها وواخدك في حضني في حاجة عندي وقفت وبقت لاذقة فيكي تحت بطنك
نسمه :: حاجة ايه دي ؟
انا :: يعني بذمتك مش فاهمة
نسمه :: اه مش فاهمه .. قول بقي حاجة ايه
انا :: بصي انا هبسطهالك
حاجة عندي زي اللي عندك بس فيه فرق طبعآ اللي عندي بيقف لما بحس بالاثاره .. بيكون مكانه عندك ... فهمتي
نسمه بصوت واطي اوووي وكأنها دابت مني .. لا مش عارفة قولي اسمه ايه
انا :: اسمه زب
نسمه :: بصوت حنين اوي .. ايوه فهمت كمل بقي
انا :: يعني مش مدايقة مني ؟
نسمه :: تؤ تؤ
انا :: زبي وقف وبقي زي الحديده المولعة وراح داخل بين وراكك وانتي واقفة علي باب بتاعك ... كسك يعني
ونيمتك بعدها عالسرير ونمت فوق منك وشفايفي عمالة تمص في شفايفك
بعدها روحت مطلع بزازك من القميص وفضلت ادعك فيهم وبشفايفي اخدت حلمة بزازك وفضلت امص فيهم وارضعهم ونزلت بعد كدة علي بطنك الحس فيها بلساني
نسمه انتي معايا
نسمه بصوت يكاد انه ميكنش مسموع
ايوه يا طارق معاك
نزلت من علي بطنك لغاية ما وصلت لحبيبي وروحي .... كسك
نسمه :: ااااخ يا طارق اعصابي باظت من كلامك
انا :: فضلت الحس كسك وابوس فيه وانتي عماله تمسكي في راسي وشعري .. روحت فاتح كسك بصوابعي ودخلت لساني
نسمه :: كفايه يا طارق مش قادره ... مش قادره بجد
انا :: انتي زعلتي مني ؟
نسمه لا يا حبيبي و**** مزعلتش بس مش قادره تعبت منك
لكني بردو حكيت ليها. ونكتها فون ودي كانت اول مره في حياتي واول مره مع نسمه اني انيك فون ... وحسيت بمتعة رهيبة لدرجة اني جبتهم مرتين في المكالمة دي وقبل ما المكالمة تخلص نسمه راحت قايلة علي حاجة مكنتش اتوقع انها ممكن تقولهالي او انها كانت عرفت اللي عملتة قبل كده
نسمه :: عارف يا طارق انا ليه مكنتش طيقاك زمان ومن غير ما تزعل مني
انا :: يا ساتر ... مكنتيش طيقاني
نسمه :: هههههههه الحقيقة اه مكنتش طيقاك
انا :: طب ليه انا عملت ليكي ايه
نسمه :: لا عملت بس انت مش فاكر عشان من فتره
انا :: ايه اللي عملته ده وخلاكي مش طيقاني
نسمه :: هقولك في يوم انت وصحابك كنتم سهرانين عندنا مع حسين اخويا
وفي اليوم ده انا كنت خرجة لقيتك خارج من الاوضة بتاعة اخويا وروحت الحمام ... فاكر اليوم ده ؟
انا ::بصراحة مش فاكر تفاصيل المهم وبعدين
انا فاكره كويس انت دخلت الحمام في اليوم ده مرتين
في اول مره دخلت وبعد شوية خرجت ودخلت مع حسين تاني ... وتاني مره دخلت الحمام وبعدها مشيت
انا :: ايوه انا عملت ايه بقي دايقك مني ؟
نسمه :: مانا كنت المفروض داخلة اخد دش قبل ما انتوا تيجوا .. وكنت حاطة جوا ملابسي الداخليه .. ولما جرس الباب ضرب خرجت من الحمام وانا لسة لابسة هدومي ونسيت اخد ملابسي الداخلية
ومفتكرتش خالص غير بعد ما انتوا مشيتوا
انا :: اووووف ... افتكرت ..
نسمه :: ههههههه افتكرت يا خويا عملت ايه في ......
ايوة بس انتي عرفتي ازاي
مانا :: عارفة من فتره انتوا بتتفرجوا مع حسين اخويا علي افلام قلة ادب
انا :: نعم ياروح امك
نسمه :: ايوه انا في يوم وانتوا جوا صوت التليفزيون يومها كان طالع برا
وعرفت انتوا بتسهروا علي ايه
وطبعآ عرفت ايه اللي عملتة لما دخلت الحمام
بعد ما خلصت الدش بتاعي وجيت البس ال بتاع بتاعي لقيته غرقان قرف
وكان كتير اوي ومفيش حاجة في الحمام هتوصل لل بتاع ده
غير انك لما شلتة محطتوش مكانة
فعرفت ومن ساعتها وانا مكنتش طيقاك




الي اللقاء في الجزء التاسع




الجزء التاسع
استمرت علاقتي ب نسمه تذيد والحواجز اللي بينا كل يوم تتشال ومبقاش في بينا اي شئ نخاف نقولو
بالعكس كنا بنمارس الجنس يوميآ مع بعض وهي كمان بقت بتقول كل اللي نفسها تعمله معايا من غير ما تتكسف

لكن كل ده كان مجرد مكالمات وتخيلات فقط مكناش لسة جت لينا فرصة اننا نتقايل او يحصل بينا اي حاجة من اللي بنتخيلها

لغاية ما عرفت من حسين انه هيسافر بلدهم علشان كمان اسبوع بنت خاله هتتجوز وهيقعد في البلد اسبوع او عشر ايام
قولت بس فرصة وجاتلي لغاية عندي
حسين في البلد .. وطنط توحه في الشغل وحبيبتي نسمه في الشقة لوحدها
اول ما اتأكد ان حسين سافر .. هتصل بنسمه في البيت واعرف ان كانت مامتها نزلت ولا لا . اذا نزلت انا اروح رايح طيران علي بيت نسمه

وفضلت طول الأسبوع ده وانا بكلم نسمه امهد ليها فكره اننا نتقايل في شقتهم في غياب اخوها وامها... في الاول نسمه كانت رافضة لانها خايفة ان حد يشوفني لكن زي ما بيقولوا في الأمثال ... الزن علي الودان امر من السحر .. واخيرا قدرت اقنع نسمه انها توافق اننا نتقابل في شقتها .. وكل اللي هيدور بينا في المقابلة دي اني بس اقعد معاها واخدها في احضاني وكده يعني

فات اسبوع وحسين سافر وتاني يوم صحيت علي الساعة عشرا وبعد ما ميعاد شغل طنط توحة جه ... وقولت زمانها في الشغل روحت متصل بنسمة في البيت
نسمه :: الو ..
انا :: ايوة يا قلبي .. انا طارق
نسمه :: ايوه يا حبيبي عامل ايه
انا :: كويس يا حبيبتي ... بقولك
حسين سافر مش كده
نسمه :: اه سافر امبارح بالليل
انا :: طب وتوحه راحت الشغل
نسمه :: ايوه راحت الشغل .. انت لسه مصمم علي اللي في دماغك
انا :: ايوه طبعآ مصمم ايه انتي مش نفسك تخديني في حضنك
نسمه :: لا نفسي طبعآ وانت عارف كده كويس .. كل ما هنالك اني خايفة يا طارق حد يشوفك وانت طالع
انا :: بصي انا هقفل وجايلك ونكمل كلامنا عندك

قفلت مع نسمه ولبست هدومي خرجت لقيت اختي عفاف خارجة من الاوضة بتاعتها
صباح الخير يا طارق
انا :: صباح الخير يا عفاف
عفاف :: انت نازل ولا ايه
انا :: اه نازل ... عايزه حاجة ياعفاف
عفاف :: لا مش عايزه انا بس كنت بسألك علشان اشوفك هتفطر ولا لا
وبعدين سابتني ودخلت المطبخ ... وهي رايحة المطبخ لفت نظري الشورت اللي هي لابسه عفاف
شورت ابيض ضيف جدا ومحذق فيها. ولما لفت شفت لحم طيزها باين من القماشة بتاعه الشورت وعرفت انها مش لابسة كلوت من تحت
حسيت بهياج .... لكني سيطرت علي نفسي وروحت نازل

جيت عند بيت نسمه وروحت داخل بعد ما تأكد ان مفيش حد شايفني
دخلت العمارة بسرعة وطلعت جري علي شقة نسمه وضربت الجرس
نسمه فتحت الباب ودخلتني بسرعة ورجعت بصت برا بعد ما دخلت علشان تتأكد ان مفيش حد شافني وانا داخل

نسمه كانت لابسه قميص بناتي ابيض مرسوم عليه ورد وطبعا بزازها بارزه قدامها ومنفوخة ... وطيزها ... اووووف علي منظر وشكل طيزها وحز الكلوت اللي باين خلاني هجت اكتر مانا هايج
روحت رايح وقربت من نسمه اللي لقيتها بتقولي
انا مرعوبه يا طارق لحد يكون شافك
انا قربت منها .. ايه يابت هو مفيش وحشتني ... مفيش بحبك ... وروحت ماسكها من وسطها
نسمه :: مانت عارف يا طارق ولا هتستعبط
انا :: بوسه خفيفة علي شفايفها ... انا عارف ايه ... بوسه تاني ... ها قولي بقي وشفايفي مسكت في شفايفها وفضلت امص فيهم واخدتها في حضني وضمتها ليا اووووي
ايد نسمه هي كمان راحت واخداني في حضنها وشفايفنا في شفايف بعض
ومحستش بنفسي غير وايدي بتحسس علي جسم نسمه من فوق لتحت .. مسبتش حته في جسمها الا مالمستها وشبعت من لمسها
وهي كمان سابت نفسها ليا ول للمساتي واحضاني وبقينا في دنيا غير دنيتنا

شويه روحت سألتها .. مش هدخليني الأوضة بتاعتك

نسمه :: تعالا .. روحنا دخلنا الأوضة بتاعتها .. وكانت بصراحة اوضة مرتبة جدا وجميلة فعلا
سرير متروق ومكتب صغير في يمين الأوضة ... وشوية عرايس ودباديب محتوجين علي المخده .. ودولاب صغير في وش الباب وانت داخل

قعدت علي السرير ومسكتها من ايديها وقعدتها جنبي وهي واقفة ومكسوفة
وقربت منها بعد ما ايدي راحت بين رقبتها وقربتها مني ... واخدت شفايفها بين شفايفي
فضلنا نبوس ونمص في شفايف بعض
وايدي راحت علي بزازها اللي حسيت بيهم في ايدي زي الملبن من كتر ماكانوا طراي جدا
وفضلت اقفش في بزازها وحلمة بزازها وقفت بين صوابعي
في اللحظة دي نسمه كانت زي العجين في ايدي
نيمتها علي السرير ورفعت القميص وحطيت ايدي علي كسها من فوق الكلوت ... ايدها راحت تحت ايدي علشان تمنعني من الوصول لكسها ... لكني بعدت ايدها وبدأت احسس علي كسها وانا بمص في شفايفها
زبي وقف وبقي علي اخره ... ميلت بجسمي وزبي عليها علشان يلمس جسمها وتحس بيه

بصيت بعيني لقيت وراكها بيضة اووووي والكلوت احمر وداخل بين شفايف كسها ... نزلت علي ركبي علي الأرض وهي نايمه علي ضهرها علي طرف السرير ورجليها علي الأرض
دخلت بين وراكها وايدي عمالة تحسس عليهم وقربت من كسها ... وبشفايفي بقيت عمال ابوسه من فوق الكلوت
نسمه بصوت واطي اقرب منه للهمس
كسي لا يا طارق
انا :: هشششش .. ده حبيبي وروحي
وفضلت ابوس فيه وطلعت لساني وبقيت عمال الحس الكلوت ونسمه عماله تقولي بلاش علشان خاطري
هيجاني مكنش مخليني اسمع لنسمه
وروحت بصباعي حطيته علي كسها من من فوق وبقيت عمال ادعك في زنبورها
نسمه حدت ايدها علي وشها واهاتها بدأت تطلع منها خلتتني سخنت علي الأخر روحت قايم ومسكت الكلوت بتاعها وبدأت اقلعه ليها ..
نسمه :: انت هتعمل ايه
انا :: متخفيش مش هفتحك
قلعتها الكلوت ... ومنظر كسها اللي كان قابب اوي من فوق وابيض ونضيف جدا مفهوش شعر ... مشيت صوابعي علي كسها واحسه وهي تحتي مخفيه وشها بأيدها من اثر شهوتها اللي امتلكت كل جسمها
فكيت سوستة البنطلون وطلعت زبي وحطيتة علي كسها من فوق وروحت نايم فوق منها...
فضلت امشي زبي علي كسها من فوق ونسمه ادتني الأمان وراحت حضناني
بكل قوتها وزبي بيحك في كسها
انا :: نامي علي بطنك عايز انام فوق منك
نسمه نامت علي بطنها. وانا روحت نايم فوق منها وحطيت زبي بين فلقات طيزها وبقيت عمال احك زبي واحرك وسطي وهي نايمة تحت مني
بعدين طلبت منها تمص زبي
قومت ونمت علي ضهري ونسمه قعدت علي ركبها وهي مفلئسة ناحيتي
وبدأت تاخد زبي بين شفايف وتمص فيه ... وانا عمال. احسس علي طيزها
وبصباعي عمال احركة علي خرم طيزها
فضلت نسمه تمص في زبي وانا ابعبصها في طيزها
وبعدين نيمتها تاني علي بطنها علشان احك زبي تاني في كسها ... نمت فوق منها واول ما حطيت زبي علي كسها من فوق ... محستش بنفسي غير. وانا حاضن نسمة بكل قوتي وبدعك في كسها بزبي بكل قوة
ونسمه بتحاول تبعدني عنها وانا مكلبش فيها بكل .. وزبي نزل مني غصب عني علي فتحة كسها ... وانا مش واخد بالي
وانا عمال ادعك زبي في كسها انزلق مني وراح داخل في كسها
طلعت صرخة من نسمه وهي تحت مني وانا عرفت اني خلاص فتحت نسمه ..لكن شهوتي كانت اقوي مني ..وفضلت انيك فيها وهي عمالة تعيط لغايه ما حسيت نفسي خلاص هجبهم روحت مطلع زبي وجبت لبني علي بطنها وعلي القميص بتاعها

قعدت جنب نسمه وانا فوقت من حالة الهياج اللي كنت فيها وادركت اني عملت مصيبة
نسمه جنب مني قاعده وضامة رجليها وعمالة تعيط ... الملاية بتاعة السرير غرقانه دم
قربت من نسمة واخدتها في حضني
وبدأت احاول اني اهديها واخليها تبطل عياط وحلفت ليها اني مش هسبها... واني هكلم بابا وماما واخطبها
.. نسمه :: انا فضلت اقولك بلاش ياطارق بلاش ياطارق
يا فضحتي يافضحتي ... لو ماما عرفت هتموت فيها
وانا كل اللي عليا ... مش هسيبك يا نسمه ... مش هخليكي تتفضحي
حاولت علي قد ما اقدر اني اهدي من عياط نسمة المستمر وملقتش قدامي غير حل واحد
انا :: نسمه تتجوزيني
نسمه :: وهي بتعيط .. ياسلام .. اتجوزك ؟ انت هتقول ل باباك ايه دلوقت
انا :: لا انا اقصد جواز عرفي ... يبقي معاكي ورقة تثبت انك مراتي
نسمه :: تقبلها علي اختك يا طارق ؟
تقبل ان اختك تتجوز بالشكل ده
انا :: بصي يا نسمه دلوقت اللي حصل خلاص حصل .. والورقة اللي هتبقي معاكي ورقة مؤقتة لغاية ما نتجوز رسمي .. انا هكلم بابا وهكلم ماما علشان اتقدملك ولغاية ما يحصل ده انتي هتبقي مراتي قدامي
نسمة :: صحيح يا طارق هتكلم باباك
انا :: ايوة طبعا هكلمة ... انتي مش متأكدة من حبي ليكي
نسمة :: ايوة متأكدة
انا طيب خلاص انا بكره هروح لمحامي اعرفة اخليه يكتب ورقتين
ورقة هتبقي معاكي وورقة معايا
نسمة وافقت لان مفيش حل قدامها

انا :: طيب غيري الملاية دي علشان مامتك ما تخدش بالها من الدم ده وتعرف
نسمه مسحت دومعها وتمالكت نفسها وقامت شالت الملاية اللي غرقانة دم
وانا نزلت لان مكنش ينفع افضل قاعد .. ونسمه بعد ما غيرت الملاية فضلت قاعده في الاوضة بتاعتها متحركتش

روحت وفضلت افكر في المصيبتين اللي عملتهم .. اول مصيبة اني فتحت نسمه واخدت شرفها وتاني مصيبة اني قولتلها علي الورقتين العرفي وحسيت نفسي اتسرعت وبقيت عمال افكر هعمل ايه وهتصرف ازاي
بابا عمره ما هيوافق علي اني اخطب دلوقت
وكمان لا حمل خطوبة دلوقت ولا حمل جواز لا انا مكون نفسي ولا نيلة ولسة باخد مصروفي من بابا
فضلت افكر وملقتش حل للمذنق اللي حطيت نفسي فيه غير اني اسكت نسمه بالورقة العرفي موقتآ لغاية ما اشوف انا هعمل ايه

قومت طلعت كشكول وقلم وكتبت صيغة من دماغي وحاولت احبكها كأنها مكتوبة فعلا عند محامي وشلتهم تحت المرتبة وبعدين نزلت اشم هوا لاني كنت حاسس بخنقة

عدي يومين من غير حتي ما احاول اتصل بنسمه وفي اليوم التالت لقيت نسمه بتتصل بيا في البيت
انا :: الو
نسمه :: ايوه يا طارق انا نسمه
انا :: ازيك يانسمه عامله ايه
نسمه :: يعني لا اتصال ولا سؤال بعد اللي عملتة
انا :: انا قولت اسيبك يومين مليش عين اكلمك
نسمه :: انت اتغيرت من ناحيتي ياطارق ؟ قول بصراحة ومتخبيش عليا
انا :: اتغيرت ايه يا هبلة .. انا حتي عملت اللي اتفقنا عليه
نسمه :: بجد ياطارق لسة بتحبني ومتمسك بيا
انا :: اه طبعا بحبك .. وكمان انتي دلوقت مش حبيبتي بس
نسمه :: طيب انا عايزه اشوفك
انا :: ماشي هجيلك دلوقت
نسمه :: طارق
انا :: نعم يانسمه
نسمة :: احلف انك لسة بتحبني
انا :: و**** العظيم بحبك
اختي كل ده قاعده مستخبية ورا حيطة المطبخ وسمعت كل اللي قولتة لنسمه وبعد ما قفلت معاها
عفاف :: ياعيني ياعيني عالحب وسنينه
انا :: انتي بتتصنطي عليا يا عفاف
عفاف :: يا حبيبي انت اللي صوتك كان عالي ودخلي المطبخ
انا :: طب مامتك فين ؟
نسمه :: ماما نزلت تشتري الطلبات مانت عارف كل يوم بتنزل الصبح تجيب طلبات البيت
انا :: عارفه لو حد عرف .. هكسرك
عفاف :: لا متخفش اختك حبيبتك بير اسرارك.. بس قولي بصراحة كده علشان انا من الاول مدخلش عليا موضوع انك يوم الحادثة كنت موجود بالصدفة
انا :: لا كنت موجود بالصدفة .. ومشاعري ناحيتها مظهرتش غير بعد الحادثة ... وبطلي بقي مش ناقص رغيك ده
دخلت الاوضة بتاعتي لبست هدومي ورفعت المرتبة علشان اخد الورقتين لكني اتفجئت اني الورقتين مش في مكانهم قلبت المرتبة علي الورقتين ... نديت علي عفاف وسألتها
انتي جيتي ناحية المرتبة دي
عفاف ارتبكت. وقالت ايوه انا روقتها امبارح ... ليه
انا :: كان فيه هنا ورق شايلة
عفاف :: ورق ... ورق ايه !
انا :: مش شغلك .. فين الورق اللي كان هنا ؟
عفاف :: مخدتش بالي .. طب دورا تحت المخده
رفعت المخده لكن ملقتش حاجة
عفاف :: اوعي بس انت كده راحت هي رفعت المخده والملاية ... ولقتهم تحت الملاية
خطفتهم من ايدها قبل ما تفتحهم ... ولفت نظري ابتسامة اختي وهي شيفاني هتجنن علي الورقتين



الي اللقاء في الجزء العاشر

الجزء العاشر


اخدت الورقتين من عفاف اختي قبل ما حتي تفكر تفتحهم وحطيتهم في چيبي وخرجت لقيت باب الشقة بيفتح وماما دخلت

ماما :: انت صحيت يا طارق امتي
انا :: من شوية ونازل .. عايزه مني حاجة
ماما :: رايح فين بدري كده
انا :: نازل ياماما وخلاص هو تحقيق عالصبح
ماما :: غور انزل ماهو محدش هيبوظك غير دلع ابوك فيك
نزلت وروحت علي بيت نسمه وطلعت بسرعة علي شقتها وخبطت الباب وانا بتلفت شمال ويمين وخايف حد يشفني
نسمه فتحالي الباب ودخلت بسرعة
انا :: وحشاني اووووي
نسمه :: وانت كمان وحشتني يا طارق
تعالي ندخل جوا
دخلنا الأوضة واول ما شفت السرير افتكرت اللي حصل وبصيت علي الملاية لقيتها متغيره
انا :: انتي غسلتي الملاية
نسمة :: اه غسلتها وكوتها عبشان تنشف قبل ما ماما تيجي وتشوفها وبعدين شلتها... انا اصلا مش هحطها عالسرير تاني انا كرهت الملاية دي
نسمه قعدت علي السرير وشفت في عيونها الأنكسار وهي بتتكلم
قعدت جنبها عالسرير وحطيت ايدي علي كتفها وضمتها عليا
انا :: هو انتي فاكرة اني هتخلي عنك
انا هتجوزك وهتبقي مراتي ومش هتبقي لحد تاني غيري
نسمه :: ياطارق انا طول الليل خايفة ومرعوبة بسبب تفكيري وخايفة انك ممكن تكون بتقولي الكلام ده بس علشان اللي عملتة ومع الوقت. القي نفسي لوحدي في الفضيحة دي
ياطارق انت لازم تكلم باباك وتيجي تخطبني

انا :: حاضر هكلمة بس انتي كمان لازم تكوني فاهمة ان لسة بدرس وفاضلي سنتين علي ما بابا يقبل فكره الخطوبة ولازم تصبري عليا يا نسمه
وانا روحت امبارح كتبت الورقتين زي ما وعدتك. فاضل بس امضتك
نسمة :: الورقتين دول مش كفاية يا طارق .. مش دول اللي هيمنعوا الفضيحة والعار لاهلي لو اللي حصل بينا اتعرف
انا :: ومين اللي هيعرفهم او هيكشف اللي بينا .. انتي ولا انا
نسمة :: معرفش يا طارق انا مرعوبة وخايفة ونفسي اغمض عين وافتحها القي نفسي متجوزاك ... او حتي افوق القي نفسي في كابوس وكل ده محصلش
اخدت نسمة في حضني .. اخص عليكي يا نسمة بقي بتسمي اللي حصل بينا ده كابوس
طلعت الورقتين وطلبت منها تمضي عليهم وادتها قلم كان معايا
ونسمة مضت علي الورق وقولت ليها خدي دي بقي شليها في مكان محدش يعرفة ... قامت وشالت الورقة في الدولاب بتاعها وبعدين قعدت جنبي
انا :: تعرفي انك دلوقت بقيتي مراتي رسمي

نسمه :: يا سلام .. انا عايزه اكون مراتك بجد عند مؤذون مش مجرد ورقة عرفي
فضلت اقنعها ان ده بردو جواز رسمي وانها بقت مراتي ولو اتجوزت حد تاني غيري يبقي جواز غير معترف بيه
لغاية ما اقنعتها انها فعلا بقت مراتي
انا :: ايه بقي مش هنحتفل بقي بجوازنا
نسمة :: هنحتفل ازاي بقي
انا :: قومي طب البسي اي حاجة طيب مثيره .. انتي بقيتي مراتي
نسمة :: انت عايز تعمل ايه ؟ .. لا ياطارق كفاية اللي حصل
انا :: يابت اللي حصل خلاص حصل ودلوقت انتي مراتي .. واي حاجة اطلبها منك. لازم تعمليها وفضلت اقنعها انه من واجبات الزوجة اطاعة الزوج وتحقيق رغباتة
نسمة راحت قايمة وقالتلي طب اطلع برا لغاية ما اغير هدومي
خرجت لغاية ما خلصت لابس وبعدين خبطت عليها قالتلي ادخل
دخلت لقيتها لابسة قميص من اللي شايلهم لجهازها قميص احمر فوق الركبة مفتوح من الأجناب مكشوف من الصدر وبزازها البيضة المنفوخة نصها باين مفيش غير الحلمات هي اللي مدارية
نسمه قاعده علي السرير ومكسوفة ورجليها مضمومين علي بعض وباصة في الأرض وايدها بين فخادها
اول ما شفت نسمه زبي وقف وصفرت ببوقي وقولتلها
ايه يانسمة الجمال ده كله ... انتي جميلة اووووي وروحت قاعد جنب منها
بأيدي رفعت وشها وقربت منها وبشفايفي بكل رقة بوست شفايفها
فضلت ابوس في شفايفها لغاية ما حسيت ان نسمة خلاص تفاعلت معايا وسلمت نفسها ليا علشان اعمل فيها اللي نفسي فيه
نمت ونيمتها علي السرير وشفايفي بتروح لكل حته في وشها ... خدودها وشفايفها وتحت رقبتها وايدي بتمشي علي بطنها وبزازها تحسيس
بعدين نزلت بأيدي لغاية كسها فضلت احسس عليه من فوق الكلوت شوية وبعدين دخلت ايدي تحت الكلوت ولمست كسها المنفوووخ وبطرف صباعي بقيت عمال العب في كسها وزنبورها
نسمه في اللحظة دي جسمها ارتجف وغمضت عيونها وحاسس بنبضات قلبها بتتسارع
قومت وقلعت القميص والبنطلون وقعدت بالفلنة والبوكسر وزبي واقف وعايز يطلع علشان يرشق في كس نسمة ...
طلعت علي السرير جنب نسمة وطلعت زبي ووقفت علي ركبي ومسكت ايد نسمه وحطيتها علي زبي
نسمه غمضت عيونها لانها لسة مكسوفة مني لكني خلتها تدعك في زبي وانا عمال افعص بأيدي في بزازها
ونزلت ارضع فيهم وامص حلماتهم
وقومت تاني وقربت بزبي علي شفايفها علشان تمص زبي
حطيت زبي علي بوقها وبقيت عمال اقولها مصي زبي واشبعي منه
نسمه فتحت بوقها واخدت راس زبي
وبقت عمالة تمص في الراس .. في الأول مكنش مص واحده محترفة لكن انا بدأت اعلمها تمص ازاي ... وبعدين
خلتها تلحس بيضاني وتشفطهم
شوية شوية نسمه بقت بتمص زبي وتلحس في بيضاني وهي مستمتعة
قلعت نسمه الكوت بتاعها بعد ما طلبت منها وروحت طالع فوق منها 69 وفتحت رجليها
ونزلت علي كسها اللي كان غرقان من شهوتها
بلساني الجعان للحم كسها وتذوق طعم عسلها ... بدأت احرك طرف لساني براحه علي كسها من فوق وبين فخادها
فتحت كسها وهي عمالة تمص في زبي ودخلت لساني بين شفايف كسها وبدأت الحس واحرك زنبورها بلساني
وبطرف صباعي عمال احركة علي خرم طيزها حركات دائرية من غير ما ادخلة في طيزها ... نسمه بدأت اهاتها تخرج
وجسمها بيتحرك وشهوتها بدات توصل لأخرها وطلبت مني اني احط زبي في كسها لانها مش قادره خلاص

قومت ورفعت رجليها لفوق وانا فاتحهم وداخل بينهم . ومسكت زبي بأيدي وحطيتة علي فتحتة كسها بعد ما بليتة بريقي وبدأت في الضغط علي زبي بكل جسمي علشان يدخل في كسها ونسمة قافلة علي بوقها بشفايفها وعيونها مبرقة. بسبب ان فتحة كسها لسة ضيقة وزبي تخين عليها
بدات ادخل زبي براحة وايدها راحت علي بطني علشان مضغطش جامد
فضلت احاول في ادخل زبي فيها براحة لغاية ما زبي كله بقي في كسها
وبدأت انيك فيها براحة اوي
اسحب زبي بكل بطئ وارجع ادخلة تاني في كسها ... لغاية ما حسيت ان كسها بقي متجاوب مع حجم زبي
وافرازاتها زادت وبقي فيه ليونة في الأدخال والأخراج
بدأت اسرع في رتم دخول وخروج زبي في كسها وهي فتحت رجليها ليا اكتر وراحت حضناني بكل قوتها
وانا زبي شغال ينيك فيها
مرضتش اعمل معاها اوضاع تاني لغاية ما كسها يوسع وياخد علي حجم زبي
وفضلت انيك فيها لغاية ما حسيت اني قربت اجبهم اخدت الكلوت بتاعها وحطيتة علي راس زبي فضلت ادعك في زبي لغاية ما جبتهم

نسمه فضلت نايمة ومكسوفة. وانا نمت جنبها واخدتها في حضني
انا :: انا اسعد انسان في الدنيا دي علشان اتجوزتك
نسمة :: وانا كمان يا طارق اسعد انسانة
انا :: يعني دلوقت مش ندمانة
نسمة :: انا مكنتش ندمانة يا طارق .. انا بس خايفة وانت لازم تفهم ده
انا :: انا فاهم واوعدك اني مش هتخلي عنك ابدا ... وبعدين انتي بقيتي مراتي

قضيت اغلب اليوم مع نسمه اللي كنت حاسس اننا فعلا متزوجين وفي بيتنا
وكنت حاسس اني في شهر العسل
ونزلت قبل ما مامتها ترجع من الشغل وروحت
لقيت اختي بتمسح الشقة وماما في المطبخ واختي لابسة جلبية مرفوعة لفوق وراكها وهي بتمسح دخلت الشقة بعد ما قلعت الكوتش والشراب بتاعي برا ... وقعدت علي الكنبة
عفاف :: ادخل اقعد في الاوضة بتاعتك لغاية ما اخلص مسح الشقة قبل ما بابا يجي
انا :: انا قاعد عالكنبة انتي مالك ثم مضايقك في ايه
فضلت قاعد وبتفرج علي وراك وفخاد اختي وهي بتمسح وبعدين قعدت وهي بتمسح لمحت كلوتها الأحمر
حسيت زبي انتفض ووقف ... فضلت مركز بعنيا بين فخاد عفاف .. وهي لمحتني وانا ببص عليها راحت شادت الجلبية وغطت فخادها
عفاف :: انت قاعد هنا ليه ؟ روح الاوضة بتاعتك مش عارفة اشوف انا بعمل ايه
انا :: مردتش ارد عليها ونديت علي ماما وقولت ليها اعمليلي شاي
كل شوية اختي جلبيتها تترفع وهي بتمسح وتبصلي وتاخد بالها من نظراتي .. وترجع تغطي نفسها
ماما عملتلي الشاي ... وقالتلي روح اوضتك خلي اختك تخلص وتشوف اللي في ايدها
اخدت كوباية الشاي بتاعتي ودخلت الأوضة قلعت هدومي وتعمدت اسيب باب الأوضة علشان لما اختي تيجي تمسح الطرقة اشوفها

نمت عالسرير وانا بالبوكسر بس وزبي واقف ومنتصب ... طلعت زبي وقولت هضرب عشرة علي منظر اختي اللي شفتة
غمضت عنيا وانا ماسك زبي وعمال اتخيل منظر فخاد اختي وكلوتها
وعمال ادعك في زبي الواقف
وفتحت عنيا لقيت اختي في الصاله بتمسح وعنيها علي زبي ... غمضت عنيا تاني وعملت نفسي مش واخد بالي منها ... وكل شوية افتح عنيا نص فتحة القي عفاف بتبص عليا وانا بدعك في زبي ... حسيت بأثاره رهيبة
وانا شايف اختي وهي مركزه علي زبي ده خلاني جبتهم بسرعة ... اول ما جبتهم حسيت عفاف كان ناقص تيجي تمسحلي زبي وبقت سايبة اللي في ايدها وتركيزها كلي معايا

بدأت اتعدل علشان هي تاخد بالها اني هقوم وفعلا مشيت بسرعة
قومت مسحت زبي بشورت جنبي وبعدين دخلت الحمام غسلت زبي كويس وبعدين خرجت

علي بعد المغرب بابا جه وماما حطت العشا وندهت عليا علشان نتعشي كلنا
قومت واتعشيت مع بابا
وبعد ما خلصنا العشا وبابا بيشرب الشاي قولت له اني عايز اخطب
بابا ضحك وماما قالت تخطب ايه وانت لسة بتدرس وبتاخد مصروفك من ابوك
بابا :: وعايز تخطب مين ؟
انا :: انا عايز حتي اقرا فاتحة بس مش ضروري نجيب دهب
ماما :: مين بقي دي
انا :: مفيش حد معين انا بس حابب اخطب
بابا :: طيب متفتحش معايا الموضوع ده قبل ما تخلص دراستك ماشي

دخلت الاوضة بتاعتي وانا مضايق ولقيت عفاف دخلت ورايا
عفاف :: انا عارفة انك عايز تتجوز نسمة مش كده
انا :: ايوة وعايز اخطبها قبل ما حد قبلي يخطبها
نسمه :: طب ما قولتش كدة ل بابا ليه
انا :: مش حابب اعرف حد منهم حاجة غير لما اعرف رئيهم من حيث المبدا
عفاف:: طب سيب موضوع ماما ده عليا... وراحت خرجت

بالليل علي الساعة 9 لقيت تليفون البيت بيرن رديت
الو مين معايا
انا توحه يا طارق معلش بتصل بيك متأخر
انا :: لا ياطنط متقوليش كده. انتي تتصلي في اي وقت
توحة :: طيب لو مفيهاش رزالة انت عارف صاحبك حسين في البلد وانا ونسمة قاعدين لوحدينا .. ممكن بس تيجي تجبلي انبوبة بوتجاز علشان اللي عندي خلصت وانا بعمل الاكل ومفيش حد بيعيدي في الوقت ده
انا :: بس كده حاضر من عنيا
توحة :: مامتك طيب عندك عايزه اسلم عليها وعايزه اقولها علي حاجة
انا :: اه ثواني هندهلك عليها
ماما يا ماما ... نعم يا طارق .. كلمي طنط ام نسمة عايزه تكلمك وتسلم عليكي
ماما جت وخدت مني سماعة التليفون
وانا دخلت الاوضة بتاعتي لبست ترنج وخرجت لقيت ماما بتقول
حاضر هقول ل ابو طارق واشوف هيقول ايه

الي اللقاء في الجزء الحادي عشر


الجزء الحادي عشر
سمعت ماما بتقول لطنط سعاد او توحه زي ما بتحبني اناديها هسأل ابو طارق محطتش في دماغي وقولت لما ارجع اشوف هي قالت لماما ايه

نزلت وطلعت بيت نسمة وخبطت علي الباب. فتحتلي طنط توحة اللي كانت لابسة جلبية بيتي خفيفة جدا ووراكها باين بسبب الاضاءة بتاعه الشقة وحتي شوفت الكلوت اللي هي لابساه
قولت في بالي هو ايه اليوم اللي كله هيجان ده
سلمت علي توحة. وهي قابلتي بأعتذار واسف علي ازعاجي ومعلش ياطارق و**** ملقتش حد غيرك اندهلة
انا :: علي ايه بس يا توحة
توحة :: تعالا يا طارق اتفضل يا حبيبي ودخلت المطبخ وانا وراها بتفرج علي طيزها اللي بتخبط في بعض وعاملة زي الچيلي
نسمه شكلها في الاوضة بتاعتها ومش باينة
دخلت المطبخ وطنط كانت مجهزه مفتاح الأنبوبة ووطت علشان تطلع الأنبوبة من تحت الحوض دخلت علشان اقولها عنك انتي ياطنط .. وانا بعدي من وراها غصب عني حكيت في طيزها وزبي كان واقف اصلا عليها
توحه حست بزبي وهو بيحك في طيزها راحت معدولة بسرعة .. وانا بأرتباك ... عنك يا توحه انا هطلع الأنبوبة ... توحة بعد ما طلعت الأنبوبه برا الحوض كانت مجهزه المفتاح في ايدها .. اخدت منها المفتاح وبدأت افك الأنبوبة .. وسألتها
هي نسمة عاملة ايه
توحة :: كويسة و**** يا حبيبي
انا :: امال مش باينة يعني
توحة :: دخلت تنام من نص ساعة كدة

فكيت الأنبوبة وشلتها علي كتفي
وتوحه طلعت فلوس تدهالي لكني رفضت بس هي اصرت اني اخد تمن الأنبوبة... ولحظت عيون توحة رايحة علي زبي
ولاني لابس بنطلون ترنج خفيف فكان زبي منفوخ فيه
قولت في بالي توحة شكلها كده عاجبها زبي وبسبب حرمانها اكيد لما حكيت فيها اتثارات

نزلت بالأنبوبة وروحت ل بواب عماره بعد مننا بتلات شوارع جبت منه الأنبوبة وطلعت علي شقة توحه .. وانا طالع قولت لازم اوقف زبي اوي قبل ما ادخل واذا عرفت المس طيزها تاني بزبي هعمل كده
طلعت عند باب الشقة نزلت الأنبوبة وحطتها علي الأرض واخدت نفسي وفضلت ادعك في زبي لغاية ما وقف عالاخر وروحت رفع الأنبوبة علي كتفي وخبطت عالباب
توحة فتحت وعنيها راحت لزبي الواقف ووشها احمر من الكسوف ولفت وشها وقالتلي اتفضل يا طارق ومعلش تعبتك معايا ودخلت المطبخ وانا وراها بزبي الواقف حطيت الأنبوبة
علي الأرض ووقفت سندت ضهري علي المطبخ وهي شدت الأنبوبة لغاية البوتجاز وهي مفلئسة روحت من وراها ورشقت زبي كله بين طيزها
لدرجة اني كنت ناقص ادخله فيها وهي قامت بسرعة وبعدت عني ..
انا :: انا اسف مقصدش
بصتلي وهي مرتبكة وراحت خارجة من المطبخ وانا ركبت الأنبوبة وخرجت
كانت هي واقفة في الصاله مستنياني اخلص ووشها محمر من الكسوف
انا :: انا خلصت يا توحة ... بصي كده عليها قبل ما انزل
توحه :: طيب هروح اشوفها واعملك كوباية شاي
انا :: لا مش مهم انا هنزل
توحه :: اقعد يا طارق هعملك الشاي .. عيب اللي بتقولوا ده
قعدت علي الكنبة وفضلت افكر. ياتري توحه دلوقت بتفكر في ايه ... ايه اللي داير في دماغها
خرجت وفي ايدها صنية عليها اتنين شاي .. قومت اخدت منها الصنية وقولت ليها تسلم ايدك
وحطيت الصنية علي الطرابيزه وقعدت
توحة :: معلش ياطارق تعبتك معايا
انا :: لا خالص متقوليش كده
توحة :: اه نسيت اقولك الاسبوع الجاي انا اخدت اجازه من الشغل علشان متعودين كل سنة نطلع مصيف في الاسكندرية وانا كلمت مامتك علشان تطلعوا معنا بقي
انا :: اه ما انا سمعت ماما وهي بتقولك هتسأل بابا
توحة :: بص هناك احنا لينا شقة هناك يعني مفيش مصاريف ولا حاجة وانا اللي عزماكم علي الفسحة دي
انا :: يا توحه الحكاية مش ماده خالص .. المهم بس بابا يوافق
توحه :: لا انا هفضل ورا مامتك لغاية ما تقنع باباك
قعدت مع طنط توحة شوية حلوين ومستني نسمة تقوم لكن مقامتش ولا خرجت من اوضتها وبعدين استأذنت ومشيت .. وانا ماشي توحه قالتلي هستني منك تليفون تقولي باباك قالكم ايه
روحت وانا طول الطريق عمال افكر في طيز توحه اللي زي الملبن وانها مضايقتش لما رشقت زبي في طيزها
وصلت البيت وكانت ماما قالت لبابا واختي عمالة تتحايل علي بابا علشان يوافق
اول ما دخلت اختي راحت قايلي عرفت يا طارق ان ام نسمه قالت لماما علي سفرية الأسكندريه وبابا مش موافق

عملت نفسي مش فاهم حاجة ... في ايه وسفرية ايه انا مش فاهم ... راحت اختي حكت ليا وانا سألت بابا مش موافق ليه
بابا قالي انا مش هينفع اخد اجازه ومامتك مش عايزه تسبني انتوا بقي هتروحوا ازي واختك دي مين هياخد باله منها
انا :: ده علي اساس اني انا عيل صغير ولسة البزازه في بوقي يابابا ... انا داخل علي 19 سنة يعني مش صغير واقدر اخد بالي من اختي وعشره زيها
ثم كمان احنا لو روحنا هتبقي معانا طنط سعاد وبنتها نسمه وهي هتكون معاهم

بابا :: طب بص سبني كده لغاية بكره
ليا صاحبي معاه هناك بيت صغير من دورين وكان قايلي قبل كده اخد المفتاح واخدكم تصيفوا لكني انا اللي رفضت
لو اخدت منه المفتاح هخليكم تروحوا علي الاقل هبقي مطمن انكم هتناموا انت واختك في شقة وام نسمة ونسمة بنتها. وحسين صاحبك في شقة
انا :: خلاص يا بابا اللي تشوفوا

دخلت الأوضة بتاعتي وقلعت هدومي وطفيت النور وطلعت رميت جسمي علي السرير وفضلت افكر وسرحت بخيالي في طيز طنط توحة
وروحت في النوم ... صحيت علي الساعة تلاتة كده وقمت ادخل الحمام .. خرجت لقيت من الأوضة لقيت انوار الشقة كلها مقفولة بس
نور التليفزيون مفتوح خرجت علي الصالة لقيت اختي نايمة علي الكنبة والتليفزيون شغال
نايمة وهي لابسة فلنة حملات وشورت ورجل مفروده والتانيه مسنوده علي ضهر الكنبة ... والشورت بتاعها واسع وجاي علي جنب ... قربت منها ونزلت علشان يمكن اشوف كسها .. بس للأسف الشوت كان مغطيه .. شيطاني قالي حاول تلمس جسمها ... كل ما اقرب ايدي علي فخادها الاقي نفسي خوفت ورفعت ايدي تاني ... اتحركت .... وانا اتمسمرت مكاني ونامت علي بطنها
طيزها المدوره تخلي اجدعها زب يقف عليها ... فضلت اتأمل في جسمها وهي نايمة لكني متجرأتش ولمستها واكتفيت بالنظر والفرجة عليها...
وخوفت تصحي روحت دخلت الحمام وخرجت ملقتش اختي نايمة ... قفلت التليفزيون ودخلت اوضتها
روحت الأوضة بتاعتي ونمت

تاني يوم صحيت الصبح وكلمت نسمة وروحت ليها وقضيت معاها اغلب اليوم وبعدين روحت القهوة قعدت مع علي ومسعد صحابي لغاية بالليل
وعلي الساعة 8 روحت البيت

اول ما دخلت لقيت جاية جري عليا وراحت حضناني ودي اول مره عفاف تحضني وجسمي يلذق في جسمها وهي فرحانة اوي وبتقولي بابا خلاص وافق علي سفرنا وصاحبه هيجبلة المفتاح بتاع البيت بكرة
انا بفرح قولتلها بجد ... دي هتبقي احلي فسحة
واخدت عفاف في حضني وفضلت الف بيها وزبي راح واقف ورشق في بطنها
اول ما لقيت زبي وقف روحت سايبها علشان متحسش بيا ... برغم اني متأكد انها حست بأنتصاب زي
ودخلت سلمت علي بابا وشكرته علي الموافقة. وطبعا بابا فضل يوصيني علي اختي عفاف واني اخد بالي منها وانا قولت له هتوصيني علي اختي يابابا

تاني يوم. الصبح بتصل بنسمة زي كل يوم عرفت منها ان مامتها مارحتش الشغل علشان حست انها تعبانة ... فقولت ليها انها تبلغ مامتها ان بابا وافق علي الفسحة بتاعتنا بس بشرط
اننا هنقعد كلنا في بيت بتاع واحد صاحبة مخليه للمصيف كل سنة. وجاب لينا المفتاح ... وقولت ليها ان البيت ده في العجمي جنب الشواطئ

نسمه قالتلي هقول لماما وانا بكلمها ماماتها سألتها مين علي التليفون
نسمه :: ده طارق ياماما بيتصل علشان يبلغك ان باباه وافق علي انهم يروحوا معانا المصيف بس بشرط
توحه اخدت منها التليفون وكلمتني
ايوة ياطارق .. شرط ايه اللي باباك قال عليه
انا حكيت ليها ... وهي قالت معنديش مانع برغم ان شقتنا كبيره اللي هناك بس طالما دي رغبة باباك مفيش مشكلة
واهو تبقي قريبين من الشط

خلصت مع نسمة وانا فرحان ان توحه وافقت علي شرط بابا مع اني مش هنيك نسمه النهارده بس فرحتي بالفسحة اللي هتكون عشر ايام متتقدرش خاصآ اني هكون قريب من نسمة ليل ونهار وقريب من توحه وفرصتي في اني ممكن المسها كبيرة
مر يومين وفاضل اربع ايام علي السفر للأسكندرية بابا اداني انا واختي فلوس علشان نشتري شوية حاجات لذوم الفسحة
وعفاف نزلت اشترت بنطلونين واتنين بضي علشان تنزل بيهم البحر وانا كمان روقت علي نفسي بميوهات اشتريت تلاتة وتعمدت اني المايوه اللي هشتريه يبين زبي المنفوخ فيه
طبعا عملنا حساب كل حاجة من اكل وشرب وبابا قالي تعمل حسابك قبل ما تسافر تشتري كام كرت ميناتل وتتصل بينا كل يوم علشان نطمن عليكم

طول الايام اللي قبل سفرنا كنت يوميا بروح لنسمة في شقتهم. في الوقت اللي مامتها بتكون في الشغل
وبصراحة مكنتش بشبع نهائي من ممارسة الجنس معاها . وهي كمان
بدأت تتعود عليا وعلي زبي وبقت
مش بتتكسف مني نهائي.
وبقينا بنتعامل مع بعض علي اننا ازواج فعلا
عرفت من نسمة ان حسين مش هيلحق يسافر معانا الأسكندرية وهيجي من البلد علي القاهره يبات ليلة في بيتهم وبعدين يحصلنا هناك
وهنكون ساعتها قضينا هناك خمس ايام
انا بصراحة اتبسط جدآ من جوايا لاني هكون الراجل الوحيد اللي مسؤل عنهم
وغير كده الفرصة هتكون قدامي اكبر اني انيك امه ... طنط توحه
اصبحت ولهان بجسمها الرشيق وطيزها الملبن واللي شجعني علي كده اكتر اني لما لذقت فيها ورشقت زبي في طيزها ... مغيرتش معاملتها معايا
وتأكدت انها حاسة بالحرمان وانا اللي هشبع حرمانها

بقيت بتلكك علشان اقرب من توحه وبقيت كل يوم بتصل بيها بعد ما ترجع من الشغل علشان اشوفها لو محتاجة حاجة لغاية ما قبل سفرنا بيومين
اتصلت هي عليا وقالتلي ان السباكة بتاعة الحمام فيها مشكلة وانها اتصلت بالسباك وهو جاي فلو مفيهاش رخامة اروح عندهم واكون متواجد معاهم والسباك شغال علشان هم ستات ومش معاهم راجل
لبست بنطلون الچينس بتاعتي والتيشرت بتاعي وتعمدت اني ملبس تحت البنطلون البوكسر يعني علشان لو جاتلي فرصة الذق فيها تاني
نزلت بسرعة وروحت عندهم
خبطت عالباب فتحتلي نسمه
انا :: بصوت واطي بالهمس مامتك فين
نسمه :: في المطبخ
روحت بايسها في شفايفها ومسكتها من كسها وروحت داخل ونسمة بتضحك من اللي عملتة
توحه من المطبخ بتنده علي نسمة وتسألها من عالباب
نسمه :: ده طارق يا ماما
توحه :: ازيك ياطارق ياحبيبي
انا :: كويس يا طنط انتي اخبارك
توحه :: اعملك شاي ياطارق
انا :: ماشي
توحة خرجت بعد ما عملت الشاي ونسمه كانت قاعده معايا
توحه :: روحي يانسمة يا حبيبتي اغسلي الكام طبق اللي فاضلين وروقي المطبخ انا خلاص حاسة ضهري هيتقطم
نسمه قامت وتوحه قعدت معايا
وسألتني مامتك مش هتسافر بردو معانا
انا :: لا هتفضل قاعده علشان تشوف طلبات بابا
توحه :: ربنا يخليلكم بابا وماما
انا :: ربنا يخليكي... هو في ايه في الحمام
توحه .. الحنفيه بتاعة الحمام فوتت وفيه ماسوره باين عايزه تتغير
انا :: طيب السباك جاي امتي دلوقت
توحة :: انا نزلت الضهر عديت عليه وقالي في ايده شغلانة بتاع ساعتين وجاي ... واهو بقالوا بتاع ساعة ونص
انا :: مفيش مشكلة يجي براحتة انا كده كده فاضي ومش ورايا حاجة
ممكن ادخل الحمام
توحة :: اه يا حبيبي ...اخر الطرقة عالشمال
دخلت الحمام ... وفتحت سوستة البنطلون. وعملت كأني نسيت اقفلها وبينت راس زبي وروحت طالع

خرجت وقفت قدام توحة وفضلت اتكلم معاها علي السباكة .. وانا قاصد ابقي واقف قدامها علشان تشوف زبي

لمحت عيونها غصب عنها راحت لزبي
وتأكدت انها شافته من كسوفها ووشها اللي بان عليه اوي الخجل او الأثاره

وروحت قاعد ... توحه مفيش دقيقة راحت قايمة وقالتلي معلش يا طارق هسيبك خمس دقايق هروح اغير الجلبية اللي مليانة ميا دي. وانت البيت بيتك

قامت وانا عيني علي طيزها اللي شافطة الچلبية وبتتحرك فوق وتحت
وخلتني هجت عالأخر عليها

بعد شوية توحا خرجت وهي لابسة جلبية بنت مره لبوه ... غالبا مكنتش لابس كلوت لان طيزها كانت مرسومة رسم عليها والقماشة لازقة فيها
وقعدت معايا
الباب خبط قامت فتحت وكان السباك جه
دخلتة الحمام وانا روحت قايم دخلت معاهم بعد ما رفعت سوستة البنطلون طبعا ... والسباك دخل بص عالشغل اللي هيتعمل وبعدين قالها هحتاج انزل اشتري شوية حاجات. للشغل هنا وهرجع السباك جوا في الحمام وهي واقفة قدام الباب وانا واقف وراها وايدي خابطة في طيزها
كل ده انا مبين اني مقصدش حاجة
وهي كمان مش مبينة او مش حاسة مش عارف السباك جه يخرج فهي بتبعد علشان توسع له الطريق
غصب عني وبحركة خارجه عن ارداتي
صباعي اللي في النص راح مفرود وروحت مبعبصها في طيزها وروحت بعدها بعدت علشان تخرج والسباك يخرج
توحة حست بصباعة ولصل لخرم طيزها وتأكدت فعلا انها مش لابسة كلوت
السباك نزل وانا مستني اشوف رده فعل توحه لكن مفيش اي حاجة
شوية نسمة خرجت بعد ما خلصت غسيل الاطباق وترويق المطبخ وجت قعدت معانا
فضلنا قاعدين وبنتكلم انا وتوحة ونسمة في السباكة اللي مبقتش تعيش
وان مبقاش فيه ضمير في الصنايعية وكدة
وبعد شوية السباك جه ومعاه ماسوره وحنفية بدل اللي باظت
توحه قامت ووقفت نفس الوقفه .. وانا قومت بردو ورها ونسمه قاعدت تتفرج علي التليفزيون
حالة الهياج اللي جاتلي بسبب طيز توحه خلتني اعمل اللي عمري ماكنت اعملة وبدون تفكير في انها ممكن تهزقني لو مش هتقبل اللي عملتة ده
وقفت ورا توحا وهي واقفة عالباب بتاع الحمام والسباك شغال جوا .. فتحت سوستة البنطلون وطلعت زبي اللي كان واقف علي اخره وعنيا عماله تراقب الطرقة وخايف نسمة تيجي
وبدأت احاول اخلي زبي يلمس طيز توحا... في الاول كان يدوب لمس خفيف اوي ممكن متحسش بيه
لكن بعد لحظات بقيت عمال اخلي زبي يلمس طيزها ويبقي محسوس اكتر

توحا في الأول لما حست بزبي ... بعدت شوية لكني قربت منها تاني وعنيا علي نسمة خايف تيجي ... شوية اللمس بقي تحرش واضح وزبي بقي راشق بين فلقه طيزها

حسيت بخطوات نسمه دخلت زبي بسرعة ووقفت عادي .. نسمة جت وقفت جنبي روحت حاطط ايدي علي طيزها وبعبصتها ... نسمة بصتلي وبرقت وبشفايفها من غير صوت قالت ماما تشوفني و خافت امها تاخد بالها راحت رجعت تاني وقعدت في الصالة
طلعت زبي تاني ورحت حاطة في طيز توحه وبقيت عمال بطرطيف صوابعي احسس علي لحم طيزها المدوره
توحه هاجت وبقت بدل ما تبعد عني
بترجع علشان احط زبي اكتر في طيزها
الفكره نفسها هيجتني عليها وحسيت بأثاره رهيبة وغصب عني حسيت اللبن هيخرج من زبي ... بعدت زبي عنها وزبي نطر اللبن... جه علي رجليها من تحت ... حركة لا اراديا لما لبني جه علي رجليها من ورا ... علي السمانة
توحه حركت رجليها .. بس رجعت تمالكت نفسها علشان السباك ميخدش باله وبعدين راحت المطبخ دقيقة ورجعت كنت انا دخلت زبي اللي غرقان لبن جوا البنطلون
توحه فضلت كل شوية تبصلي وانا ابص يا في الارض يا اكلم السباك في الحاجة
وحسيت ان توحة مش علي طبيعتها
زي ما اكون انا صحيت مشاعرها الجنسية اللي من زمان محدش جه ناحيتها

فضلت قاعد لغاية ما السباك خلص وبعدين مشيت مع السباك
توحة قالت خليك انا هعمل اكل كل معانا لقمة لكني قولت ليها مش قدر
واصريت علي نزولي ... بصراحة كنت خايف توحة. تكلمني بيني وبينها علي اللي حصل مني

ليلة السفر ... انا واختي بنحضر اللي هناخده معانا في الرحلة ونزلت اشتريت كروت المناتيل وحطيت كل حاجة في شنطتي وشنطة اختي وهدومنا اللي هنلبسها هناك غير
شوية معلبات وسكر وشاي والحاجات اللي هنحتاجها هناك

وعلي الساعة 11 دخلت نمت بدري علشان هنمشي الفجر في ميكروباص
طنط توحه اتفقت معاه
صحيت الفجر وخبطت علي اختي صحتها ودخلت الحمام غسلت وشي وبعدين لبست هدومي وخرجت كان عفاف بتلبس هدومها .. طنط توحه اتصلت وقالت ان المكروباص هيعدي علينا تحت البيت علشان يخدنا ونمشي
طلعت الشنط ونزلت بيهم بالأسنسير
واستنيت اختي لما نزلت وبعدين
والمكروباص جه وكانت توحه ونسمة في المكروباص ... حطينا الشنط وركبنا انا وعفاف المكروباص مشي بينا

بعد ثلاث ساعات كنا وصلنا عند البيت اللي هنقعد فيه .. نزلنا من المكروباص وطلعت مفتاح البيت وفتحت ... وبعدين اديت ل طنط توحا مفتاح الشقة اللي فوق وفتحت انا الشقة اللي في الدور الأرضي
دخلنا انا وعفاف وحطينا شنطنا في الصالة
بصيت لقيت الشقة متربة والعفش متغطي شلنا الغطا من علي الفرش والكراسي وكان فيه مقشة في الصاله
اختي قالتلي انها هتاخد شنطتها وتحطها في الاوضة اللي هتنام فيها وهتلبس ترنج وهتيجي تروق معايا الشقة
عفاف دخلت لبست ترنج وخرجت وفضلنا انا وهي نروق في الشقة لغاية الضهر وعلي ما خلصنا كنا خلاص هلكنا
عفاف دخلت اخدت حمام .. وانا بعدها ... وعلي الساعة واحدة كده
طنط توحة ونسمه نزلوا من فوق قعدو معانا شوية .. وقالوا انهم هيروحو يتمشوا شوية علي البحر
خرجنا كلنا. نتمشي لغاية ما وصلنا للبحر وقعدنا علي الرملة بتاع اكتر من ساعتين نتكلم ونضحك ونهزر
الجو جميل جدا والبحر والسما. يخلوك تنسي نفسك هناك



الجزء الثاني عشر

قعدنا علي الشط والوقت بيمر بسرعة في وسط الجمال اللي كنا
توحة :: بقولكم ايه يا ولاد تيجوا اعزمكم علي اكلة سمك انما ايه في محل قريب من هنا متعودين كل ما نيجي هنا ناكل فيه
نسمه :: ايه ده يا ماما المحل ده قريب من شقتنا
توحة :: ايوه يا نسمة اصلا شقتنا قريب اوي من هنا
نسمه :: وربنا كنت بشبه علي الشوراع دي فعلا
انا :: بس انا مش بحب السمك
توحه :: لا يا طارق السمك هنا غير اي مكان كان ... جرب ومش هتندم
نسمه :: وانتي يا عفاف زي اخوكي مش بتحبي السمك
عفاف :: لا انا عادي بدوس في اي حاجة
فضلنا نضحك علي كلام عفاف .. وانا روحت قايل ... اهم حاجة بطنك انتي

قومنا واتمشينا لغاية ما وصلنا المحل
بصيت علي المحل حسيت انه شكله قديم ... مفهوش اي ديكورات ولا حتي تجديد ... الحيطان باين عليها الزمن
حتي الطربيزات مش كتير ... لكن اللي لفت نظري الزباين كتير فعلا
فيه اللي بيطلب السمك وهياخده معاه
وفيه اللي بياكل في المحل
توحه دخلت علي راجل كبير في السن
بيشوي السمك
عم عيد ازيك يا راجل يا عجوز
عم عيد :: ازيك يا ست هانم .. وصلتي امتي
توحة :: النهارده يا راجل ياطيب
عم عيد :: امال البنوتة العسولة بنتك فين
توحة :: ايه ياعم عيد سلامة نظرك نسمه ورايا اهي
عم عيد :: ازيك يابنتي عاملة ايه
نسمه :: كويسة ياعمو .. انت عامل ايه
عم عيد :: نحمد ربنا يابنتي
توحه :: بص بقي يا راجل يا طيب انا عايزه بقي تشكيلة علي كيفك . احنا هنقعد في الطرابيزه اللي هناك وانت بقي تروق علينا... اه نسيت احنا المره دي اربع اشخاص .. عايزاك بقي ترفع راسي

روحنا علي الطرابيزه وقعدنا عليها نستني الاكل علي ما يجهز

مفيش نص ساعة او اقل كان الاكل جه
تشكيلة من كل شكل ومنظر السمك يفتح النفس مع الليمون. وبعد ما حطلنا الأكل جاب لكل واحد فينا كانز حاجة ساقعة وعم سعيد قال لتوحة
دول بقي تحيه منه لينا
اكلنا وشربنا الساقع ... وبصراحة كانت احلي واجمل اكلة سمك اكلتها في حياتي
انا :: عارفين الأكلة دي ناقصها ايه
نسمه وعفاف :: ناقصها ايه
انا :: كوباية شاي بقي علشان تظبط الدماغ
توحة :: صح يا طارق انت كده بتفهم
انا :: مفيش كافتريا قريبة من هنا
توحه :: لا كافتريا ايه .. مفيش احلي من كوباية الشاي اللي تتعمل في البيت
نسمة :: وانا اللي هعملكم الشاي بقي

قومنا واحنا ماشيين نسمة قالت لماماتها ماتيجي نروح شقتنا وبالمرة طارق وعفاف يشوفوا الشقة
توحة :: المفتاح بتاع الشقة في الشنط اللي في البيت اللي قاعدين فيه
بكره نبقي نروح كلنا ونفرجهم عليها

روحنا البيت اللي قاعدين فيه .. ودخلنا الشقة بتاعتنا
نسمع دخلت مع عفاف عملت الشاي وانا كنت قاعد انا وتوحة وحاسس انها عايزه تتكلم معايا في حاجة بس مش قادره

نسمه وعفاف عملوا الشاي وخرجو قعدو معانا
انا :: قومي يا عفاف شوفي التليفزيون ده شغال ولا لا .. التليفزيون كان صغير وفيه رسيفر متوصل
عفاف قامت شغلت التليفزيون والرسيفر. واشتغل ... قعدنا نتفرج علي التليفزيون لغاية ما نسمة حست انها عايزه تنام فقالت لتوحة
توحة قالت هي كمان تعبانة وعايزه. تطلع
توحة ونسمة طلعوا شقتهم وعفاف دخلت الاوضة بتاعتها علشان تنام وفضلت انا لوحدي .. كانت الساعة 10بالليل بس من التعب والارهاق كله حس انه محتاج ينام ويريح جسمة .. افتكرت بابا وماما اني متصلتش بيهم علشان اطمنهم... خرجت ادور علي كابينة مناتيل. وسألت اكتر من حد لغاية ما وصلت لكبينة
اتصلت بماما وبابا طمنتهم علينا وبعدين رجعت
فضلت طول الليل عمال افكر في نسمة او في توحة وحاسس بهياج شديد وعايز انيك بأي طريقة .. وشيطاني قالي ... مفيش قدامك غير عفاف هي اللي اقرب ليك دلوقت
قومت اتسحبت علي طرطيف صوابع
وبراحه فتحت الباب .. وبصيت علي عفاف لقيتها نايمة بقميص خفيف قصير ورجليها واحده مفروده والتانية. متنيه ... دخلت براحة لغايه ما وصلت عندها والعرق بيصب مني
من احساسي بنار في جسمي كلة اثر شهوتي ... وبصيت علي جسمها كله
من صوابع رجليها لشعر راسها
فوجئت ان الكلوت بتاع عفاف مفتوح من عند كسها .. هجت جدا ... وغصب عني ايدي راحت علي كسها وبرررىاحة اوووي لمس كسها وبقيت عمال احرك صباعي بشويش. وعنيا عليها خايف تصحي ... عفاف اتحركت ونامت علي جنبها ورجليها متنيه
منظر طيزها وهي مفلئسة خلاني كان نفسي اطلع زبي واحطة في طيزها
فضلت ابص علي طيزها وطلعت زبي
وفضلت ادعك فيه ادعك فيه لغاية ما حسيت نفسي خلاص هجبهم
خرجت بسرعة وانا دايس علي راس زبي علشان مجبهمش علي الأرض.. وجريت علي الحمام واول ما سبت زبي .. كان جاب حممم لبن .. بعد ما جبت لبني وشهوتي طفيت
..حسيت بندم رهيب اني سمحت لنفسي ولشهوتي تتحكم فيا ولازم القي حل لنفسي علشان مغلطش مع عفاف او اضيع شرفها .. وساعتها مش هيفيد الندم

تاني يوم عفاف كانت صحيت قبل مني وطلعت قعدت مع نسمه ومامتها
انا لما صحيت افتكرتها لسة نايمة دخلت علشان اصحيها ملقتهاش في اوضتها دورت عليها لكن مكنتش موجوده .. خرجت من الشقة ونديت عليها قولت يمكن طلعت فوق
ردت عليا نسمه وقالتلي اطلع علشان تفطر ... عفاف فوق

دخلت الاوضة لبست المايوه اللي اشتريتة ووقفت قدام المرايا علشان اطمن علي زبي هيكون واضح لتوحة ولا لا .. لقيتة منفوخ في المايوه وهيكون مثير ليها اكيد ... ورحت لابس بنطلون ترنج وفوق منه تيشرت
وطلعت
نسمه وتوحه وعفاف كلهم لابسين بنطلونات مخصوصة للبحر .. وتوحة لابسه بضي ديق من فوق وبزازها هتنفجر منه وشكل حلمة بزازها وهي معلمة علي البضي خلاني اعض علي سناني وتخيلت نفسي وانا بعضهم
ونسمه لابسة بضي زيه بالظبط واعفاف لابسة تيشرت فوق البضي
نسمه دخلت عملتلي كوباية شاي وكام سندوتش افطر بيهم وتوحة بعد ما فطرت وشربت الشاي قالت وانا ماشيين نعمل نسخه من مفاتيح الشقق للكل وكل واحد يبقي معاه مفتاحة علشان لو حد تعب وحب يجي يريح ميدورش عالتاني

عجبتني الفكره. وفعلا واحنا ماشيين عملنا لكل واحد نسخة من المفاتيح
وصلنا الشط واستأجرنا كراسي وطرابيزه وشمسية قعدنا شوية واتفقنا ان لازم حد يفضل قاعد جنب الحاجة ومش كلة ينزل البحر مره واحده

توحه قالت اننا ننزل لو عايزين وهتفضل هي جنب الهدوم بتاعتنا .. قومت قلعت البنطلون اللي لابسه والتيشرت وتعمدت ان يكون زبي قدام توحه وطبعا مركزتش عنيا معها علشان متتكسف او تحرج مني
ولمحت عيونها وهي باصه علي زبي المنفوخ تحت المايوه
عفاف ونسمه نزلوا البحر وانا نزلت معاهم. وكنت قريب من نسمه وعفاف
علشان محدش يخرم عليهم
طبعآ ايدي مفوتتش الفرصة دي وكنت كل شويه احط ايدي من تحت الميه احسس علي كس نسمه خاصآ انها وحشاني جدا وبقالي كذا يوم ممارستش معاها الجنس وايدي هرت كسها تحسيس واوقات كنت برشق صباعي في كسها
عفاف مش حاسه باللي بيحصل في الميا بيني وبين نسمه
نسمه بصوت واطي انت وحشتني اوي علي فكره
انا :: وانتي كمان وهنا مش عارف استفرد بيكي
نسمه :: لازم نلاقي حل انت وحشني اوي بجد يا طارق
انا :: طب خلاص علشان عفاف متخدش بالها
بعد تقريبا ساعة في الميا نسمه وعفاف حسوا بالتعب
وقالوا انهم هيخرجوا شوية يقعدوا برا

فضلت مستني توحة تيجي وتنزل الميا بفارغ الصبر وعنيا من بعيد بتراقب
لكن مش شايف توحه علي الطرابيزا ولا جتلي المياه
فضلت ابص حواليا. يمكن اشوفها هنا ولا هنا ... لكن لان العدد كبير والزحام في البحر خلاني مقدرش احدد مكانها

وفضلت عمال اعوم وادور عليها لغاية
ما لمحتها ... اخدت نفس كبير وروحت ايها
هو انتي هنا ياتوحه وانا قالب عليكي البحر
توحه :: هههههه مانا كمان دورت عليك ومعرفتش انت فين
انا :: انا كنت هناك ...
توحه :: البحر النهارده جميل جدا
انا :: فعلا المياه جميلة والجو حلو

فضلت احاول من تحت الميا اني اخد وضع بجسمي يسمحلي اني المس كس توحا بصوابعي.. لغاية ما نجحت وقفت قدامها بالجنب وضهري ليها وايدي راحت علي فخادها .. في الاول كان يدوب طرطيف صوابعي بتلمسها. لغايه ما حسيت تحت صوابعي بأنتفاخ كسها... لمست كسها لمسه خفيفة وبعدت ايدي .. وارجع المس كسها براحة وبعدين ارجع ابعد ايدي ... شوية سوية بدأ التلامس من خفيف لتحسيس. وتوحه مستسلمة استسلام كامل لصوابعي اللي بقت محطوطة علي كسها وبتتحرك ببطئ
حسيت اني خلاص هايج علي الأخر وهموت بقي وارشق زبي في كس توحه
انا :: مش ناوية تفرجيني يا توحة عالشقة
توحه :: بصوت باين عليه انها خلاص مش قادره هي كمان وانها مثاره جنسيآ
مانا جبت المفتاح معايا واحنا مروحين
هبقي افرجكم عليها
انا :: طيب تحبي نتمشي شوية
توحه :: لا انا لسة مشبعتش من الميا
شوية كده نبقي نتمشي كلنا
بصراحة كنت متوقع توحة تفهمني اني عايزها وعايز نتقابل في مكان لوحدنا
ومكنتش متوقع ردها ده خاصآ اني شايفها مستسلمة للمساتي علي كسها وقبل منها حطيت زبي علي طيزها وجبتهم علي رجليها
حسيت بخنقة وروحت طالع من المياه وروحت قعدت في الشط
نسمه وعفاف قالولي انهم هينزلوا الميا وانا اخد بالي ... قولت ليهم ماشي

فضلت قاعد ومخنوق ... لبست بنطلون الترنج والتيشرت وقعدت
بعد نص ساعة نسمه خرجت. قعدنا نتكلم شوية وانها عايزه تقابلني بأي شكل لوحدنا .. وانا قولت ليها لسة الايام هنا كتير ... وطلبت منها تديني مفتاح الشقة اعمل عليها نسخة واحاول اقابلها في الشقة ومامتها نايمة

نسمه قالت ماشي وطلعت المفتاح بتاعها ادتهولي وانا حطيتة في جيبي

شوية عفاف و توحه خرجوا من المياه
عفاف :: ايه ده يا طارق انت مش هتنزل الميا تاني ؟
انا :: لا مليش مذاج
توحة :: توحة عارفة ومتأكدة انا قلبت ليه بس مأظهرتش ده وعملت انها مش واخدة بالها
توحة :: طب تحبوا نتمشي كلنا شوية
نسمة :: ماشي ...
عفاف :: ياريت
انا :: اتمشوا انتوا انا هروح انام
مشيت وسبتهم وروحت وانا مخنوق جدا
ودخلت الاوضة بتاعتي وضلمتها ونمت... صحيت الساعة 7 كانت نسمة وعفاف برا قاعدين بيتفرجوا علي التليفزيون وبقوا صحاب بعض اوووي

خرجت قولت لعفاف عايز اكل
عفاف :: حاضر هدخل اعملك اكل
عفاف دخلت تعمل الاكل
نسمه :: عملت المفتاح ؟
انا :: بعد ما اكل هخرج اعمل نسخة. ...


الجزء الثالث عشر
عفاف عملتلي الاكل وبعد ما اكلت قامت علشان تعملي الشاي لكني قولت ليها انا هخرج اجيب حاجة من برا

خرجت اتمشيت شويا لغاية ما وصلت للمحل اللي بيعمل مفتايح .. وعملت نسخة علي مفتاح الشقة اللي فيها نسمة ومامتها توحة. وعديت علي كبينة المناتيل اتصلت ب بابا وماما طمنتهم علينا .. وماما قالتلي ابقي خلي عفاف تكلمني بكرا علشان وحشاني.. قولتلها حاضر وبعدين رجعت
قولت لعفاف علي فكره انا كلمت مامتك وهي عايزكي تكلميها بكرا علشان وحشتيها .. عفاف قالتلي خلاص بكرا هكلمها
انا :: طب اعمليلي كوباية شاي
عفاف قامت تعملي كوباية الشاي روحت مدي نسمة المفتاح بتاعها ... قالتلي هستناك الليلة
انا :: لا مضمنش الليلة علي حسب ما اشوف الظروف هنا كمان
نسمة :: طب حاول ... انا هفضل مستنياك
سكت ومعلقتش علشان اختي خرجت
بعد ما علقت عالشاي

شوية اوحة نزلت وهي لابسة لبس خروج .. بصيت عليها بأستغراب
قالتلي طارق ممكن تيجي معايا حاسة بمغص في جنبي شديد وعايزه اخد حقنة مسكنة في اي صيدلية
انا :: خير فيكي ايه ؟
نسمه :: هو المغص اللي بيجيلك رجع تاني ؟
توحة :: اه بس علي خفيف وانا لو مأخدتش الحقنة ممكن يذيد
انا :: لا الف سلامة عليكي
توحة :: اقفلوا يانسمة انتي وعفاف باب الشقة ومتفتحوش لاي حد مهما يكون
انا :: احنا كدة كدة مش هنتأخر
توحة :: لا احتمال نتأخر انا حاسة نفسي مخنوقة وحابة اتمشي شوية واشم هوا
نسمه :: طب ما تخدونا معاكم طالما هتتمشوا
توحة :: لا خليكم انتوا احنا مش هنتأخر ولو اتأخرنا وحابين تنامو احنا معانا المفاتيح
نسمة :: ماشي ياماما
دخلت الأوضة بتاعتي لبست هدومي وخرجت انا وتوحة
واحنا ماشيين. هسأل اي حد ماشي علي اي صيدلية قريبة
توحة :: لا متسألش انا معنديش مغص ولا حاجة انا بس قولت كده علشان عايزه اتمشي شوية ومش عايزه نسمة تشبط فيا
انا :: طب موضوع المغص ده ايه
توحة :: المغص ده فعلا بيجيلي كل فتره بسبب املاح عالكلي وانا فكرت اقول كدة قدام نسمة اهو اي مبرر وخلاص
انا :: ماشي طب تحبي نتمشي فين؟
توحة :: علي فكرة يا طارق انا عارفة انك النهاردة اديقت مني علشان طلبت تتمشي وافرجك عالشقة
بس ياطارق انا عايزه افهمك حاجة
انا لما رفضت بصيت علي اننا مش هينفع نسيب نسمة وعفاف لوحدهم في البحر .. وانت شايف الشباب هنا قد ايه ... وممكن حد يضايقهم او يرخم عليهم
انا :: فعلا عندك حق في النقطة دي
توحة :: طب ايه رائيك نقعد في اي مكان كده عالبحر ... فيه كافيه انا اعرفة حلو اوي وقريب من البحر
انا :: ماشي معنديش مانع

اتمشينا واحنا بنتمشي فضلت تكلمني عن حياتها وازاي هي ضحت بحياتها وسعادتها ورفضت تتزوج بعد وفاة زوجها ابو نسمة برغم انها ست لسة صغيرة في السن لكنها فضلت تكمل باقي حياتها لبنتها نسمة ومتجبش ليها زوج اب متضمنش هيعاملها ازاي
وبدأت تحكيلي ان الست بيكون جواها ست مهما حست بحجم المسؤليات اللي علي كتفها
وصلنا الكافيه وقعدنا علي طرابيزه واخده جنب كده بعيد جنب سور البحر
قعدت وطلبت كوباية قهوة وهي طلبت نسكافيه
وبعدين كملت كلامها معايا وقالت انها عايز تكون قعدتنا دي قعدة صراحة ووضع بعض النقط علي الحروف
بصراحة في الاول خوفت وقولت هتوبخني وهتقولي انت زي ابني والمفروض متعملش اللي عملتة مع ام صاحبك.. بدأت توحة تكمل كلامها عن كونها انثي بغض النظر عن السن ووفاة زوجها في وقت كانت فيه في عز شبابها.. انا روحت مقاطعها وقولت ليها وانتي لسة في عز شبابك علي فكره اللي يشوفك يفتكرك اخت نسمة مش مامتها
توحة :: تسلم ياطارق بس بليز خليني اكمل كلامي
انا :: طبعآ اتفضلي سامعك
توحة :: عارف يا طارق برغم انك من دور ابني حسين لكني شيفاك في نظري راجل .. راجل بجد اللي شفتة منك لحظة حادثة نسمة من شهامة وجدعنة تصرفاتك كلها بتقول انك اكبر من سنك
وده خلاني ابص ليك بصة تانية خالص ... بصة دوبت فارق السن اللي بيني وبينك ومبقتش شيفاك طارق اللي زي ابني

انا سمعت الكلمتين دول حسيت اني
طاير من السعاده ... لاني شفت في كلامها الضعف .. والمشاعر ... والكسره بتاعة الانثي اللي في احتياجها لقوة الرجل
روحت قومت من مكاني وشديت الكرسي قربتة من الكرسي بتاعها وقعدت جنبها اوي

توحة :: انا عارفة انك معجب بيا وحسيت بكل حاجة انت عملتها معايا
بداية من يوم الأنبوبة .. فاكر انت عملت ايه ؟
حسيت بالأحراج ومقدرتش اتكلم
توحة :: ويوم السباك واللي عملتة .. فاكره ؟.. حتي النهارده واحنا في البحر
بص يا طارق انا قولتلك اني نظرتي ليك نظره واحده شايفة قدامها راجل مكتمل الرجولة بس انا عايزه اطلب منك طلب
انا هكون معاك صريحة .. انت حركت فيا مشاعر واحاسيس كنت فاكره انها ماتت فيا من زمان وانها معدتش موجوده .. لكني اكتشفت انها موجوده وخرجت بسببك بكل قوتها وعنفها

انا مش هطلب منك انك تبعد عني ولا هقولك انا زي مامتك والكلام ده
انا بس عايزه منك وعد ... وعد راجل بجد ..زي ما انا شيفاك راجل

انا :: انتي تؤمريني ياتوحة بس قبل ما هسألك عن الوعد اللي طلبتيه مني
انا كمان حابب احكي اللي جوايا ناحيتك
توحة :: طبعا ياريت تحكي بصراحة زي ما انا حكيت معاك بصراحة
انا :: بكل صدق وصراحة.. انا شايفك ست مكتملة الأنوثة .. جسم وشكل .. عمره ما يقول انك اكتر من 30
حنينة وجميلة ده جدا ... كل اللي حاسس بيه اني مشدود ليكي .. وحاسس اني محتاج اقرب منك .. تصرفاتي دي كانت غصب عني وخارجة عن اردتي
توحة :: انا عارفة ده وعارفة انك شاب وفي بداية شبابك وان تصرفك ده بسبب حاجات كتير انا فهماها كويس
وانا بقولهالك بكل صراحة
وفكرت كتير قبل ما اخد الخطوة دي بس لقيت ليه نداري ونخبي عن بعض واحنا الأتنين محتاجين بعض
زي ما انت محتاجني. انا كمان محتجالك ومحتاجة احس برجولتك
انت فاهمني
انا :: اه طبعآ فاهمك. وبجد ان اسعد انسان في الكون بسبب كلامك ده
توحة:: طب توعدني ياطارق ان اي حاجة بينا تفضل بينا... وقدام اي حد انا طنط توحة وام صاحبك.. لكن بيني وبيني انت راجلي وسندي
انا :: اوعدك طبعا وروحت ماسك ايدها وبوستها بكل رومانسية

توحة :: طب يلا بينا علشان اتأخرنا علي البنات وانا قلقانة عليهم
انا :: مش هتفرجيني علي الشقة
توحة :: عايزنا نروح دلوقت ؟
انا :: ياريت بجد
توحة :: بس كدة ... يلا بينا
مشينا وانا مش مصدق نفسي ان توحة بكل سهولة كدة اعترفت برغبتها في انها حابة تكمل اللي انا بدأتة .. ويظهر ان موقفي في حادثة نسمة. اللي قربني من نسمة هو بردو اللي قربني من امها

واحنا ماشين قرب البيت بتاعها كان الشارع اللي ماشيين فيه ضلمة روحت وانا ماشي جنبها حطيت ايدي علي طيزها واحنا ماشيين وفضلت احسس عليها وهي كل شوية تبعد ايدي علشان احنا في ماشيين في الشارع.. وانا ارجع احط ايدي علي طيزها
وصلنا البيت وطلعنا العماره ... الشقة كانت في الدور التالت.. توحة فتحت الشقة .. ودخلنا وقفلت باب الشقة بعد دخولنا
دخلت وبدأت اتفرج علي الشقة اللي كانت كبيرة جدا صالة كبيره مقسومة نصين فيها انتريه وترابيزه كبيره عليها تليفزيون وفيديو .. والنصف الاخر من الصالة. طرابيزه سفره ونيش كبير... علي اليمين طرقة فيها ثلاث اوض علي اليسار وفي الامام .. وعلي اليمين الحمام والمطبخ

اتفرجت علي الشقة كلها وبعدين روحت لتوحة اللي كانت دخلت اوضة النوم وبدأت تتكلم عن الشقة امتي ابو نسمه اشتراها وكانت بكام ودلوقت تساوي كام
روحت انا حضنتها من ورا حضن جامد كلة اشتياق لجسمها اللي نفسي فيه من زمان وزبي راح واقف ورشق في طيزها

شالت ايدي من علي وسطها وراحت لفت بجسمها وبقي وشها في وشي وايدي علي خدي وقربت مني ... وشفايفها راحت لشفايفي
زبي بقي حديد ... وبقي خابط في سوتها ... فضلت توحة تبوس في شفايفي وتمص فيها وكأنها محرومه من لغة الشفايف ومصدقت شفايفها تمسك شفايفي

ايدي بدأت هي كمان تتحرك علي جسم توحة العطشان للمساتي وبدأت احرك ايدي طلوع ونزول علي ضهرها وشفايفنا بتقوم بدورها علي الوجه الأكمل
نزلت بأيدي بكل بطئ لغاية ما وصلت للحم طيزها اللي عامل زي الچيلي وبدأت افعص فيه وامسكة .. وتوحة بدأت بتضغط بجسمها علي جسمي علشان تحس بزبي وهو بيدخل في لحمها وبين فخاهدها ... وبأيدها راحت ماسكة زبي
ايد توحة اول ما مسكت زبي انا حسيت بهياج رهيب وقفشت في طيزها بأيدي
انا :: يخرب بيت طيزك .. طريه اوووي
توحة راحت مدخلة ايدها جوا بنطلون الترنج ومسكت زبي وفضلت دايسة عليه وهي بتدعك فيه
كل سنين الحرمان والعطش الجنسي بان علي توحة في اللحظة دي وكانت
ماسكة زبي بأيدها وناقص تخلعة من بطني
ايدي انا كمان راحت لكسها بصوابعي ايدي بدأت اغرزهم في كسها المتغطي بالچيبة القماش الطرية.. وكنت حاسس ينفخة كسها بين صوابع ايدي
توحة ملامح وشها في اللحظة .. انسانة في عالم تاني .. عالم بقالها زمن مرحتش له ... وكانت غايبة عن الوعي .. عيونها شبه مغمضة وشفايفها
بتعض في شفايفها
قلعت بنطلوني ونمت علي ضهري علي طرف السرير ومن غير ما اطلب منها
توحة عرفت طلبي .. او يمكن ده كان طلبها .. نزلت علي ركبها بين رجلي ومسكت زبي بأيدها اللي فضلت تدعك فيه وعيونها بتاكل فيه قبل ايدها
ماسكة زبي بأيدها الأتين وطالعة نازله علي زبي... ورحت سايبة زبي خالص .. وبشفايفها مسكت زبي ... وبدأت تاخده لجوا بوقها
المتعة اللي حسيت بيها .. في طريقة توحة في التعامل مع زبي .. حرمان مع خبره .. مهما حاولت اوصف شكلها وطريقتها في اللحظة دي مش هقدر اوصف
نيمت زبي بصباعها علي بطني وبطرف لسانها اللي بيتحرك براحة علي زبي من البيضان لغاية ما يوصل للراس وبعدين ترفع زبي بصباعها وتاخده في بوقها تمصه وترضعة .. وتنزل تاني بنفس البطئ لغاية ما توصل لبضاني... وتلحس بيضاني كلها وتحت منها وتلعب بلسانها علي زبي كلة

بعد ما توحة شبعت مص من زبي ولحس في بيضاني وعروق زبي
انا كمان كنت متعطش للحس كسها الغرقان بعسلها واللي بقالوا سنين
محدش لمسه ولا طفي ناره
نيمتها علي ضهرها .. ورفعت الچيبة وكشفت بين فخادها ..
فخادها بيضا اووو ي ولابسة كلوت كان باين عليه انه غرقان جدا
بلساني بقيت عمال الحس فخادها لغاية ما وصلت لكلوتها ... فردت لساني علي كسها من فوق الكلوت وبقيت عمال الحسة ... وصباعي بيلعب في فتحة كسها
رفعت رجليها ليا وانا مسكت كلوتها من ورا طيزها وروحت مقلعة ليها
اووووف علي شكل كس توحة ... شعرتها كبيره مش محلوقة ... زنبورها طالع اوي بين شفايف كسها
بطرف لساني نزلت وحطيته علي زنبورها وسحبت لساني براحة لتحت
علي كسها وشعرتها اللي كلها ريحة مثيره تخلي الحجر يهيج عليها
فتحت شفايفي واخدت زنبورها بيهم وبقيت عمال امص وادعكة كأني برضعة
ايد توحة وصوابعها بتداعب خصلات شعري وبدأت تتلوي وتحك كسها في شفايفي علي افضل الحس وامص فيه

فضلت الحس وامص في كسها وهي تتلوي تحت مني واهاتها بتذيد
قومت وفتحت رجليها ... وزبي الواقف حطيتة علي فتحة كسها وبدأت ادخل زبي في كسها
ااااااااااااه يا طارق... اااااااااااه
زبي كلة بقي جوا توحا وهي راحت لفت رجليها حولين وسطي وضغطت عليا علشان تحس بيا اكتر وانا بنيك فيها
بدأت انيك توحة بكل قوتي .. لانها كانا محتاجة العنف في الادخال والأخراج
زبي بيحك في جدران كسها وصوت لحمي وهو بيخبط في لحمها مالي الأوضة
توحة اطلقت العنان لصرخاتها واهاتها والتعبير عن محنتها وتلذذها بالممارسة

نيمت توحة علي بطنها ورفعت وسطها لفوق وجيت من وراها وحطيت زبي علي فتحة كسها ... وبدأت ادخل زبي

ااااااااااااااه يا طااااارق .... حلوووو اووووي ده ... نكني اووووي نكني اوي ياطارق
مسكت توحة من شعرها وانا عمال ارزع زبي بكل قوتي في كسها ...
ايوة كده ايوه ياطارق .. نكني نكني اوي
فضلت انيك توحة بكل قوتي لغايه ما حسيت نفسي خلاص هجبهم
روحت شلت زبي من كسها .. وهي راحت نازلة علي ركبها تحت زبي
وخدته في بوقها وفضلت تمص وترضع فيه .. ونزلت لبني كله في بوقها وانا ماسكها من راسها وعمال ادخل زبي جوا بوقها
توحة مصت زبي ومصت اللبن وبلعتة
وبعدين راحت مرمية عالسرير زي اللي متخدره بتاع تلت ساعة
وبعدين راحت قايمة تاني علي زبي وانا نايم ده جنبها علي ضهري
واخدت زبي النايم بشفايفها
انا حطيت ايدي تحت دماغي وبقيت عمال اتفرج علي توحة وهي بتمص في زبي بكل شراهة ... لغاية ما زبي بدأ يوقف تاني
راحت قايمة ووشها ناحية وشي ومسكت زبي وهي بتقعد عليه وحطتة علي خرم كسها ... وراحت قاعده عليه لغاية ما لبست زبي كله جوا كسها
فضلت قاعده علي زبي وتتحرك بجسمها وكسها لقدام و لورا وبأيدها بتفعص في بزازها
طلعت بزازها برا واخدت حلمة بزها بين شفايفي وبقيت عمال امص الحلمة وارضع فيهم وهي مسكتي من راسي وزقتي بزها في بوقي جامد وقالتلي ارضع جامد ... حاسة بأكلان في كل بزازي... بقيت عمال امص الحلمة وارضعها جامد. وعمال ارضع في كل بز شوية
توحة بقت عمالة توم وزبي يخرج من كسها وتروح قاعده عليه تاني ويبقي كله جواها
فضلت تقوم واقعد علي زبي وانا ماسكها من وسطها وبرفع وسطي معاها وانزل بيه

بعدين طلبت مني انها عايزه تحس بجسمي كله علي جسمها
نامت علي ضهرها وقالتلي نام فوق مني.. طلعت فوق توحة وفتحت طيزها وحطيت زبي بينهم وروحت نايم بجسمي كله علي جسمها
وبقيت عمال احك زبي في خرم طيزها
اللي هي بدأت تحرك طيزها ناحيتي علشان تحس بأحتاك زبي اكتر
حاولت ادخل زبي في طيزها لكنها رفضت وقالتلي. لا من برا بس مدخلوش

نيمتي بعدها علي ضهري وطلعت هيا نامت فوق مني وخلت زبي نايم علي بطني وقعدت بكسها عليه .. من غير ما تخليه يدخل خرم كسها... زبي بين شفايف كسها وهو نايم علي بطني
وبدأت تروح وتيجي علي زبي
احساس ابن متناكة فاجر .. وحسيت
قد ايه توحة ست خبره
فضلت توحة تروح وتيجي علي زبي وهي قاعده عليه بكسها لغايه ما نزلت لبني .. اللي غرقني وغرقها
وبعدين قامت وفضلت تلحس بطني وتمسحها بصباعها وتمص صباعها
ومصت زبي لغاية ما نضفت زبي من اللبن اللي فيه وبعدها قومنا لبسنا هدومنا ونزلنا... كانت الساعة دخلت علي 12بالليل.. روحنا لقينا نسمة وعفاف لسة صاحيين
عفاف :: كل ده يا طارق تأخير
انا :: في ايه طنط توحة خدت الحقنه واتمشينا شوية
نسمه :: طب انتي كويسة دلوقت يا ماما.. ارتحتي
توحة :: ايوه ارتحت .. الحقنة عملت مفعول كبير
بصيت لتوحة من تحت لتحت وانا مبتسم

نسمه :: ماما ماتخليني ابات مع عفاف الليلة دي
توحة :: لا مينفعش يانسمة تباتي هنا .. لكن لو عفاف حابة تطلغ تبات معاكي فوق .. براحتها
عفاف بصتلي وانا قولت ليها لو عايزه تباتي الليلة دي مع نسمة براحتك
نسمة راحت بصت ليا بديق اوي لانها اقترحت تبات مع عفاف علشان تبقي قريبة مني وتحاول تجيلي بعد ما عفاف تنام ... وبموافقتي علي نوم عفاف معاها فوق ده هيمنع طلوعي انا عندها

بس انا لقيت نفسي قدام الامر الواقع ومفيش مبرر ارفض نوم عفاف مع نسمة فوق
عفاف قالتلي خلاص هبات الليلة دي مع نسمة
توحة اخدت عفاف ونسمة وطلعوا فوق .. وانا دخلت الاوضة بتاعتي ورميت نفسي عالسرير بتاعي .. وسرحت في اللي حصل بيني وبين توحة

اللي اللقاء في الجزء الرابع عشر

الجزء الرابع عشر
فضلت سارح في اللي حصل بيني وبين توحة وانها كانت مفاجئة ليا انها هي اللي طلبت مني اعمل معاها علاقة
ولكن بعد تفكير لقيت ان طلبها جاي من الحرمان اللي عايشة فيه واحتياجها للجنس صحي بقوة بعد ما انا لمست جسمها وحسيتها بحجم وسخونية زبي لما كنت عندها يوم السباك... ويمكن سبب اعترافها انها عايزه تمارس بأمان وتضمن بكده انها
هتعوض حرمانها معايا بكل امان واطمئنان
سرحت لغاية ما روحت في النوم
صحيت علي صوت عفاف وهي بتصحيني ولما فوقت اكتشفت اني حاطط ايدي تحت الشورت وماسك زبي اللي كان واقف
شلت ايدي بسرعة ونظرات عفاف لزبي لاول مره احس بجرئتها ومش منزلة عيونها علي زبي
انا :: في ايه يا زفتة مش صحتيني
عفاف :: قوم علشان تفطر طيب
انا :: خلاص صحيت يلا غوري
عغاف خرجت .. وانا استنيت شوية علي ما زبي اتخمد . وبعدين دخلت الحمام .. اخدت دوش وافتكرت اني نسيت اخد الفوطة.. نديت علي عفاف
علشان تجبلي الفوطة ...
عفاف جابت الفوطة وخبطت عليا علشان افتحلها الباب فتحت الباب ثنة صغيره وطلعت ايدي علشان اخد الفوطة منها .. لكن عفاف مدتنيش الفوطة علي طول حطها علي ايد اكره الباب من برا ومديت ايدي علشان اخد الفوطة كانت عفاف واقفة بزاوية تسمح ليها تشوف زبي

انا بعد ما اخدت الفوطة اخدت بالي منها ومن نظراتها علي زبي اللي كان مدلدل ... وقفت ثواني كده عمال افكر بيني وبين نفسي. هي البت دي مالها
عايزه ايه عالصبح .. وايه اللي مخليها هايجة كدة ... قولت يمكن منظر زبي وانا نايم لما صحيت كان واقف
يمكن ده اللي مخليها هايجة .. مسحت الميا من علي جسمي .. بس حسيت اني هجت علي هيجان عفاف
نديت عليها علشان تجبلي بوكسر نضيف من الشنطة بتاعتي
عفاف دخلت الأوضة وجابتلي البوكسر
ونفس الحكاية. بردو وقفت بزاوية
وانا تعمدت اخلي زبي كله ناحيتها وباين اوي ليها .. وطبعا كاني مش شايفها ولا واخد بالي
برغم قراري اني مفكرش في عفاف اختي لكن هيجاني ونيران شهوتي اللي مسكت فيا خلتني ممكن اعمل ايه حاجة في وقتها

لبست البوكسر وتعمدت اخرج بيه من غير ما البس الشورت والفوطة علي وشي وعفاف قاعده علي الكنبة ولابسة قميص بناتي فوق الركبة وهي متعوده تخرج كده عادي قدامي حتي في البيت ... الاول طبعا مكنتش بخاد بالي ولا بتثار من لبسها لكن الوضع اختلف دلوقت وبقيت علي طول ببصلها بصات كلها مليانة بالشهوة المهم هي قاعده عالكنبة وبتفطر وعيونها هتاكل زبي اكل ... مسحت وشي. وقعدت جنبها علي الكنبة افطر

عاملة سندوتشات وشاي وبقيت .. وكل شوية ابص بصة سريعة عليها .. القيها متنحه علي زبي
خلصت فطار وقولت ليها اننا شوية كده هنخرج قبل ما نروح البحر علشان تكلمي مامتك علشان هي عايزه تكلمك
عفاف حاضر يا طارق
طارق هو انا ممكن اكلم خطيبي بالمرة
انا :: اه يا حبيبتي طبعا ممكن
عفاف :: انا اصلا مكلمتوش من ساعة ما سافرنا ... ويدوب اخر مره اتكلمنا قبل ما نيجي هنا علشان اعرفة
انا :: حاضر يا حبيبتي هخليكي تكلميه
عفاف :: انا عايزه اقولك علي حاجة كمان ممكن
انا :: في ايه يابت مالك حاسك مش طبيعية النهارده
عفاف :: لا طبيعية .. ليه مش طبيعية؟
انا :: معرفش بس حاسس بكدة
عفاف :: طيب خلاص مش مهم
انا :: في ايه يابت مالك .. قولي عايزه ايه
عفاف :: لا خلاص بجد مش هينفع اقول .. المهم انا هدخل البس وانت كمان علشان نخرج قبل ما طنط توحة تنزل هي ونسمة ونرجع بسرعة
انا طيب هاتيلي تيشرت من الشنطة والبنطلون الرصاصي
عفاف :: حاضر
عفاف دخلت جابلتي التيشرت والبنطلون من جوا وبعدين خرجت
عفاف قبل ما تجيلي راحت رجليها متنية تحت منها وقالت اااااااااه
انا :: مالك يابت
عفاف :: رجلي اتنت تحت مني وهي بتتوجع ومش قادره تقف علي رجليها
قومت بسرعة وقعدتها عالكنبة

انا مبقتش عارف اعمل ايه فيش هنا اي مراهم للألتواءت ومفيش حتي تلج
افتكرت ان فيه تلاجة في المطبخ بس معرفش فيها تلج ولا لا ... حتي معرفش هي شغالة ولا لا
انا :: هي التلاجة اللي جوا شغالة
عفاف :: اه انا شغلتها اول ماجينا .. ليه
انا :: علشان اجبلك تلج لرجلك
دخلت المطبخ ابص علي تلج في الفريزر ... والحمد لله لقيت
اخدت كام لوح تلج وحططتهم في قماشة وقعدت جنب عفاف وحطيت رجلها اللي وجعاها علي فخدي وبقيت عمال امشي التلج علي رجليها
فضلت شوية وعفاف عمالة تتئلم وتقول اي مش قادره .. عفاف راحت تانية رجليها السليمة .. وشفت فخاد عفاف كلها قدامي
حسيت ان عفاف كده بتمثل عليا ... وكل ده فيلم هي عملتة علشان تشدني ليها
شلت رجل عفاف من علي فخدي وحطيتها علي الكنبة وقومت بحجة اني رايح اجيب ميا اشرب ... وبعدين رجعت
قعدت في نفس المكان بس اقرب شوية بحيث ان مشط رجليها يكون خابط في زبي
ورجعت تاني امش التلج علي رجليها
وعفاف بعد شوية بقت عمالة تحرك صوابع رجليها تحريك خفيف ... علشان تلمس وتحس بزبي اللي كان مش محتاج حركات رجليها علشان يقف
كفاية منظر فخادها وكلوتها اللي كان مرسوم عليه

عيني علي كس عفاف ونار قايده في جسمي وايدي عايزه تطلع له لكني خايف من االي ممكن يحصل بعدها
وحسيت نفسي بدأت اعرق .. وريقي سال من الأثاره اللي كنت فيها
وغصب عني بقيت بضغط علي رجليها علشان تلمس زبي اكتر.. وعفاف متجاوبة وبتلمس وبتضغط علي زبي
خلاص قررت اني احسي علي فخادها طالما هي موافقة وعايزه وقبل ما ايدي تروح علي فخادها باب الشقة خبط
حسيت اني كنت مسحور وفوقت فجاءة
قومت بسرعة لبست الشورت اللي كان جنبي ولبست التيشرت وفتحت الباب

نسمة :: ايه يا طارق انتوا لسة صاحيين ولا ايه
انا :: لا صاحيين من شوية تعالي ادخلي
نسمة دخلت وشافت التلج جنب رجل عفاف سألتها في ايه
عفاف قالتلها ان رجليها اتنت غصب عنها. وكانت بتعمل لرجليها كمدات
استغربت ان عفاف مقالتش اني انا اللي كنت بعملها الكمدات ... وتأكدت من شكي.. عفاف رجليها سليمة ومفيهاش حاجة. وكل اللي عملتة ده ... علشان اقوم انكها ... او حتي تقرب مني وتلمس زبي زي ما لمستة

نسمة :: الف بعد الشر عليكي ياعفاف
عفاف :: تسلمي يانسمة يا حبيبتي.. انا حاسة اني بقيت كويسة
انا :: يعني هتقدري تمشي علشان نروح نتصل بمامتك
نسمة :: اه يا طارق همشي بس واحدة واحدة
نسمة :: طيب انا ممكن اجي معاكم علي ماما تلبس
انا :: ماشي بس اطلعي عرفي مامتك علي ما احنا نلبس
نسمة طلعت قالت لمامتها وانا اخدت البنطلون والتيشرت اللي جابتهملي عفاف وروحت البس في الاوضة واول ما اديت ضهري لعفاف سمعتها بتقول بصوت واطي هو كان وقتك ده اوف
ابتسمت ودخلت الأوضة .. غيرت وخرجت ليقت نسمة في اوضتها بتغير
روحت داخل عليها كانت بالكلوت والسنتيان .. روحت راجع تاني بسرعة بعد ما قفلت الباب ... وكلمتها من ورا الباب ... خلصي علشان نلحق نتصل بمامتك ونرجع. ناخد لبس البحر

نسمة نزلت وقالت انها عرفت مامتها
انا :: طب كويس .. اعملي حسابك النهاردة بالليل هجيلك
نسمة لما عرفت ان عفاف في اوضتها بتلبس هدومها راحت قايمة وخدتني في حضنها وانا عمال احاول ابعدها علشان عفاف متشوفنيش
نسمة :: ايه يا طارق وحشني حضنك اوي
انا :: مش هينفع هنا عفاف بتلبس هدومها وهتخرج .. ميصحش تشوفنا كده
نسمة :: طب اخد بوسة طيب
وراحت حاطة شفايفها في شفايفي وفي اللحظة دي عفاف كانت خرجت من الأوضة وشافتنا واحنا بنبوس بعض
انا ونسمة مبقناش عارفين نقول ايه وعفاف عملت نفسها مخدتش بالها
يلا ياطارق انا خلاص لبست

مفتحتش بوقي وطلعنا انا ونسمة اللي كانت محرجة هي كمان علشان هي اللي حطتنا في الموقف المنيل ده
نسمة متعرفش ان عفاف عارفه بحبي ليها .. وانا مقولتش ليها... بس كمان متوصلش للأحضان وبوس شفايف

روحنا للكبينة واتصلت بماما وعفاف كلمتها واطمنت عليها وبعدين عفاف كلمت خطيبها محسن .. وانا بعدت عنها علشان تاخد راحتها في الكلام معاه وعلشان متحرجش مني
ووقفت انا ونسمة علي جنب نتكلم وفهمتها ان عفاف عارفة اني بحبك
نسمة فرحت طبعا اني قايل لاختي وده طمنها اكتر اني واخد العلاقة اللي بينا جد
نسمة :: طيب انا هستناك بالليل انا خلاص هتجنن وابقي في حضنك
انا :: وانا كمان انتي وحشاني اوي ..
نسمة :: ايوة مانا عارفة. وعارفه كمان ايه اللي وحشك فيا اكتر
ضحكت وقولت ليها كل حتة فيكي وحشاني
فضلنا نتكلم مع بعض شوية حلوين علي ماعفاف كلمت محسن خطيبها وبعدين مشينا
روحنا ونسمة طلعت لمامتها توحة اللي كانت لبست ومستنية في الشقة بتاعتهم

انا لبست المايوه وعفاف لبست البنطلون والضي وتوحة نزلت هي ونسمة .. وطبعآ نظرات توحة ليا. حستها. بقي فيها لمعة كدة وحب
نظرتها بقت مختلفة ... وحتي حسيت انها متغيره وملامح وشها كلة انبساط
سلمت عليها وبعدين خرجنا

واحنا ماشيين. خفيت رجلي شوية علشان امشي جنب توحة وخليت نسمة وعفاف قدامنا
انا :: حاسس انك قايمة مبسوطة
توحة :: اكيد طبعا مبسوطة يا طارق
وابتسمت وبصت في الارض ولا كأنها بنت في العشرين

فضلنا نتكلم لغاية ما وصلنا الشط. وجبنا الطربيزه والكراسي .. وقعدنا
نسمة وعفاف نزلوا الميه وانا فضلت قاعد مع توحة وكملت كلامنا
وبقيت عمال ارسم عليها الحب والعشق والهيام وهي كانت حاسة انها رجعت من تاني تحب وتعشق
ووعدتني انها هتكون ديما ليا ...

فضلنا قاعدين ولا اي اتنين بيحبوا في بعض .. وانا بصراحة كل ده بعملة علشان افضل معاها وانيك فيها علي طول هي وبنتها اللي بدأت احس من جوايا. اني مش بحبها .. وان كل اللي كنت بحس بيه ناحيتها مجرد شهوة لجسمها وللحمها
بس كان لازم احاول اني اقنع بابا بجوازي من نسمة لاهم سبب .. اللي هو اني فتحتها .. ونسمة متستحقش مني
اني اتهرب منها

شوية نسمة طلعت من البحر وجت قعدت معانا وانا قومت قلعت البنطلون ونزلت الميا .. وتوحة جت ورايا وبقت عمالة تحك جسمها وطيزها فيا
طبعا البحر مليان مصيفين والدنيا زحام والكل في الميا اللي بيعوم واللي بيهزر مع صحابة واللي بيلعب هو واطفالة
وتوحة مستغله الزحام وشغالة تروح وتيجي قدامي يا تحك طيزها في زبي
ياتمسكة بأيدها .. ومخدناش بالنا خالص ان عفاف ورايا ...
شايفة اللي بيحصل بيني وبين توحة
عفاف نزلت اكتر من مره تحت الميه
واكيد شافت كل اللي توحة بتعملة
وانا ولا توحة واخدين بالنا

توحة فضلت تمسك في زبي وانا طلعت زبي من المايوه .. تحت الميا
علشان تاخد راحتها معاه
وببص بالصدفة لقيت عفاف قدامي علي الشمال ومركزه معايا جدا
عرفت ان عفاف شاكة .. بس مكنتش اتوقع انها شافت مش شاكة

دخلت زبي جوا المايوه وتعاملت عادي توحة حست بملامح وشي اتغيرت
وانا شاورت ليها بعنيا علي ان اختي قدامنا
توحة فهمت وبعدت عني شوية .. وعملنا ان مفيش حاجة وبقيت عمال اقرب شوية شويه لغاية ما بقيت جنب عفاف
انا :: ايه يا حبيبتي رجليكي عاملة ايه
عفاف :: وجعاني اوي يا طارق بعد ما انت دعكتها وحسيت براحة.. حاسة دلوقت انها بدأت توجعني تاني
انا :: خلاص واحنا مروحين نجيب مرهم من الصيدلية وادعكهالك
عفاف :: ياريت يا طارق لحسن شكلها فعلا محتاجة تدعك
كلام عفاف كان فيه مياصة ...
انا :: حاضر يا حبيبتي لو حاسة نفسك مش هتقدري تقعدي تعالي اروحك
عفاف :: ياريت يا طارق .. انا حاسة رجلي وجعاني

خرجت وخرجت عفاف معايا وعفاف بقت بتمشي بتزك علي رجليها
اول ما توحة شافتها خبطت علي صدرها وافتكرت في حاجة حصلت
انا طمنتها لما توحة سألت في ايه وهي مخضوضة
لا مفيش ياتوحة متتخضيش كدة دي
عفاف الصبح رجليها اتلوت تحت منها
وهي دلوقت رجليها وجعاها.. فاحنا هنروح ...
توحة طيب احنا كمان هنيجي معاكم
انا :: لا خليكم انتوا .. كملوا يومكم
انا :: كمان منمتش من امبارح .. هروح اناملي كام ساعة
لبست هدومي وسندت عفاف ومشينا
دخلت الصيدلية واحنا في طريقنا جبت المرهم واول ما روحت
اختي دخلت اخدت دش ولبست نفس القميص بتاع الصبح اللي مبين فخادها وانا دخلت بعد ما هي خرجت اخدت برده دش وبعدين خرجت بالبوكسر
اختي دخلت الأوضة بتاعتها ونامت علي السرير وكانت مستنياني
انا :: هتعرفي تدهني لنفسك يا عفاف
عفاف :: لا مش هعرف وانت اديك كمان احسن من ايدي
لبست الشورت بتاعي وبعدين دخلت قعدت جنب منها عالسرير
اخدت رجل عفاف علي فخدي وفتحت المرهم وطلعت منة علي ايدي وبقيت بدعك في رجليها
عفاف حطت ايدها علي وشها وهي نايمة وتنت رجلها زي الصبح علشان تخليني اشوف كسها ... وكانت المفاجئة اللي عمري ما كنت اتخليها
عفاف مش لابسة كلوت

الي اللقاء في الجزء الخامس عشر


الجزء الخامس عشر
........................
من تأثير المفاجئة الغير متوقعة .. ايدي اتمسمرت مكانها وعنينا وكل حواسي ماعدا شئ واحد هو اللي فضل شغال
التفكير في اللي شايفه قدامي ده
معقول ؟
معقول عفاف البنت المتربية احسن تربية توصل للحالة دي من الهيجان
ومع مين مع اخوها .. وارجع الوم نفسي واقول مانا كمان ياما هجت عليها وياما اتمنيت المس لحمها .. زي ماانا فكرت فيها هي كمان عندها مشاعر وفكرت فيا ... وانا اصلا اللي وصلتها للحالة دي
عفاف :: ايه يا طارق وقفت ليه .. ادعكلي رجلي علشان بتوجعني
انا :: بأرتباك اه اه حاضر حاضر ياعفاف
ايدي بتدعك في رجل عفاف وعنيا بتاكل في كسها اللي كان كلة باين قدامي ... كس شهي .. رائع الشكل والنفخة ... نضيف املس مفهوش ولا شعراية .. وشايف نقطة سائلة نازلة منه
عفاف كانت علي اخرها .. وانا كنت علي اخري وزبي واقف ومنتصب
عفاف بدأت تديني الضوء الأخضر
بصوابع رجليها ... اللي كانت عمالة تحركهم علي زبي ...
لا ارديا وبدون اي ادراك مني لتصرافاتي ايدي بدأت هي كمان تتجاوب لحركات اختي .. وطلعت تتلمس لحم فخادها
تنهيده ساخنة مع اهه مشتعلة خرجت من صدر عفاف وايدي بتحسس علي فخادها وعرقي بيصب من كل جسمي
لغاية ما قربت من كسها
ايدي بترتجف وخوفي بيذيد ضربات قلبي ..
وهي ممحونة تحت لمساتي """
صوابعي خلاص علي وشك انها تلمس
المكان اللي عمري في يوم ماكنت حتي اتخيل اني هلمحة حتي
كس عفاف .... اختي ..
غمضت عنيا وبدأت احسس عليه بصوابعي .. وعفاف نزلت بجسمها لتحت وكأنها بتقولي عيش وعيشني اجمل اللحظات فانا الان عشيقتك
ايدي ومشاعري واحاسيي كلها مركزه في الوقت ده مع كس عفاف
وبقيت عمال امشي طرطيف صوابعي علي كسها وعفاف بتتحرك بوسطها علشان العب اكتر في كسها
صباعي دخل بين شفايف كسها الوردي
وكان ناعم الملمس غرقان بالعسل الشفاف ... لمست بطرف صباعي زنبورها خلت النار ولعت في كسها
وطلعت منها اهات مليان بنيران الشهوة
لمساتي اصبحت اكثر جراءة
قومت وطلعت جنبها ونمت علي جنبي وايدي بتمشي من كسها طلوعا لبطنها .. عفاف مغمضة عيونها وبتعض بسنانها علي شفايفها .. وايدي بتتحرك علي بطنها لغاية ما وصلت ل بزازها
لمسات وتحسيس علي بزازها المنتفخة وحلماتها المنتصبة... وزبي عايز يخرج مني ويروح يسكن بين فخادها
رفعت القميص ودخلت ايدي من تحتة
وبقيت عمال افعص في بزاها اللي كانت لسة تحت حماية السنتيان
لكنة مكنش قادر يحميها من لمسات ايدي المتعطشة .. ودخلت ايدي ورفعت السنتيان .. لغاية ما اطلقت العنان لبزازها وخرجتهم وبصوابع ايدي مسكت حلمتها وبقيت عمال ادوس عليهم واقرصهم بحنية .. وروحت بشفايفي واخدت شفايفها
بين شفايفي .. وااااااااه من طعم شفايف وانفاس عفاف
انفاسي اختلطت بأنفاسها .. وعلي سرير المتعة نسينا اننا اخوات
واجسامنا اصبحت عارية تمام بعد ما قلعتها كل هدومها وقلعت كل هدومي
نمت فوق عفاف ولحمي مختلط بلحمها.. وزبي بين فخادها وبيحك في كسها وهي ايدها علي ضهري بضمني اوي ليها وبتحسس علي ضهري وشفايفنا لسة بتاكل في شفايف بعض
اخدت لسان عفاف بين شفايفي امصة
واشبع من ريقها الممزوج بشهواتها

نزلت بشفايفي وجسمي ومسكت بزازها وانا بفعص فيهم وبطرف لساني بحركة علي حلمتها المنتصبة
واخدتها بين شفايفي اعضعضهم وارضعهم وهي بتحسس علي شعري بأيدها
نزلت بلساني وانا بلحس في بطنها لغاية ما وصلت لسرتها البارزه بلساني بلحس فيها وامصها وعفاف بتفتحلي رجليها علشان انزل بسرعة لكسها المولع بين فخادها

نزلت بين فخاد عفاف.. فتحت فخادها وبصوابع ايدي بقيت عمال احسس علي كسها وعلي خرم طيزها
اهاتها بدأت تذيد وتخرج بكل وضوح
خلتني انا كمان النار ولعت فيا
ونزلت ابوس كسها.. كنت ببوس كسها واشم ريحة اثارتها اللي خارجة من بين فخادها وكسها كان غرقان بعسلها
فتحت شفايف كسها وبصيت علي خرمها.. لقيتة لسة مش مفتوح ... من جوايا كنت خايف تكون مفتوحة او سلمت نفسها لشهوتها وفتحت نفسها
نزلت بطرف لساني ودخلتة بين شفايف كسها ولحسته .. كنت بلحس كسها كله بكل حنيه
عفاف ضمت رجلها علي راسي وبأيدها ضغطتي عليا وهي بتنزل بجسمها علشان كسها كله يبقي علي لساني
فتحت رجليها تاني علشان اقدر اخد راحتي بين فخادها. ورفعتهم لفوق علشان خرم طيزها يبان ليا اكتر واعرف اتملك منه.. وبليت صباعي وبدأت العب من برا علي خرم طيزها
ولساني بيتحرك علي كسها من تحت لفوق
هيجان عفاف لما بدأت العب في خرم طيزها زاد
ااااااااه اااااااااه
شوية شويه صباعي بقي بيدخل جوا طيزها
براااحة يا طارررق براااحة علشان خاطري
طلعت صباعي ونزلت علي خرم طيزي بلساني وبقيت عمال الحسة وابلة لغاية ما غرقتة من ريقي وبعدين رجعت احط صباعي تاني في طيزها
ااااااوف اووووف
نيمتها علي ضهرها وطلعت نمت فوق منها وحطين زبي بين فردتين طيزها
وفضلت احك زبي في خرم طيزها من برا وايدي نزلت تحت منها بفعص في بزازها وحلمتهم
وعفاف تحت مني بتتلوي وتحرك في طيزها مع زبي علشان تحس بيه اكتر
فضلت نايم فوق منها وزبي بيحك في خرمها اكتر من عشر دقايق
بعدين نيمتها علي ضهرها وطلعت قعدت علي بطنها وساند بركبي علي السرير. وحطيت زبي بين بزازها
وخلتها قفلت بزازها علي زبي ... وفضلت انيك في بزازها وادعك زبي فيهم لغاية ما جبت لبني عليهم
اول ما جبت شهوتي علي بزازها .. حسيت اني فوقت من السحر اللي كنت فيه... وجاتلي حالة ليمكن اقدر اوصفها
من احتقاري لنفسي .. قومت من عليها وخرجت من الاوضة بتاعتها وانا واخد هدومي ودخلت اوضي بتاعتي وقفلت علي نفسي الباب

بقيت عمال اخبط ايدي في السرير واخبط دماغي وعمال اصرخ من جوايا واقول انا ازاي عملت كده في اختي .. ايه اللي بيحصلي لما شهوتي
تسيطر عليا .. ليه مش بكون مدرك لتصرفاتي
وبدأت اسأل نفسي .. ياتري اختي عملت ده مع حد غيري .. ياتري انا فتحت السكة لعفاف وممكن تعمل ده مع حد تاني مية سؤال وسؤال جه في بالي .. وياتري عيني هتيجي في عينها ازاي بعد كدة

بعد ساعة باب الأوضة بتاعتي خبط
انا :: نعم يا عفاف
عفاف :: مش هتاكل .. انا عملت اكل لينا
انا :: مليش نفس اكل
عفاف :: انا جعانة ومش هاكل غير معاك .. ههون عليك مكلش
انا قولت في بالي هي عفاف مش واخدة بالها من المصيبة اللي عملالناها .. هي ازاي كدة
انا :: طيب هخرج ... خرجت بعد عشر دقايق وحاولت ابين اني طبيعي وكنت خايف اختي تلومني علي اللي عملناه وانها تكون فاقت من الحالة اللي كنا فيها

خرجت لقيت اختي لسة قاعدة بالقميص وقعدت قدامي علي الأرض وحطت الأكل بعد ما فرشت حاجة علي الارض
قعدت اكل ووشي في الأرض ومش قادر احط عيني في عينها
وهي كل شوية تبصلي وعايزه تتكلم بس مش عارفة تبدأ منين ولا ازاي
وبعدين واحنا بناكل تعمدت انها تتني رجل وتفرجني علي كسها تاني
زي ما تكون بتوصلي رسالة انها مش مضايقة من اللي حصل بينا. وانها عايزه علاقتنا تفضل ديما كدة

خلصت اكل وقومت علشان ادخل الاوضة
عفاف :: ايه رايح اوضتك ليه .. خليك معايا وانا هقوم اعملك احلي كوباية شاي
انا :: طيب بس بسرعة علشان عايز ادخل اناملي شوية
لسة التفكير هيعصر دماغي ومش عارف انا المفروض اعمل ايه في الحالة دي
اتحكم في شهواتي ولا اسيب نفسي
طيب انا لو اتحكمت في شهوتي. ده اذا عرفت اصلا ... هواجه اختي ازاي لو كررت اللي بتعملة
عفاف عملت الشاي وجت قعدت جنبي
وشغلت التليفزيون وبدأت تحاول تتكلمي معايا وطلعني من الحالة اللي فيها

الباب خبط وعفاف قالتلي استني متفتحش. هدخل اعملي نفسي علي سريري ومش قادره اقوم
ولقيت عفاف بتجري علي الأوضة ومفيش في رجليها اي حاجة
قومت فتحت الباب بعد ما عفاف دخلت الاوضة بتاعتها
عفاف دخلت بسرعة ولبست كلوت وترنج من بتوعها وطلعت علي السرير وعملت انها موجوعة
انا لما فتحت الباب كانت توحة ونسمة جايين علشان يطمنوا علي عفاف قبل ما يطلعوا شقتهم
توحة :: ايه يا طارق عفاف عاملة ايه
انا :: انا اشتريت ليها مرهم ودهنت رجليها وهي دلوقت في اوضتها
نسمة :: هروح اطمن عليها
توحة ونسمة دخلوا ل عفاف علشان يطمنوا عليها وانا قعدت بره اتفرج علي التليفزيون

شوية توحة ونسمة خرجوا من عندها وعفاف خرجت بتعرج ومش قادره
بصيت عليها وفي بالي قولت يابت الكلب ياصايعة

توحة طب انا هروح اغير هدومي وبعدين انزل اقعد معاكي ياعفاف شوية

نسمة طلعت هي ومامتها وعفاف بصتلي وانا بصتلها وانفجرنا من الضحك
ضحكت غصب عني لما شفت كمية التمثيل اللي في عفاف وانها بينت انها كانت بتمثل.
عفاف:: طارق ممكن اطلب من طلب
انا :: طلب ايه
عفاف :: ممكن نبقي صحاب .. بص هو طلب غريب بس انا اقصد انك تحكيلي كل حاجة وانا كمان احكيلك كل حاجة
من غير ما نخبي عن بعض حاجة
انا :: اشمعني يعني ؟
عفاف:: يمكن انا محتاجة ده ... اديك شايف اخواتي البنات كلهم متجوزين ومفيش غير ماما وماما علي طول عصبية وبتزعق .. وانا ببقي محتاجة اتكلم عن حاجات مثلا مضيقاني وكدة يعني وبصراحة انا مش بحس انك اخويا بس ... انا حاسة انك اخويا وصاحبي وكدة افهم بقي
انا :: وانتي بقي هتتكلمي معايا بصراحة ؟
عفاف :: نقرب من بعض واكيد مع الوقت كل واحد فينا هيقدر يتكلم مع التاني بصراحة
انا :: ماشي
عفاف :: علي فكره انا عارفة انك انت وتوحة مع بعض فيه شوية حركات
انا :: حركات ايه
عفاف:: ياعم انا شفت بعيني النهاردة في البحر ... وشفت كمان اللي......ههههههه
مقدرتش افتح بوقي ولا انطق وقومت وسبتها ودخلت الاوضة بتاعتي
الباب خبط نسمة قامت فتحت لتوحة ول نسمة. وانا خرجت قعدت معاهم

فضلنا قاعدين لغاية الساعة 11 وبعدين توحة قالت انها هتطلع تنام علشان تعبانة
نسمة فضلت قاعدة معانا. وطلعت بعد مامتها بحوالي ساعة ... وغمزتلي بعنيها وهي طالعة ... يعني بتفكرني انها هتستناني
عفاف :: انا كمان هقوم انام علشان حاسة جسمي كلة بيوجعني معرفش ليه وراحت ابتسمت
عفاف دخلت وطفت نور الاوضة وانا فضلت قاعد مستنيها تروح في النوم
علشان اطلع من غير ما تحس
علي الساعة واحدة ونص كدة قومت اتسحبت علي رجلي وبصيت علي عفاف لقيتها رايحة في النوم .. اخدت المفتاح بتاعي وبتاع الشقة اللي فوق وخرجت وقفلت الباب براحة علشان ميعملش صوت

طلعت لقيت باب الشقة اللي فوق مفتوح اتسحبت بالراحة بصيت لقيت نسمة قاعده علي الكنبة واول ما شافتني قامت وشاورت ليا ادخل بسرعة .. دخلت براحة وهي قفلت الباب بالراحة ودخلتني الأوضة بتاعتها
وقفلت الباب وراحت مرمية في حضني .. فضلت تحضن فيا وتبوس في شفايفي كانها مشافتنيش من سنين
وحشتني اوي يا طارق
انا :: وطي صوتك مش ناقصين امك تسمعنا
نسمة :: كنت هموت عليك وبجد كنت محتاجة حضنك اوي
انا ضميت نسمة عليا وايدي راحت علي طيزها ومسكتهم منها.. وزبي كان واقف رحت حشرتة بين فخادها وذنقتها علي الحيطة اللي جنب الباب وبشايفي قطعت شفايفها بوس ومص

نسمة كانت لابسة فلنة حملات شبه البضي ومش لابسة تحت منه سنتيان ومن تحت شورت ابيض قافش في كسها ومكنتش لابسة من تحتة كلوت
فضلت ازوق زبي فيها وانا ذنقها في الحيطة .. وهي راحت طالعة عليا ولفت رجليها حولين وسطي
وزبي بقي تحت كسها ... شلتها. وشفايفي في شفيفها. ومشيت بيها لغاية السرير
قلعتها الشورت والفنلة وانا روحت قالع زي ما امي ولدتني وفتحت رجليها ونزلت علي المتناك كسها
بقيت عمال الحسة بلساني وامص في شفايف كسها وهي بتتلوي وتتموحن تحتي
نسمة :: انا عايزه امص زبك اللي وحشني اوي
وقفت علي الأرض قدام السرير وهي نامت علي بطنها قدام زبي ومسكتة بايدها وفضلت تبوسه وهي بتقولي
زبك ده وحشني اوي ياطارق
اخ منك ومن جمالك ... يخرب بيتك يازبه.. وراحت مسكتة بسنانها وقالتلي
طارق انا نفسي اعضة .. هو هيوجعك
انا :: نعم ياختي ... عضي علشان تلقيني صحيت امك والجيران من الوجع
نسمة :: مليش دعوة بقي انا عايزه اعضة بجد
انا :: طب يدوب عض خفيف
نسمة :: لا متهنش عليا .. انا همصة والحس راسه واطبطب عليه بلساني
زبك ده حبيبي وميهنش عليا
وبقت عمالة تبوس في راس زبي وتتكلم معاه كأنة حد بجد
وفتحت بوقها ودخلت زبي جوا وقفلت عليه بشفايفها .. وبدأت تمص وترضع في زبي وكأنها محترفة في المص

بعدين نزلت تحت بيضاني وبطرف لسانها بدأت تلحس فيها
بعد ما نسمة اخدت كفيتها من زبي
يلا بقي يا طارق حط زبك في كسي
وشبعني نيك ... انا حاسة كسي عايزك تنيكوا وتهريه بزبك الجامد ده
وراحت اتعدلت ونامت علي ضهرها وفتحتلي رجليها وقالتلي يلا يا طارق
افشخني بزبك
مسكتها من وسطها وشدتها عليا وبعدت بين فخادها ومسكت زبي وبقيت بمشيه علي كسها قبل ما ادخلة فيها
يلا يا طااااارق بقي حط زبك في كسي
انا موووولعة
حطيت زبي علي فتحة كسها وبدأت ادخلة براحة وهي بتقولي ... دخل زبك فيا مره واحدة وبكل قوتك
انا عايزاك تنكني بالقوة .. عايزه زبك يوصل لأعماق اعماقي
طلعت زبي وحطيتة تاني علي خرم كسها ورزعتة مره واحدة جواها
نسمة حطت ايدها علي بوقها وطلعت صرخة مكتومة
ااااااااااه ... ايوووة هو ده يا طارق... خلي زبك ينكني بقوة عايزه احس انك بتغتصبني
فضلت انيك نسمة بكل قوتي وصوت لحمي وهو بيخبط في لحمها كان مالي الأوضة وبزازها بتروح وتيجي من شده تعامل جسمي مع جسمها
اكتىر من ربع ساعة نيك ورزع في كس نسمة وبعدين قامت وراحت مفلئسة ليا.. نكني في طيزي يا طارق
قومت وتفيت علي خرم طيزها وعلي راس زبي وبعدين مسكت زبي وحطيتة علي الخرم
مسكتها من اجناب طيزها. وبدأت اضغط اصغط لغاية ماراس زبي بدأت تبقي جوا طيزها
نسمة :: بالراحة بقي علي طيزي يا طارق ... نكني برااااحة علشان زبك بيوجعني
زبي دخل كلة مفيش غير بيضاني هلي اللي برا
وبدات ادخل زبي وبعدين اسحبة لغاية ما بدأت احس ان طيزها وسعت شوية وزبي بقي بيدخل ويخرج بسهولة
بدأت ارزع زبي بكل قوتي في طيزها
ونسمة ماسكة الملاية والمرتبة بدوافرها .. وعايزه تصرخ من المتعة لكن خايفة مامتها تصحي وتحس بينا
فضلت انيك نسمة في طيزها لغاية ما جبت لبني فيها وروحت نايم فوق منها
لغاية ما زبي نام وخرج لوحده
بعد ما خلصت نيك في نسمة. جيت البس هدومي علشان انزل ... نسمة قالتلي خليك معايا شويا انت وحشني
فضلت قاعد .. وكل ما اجي انزل تقول لا خليك ... وبعدين طلبت تتناك مني تاني ... لكني مكنتش قادر. خلاص حسيت نفسي شطبت لبن

فضلت تمص في زبي شوية وبعدين لبست هدومي ونزلت قبل ما اختي تصحي
دخلت الاوضة بتاعي علي الساعة 4

وتاني يوم اختي بتصحيني الساعة عشرا ... قولتلها مش قادر سبيني انملي ساعتين كمان


الجزء السادس عشر
...............
عفاف :: تنام ليه انت تعبان ولا حاجة
انا :: يا زفتة بقولك سبيني انام ساعتين وبعد ما اصحي ابقي اسألي
عفاف :: طيب يا زفت انت لو نسمة جت او امها علشان نروح البحر. هقواهم ايه
انا :: قولي ليهم اني مخمود ... يخرب بيت غبائك
عفاف :: طيب اتخمد يا خويا
وهي ماشية برطمت بالكلام وسمعتها بتقول لازم تتعب مانت مش راحم نفسك
حطيت المخدة فوق راسي ونمت
بعد تقريبا ساعتين صحيت من النوم علي حركة ايد خفيفة بتمشي علي زبري بس مردتش افتح عيني
ولاني مش نايم غير بالبوكسر حركة الايد كانت محسوسة جدا
عملت نفسي نايم وقولت في بالي هو انا هجيب كسم لبن منين بس ليكم
برغم اني بقالي كام يوم تقريبا. كل يوم بنيك الا ان شهوتي عمرها ما بردت او حسيت بشبع .. وزبي لبي النداء وراح واقف علي اخره

فتحت عنينا نص فتحة لقيت عفاف قاعده علي ركبها عالأرض وعمالة تحسس علي زبي وايدها التانية بتدعك في كسها

المنظر ده خلاني هجت عالأخر وقولت انا هعمل نفسي نايم واشوف هي هتعمل ايه تاني
فضلت عفاف تحسس علي زبي بالراحة
وبعدين قامت وجت جنب مني ونزلت علي وداني و بصوت واطي اوي
انا عارفة انك صاحي ... ومش قادر تقوم وتعرفني انك صاحي عارف ليه
وبدأت تمشي صباع ايدها علي حلمة بزي
علشان انت نفسك تنكني وفي نفس الوقت مش قادر علشان انا اختك
كلامها خلاني هجت اووووي عليها
لكني فضلت اسيبها تتكلم وتقول كل اللي جواها
عارف انا من امتي وانا نفسي اقعد علي زبك .. من يوم ما اتفرجت علي شرايط السكس اللي انت شايلها في المكتبة .. وانا معايا مفتاح غير اللي معاك وكنت كل يوم بعد ما انت تنزل
ادخل الأوضة بتاعتك واتفرج علي الشرايط .. ولغاية ما في يوم قررت اني اعرفك اني شفت الأفلام ... وحطيت الفيلم جنب الفيديو ...
ونزلت بشفايفها علي حلمة بزي وبلسانها فضلت تلحس وتمص فيها
كان نفسي اقوم وانيمها عالسرير وارشق زبي فيها وافتحها ... لكني تمالكت نفسي .. وكملت تمثيلي في اني نايم
عفاف :: انت عارف اني كنت عارفة انك هتموت وتنكني عارف من امتي
من يوم ما فضلت تبص علي كسي وانا بمسح الأرض وبعدها دخلت الأوضة بتاعتك واستنتني لما جيت امسح الطرقة
علشان تخليني اشوف زبك.. اصلي شفتك وانت بتبص عليا وعامل نفسك
مش شايفني .. زي مانت دلوقت سامعني وعامل نفسك نايم
وراحت تاني بعدها قاعده علي ركبها علي الأرض وراحت مطلعة زبي من البوكسر .. وراحت نازلة عليه بشفايفها
مقدرتش امثل اكتر من كده وروحت حاطط ايدي علي راسها وبقيت عمال ادخل زبي في بوقها واطلعة كأني بنكها
عفاف فضلت تمص زبي وترضع فيه وانا دايس علي دماغها علشان ترضع زبي اكتر واكتر وكنت حاسس ان زبي فيه نار بسبب كلامها

قومت ونزلت من عالسرير واخدت عفاف في حضني وذنقتها عالحيطة جنب السرير وطلعت بزازها وبأيدي
بقيت عمال افعص فيهم وارضع حلماتها
يعني انت كنت صاحي يا طارق
انا :: ايوة كنت صاحي .. وبمص في بزازها زي المجنون
عفاف :: طب انا نفسي تحط زبك جوا كسي
انا :: انتي مجنونة .. لا طبعا كلة الا كسك ... انتي بنت وهتفضلي بنت
عفاف :: عارف يا طارق انا لما اتجوز
بردو مش هسيبك
انا :: انتي مجنونة يا عفاف علي فكره
وروحت لفيت جسمها وخليت وشها ناحية الحيطة ومسكتتها من وسطها بعد ما رفعت القميص بتاعها وقلعتها الكلوت اللي لابسها ونزلت علي ركبي وفتحت طيزها بأيدي وبطرف لساني
بقيت عمال الحس خرم طيزها
واهات عفاف طلعت
ااااااااه يا طاررررق ااااااه
قومت بعد ما غرقت خرمها ومسكت زبري وحطيتة علي خرم طيزها
وبدأت اضغط علي زبي علشان يدخل في طيزها
لا ياطارق لا بيوووووجع اووووي
انا :: معلش في الأول بس هيوجعك.. استحملتي يا حبيبتي
بدأت ادوس بزبي علي خرم طيزها لكنة مكنش عايز يدخل عملت المستحيل علشان زبي يخش فيها لكن مفيش فايده وعفاف عمالة تصرخ من الوجع
خرجت جبت ازازة الزيت من المطبخ وبعدين رجعتلها
عفاف كانت قعدت علي السرير ... قولت ليها فلئسي
بلاش علشان خاطري ... زبك بيوجعني اوي
انا :: مش نفسك تتناكي من زبي وتجربيه
عفاف :: انا نفسي يكون من قدام .. بياكلني اوي
انا :: لا من قدام مش هينفع نهائي لانك بنت
عفاف :: طب بص حطة علي طيزي من غير ما تدخلة ونام فوقي زي امبارح
انا :: فلئسي يابت زبي مولع مش قادر
عفاف :: طب علشان خاطري بالراحة

عفاف فلئست ليا وروحت مغرق طيزها بالزيت وبدأت في الأول ادخل صباعي
واخرجة وهي ممحونة ومستلذه
شوية روحت مدخل صباعين .. وحست بوجع خفيف بس المتعة كانت اكبر. وفضلت تتموحن وتتمايل بطيزها علشان افضل ادخل واخرج صوابعي
غرقت زبي بعد ما هيئت خرم طيزها
وحطيت راس زبي علي طيزه وبدأت اضغط عليه براحة و واحدة واحده لغاية ما خرم طيزها بدأ يتجاوب ويستقبل زبي
اااااااه يا طااارق زبك تخين اوووي حاسة انه هيعورني
انا :: انتي بس لما تتعودي عليه .. هتتمني كل يوم انيكك في طيزك
عفاف :: طيب نكني براحة علشان خاطري
زبي بيدخل في طيز عفاف اللي عاضة علي شفايفها من الوجع بسبب ان خرم طيزها محدش لمسة غيري قبل كدة
وبدأت براااحة وببطئ ادخل زبي للأخر وارجع اسحب جزء جزء وارجع تاني ادخلة في طيزها
لغاية ما بدأت طيزها يعني تستجيب
لحجم زبي
لكنها لسة برضو ديقة علي حجم زبي
وفضلت انيكها براحة علشان متحسش بالوجع وتكره نيك الطيز
ولان طيزها كانت ديقة وماسكة علي زبي ده خلاني جبتهم. بسرعة
عفاف :: ايه ده ياطارق انت جبتهم في طيزي ؟
انا :: اه ياحبيبتي
عفاف :: جميل الاحساس ده اوي
بعد ما غرقت طيزها من لبني وطلعت زبي
عفاف :: طارق
انا :: نعم ياعفاف
عفاف :: عارف انا نفسي في ايه ؟
انا :: نفسك تتناكي في كسك مش كدة
عفاف :: اه طبعا وجدا كمان بس مش ده اللي اقصده
انا :: امال ايه
عفاف :: نفسي اقلع خالص وانت كمان وننام في حضن بعض ... عايزه احس اننا متجوزين
انا :: طب ما تقلعي وتعالي نامي في حضني
عفاف :: ماشي بس بس قصدي كل يوم ننام طول الليل لغاية الصبح في حضن بعض
انا :: لا ممكن يوم. وايام لا علشان اوقات بحب اسهر
عفاف :: ماشي وانا موافقة... وراحت قلعت القميص. وجت نامت في حضني .. وعمالة تلعب في زبي بأيدها
انا :: اه صحيح نسيت اسألك هي توحة ونسمة لما عدو علينا الصبح انتي قولتي ليهم ايه
عفاف :: قولت ليهم انك حاسس بتعب في جسمك وهتنام ساعتين وبعدين نروحلهم
انا :: المهم مزعلوش
عفاف :: طارق ممكن اسألك سؤال وتجاوبني بصراحة
انا :: محصلش حاجة بيني وبين توحة
عفاف :: هههههههه لا حصل .. وحصل علاقة بينكم
انا :: نعم ياختي ... وعرفتي منين بقي
عفاف :: يوم ما كنتوا في الميا انا شفت توحة وهي ماسكة زبك
انا :: ياسلام وشفتيها ازاي بقي
عفاف :: مانا شكيت في طريقة وقفتها
وفي ملامح وشك ووشها نزلت وبصيت وانتوا علشان كنتوا في عالم تاني ... مختوش بالكم مني
وبعدها انا بعدت عنكم
سكت ومنطقتش بكلمة
عفاف :: طارق ممكن سؤال تاني
انا :: نعم ياختي في ايه تاني
عفاف :: انت ازاي بتنام مع توحة وفي نفس الوقت بتمارس مع نسمة
انا جالي ذهول من كلام نسمة وسألت نفسي .. دي عرفت منين بقي دي كمان
انا :: كمان بمارس مع نسمة ؟ انتي خيالك واسع اوي
عفاف:: وكمان متجوزين عرفي
انا :: نعم .........؟
عفاف :: ما انا اللي شلت الورقتين من تحت المرتبة علشان بردو اعرفك اني عارفة كل حاجة ... بس انت مش بتفكر خالص علي فكرة
انا : عفاف ممكن توعديني ان اللي دار بينا ده يفضل سر ومحدش يعرف علاقتي لا بنسمة ولا بتوحة
عفاف :: انت عبيط .. هروح انا اقول لمين يا اهبل انت
انا :: طيب قومي البسي وانا كمان هقوم البس وننزل نروح لهم
عفاف :: مع اني مش عايزه اسيب حضنك لكن كلامك اومر
قومت لبست هدومي .. وعفاف لبست هدومها وبعدين خرجنا
اتمشيت انا وعفاف شوية وبعدين روحنا علي البحر ... فضلنا ندور عليهم
لكن معرفناش نوصلهم
اخدت عفاف واتمشينا شوية في الشوارع .. وبعدين دخلنا كافيه شربنا
شاي ونسكافية وقعدنا بتاع ساعتين
وعفاف عمال تتكلم معايا انها حتي بعد ما تتجوز عايزه تفضل تمارس معايا
وان انا بس اللي هتحس معايا بالمتعة

اتفقنا ان علاقتنا هتستمر بس بشرط انها متطلبش مني امارس معاها من قدام ولا تمارس مع حد غيري غير مع جوزها بعد ماتتجوز... وهي قالت انها مش عايزة غيري اصلا
مشينا من الكافيه وروحنا .. لقينا نسمة وتوحة هما كمان راجعين من برا
توحة :: ايه ده انتوا كنتوا فين
انا :: روحنالكم عالبحر دورنا عليكم بس معرفناش نلقيكم
نسمة :: احنا كنا هناك ولسة راجعين
توحة :: يلا بقي المهم انت كويس دلوقت
انا :: انا بس كنت حاسس نفسي مجهد ومكنتش قادر اقوم لكني تمام
نسمة :: ماما اتصلت بحسين اخويا وهو هيركب بكره الصبح بدري وهيبقي هنا عالضهر
انا :: طب تمام .. اديتيلة العنوان
توحة :: اه هو عرف المكان لانة قريب من شقتنا
عفاف :: ايوة شقتكم اللي مشفتهاش انا ولا فرجتينا عليها
توحة :: ملحوقة يا عفاف تحبي نروح دلوقت
عفاف :: ماشي معنديش مانع يلا بينا
انا :: طب نخليها بكره علشان انا عايز ادخل اريج جسمي
نسمة :: ياعم بلاش كسل بقي يلا بينا علشان كمان تتفرج علي الشقة
انا :: يلا بينا يعني انا اللي هقول لا
مشينا وروحنا علي شقة توحة وطبعا هناك انا عملت اني اول مره اشوف الشقة

بعد ما اتفرجنا عالشقة وقعدنا شوية فيها نزلنا وروحنا البيت
وتوحة وعفاف عملو لينا الاكل بعد طبعا ما طلعوا اخدو دش وغيرو هدومهم
اتعشينا مع بعض وسهرنا لغاية الساعة
1بالليل ونسمة وتوحة طلعو شقتهم

وانا دخلت الأوضة بتاعتي علشان انام
شوية لقيت عفاف داخلة عليا الأوضة عريانة ملط وانا كنت نايم بالبوكس
حكمت عليا اقلعة وراحت نايمة في حضني للصبح

صحيت الصبح لقيت عفاف لسة نايمة
وطيزها لازقة في زبي .. صحتها وقومت لبست هدومي وهي خرجت بعد مني بعشر دقايق وحضرت لينا الفطار. وهي عريانة ملط
قعدنا فطرنا وشربنا الشاي .. وبعدين قولت ليها تلبس هدومها علشان ممكن
نسمة او توحة ينزلوا يقعدو معانا
نسمة :: حاضر مع اني كدة مرتاحة اكتر

فضلت قاعد ومشغل التليفزيون وعفاف نايمة علي رجلي وعمالة تلعب في زبي .. ولا كأننا عرسان متجوزين جديد
عفاف مش شبعانة من زبي وانا حبيت ده فيها

شوية نسمة نزلت وبعدين دخلت هي وعفاف الاوضة بتاعتها كانت الساعة تقريبا 11 وحسين علي وشك انة يجي
مفيش ساعة وحسين كان وصل البيت
خبط علي الباب الحديد .. طلعت انا فتحت له الباب وسلمت عليه.. وبعدين قولت له مامتك فوق اطلع ليها
مردتش ادخلة الشقة علشان اختي طبعا قاعدة براحتها.. دخلت قولت لنسمة اخوكي حسين جه وهو دلوقت فوق
نسمة طلعت علشان تسلم علي اخوها
وانا قولت لعفاف ان الوضع دلوقت اتغير... لازم تحترمي نفسك في اللبس
هنا طول ما حسين هنا .. ده لو جه عندنا
عفاف :: انت بتغير عليا.. ولا مش واثق فيا
انا :: لا طبعا واثق فيكي بس انتي هتفضلي قدام الناس اختي .. وقدامي حبيبتي

بحبك وارحت بيساني في شفايفي
علي اخر النهار لقيت حسين بينده عليا من برا
شاورت لعفاف اختي تدخل الاوضة بتاعتها .. وفتحت لحسين

حسين :: تصدق انك عيل واطي
انا :: ليه يا علق .. الحق عليا اني سبت
تطلع وتاخد وقتك مع اختك ومامتك
حسين :: هو احنا كنا نايمين في حضن بعض
انا :: طب ما تدخل واقف برا ليه
حسين :: لا البس يلا هدومك علشان نتمشي شوية ونطلع عالبحر نتفرج علي المز. ياعم
انا :: لا انا تعبان ومش هخرج خالص النهاردة
حسين :: ياجدع عيب عليك انا لسة جاي النهارده .. يلا البس ومتبقاش عيل غتت




الجزء السابع عشر
.......................
انا :: انا غتت ماشي ياعم .. يعني هننزل البحر اجيب المايوه بتاعي ولا هنتمشي بس
حسين :: انت هتلبس مايوه ؟
انا :: امال يعني هنزل البحر بنطلون ؟ ولا خايف علي نفسي هههه
حسين :: هننزل البحر ياعم .. مش هخلص من طولة لسانك
الا صحيح انا كمان عايز اشتري مايوه
نعدي الاول علي اي محل بيبع مايوهات وهلبسة هناك
انا :: ماشي هدخل انا اغير طيب. واجيلك
دخلت لبست المايوه بتاعي تحت البنطلون والتيشرت بتاعي وخرجت
وسألتة هي مامتك واختك مش هيروحوا البحر ولا ايه
حسين :: نسمة ملهاش نفس تخرج وماما بتطبخ
انا :: بتطبخ ؟
حسين :: ايوة هي كلمتني امبارح وطلبت اجبلها فراخ وشوية حاجات
وهي دلوقت بتطبخهم
انا :: ماشي يلا بينا احنا مشينا انا وحسين روحنا اشترينا له مايوه ولبسة في غرفة الملابس في المحل وبعدين روحنا عالبحر
واحنا ماشين قبل ما نوصل للبحر
حسين :: تعرف انا مش عارف هنزل البحر ازي بالمايوه ده
انا :: ليه انت عمرك ما نزلت بالبحر بالمايوه
حسين :: لا ياعم بتحرج بس الفكرة ذات نفسها كنت عايز اعملها من زمان ومكنتش لاقي تشجيع
انا :: يعني انا اللي شجعتك
حسين :: بصراحة ايوة لو عرفت انك هتلبس مايوه اتشجعت
وصلنا البحر وبعدين قولت لحسين دلوقت فيه مشكلة
حسين :: مشكلة ايه ؟
احنا دلوقت لما هننزل البحر مش هنقلع هدومنا
حسين :: ايوة طبعا
انا :: هنسيب هدومنا مع مين ؟
حسين :: اه صحيح عندك حق
انا :: مفيش غير ان واحد فينا ينزل البحر والتاني يقعد جنب الهدوم
حسين :: مفيش مشكلة
روحت جبت طرابيزه وكرسيين وقعدت وقولت روح انت وانا هفضل هنا قاعد لغاية ما تخلص انت وبعدين انا هبقي اروح
حسين :: طيب مش هتقلع انت ولا ايه
انا :: هو انا يابني نازل دلوقت علشان اقلع
حسين :: ماشي خلاص هقلع انا.. وقلع البنطلون بتاعة والتيشرت وحطهم جنبي وراح هو نزل البحر
فضلت انا قاعد بتفرج علي الحريم والبنات .. وكان فيه بنات لابسة ما يوهات
وطياز بقي وبزاز والدنيا مدعكة خالص
ساعة ولقيت حسين طالع من الميا وقعد معايا شوية. قومت انا وقلعت بنطلوني وحطيتة جنب منة
ولفت نظري ان حسين عمال يبص علي زبي ... نظراتة كان ملحوظة جدا
وده خلاني افتكرت كلام نعمات لما قالت عليه خول .. افتكرت ده زي ما يكون لسة سامع كلامها
كبرت دماغي ونزلت البحر. روقت علي نفسي اكتر من ساعة في الميا وبعدين طلعت تاني
روحت .. فوجئت ان حسين مش موجود جنب الهدوم وسايب الطرابيزه خالص .. قعدت بتاع نص ساعة ولقيتة راجع ووشة محمر عالأخر زي ما يكون مضروب بالقلم علي وشة
انا :: كنت فين ياعلق .. وايه اللي في وشك ده
اول حاجة جت في بالي ان حسين مشي ورا بنت او عاكس بنت وحد من اهلها شافة وراح ضربة
لكنة قالي مفيش
فضلت اسألة لكنة رفض يقولي في ايه
فضلنا قاعدين شوية
وبعدين قولت له مش هتنزل الميا .. قالي لا مش هنزل دلوقت انت عايز تروح روح
انا :: مالك ياض في ايه ؟
حسين :: مفيش ياعم وربنا شوية لقيت شابين من سننا كده اول ما واحد فيهم شاف حسين راح قايل لصاحبة ... الواد الخول اللي لسة ضاربينة قاعد اهو .. وشاورو علي حسين
انا :: قومت وانا مضايق وروحت ماسك في الواد
خد ياض يابن المتناكة انت بتقول علي مين كدة ؟
ايه ياعم انت حد كلمك
المهم سكت في خناق الواد وقامت بينا خناقة كبيرة وصاحبة جري جاب الشباب اللي معاه .. وبعد ما ضربنا واضربنا عرفت ان حسين لما كان في البحر ... كان كل شوية يلمس زب بتاع واحد صاحبهم .. والواد راح قايل لصحابة علي ما رجعوا كان حسين خرج من المايه وفضلو يدورو عليه علشان عايزين ينكوه ولما شافوة
في واحد منهم استدرجوا. بعيد وطلعوا كلهم عليه علشان يخدوه بعيد وينكوه .. فهو خاف منهم ولما رفض راحو ضاربينة
الواد اللي حسين كان كل شوية يلمس زبه. واجه حسين قدامي وقالوا حصل ولا محصلش... حسين مفتحش بوقة ولا نطق بكلمة وانا مكنش ليا عين ادافع عنة تاني ... واعتذرت ليهم وبعد ما مشيوا بصيت لحسين بصة وبعدين قعدت عالكرسي وحاسس وشي فيه نار من كتر الضرب اللي اخدتة بسبب المتناك ده
حسين ملوش يعين يتكلم بس فضل يتحايل عليا معرفش حد ولا اقول ل علي ومسعد صحابنا
مفتحتش بوقي معاه خالص وقومت لبست هدومي ومشيت .. وحسين ماشي جنبي. بيتذللي علشان مقولش لحد
انا :: خلاص يا حسين خلصنا .. انا فيا اللي مكفيني.. كفاية الضرب اللي اكلتة بسببك
حسين :: طب هنقولهم ايه لما يشوفوا وشنا المتشلفط ده
علشان خاطري يا طارق مافضحنيش
خلاص ياعم هقولهم انك عاكست واحدة. واهلها شافوك
حسين :: لا طبعا مش هينفع تقول كدة علشان ماما واختي هيقولوا عليا ايه
انا :: نعم يا خويا ... مايقولو اللي يقولوه.. اهو اسمك بتاع بنات احسن ما يعرفوا انك ..... لمؤخذه

روحنا البيت وخبطت علي اختي وحسين طلع عند امة ووشة في الأرض
عفاف فتحتلي واول ما شافت وشي
يالهوي يا طارق ايه ده ؟
انا :: مفيش اخدنا بس علقة حلوة .. بس اخوكي بردو ضرب ههههههه
عفاف :: ضربة في قلب اللي ضربك
مين اللي اتخانقت معاه ده وليه
انا :: قصدك مين دول هههههه هو لو واحد بس كان هيقدر عليا
عفاف :: ضربة في قلبهم .. طب ليه
انا :: بسبب ال .... حسين ... راح يعاكس واحدة
عفاف :: حسين بردو اللي عاكس بذمتك؟
انا :: وانا هعاكس ليه من قلة المزز اللي عندي وروحت ماسكها من طيزها وشدتها عليا

شوية لقيت نسمة نازلة جري علشان تطمن عليا
نسمة :: ايه يا طارق حصل ايه ... حسين بيقول انكم اتخانقتم خناقة كبيرة
انا :: مفيش حاجة اطمني احنا كمان ضربناهم
نسمة :: يالهووي يا طارق. ده وشك احمر خالص
عفاف :: خلاص ياختي ما قالك هما كويسين
حسيت ان عفاف بتغير عليا من نسمة
حتي نسمة استغربت من رد عفاف بالطريقة دي.. بس عفاف رجعت وضحكت في وش نسمة.. وعملت نفسها قال بتهزر

نسمة :: طب كلم ماما بتقولك اطلع انت وعفاف عيزاكم
انا :: حاضر بس هاخد دش كدة وهطلعلكم
نسمة طلعت وانا روحت ماسك اختي
عارفة لو شفتك بتهزري مع حسين
ولا اتكلمتي معاه تخليه ياخد عليكي
هكسر عضمك
عفاف راحت جت في حضني وضمتني ليها وقالتلي بتغير عليا مش كدة
انا :: المهم تسمعي الكلام ماشي.. انا هدخل اخد دش وبعدين تجبيلي الهدوم وتلبسي حاجة حشمة علشان نطلع سوا
دخلت اخد دش لقيت عفاف دخلت ورايا الحمام وحلفت انها هي اللي هتحميني
مسكت الصابونة والليفة وبقت بتدعكلي جسمي ... وجت عند زبي وفضلت فيه اكتر من عشر دقايق تلعب فيه وتغرقة صابون وتضحك. وتقولي
يخرب بيت زبك وهو مزفلط كدة ... نفسي احطة في كسي بقي
انا :: انا قولت ايه مفيش علاقة من قدام غير لما تتجوزي
عفاف :: شكلة مغري اوي وهو بالصابون كدة
ماتيجي نعمل واحد كدة تحت الميا والصابون
انا :: بت اخرسي خالص ... مش هينفع خالص دلوقت .. ثم انا تعبان اصلا
خلصت حموم وعفاف خرجت جابتلي هدومي وبعدين هي كمان دخلت لبست هدومها
طلعنا عند توحة .. وكان حسين قاعد في الصالة . اول ما شافني حط وشة في الأرض
عفاف دخلت علي طول المطبخ مع توحة ونسمة خرجت قعدت معايا
نسمة :: بقي كدة يا طارق ماتخدوناش معاكم البحر .. كنا علي الاقل انضربنا معاكم هههههه
انا :: ايوة علشان الفضيحة تكمل ههههه
حسين مش قادر يفتح بقة وقاعد زي اللي عاملها علي روحة
انا :: توحة في المطبخ ولا ايه
نسمة :: ايوة عشر دقايق وتخلص
انا :: انا هروح اسلم عليها في المطبخ واشوفها بتطبخ ايه علشان ريحة الأكل مفحفحة
قومت وانا قاصد اني ادخل علي توحة المطبخ قدام حسين
ايه ياتوحة عملة لينا اكل ايه
توحة :: بصتلي بأستغراب وكأنها عايزه تقولي ارجع مكانك ابني بره
روحت واقف وراها بس مش لاذق فيها
وكشفت الغطا بتاع الحلة وكانت فيها رز اخدت معلقة من الرز
امممممم ايه الجمال والحلاوة دي ياتوحة
خرجت وقولت لنسمة .. مامتك بتعمل رز تحفة

شوية توحة ندهت علي نسمة علشان تساعد عفاف في خروج الاطباق
فرشنا علي الأرض فرشة كبيرة ونسمة وعفاف بيحطوا اطباق الأكل
خلصوا وتوحة ونسمة وعفاف جم قعدوا معانا
اكلنا وبعدها شالوا الأطباق وتوحة عملت لينا الشاي
توحة لاحظت ان حسين قاعد مش بيتكلم زي عوايده
ايه ياحسين مالك ساكت ليه كدة
في ايه .. ايه يعني اتخانقت واضربت
مش بتقول كانوا كتير عليكم
وطارق ماهو كان زيك في الخناقة ومش زعلان وبيتكلم عادي
انا :: معلش ياتوحة يمكن نفسة قابلة اللي حصل
حسين بصلي وخاف اتكلم
وهو ميعرفش اني قررت استغل ده لصالحي
ايه ياحسين فكها ياعم .. مانا كمان اضربت معاك لما شبعت ... كبر وروق
حسين :: ماشي يا طارق مفيش حاجة
انا :: بقولك ايه تعالا عايز شوية في البلكونة

اخدت كوباية الشاي بتاعتي ودخلت البلكونة وحسين دخل ورايا
انا :: بص يا حسين انا عايزك تفك كدة
علشان ممكن توحة تاخد بالها
حسين :: يعني انت مش هتفضحني
انا :: انا لو عايز افضحك كنت فضحتك من زمان
حسين :: تقصد ايه مش فاهم
انا :: بص يا حسين انا هكون صريح معاك.. انا عارف بميولك من زمان .. ومتقوليش عرفت ازاي
حسين :: يبقي مسعد قالك
انا :: اتصدمت من اجابتة عليا لثواني وكنت هغلط واقولة احا ومسعد مالة
لكني قولت في بالي اجاريه
انا :: مسعد او غيرو انا بس حبيت اعرفك اني عارف من زمان بس حاول
متبينش قدام مامتك
انت حر تتناك متتناكش دي ميولك انا مليش دعوة بيها
بس هو سؤال هسألة ليك
حسين :: سؤال ؟ ماشي اسأل
انت ليه اطمنت لمسعد انة مش هيفضحك ... وخايف مني
حسين :: علشان مفيش حد ممكن يفضح نفسة .. مش معقول هيروح يقول انة بينام مع فلان..
انا :: اه تقصد مش هيقولي انة بينيكك
مش كدة
حسين :: ماهو قالك وفضحني في الأخر
انا :: طيب لو عرفت مسعد انك عرفت انة قالي ... انا هقول لتوحة وهقول ل اهلك في البلد .. وانت عارفني مش بكدب
حسين :: طب توعدني الكلام ده هيكون سر بينا
انا :: بشرط !
تحكيلي كل حاجة عن مامتك
حسين :: مامتي .. انت بتهزر
انا :: انا مبهزرش انا بتكلم بجد .. بصراحة مامتك عجباني جدا ونفسي اقرب منها
حسين :: سكت شوية وبعدين قالي طيب موافق بس انا عايز اقولك علي حاجة
انا :: ايه . احكي
نسمة دخلت علينا واحنا في البلكونة
وبنتكلم فروحنا سكتنا
نسمه :: ايه سكتوا يعني ؟ ايه بتتكلموا كلام سر
انا :: لا بس بنتكلم مع بعض كلام رجالة ميصحش البنات يسمعوه
نسمة اتكسفت من الكلام بتاعي وكمان علشان اخوها واقف راحت قايلة
فين الكوبات
اديتها الكوباية اللي كنت بشرب فيها وحسين قالها انا كوبايتي بره
نسمة خرجت وانا قولت لحسين
كنا بنقول ايه
حسين انا هتكلم معاك بصراحة .. انا من زمان. وانا كنت بشوف ماما بلبس خفيف في البيت ولما كبرت وبدأت افهم واحس بدات احس اني نفسي فيها ... وياما كنت بتلصص عليها وهي بتستحمي .. وكنت بفضل اشم في الكلوتات بتاعتها واضرب عليهم عشرات
انا :: طبعا مسعد عارف الكلام ده !
حسين :: اه انا حكيت لمسعد كل حاجة
انا :: طب انت بتحيدب تحكي عليها ؟
حسين :: بصراحة ايوة بحس بأثارة وانا بحكي عن مامتي. ونفسي انكها او اشوفها وهي بتتناك
انا :: طب كويس هو ده اللي انا عايزه منك... لو انت في يوم شفتني مع مامتك مثلا هنا او في شقتكم اللي في مصر .. تهوينا ... علشان اعرف اقرب منها.. وانا اوعدك لو عرفت انيك توحة
هخليك تتفرج عليا وانا بنكهالك


الجزء الثامن عشر
..........
حسين :: ماشي خلاص اتفقنا ... وانت كدة مش هتعرف حد بموضوع الخناقة دي لا مامتي ولا صحابنا
انا :: لا متخفش
توحة :: يا حسين .. يا زفت
حسين :: نعم يا ماما
تعالا شوف الرسيفر ده مش شغال ليه
انا :: خليك انت انا هروحلها
خرجت :: في ايه بس ياتوحة مالوا الرسيفر
توحة معرفش مالوا مش جايب اشاره ليه
انا :: استني كدة ... وبصيت علي الوصلة اللي جاية من الطبق
عفاف :: انت من امتي اصلا بتعرف في الحاجات دي
انا :: انا يابنتي بعرف في كل حاجة
لقيت الصامولة اللي بتركب في الرسيفر متشالة من السلك .. ركبتها ... الرسيفر اشتغل
نسمة :: شوفتي بقي ظلمتي اخوكي ازاي
بصوت واطي قولت لتوحة ايه رئيك ركبت الصمولة الرسيفر اشتغل
نفسي بقي ... توحة ابتسمت وشاورت ليا بعنيها علشان عفاف ونسمة

توحة قعدت علي الكنبة جنب نسمة وعفاف وانا علي الكرسي اللي في وشهم وحسين دخل قعد علي الكرسي اللي في الجنب
توحة فضلت تقلب لغاية ما جابت فيلم اجنبي
قضينا الوقت كله عند توحة .. ونزلنا علي الساعة 9 انا وعفاف

تاني يوم .. صحيت علي لمسات عفاف لزبي
ايه يابنتي هو انتي هتعوديني علي كدة
عفاف :: ومالوا ما تتعود
انا :: لما نروح بيتنا مش هتعرفي وانا لو اتعودت علي كدة هتعكنن
هو ممنوع اني ادخل الاوضة بتاعتك
ده بالعكس في البيت هيبقي سهل
طب قومي حضري اي لقمة لحسن جعان
عفاف :: لما اخد حقي الأول
انا :: حق ايه ؟
عفاف :: امبارح نمت من غير ما تاخدني في حضنك ولما جيت علشان انام في حضنك كنت انت روحت في النوم
انا :: طب انتي عايزه ايه دلوقت . ننام تاني هههههههه
عفاف :: لا بس انت خليك بس نايم علي ضهرك وملكش دعوة
وراحت شاده البوكسر بتاعي وفضلت تمص في زبي وفي بيضاني لغاية ما خلتني جبتهم في بوقها... وراحت بلعت لبني .. وقالتلي كدة انا اخدت حقي منك

فضلت نايم عالسرير شوية وبعدين قومت اخدت دش حلو وبعدين خرجت فطرت انا وعفاف ...

مفيش ساعة كان حسين ومامتة توحة ونسمة نزلوا وقالو انهم هيتمشوا شوية وبعدين هيطلعوا عالبحر ..
لبسنا انا وعفاف وروحنا معاهم
واحنا ماشيين كنت ماشي جنب توحة
توحة :: علي فكره انا عايزه اشوفك النهارده
انا :: طب ايه .. امتي ؟
توحة :: بص انا كمان ساعتين علي مانتمشي. ونروح البحر هعمل نفسي تعبانة وهروح
بعدها انت تيجي ورايا
انا :: انا عايزك النهاردة علي سريرك اللي في البيت بتاعنا مش في شقتكم
توحة :: لا مش هينفع لو الأولاد جم
هتبقي فضيحة
انا :: طيب اللي تشوفيه
خليها في شقتي احسن ... محدش فيهم هيتوقع اني هروح هناك

طيب تمام ..

اتمشينا ... وبعدين روحنا البحر
نزلنا الميا. وقعدنا علي قد ما قعدنا
وبعدين توحة. مسكت جنبها وعملت نفسها موجوعة
نسمة اتخضت علي مامتها وحسين قالها انا هروحك
توحة :: لا انا هروح اخد الحقنة وبعدين هروح
حسين :: خلاص انا هروح معاكي
توحة :: يابني خليك انت جنب اختك علشان محدش يضايقها. اهو تبقي انت وطارق واخدين بالكم منهم
انا :: طب بصي يا توحة انا هوصلك وبعدين ارجع انا
توحة :: ولا انت ولا اي حد فيكم
انا كويسة وهقدر امشي
توحة مشيت وانا قولت لنسمة وعفاف خدو بالكم من بعض وانا همشي وراها من غير ما تحس بيا لغاية ما اطمن انها روحت وبعدين ارجعلكم
نسمه :: نسمة ربنا يخليك ياطارق
عفاف بقي حطت ايدها في وسطها ورفعت حاجب ونزلت التاني ... وعرفت ان توحة لهي عيانة ولا حاجة
وان دي تمثلية احنا عاملنها

توحة وصلت شقتها وانا مفيش خمس دقايق كنت فوق عندها

توحة قلعت وكانت لابسة من تحت البنطلون قميص نوم اصفر فوق فخادها ... من الوسط شفاف وفوق قماش وفي الصدر قماش مطعم بقماش شفاف مفتوح من البزاز اللي منفوخين ومشدودين علي اخرهم

انا اول ما فتحتلي وقلعت وشوفت القميص ده والكلوت باين من تحتة
الكلوت وما ادراك مالكلوت
عباره عن كلوت خيط من الأجناب وخيط داخل بين فلقت طيزها .. متوصل بحتة قماش شفافه يدوب مدارية كسها اللي بردو باين منه وزنبوره طالع من شفايف كسها

قربت منها واخدتها في حضني
توحة :: وحشتني اوي ياطارق
انا :: وانتي كمان وحشتيني اوووووي
توحة :: انا مش عارفة لما ننزل القاهرة
هنتقابل ازاي
انا :: اه مشكلة فعلا بس هحاول القي ليها حل
توحة ::: طب تعالا ندخل عالأوضة عايزه اقولك كلام سر
ومسكتني من ايدي لغاية ما دخلنا الأوضة واول ما دخلنا راحت قافلة الباب وذنقتني عالباب وجسمها لاذق في جسمي وقلعتني التيشريت
ايدها علي بطني وعلي صدري وشفايفها واخده شفايفي عصر ومص فيهم
قلعتني البنطلون ... ونزلت علي ركبها وايدها الأتنين بتمشي علي فخادي لغاية ما وصلت للبوكسر
فضلت تحسي وتتلمس زبي اللي كان واقف تحت البوكسر... قربت بشفايفها
ونزلت في زبي بوس
انا :: انتي جعانة اوي كدة
توحة :: اوي اوي ياطارق
بصوابعها راحت منزلة البوكسر .. وزبي ظهر قدامها بكل شموخة وقوتة وعروقة البارزه وراسة المنتفخة اللي كانت فيها نار وشهوة كاني اول مره
اقابلها
برفان حطاه يخلي الحجر ينطق .. قربت من زبي. وحسيت بنفسها السخن وشفايفها بتلمس زبي
توحة كانت ممحونة اوي ولا كأنها شرموطة متمرسة
طلعت لسانها وشفايفها علي راس زبي
وبتحركة علي خرم زبي
حسيت اني عايز احط زبي كله في بوقها وافضل انكها فيه
مسكتها من دماغها وبدأت احرك زبي علي شفايفها من برا وهي مطلعة لسانها وعمالة تدوق طعم زبي
يخرب بيت زبك ياطارق ... نفسي افضل امص فيه وارضع الراس دي
وبعدين امشية علي جسمي كلة
انا :: زبي كلة تحت امرك يا توحة .. انتي تؤمري
مسكت بأيدها وسندت علي فخادي ونزلت تحت بيضاني وهي مطلعة لسانها وبتلحس فيهم... وبعدين مسكت زبي بأيدها وحطتة جوا بوقها

نزلت وايدي طلعتها ليا .. واخدت شفايفها بين شفايفي امص فيهم
قلعتها القميص .. ومكنتش لابسة تحت اي حاجة
وبانت بزازها ليا .. قد ايه بزاز توحة .. بزاز بنت بنوت ولا كأنها رضعت كبيره ومنفوخة وحلماتها بارزه ومنتصبة
اخدتهم بين شفايفي امصهم. وارضعهم
يمكن اشبع منهم .. وايدها نزلت علي زبي وبتدعك فيه وبتحطة تحت بطنها وبتمشية بأيدها علي كسها

مسكتني من ايدي ورجعت بضهرها لغاية السرير ... ونامت علي طرف السرير وفتحتلي فخادها
نزلت علي صوابع رجليها وبقيت بمص صباع صباع والحس بلساني رجليها لغاية ما وصلت لفخادها وفضلت الحسهم وابوس فيهم ... ووصلت للبركان الهايج... كسها
بصوابعي نزلت كلوتها .. فتحت رجليها
وفردت لساني علي كسها كله وسحبته سحبة بطيئه. وكنت حاسس بالنار اللي فيه.. وهي بصوابعها بتداعب خصلات شعري وتشد فيهم من كتر الشهوة اللي بين فخادها
ااااااااايوه يا حبيبي ... ايوه يا طارق
الحس كسي .. الحس كسي يا طارق
اووووووووووووي

فضلت الحس في كسها وادخل لساني جوا الخرم بتاعها وحسيت برعشتها
وهي فوق لساني وعمالة تضغط بكسها علشان ادخل لساني جوا اكتر وزنبورها يتحك علي شفايفي
نزلت بعدها علي خرم طيزها وبقيت عمال. احرك لساني حوالين الخرم حركات دائرية وبعدها فتحت طيزها بأيدي ودخلت لساني
اوووووووف يا طارق .. يالهوووووي علي الجمال والمتعة اللي في طيزي
احححححححححححح

قومت ورحت منيمها علي جنبها وهي ضامة رجليها ومقرفساهم علي طرف السرير وخليت طيزها لبرا
ومسكت زبي وحطيتة بين فخادها وتحت طيزها علي فتحة كسها
وبدأت ادخل زبي جواها
اايه ده يا طارق ... ده حلووووو اوووووي.. نكني ياطارق .. نكني ياحبيبي .اااااااااخ ااااااااااخ يالهوووي علي زبك يالهووووي يا طارق

بدخل زبي براحة وارجع ادخلة براحة
واهات توحة في كل اركان الأوضة
بعدها خلتها تفلئس وطيزها لبره
ونزلت طيزها لتحت علشان اعرف اتملك فيها
مسكتها من جناب طيزها بأيدي ونشنت زبي علي خرم طيزها
طارق طيزي لا ياطارق.. انا قايلة ليك قبل كدة طيزي لا
انا طب امشي زبي بس علي خرم طيزك
توحة :: طب من غير ما تدخلة
انا :: حاضر
حطيت زبي علي خرم طيزها من برا ونمت بجسمي عليها وحضنتها جامد
وبقيت عمال احك زبي فيها وهي عمالة تفعص في بزازها وتمص فيهم
زبي اتزحلق وراح راشق في كسها
ااااااااااخ يخرب بيت ام زبك ده
عارف مكانة علي طول رشق
زبي بقي كلة في كسها من ورها
وانا عمال ارزع زبي وصوت ارتطام لحمي في لحم طيزها مجلجل الأوضة
فضلت انيك توحة في كسها من ورا
وهي تتأوه وتتلبون ولا اجدع شرموطة
طارق عايزه تمشي زبك علي ضهري وتحطة تحت باطي .. عايزه اتناك في جسمي كلة
فعلا مشيت زبي علي ضهرها كله وبقيت عمال احط زبي تحت باطها وتقفل هي عليه وانا افضل انكها
وحطيتة بين بزازها وشوية تمصة وشوية انكها في بزازها لغاية ما جبت لبني علي بزازها وعلي وشها
وهي تقولي حرام عليك ملقتش غير وشي يا طارق

خلصت نيك توحة ولبست هدومي وقولت انا رايح اشوف نسمة وعفاف
وحسين وانتي روحي بسرعة
توحة :: انا مش عارفة اقولك ايه يا طارق .. دي احلي نيكة اتنكتها في عمري كلة
انا :: هو انا هسيبك .. انا قتيلك وراكي العمر كلة

مرت الأيام .. وايام المصيف خلصت
وكانت بالنسبة ليا احلي ايام عمري
لاني كنت فيه سلطان زماني
نكت نسمة وامها ... وعفاف نكتها وعملت معاها كل حاجة الا طبعا كسها
ورجعنا علي بيوتنا

توحة رجعت شغلها ... ونسمة بقت بتلح عليا علشان اكلم بابا في موضوع جوازنا وانا كل شوية اقولها حاضر حاضر
وعلاقتي بعفاف مستمره بنستغل فتره الليل وبابا وماما نايمين ..عفاف تجيلي الأوضة ونفضل مع بعض للصبح
اوقات... ومش بس كدة دي كمان بقت بتتفرج معايا علي افلام سكس .. ونهيج علي بعض وفي الأخر اقوم نايكها في طيزها

واللي كنت خايف منه حصل في يوم كنت مع صحابي في القهوة .. وبعد ما خلصت قعدتي معاهم كانت حوالي الساعة 4العصر .. روحت البيت
فتحت الشقة ودخلت لقيت ماما في المطبخ بتعمل اكل
انا ::ماما عاملة اكل ايه
ماما :: بطبخ علشان محسن خطيب اختك عندنا وهيتعشي معانا
انا :: محسن خطيب اختي ؟ طب هو فين
ماما :: قاعد مع اختك في اوضة الضيوف
انا :: ماشي .. هخش انا اغير وبعدين اقعد معاه لانه وحشني اوي
دخلت الأوضة بتاعتي وبعدين اخدت بالي وانا معدي ان الباب موارب مش مفتوح
روحت متسحب بسرعة وبصيت عليهم من زوايا. متكشفيش
لقيت عفاف مطلعة بزه من بزازها ومحسن عمال يرضع فيها
اتحرق دماغي وبعدت شوية عن الباب وروحت منادي بصوت عالي
ماما اعمليلي شاي علي ما ادخل اسلم علي محسن

عفاف طبعا بسرعة دخلت بزازها
وانا استنيت عشر ثواني وروحت داخل عليهم سلمت علي محسن اللي كان مرتبك جدا. وكمان عفاف باين عليها
الأرتباك .. وانا عامل كأني مشفتش حاجة
سلمت عليه وقولت لمحسن انا داخل اغير هدومي .. وراجع اقعد معاك لحسن انت وحشني

بعد ما غيرت هدومي بقيت لذق لمحسن ولعفاف لغاية ما بابا جه من الشغل وبعدين اتعشي ومشي
وبالليل مسكت عفاف اختي غسلتها وقولت ليها لو الموضوع ده اتكرر تاني
انا هكسرك
عفاف اخدت الموضوع اني بحبها وبغير عليها. ومش موضوع اننا اخوات
وطبعا عدت الموضوع بالضحك والهزار ووعدتني مش هتعمل كدة تاني

علاقتي بنسمة كانت كل كام يوم لما حسين ميكنش موجود وامها في الشغل اطلع انيكها وانزل قبل ما حد ياخد بالة

وتوحة كنا بنتقابل انا وهي لما يصادف يوم نسمة مش موجوده عند حد من قرايبها هي اخوها حسين
وكانت عفاف بتظبط ده في ايوم اجازتها

مرت الايام والشهور علي كده ونسمة بدأت تلح عليا في موضوع جوازنا
وانا مكنتش قادر اتكلم مع بابا طول ما انا لسة بدرس .. والمشكلة ان الدراسة لسة قدامها 4سنين علي ما اخلص كلية الهندسة

لغاية مانسمة قالت. ان فيه ناس سكنت في الشقة اللي قصادهم ..
ست كبيره وجوزها وابنهم دكتور اسنان لسة متخرج جديد وان الست دي اتصاحبت علي مامتها وبقت علي طول بتزورها .. ونفسها تجوزها لأبنها
وقالت انه علي طول بيبصلها واكتر من مره. يحاول يكلمها وهي بتصده

اتخنقنا كتير انا ونسمة بسبب جارها ده .. وبدأت اتعامل مع نسمة معاملة غير الأول ... حسيت اني مليت منها
ومشاعري مش زي الأول وبقيت بتهرب منها

شهور مرت وكان بعدي عن نسمة كل ماماده بيذيد ... واتاري كان في نفس الوقت غيري بيقرب منها وبيتمني رضاها
وفي يوم لقيت توحة بتتصل بيا وبتقولي ان خطوبة نسمة يوم الخميس اللي بعد الجاي
مش عارف المشاعر اللي حسيت بيها دي كانت ايه.. بس مكنتش مضايق بس كنت خايف ومرعوب انها تتجوز ويتعرف انها مش بنت وساعتها معرفس توحة ممكن تعمل فيا ايه
خاصآ ان علاقتي بتوحة زي ما هي وكنت بقابلها كل ما الظروف تسمح

الخطوبة تمت ونسمة بقت مخطوبة للدكتور جارها واتفقوا ان الجواز هيتم في خلال 6اشهر

واخر كلام كان بيني وبين نسمة اتصال منها وهي بتعيط وبتدعي عليا اني ادوق من نفس الكاس اللي دوقتهولها
وقالت انها مش مسمحاني طول عمرها ..
وانقطعت علاقتي بنسمة من ساعتها
لغاية ما اتجوزت ...
ولغاية دلوقت انا معرفش هل جوزها معرفش انها مفتوحة ... او هي صارحتة قبل الجواز

بعد جواز نسمة بحوالي شهرين اختي عفاف كمان اتجوزت محسن .. وسكنوا في منطقة قريبة مننا
وعلاقتي الجنسية بنسمة انقطعت حوالي سنة وكنت انا في سنة تالتة هندسة لغاية ما محسن جوز اختي اتنقل في شغلة من مكان لمكان تاني
وقال. لنسمة انه هيسافر لوحده وهينزل اجازه كل شهر ومش هينفع يخدها. معاه علشان يعرف يوفر قرش


الجزء التاسع عشر
..........
عفاف اختي اتصلت بماما علي تليفون البيت ةوكنت انا مع صحابي في الشارع
ولما طلعت ماما قالت ابقي عدي علي اختك كل كام يوم كدة وتشقر عليها علشان تم جوزها هيسافر بعد عشر ايام
انا :: ماشي يا ماما لما يسافر ابقي ابص عليها واشوفها
ماما :: طيب انزل هاتلي شوية طلبات علشان اخواتك البنات هيجوا بكره
وعايزه اجهز من دلوقت
انا :: وطبعا اجوزهم جايين معاهم
ماما :: معرفش بس الاحتمال الاكيد لا مش جايين
انا :: طب اكتبي اللي عايزه كلة علشان لو طلعت مش نازل تاني
ماما كتبت اللي عيزاه ونزلت اشتريت الطلبات بتاعتها كلها
وطلعت .. معرفش ليه فكرت في نعمات ووحشتني جدا قولت اخد التليفون في الأوضة بتاعتي واتصل بيها ويمكن يكون عندها مكان
علشان شقة بتاعة علي ابوه غير الكالون بتاعها علشان شك ان ابنة بيجيب فيها نسوان
دخلت الاوضة واتصلت بنعمات لكن محدش بيرد فضلت اتصل لكن بردو نفس النتيجة مفيش حد بيرد .. روحت متصل بمسعد اللي عرفنا عليها
الو ايوة ياعلق
مسعد :: ايه ياعم بتشتم ليه
انا :: بقولك فاكر ياض الشرموطة نعمات؟
مسعد :: ايوة مالها !
انا :: بتصل عليها في البيت بتاعها مش بترد .. متعرفش هي فين ؟
مسعد :: ههههههه ايه وحشتك ولا ايه
انا :: ياعم اخلص متعرفش هي لسة بتتناك ولا ايه ظروفك .. اصلي عمال ارن من بدري عليها مش بترد
مسعد :: اسكت ياعم نعمات اتجوزت راجل خليجي ظبطها اخر تظبيط واشتري ليها ملهي ليلي في شارع الهرم ومبقتش بتبص علي اللي زينا
انا :: ياراجل بتتكلم بجد
مسعد :: طب وانا هكدب عليك ليه يا عم انت
انا :: طب انت عارف المحل بتاعها ؟.
مسعد :: ياعم ده سعره غالي فشخ مش قد انت السهر فيه
انا :: انا مش هدخل ياعم انت بس اديني اسم الملهي ده
مسعد قالي مش فاكر اسمة بالظبط بس غالبا اسمه ليالي الأنس
قولت له خلاص ماشي وقفلت معاه
كنت بفكر اروح ليها لكن في الاخر قولت في بالي اكيد اللي زي دي بعد ما وصلت عمرها ما هتبص لواحد زيي
وكبرت دماغي ...
بقالي اكتر من اسبوعين ملمستش ست
واخر مره نكت فيها كانت توحة بس معرفش الاسبوع ده توحة ظروفها هتكون ايه وحاسس اني عايز انيك بأي طريقة... فكرت اروح لعفاف .. بس كمان من ساعة ما اتجوزت لا انا لمستها ولا هي حتي لمحتلي بكدة وغير. معرفش لو روحت هلاقي جوزها في البيت ولا لا
اخر ما تعبت من التفكير شغلت فيلم سكس وبعدها ضربت عشره وارتحت شوية

مرت الايام وبردو توحة متصلتش بيا الاسبوع ده وانا اخر ما تعبت كلمتها
وحسيت من طريقة كلامها انها مضايقة مني او فيه حاجة معكننة عليها ولما الحيت اني عايز اعرف فيه ايه
قالتلي ان نسمة بنتها في مشاكل بينها وبين جوزها وهي غضبت وقاعدة عندها
انا :: يا ساتر ليه كدة دي مبقاش ليها ست شهور تقريبا علي جوازها
توحة :: جوزها مبيصرفش عالبيت ومغلبها وهي قررت الطلاق وانا مش عارفة اصلحهم
قفلت مع توحة وانا عمال افكر لو نسمة اطلقت من جوزها .. يمكن انا اقدر ارجعلها من تاني واوصل الحبل اللي اتقطع بس طبعا بعيد عن فكرة الجواز نهائي

الايام مرت. وجوز اختي عفاف سافر
واختي بقت لوحدها في البيت
وبعد يومين قولت لماما انا هروح اقعد مع عفاف يوم ولا اتنين اغير جو
ماما قالتلي ماشي بس استني ابوك لما يجي من الشغل يشوف هيبعت معاك زياره ايه ليها
استنيت لما بابا جه من الشغل. وقالي خليك بكره نروح انا وانت انا كدة كدة بكره واخد اجازه
قولت له ماشي

تاني يوم صحيت عالضهر كان بابا صحي من الصبح بدري ونزل اشتري فراخ ولحمة وشوية حاجات ليها وطبعا فواكه وكدة
فطرت وبعدين بابا قالي البس علشان نمشي
لبست هدومي واخدت الحاجات اللي اشتراها بابا ونزلنا
وصلنا عند اختي علي الساعة اتنين كدة
عفاف كانت فرحانة اوي بزياره بابا ليها ومكنتش عارفة تعمل ايه ولا ايه لينا
وطبعا مردتش تخلي بابا يمشي غير بعد ما اتعشي
بابا :: هتروح معايا ولا هتقعد يومين مع اختك زي ما قولت لمامتك
انا :: لا هقعد هنا يومين تلاتة علشان مخنوق
بابا :: طب والكلية والمذاكرة
يابابا دول كلهم يومين تلاتة مش هقعد هنا شهر
عفاف :: خلاص يابابا اصلا الواد ده وحشني اوي وبعدين انا بخاف اقعد لوحدي
بابا :: طب يابنتي ما تيجي تقعدي معانا طالما جوزك مش قاعد
عفاف :: جوزي مأكد عليا في النقطة دي وقالي مسبش شقتي علشان ممكن ينزل في اي وقت وعايز لما يجي يلقيني موجوده
بابا :: طيب يابنتي زي ما تحبي .. ولو احتجتي اي حاجة التليفون موجود اتصلي وانا هبعتلك اخوكي
عفاف :: ربنا يخليك ليا يابابا منحرمش منك ابدا
انا :: وانا لا يعني .. مانا اللي هجيلك ياختي
عفاف :: انت حبيبي ياطارق ويخليك ليا يارب ومنحرمش منك ابدا

بابا مشي وقعدت انا وعفاف في الشقة لوحدنا
عفاف :: وحشني اوي ياواد عامل ايه
انا :: وانتي كمان ياعفاف وحشاني
عفاف :: ايه عامل ايه في الكلية ؟
انا :: اهو ماشي الحال
عفاف :: طب وتوحة وراحت غمزه بعنيها
انا :: هههههههه بطلت اشوفها من فتره
عفاف :: ليه دانتوا كنتوا زي السمن علي العسل
انا :: اهو بقي اللي حصل
اقوم اعملك كوباية شاي انا وانت ادخل غير هدومك دي .. هتفضل قاعد بلبس الخروج
انا :: احيه انا مجبتش معايا حاجة البسها ... نسيت خالص
عفاف :: وايه المشكلة.. خش جوا شوف اي ترنج من بتوع محسن .. انتوا غالبا نفس الجسم
انا :: ماشي .. دخلت اوضة نوم عفاف وفتحت الدولاب وكانت دي درفة دولاب عفاف .. فضلت اتفرج علي القمصان بتاعتها والكلوتات اللي علي كل شكل ولون وحسيت بهياج ابن متناكة
وطلعت كلوت من بتوعها وفضلت اشم فيه وافتكرت منظر كسها ولما كنت بلحس فيه وراح زبي واقف

اختي ندهت عليا علشان اشرب الشاي
وانا رديت عليها اني جاي
فتحت الدرفة التانية وطلعت ترنج من بتوع محسن ولبستة وبعدين خرجت

عفاف :: ايه مظبوط عليك الترنج
انا :: اه كويس
طيب الأوضة اللي هناك دي انت هتنام فيها هي كدة كدة متروقة وفيها بدل السرير سريرين
انا :: الاوضة دي اللي هنام فيها !
عفاف :: ايوة
انا :: ااااه ماشي !
عفاف :: مالك يا واد هو انا بقولك هتنام عالسلم وراحت ضاحكة
انا :: لا مفيش بس افتكرت حاجة كدة
عفاف :: افتكرت ايه ؟؟
انا :: لا متشغليش بالك
عفاف :: تاكل فيشار ؟
انا :: لا مش عايز
عفاف :: لا انا هروح اعمل شوية علشان فيه فيلم اجنبي شوية كدة هيتعرض اول مره بقالهم اسبوع بيعلنو عنة
انا :: فيلم ايه ده
عفاف :: فيلم اكشن بس شكلة جميل
انا :: اكشن ؟ ماشي
عفاف قامت. وانا مسكت الريموت اقلب في الرسيفر وفوجئت ان الرسيفر
فيه كذا قمر .. قلبت لقيت فيه قمرين
الأروبي ... والقبرصي
انا :: عفاااف
عفاف من المطبخ .. نعم ياطارق
ايه ده هو الرسيفر بتاعكم ده فيه كام قمر
عفاف :: كام قمر ازاي يعني وراحت خارجة
انا :: يعني قمر النايل سات ده بتاعنا بتاع العرب
واقمار تانية . فيه زي مثلا الأروبي والقبرصي
عفاف :: انا ياخويا مبعرفش الكلام ده انا يدوب اجيب كام قناه بقعد اتفرج عليهم وخلاص
انا :: طب بصي كدة وروحت مشغل القمر القبرصي. وجبت قناه بتشغل سكس 24 ساعة
عفاف تنحت لانها مكنتش تعرف ان الدش عنها بيجيب سكس
ايه ده يا طارق ... هو الدش فيه الحاجات دي
انا :: هو انا جبتهم معايا ؟ اهو شغال علي الرسيفر بتاعك وعلي التلفيزيون بتاعك
عفاف قالت هروح اشوف الفيشار وعرفني جبت القنوات دي ازاي بقي
عفاف راحت المطبخ عملت الفيشار ورجعت قعدت جنبي وقالتلي عرفني بقي انت جبت ده ازاي
قعدت اشرح ليها ازاي تنقل من قمر لقمر لغاية ما اتعلمت
عفاف :: هو كل الرسيفرات بيبقي فيها كدة
انا :: اه بس علي حسب الطبق اللي بيركب فوق وحسب رغبة صاحب الطبق.. يعني بيطلب من اللي بيركب الطبق هو عايز انهي اقمار تشتغل عنده
عفاف :: يعني محسن هو اللي طلب الاقمار دي ... وكانت بتفرج عليها من غير ما يعرفني !
انا :: ده اللي ظاهر طالما انتي متعرفيش
عفاف :: ماشي .. هات بقي القمر المحترم بتاعنا علشان الفيلم زمانة جه
قلبت القمر وجبت القناه اللي قالت عليه
وكان الفيلم لسة هيبدأ ... وحطت الفيشار قدامنا
وانا كل شوية ابص عليها يمكن تتحرك
وتيجي تقعد جنبي او اي حاجة
لكنها كانت مركزه في التليفزيون

في نص الفيلم كدة عفاف سألتني
الا صحيح يا طارق مفيش اخبار عن نسمة
انا :: لا معرفش عنها حاجة
عفاف :: انتوا مش كنتوا متجوزين عرفي
انا :: ايوة مانتي شفتي الورقة بعنيكي
عفاف :: طب هي ازاي اتجوزت مع انها مش بنت ... ولا انت مكنتش بتمارس ممارسة كاملة
انا :: قصدك زي ما كنا انا وانتي مع بعض ؟
عفاف سكتت وحسيت اني احرجتها
انا :: علي فكره انا عايز اقولك علي حاجة.. انتي وحشاني اوي
عفاف :: خلاص يا طارق انا اسفة اني سألتك
انا :: هو انتي فاكرة وعدك ليا لما كنا في المصيف
عفاف :: وعد ايه ؟
انا :: خلاص مش مهم
عفاف :: مالك فيك ايه يا طارق
انا :: مفيش يا عفاف .. انا هطلع اقعد في البلكونة شوية
خرجت وقعدت في البلكونة .. وعلشان عفافة ساكنة في الدور العاشر .. فكان المنظر من فوق روعة . مع النجوم اللي في السما وشكل القمر
قعدت علي الكرسي شوية بتاع ساعة
وانا عمال افكر في عفاف وايه اللي غيرها من ناحيتي ... دي هي اللي كانت هتموت عليا قبل الجواز.. وكانت بتقول انها حتي بعد ما تتجوز مش هتسبني

خرجت من البلكونة ودخلت الشقة بعد ما حسيت بلسعة البرد
لقيت عفاف نامت وهي قاعدة علي الكنبة ... روحت مصحيها وقولت ليها ادخلي نامي في الأوضة بتاعتك

عفاف صحيت وبعدين دخلت اوضتها ونامت
وانا طول الليل حاسس اني هتجنن عايز انكها ومش عارف ابدا ازاي
وعمال اروح واجي في الشقة زي المجنون
وقررت اني هدخل الأوضة عليها وانيكها يكش غصب عنها
ودخلت الاوضة علي عفاف وهي نايمة علي جنبها
السرير في يمين الأوضي ووشها ناحية الحيطة ونايمة ومقرفصة رجليها
كانت لابسة ترنج احمر علي بيچ نص كم والبنطلون مخلي طيزها مأنبره لورا جامد
فضلت واقف شوية ومترر لكني قررت اني اطلع انام جنبها
قلعت كل هدومي وروحت نايم. وراها
ولذقت فيها
وفضلت احسس علي جسمها ومسكتها من بزازها وزبي مكنش مستني اثاره
علشان يقف لاني كنت اصلا هايج
زبي راشق في طيزها من ورا
انا :: انا عارف انك صاحية .. وعارف انك عارفة اني علي نار ومش عارف ليه بتعملي كدة معايا
عفاف :: ايوة انا صاحية يا طارق.. وانت حسستني اني رخيصة لما لمحت ليا من شوية
انا :: انا مقصدش انا بس حبيت اعرفك اني مشتاقلك. لاني حاسس انك متجاهلني
عفاف :: انا ست ياطارق. ومش ديما انا اللي لازم اطلب ده .. يمكن الاول كنت محتاجاك اكتر ماكنت انت محتاجلي .. علشان كدة انا اللي بدأت
انا :: طب ودلوقت مش محتاجالي
عفاف :: لفت بجسمها وراحت جت في حضني واخدت شفايفي بين شفايفها
وقالت انا حاولت امنع العلاقة اللي بينا
لكن الصراحة .. انا محتجالك اوي يا طارق يمكن اكتر من الأول وراحت ضماني اووووي في حضنها وفضلت تمص في شفايفي وانا ايدي بتدعك في بزازها
وسكتنا عن الكلام واللغة بينا بقت بين اجسامنا وشفايفنا

فضلنا في احضان بعض مده وكأن عفاف اختي كانت محتاجة الحضن ده اوي وبعدها راحت نازلة علي زبي
وحشني اووووي وحشني موووووت
وراحت مسكتة بأيدها وفضلت تبوس كل جزء في زبي
وراحت حطاه جوا بوقها ومصتة مصة طويلة وهي بتسحبة لبرا بوقها
وفضلت تمص وترضع فيه وهي ممحونة عالأخر . .. وقلعت الترنج والسنتيان ونزلت تاني تمص في زبي
وبعدين حطتة بين بزازها وفضلت تدعك زبي بين بزازها وترجع تمصة تاني
قومت مقلعها البنطلون والترنج.. وداخل بين فخادها
وبدأت انا كمان العزف بلساني علي اوتارها
كسك وحشني اووووي
عفاف وانت كمان وحشة يا طارق
كنت بلحس كسها وكأني بقالي سنين مشفتش كس وبصباعي بدات احطة في خرم كسها ولساني شغال فيه لحس
وهي بتتأوه تحتي وتحرك وسطها حركان دائري وكسها كلة بين شفايفي
قووووم دوقني زبك ... ياما حلمت باللحظة اللي زبك يبقي جوايا ... عايزه
زبك يوصل لرحمي ... عايزه اتناك من زبك اوي ياطارق
فتحت رجل عفاف ... ودخلت بينهم وهي مسكت زبي وحطتة علي خرم كسها ومسكتني من وسطي علشان
ادخل زبي فيها
وبالفعل بدأت ادوس بجسمي وزبي بدأ في الأنزلاق والدخول بين جدران كسها
اللي حسيت بسخونتة وزبي بيغوص جوا جواها
اااااااه ياحبيبي .... زبك جامد اووووي يا طاااااااااااارق .. خليه في كسي ونكني براحة

زبي بيدخل جوا عفاف بكل سهولة لان كسها غرقان بمياه شهوتها .. وكنت بنكها براحة اوووي ... ادخل زبي براحة واسحبة براحة وهي تحت مني
بتتأوه وتتلوي وبتطلب اني افضل انيك فيها واشبع كسها نيك
اشتمني ياطارق وانت بتنكني .. عايز احس انك نايم مع شرموطة

لا انا مش هشتمك
عفاف:: علشان خاطري وانت بتنكني اشتمني .. انا عايزة كدة بجد يا طارق

انا :: حاضر يا متناكة .. حلوة كدة
عفاف :: انا متناكة وشرموطة وخدامة تحت زبك.. نكنييييييييي
انا هفشخك يا لبوة وهخلي كسك ده يتفشخ من زبي
عفاف افشخني يا طارق .. افشخ الشرموطة اختك .. وخلي زبك في كسها وغرقها من لبنك
كلام عفاف كان جديد معايا .. لكني حسيت بأثاره رهيبة .. وتأكدت ان جوزها اكيد هو اللي علمها كدة وحببها في الشتيمة

عفاف :: نكني بقي في طيزي يا طارق
طيزي بتاكلني وعايزه زبك يفشخها
طلعت زبي من كسها وهي قامت وفلئست وانا وقفت علي ركبي وراها ومسكت زبي بأيدي وبأيد التانية مسكتها من لحم طيزها وبدأت احط زبي في خرم طيزها الواسع ... لاني كنت قبل الجواز مش بنكها غير في طيزها
حطيت زبي اللي دخل بكل سهولة
وعفاف عمالة تحرك في طيزها زي الكلبة اللي طالبة
ماسكها من جناب طيزها وعمال ارزع زبي في طيزها بكل قوتي
اححححححححححح اووووووووووف ايووووة كدة نكني اووووووووووي نيك اختك الشرمووووطة نيك اللبوة المتناكة
فضلت احط زبي بكل قوة في طيزها
والسرير رايح جاي بينا واهاتها مجلجة

بعدين نمت علي ضهري وهي جت وشها ناحيتي وقعدت علي زبي بعد ما حطتة في كسها
اااااححححححح .. زبك جامد اووووي يخرب بيتك
وفضلت تروح وتيجي وهي قاعده ولابسة زبي كلة في كسها ..
وبعدين بدأت تقوم وتقعد علي زبي
ومسكت ايدي وحطتهم علي بزازها علشان افعص فيهم

فضلت علي زبي لغاية ما خلتني اجبهم في كسها
وقالتلي انا مش هخليك تجيب بعد كدة غير في كسي ... علشان نفسي احبل منك يا طارق

ونمت في حضنها للصبح واحنا عريانين ملط




الجزء العشرون
................
فات اسبوعين وعرفت ان نسمة اطلقت من صحابي علي القهوة .. لما سألت علي حسين بقالوا كام يوم مش ظاهر
مسعد :: حسين اختة اطلقت وهو بيجيب العفش بتاعها علي عربيات النقل
انا :: ياراجل نسمة اطلقت
علي :: ايوة الكلام ده اول امبارح بالليل
قولت في بالي اتقل شوية علي ما نسمة تطلع من اللي هي فيه وبعدين انت ترجع توصل الود من تاني

استنيت حوالي عشر ايام ولغاية ما في يوم شفت نسمة ماشية في الشارع ورايحة تركب المترو
مشيت وراها وركبت المترو ركبت معاها ولما نزلت المحطة نزلت وراها
وقربت منها
نسمة . يا نسمة
وقفت بعد ما عرفت من صوتي اني انا اللي ماشي وراها
طارق ؟ نعم عايز ايه
انا :: ممكن اتكلم معاكي
نسمة :: بأبتسامة سخرية ونظرات كلها احتقار .. نتكلم ؟ نتكلم في ايه ؟ ثم انت عايز مني ايه تاني
انا :: بس نقعد في اي مكان ونتكلم وبعدها اعملي اللي انتي عايزه
اخدتها وقعدنا في كافية قريب من المحطة
نسمة :: وادي قعدة عايز مني ايه بقي
انا :: عايز ارجع ليكي .. انتي من يوم ما سبتيني وانا تعبان اوووي يانسمة
واديكي جربتي غيري .. جلع ندل في الاخر وطلقك..
نسمة حاطة ايدها علي خدها وعمالة تسمعني وسيباني اتكلم
انا :: وعرفت كمان انة بخيل ومكرهك في عيشتك ... صدقيني يا نسمة احنا اتخلقنا لبعض
نسمة :: عارف يا طارق لو الدنيا كلها مفيهاش رجالة خالص غيرك .. انا استحالة ابصلك تاني
عارف ليه .. لانك بني ادم زبالة وشخص ميهمكش غير نفسك وبس
انت ماصدقت اني اطلقت قولت لما ارجع اوصل اللي فات .. وهي واحدة
افضل انيك فيها لغاية ما تشوف غيري
انا اتصدمت من اللي نسمة بتقولوا ليا
عمري ما كنت اتخيل ان نسمة الانسانة الرقيقة ممكن تكون كرهتني اوي بالشكل ده
عارف صابر جوزي ده اقصد طليقي
ده جزمتة اللي بيلبسها بيك عارف ليه
لانة خاف عليا من الفضيحة اللي انت سببها
اللي متعرفوش اني مقدرتش اخدع صابر واعترفت له علي كل حاجة حصلت بينا وكان موقفة انة حادا عليا
وخاف عليا اني اتفضح او ماما يجري ليها حاجة ... واتفقنا علي الجواز ست شهور وبعدها يتم الطلاق
ومش بس كدة .. ده كمان شوه نفسة
وخلاني اقول انة بخيل ومعاملتة وحشة علشان يبقي سبب الطلاق من عنده مش من عندي
وطول فترة جوازنا. عمره ما زعلني ولا داس علي كرامتي ولا فكرني باللي حصل بيني وبينك
عارف انا كنت اتمني اعيش خدامة تحت رجلة ... بس مينفعش انا اتجوز ده
ياطارق ... انت بني ادم زبالة
وراحت قامت وسابتني وانا متمسمر مكاني واخدت دش منها عمري ما اخدتة من حد

وعلاقتي بنسمة انقطعت للأبد بدون رجعة
مرت الأيام والشهور واتخرجت من كلية الهندسة وبعد اربع شهور من تخرجي لقيت بابا بيقولي جهز الأوراق بتاعتك علشان معايا واحد معرفة هيشغلك في شركة بترول بمرتب كويس

اتلهيت في تحضير الاوراق بتاعتي وبعد ما خلصت كل الورق المطلوب اديتة لبابا وبابا اخده واداه لصاحبة

وبعد شهرين اتعينت في شركة في البحر الأحمر
ماما لما عرفت اني هسافر فضلت تعيط وتقول لبابا شوف له شركة هنا قريبة مننا بدل السفر والبهدلة
بابا :: هي شركات ابويا علشان اشوفلة شركة تانية

سافرت واستأجرت شقة هناك من اوضتين وصالة بسعر كويس وبعدين بدأت في الأنتظام في العمل الجديد

اخدت وقت علي ما اتعودت علي العيشة هناك وكونت اصدقاء من زملاء العمل واتعرفت علي الجيران وعملت لنفسي شعبية بسبب اخلاقي ومعاملتي الحلوة مع الجيران. ومع زملائي في الشغل

كنت بنزل اجازه كل شهر اسافر الخميس الساعة اتنين الضهر بعد ما بخلص شغلي واوصل القاهرة علي الساعة 7بالليل اقضي الخميس والجمة وامشي السبت بالليل

بعد سنة ونص بابا قالي انة اشتري ليا شقة وعايز يفرح بيا قبل ما يموت وانة نفسة يجوزني ويفرح بيا
ماما كمان فضلت تقولي نفسي اشوف عيالك. يا طارق قبل ما اموت

قررت اني اخطب واتجوز واريح ماما وبابا وبدأت في البحث عن بنت الحلال
اختي سارة جابتلي عروسة وفضلت تشكر فيها وماما اتفقت مع اختي ساره بعد ما طبعا كلمتني واتفقت معايا اننا هنروح نزور اهل العروسة اللي جابتها اختي لما انزل اجازه
اتفقت ماما مع اختي تعرف اهل العروسة اننا هنزورهم يوم الجمعة علشان اشوف العروسة
انتظرت بفارغ الصبر لغاية ما يوم الخميس اخيرا جه وسافرت بعد ما خلصت شغلي وبعد ما وصلت بيتنا
ماما كلمت اختي علشان تأكد عليها اننا هنروح بكره
اختي ساره قالت اننا هنروح عندها الأول نتغدي وعلي المغرب نروح كلنا
تاني يوم بابا اخد اجازه من الشغل .وروحنا انا وبابا وماما عند ساره اختي بعد ما اشترينا جاتوه زياره ل اهل العروسة وفوكه لاختي

... عند اختي ..
ساره عارف يا طارق لو سماح عجبتك هتبقي واتجوزتها .. هتبقي محظوظ ياواد
انا :: هي حلوة ؟
ساره :: حلوة وبس ؟ دي يابني فرسة
البت بسكوتة يا طارق. وكمان مؤدبة
واهلها ناس طيبين
انا :: طب هي فين ... ساكنة فين يعني
ساره :: ياواد مانا قايلة لمامتك في الشقة اللي قدامنا علي طول
انا :: عارفة لو طلعت وحشة او مكعبرة
ساره :: مكعبره ههههههههه طب بس يارب هي ترضي بيك
البت طول بعرض بجسم ايه صاروخ
طب والنعمة انا لو راجل لكنت اتجوزتها انا ... بس انت ادعي تكون من نصيبك
كلام ساره عنها خلاني هموت واشوفها
بابا :: ابوها ظروفة ايه وامها .. ناس طيبين
ساره :: ابوها متوفي من سنتين. وامها ست غلبانة وعايشين علي المعاش اللي بيقبضوه وليها اخ اسمة عمار مسافر الكويت وبيبعتلهم فلوس كل شهر والحالة يعني كويسة
والبت يا بابا تقول للقمر قوم وانا هقعد مطرحك

ماما :: يارب تبقي من نصيبك يا طارق يابني وافرح بيك واشوف ولادك. واشيلهم علي ايدي... وفضلت تعيط
قومت بوست علي دماغها وقولت ليها ربنا يخليكي ويطولنا في عمرك وتشيلي عيال عيالي كمان يا ماما

ساره قامت حضرت لينا الغدا وبعد ما اكلنا قامت عملت لينا الشاي شوية وابنها سمير صحي .. كان عنده دلوقت
تقريبا 5 سنين فضلت العب معاه والهيه علي ماساره تعمل الشاي وهو دخل وراها المطبخ وقالها عايز اكل
قالت له روح بس اقعد ما خالوا وانا هعملك الاكل
مامتة جابت الشاي وبعديم راحت عملت اكل لسمير ابنها
وبعد تقريبا ساعة شوقي جوزها جه من الشغل ... سلم علينا وبعدين قعد معانا وهو كمان قعد يشكر في سماح
ويقولي ياريت يا طارق تكون من نصيبك البت محترمة جميلة

علي بعد المغرب اختي راحت خبطت علي بيت سماح وقالت ليها اننا جايين
مامتها قالت يتفضلوا يا حبيبتي اهلا وسهلا بيهم وبيكي
روحنا ودخلنا وسماح كانت تقريبا في الاوضة بتاعتها
ام سماح دخلتنا اوضة الضيوف وشوية
خال سماح لقيناه جه علشان يقعد معانا علي اساس انة كبيرهم في غياب اخوها
خالها :: اهلا وسهلا يا جماعة انتوا منورنا النهاردة
كلنا طبعا :: بنورك
بابا:: اسم الكريم ايه
خالها :: اخوك فتحي اخو نرجس وخال سماح
بابا :: اهلا وسهلا
فتحي :: اهلا بيك
بابا :: اكيد بنتي ساره مفهماكم يا حاجة سبب زيارتنا النهاردة وبتمني اننا نبقي اهل
نرجس مامة سماح :: اه ياخويا عارفة
وربنا يعمل اللي فيه الخير والنصيب

شوية الباب بتاع الأوضة خبط وعم فتحي قام فتح الباب ل سماح اللي دخلت بصنية فيها الساقع
انا شوفتها. اتفجئت
حاجة فوووق الخياااااال ... بنت زي الكتاب ما بيقول مفيهاش غلطة
العيون زرق البياض والطول والجسم المرسوم الشعر الأصفر غامق
حاجة ليمكن تتوصف
قدمتلي الساقع وهي مكسوفة .. وانا قررت اني خلاص موافق وباصم بالعشره اني هتجوزها

اختي كانت قاعدة جنبي .. ميلت عليا بعد ما سماح قعدت جنب ماما وماما كانت بتكلمها
ساره :: ايه رئيك يا طارق في نقاوة اختك
انا :: عندك حق في كل كلمة قولتيها
ساره :: يعني نقول مبروك
انا :: اه قولي
ساره غمزت لبابا وفهمتة اني موافق عليها وبابا اتكلم معاها علي خطوبة علي طول
مامتها قالت احنا نقرا الفاتحة عادي بس مفيش اي حاجة هتم غير لما اخوها ينزل اجازه. ويحضر خطوبة اختة
بابا قال مفيش مشكلة بالنسبة لينا .. بس نعرف امتي علشان بردو كلنا عندنا ظروف وهنظبط عليها
خالها فتحي :: بص ياعم ... اسم الكريم ايه ؟
بابا :: اخوك حسام
خالها فتحي :: بص ياعم حسام زي ما مامتها قالت ... احنا نقرا الفاتحة دلوقت ... وبكدة سماح بقت خطيبة طارق ابنكم .. بس تلبيس الدبل والحفل والشكليات دي لما اخوها ينزل
بابا :: مفيش مشكلة ... نقرا الفاتحة
قرينا الفاتحة واختي زغرطت والليلة تمت علي خير

جينا نمشي. خال سماح قالي معلش ياطارق خليك انت انا عايزك
ماما وبابا مشيوا وانا قعدت اشوف عم فتحي عايز ايه مني
قعد معايا بتاع ساعة بيتكلم معايا . في اموري وظروفي وشغلي وكدة وبردو علشان يحكم علي تفكيري
وبعدين قعدت مع سماح بتاع ساعة
اللي كانت مكسوفة ولانها متعرفنيش وكدة
فهمتها ظروفي وشغلي وان مرتبي بيذيد واني مهندس بترول والمستقبل قدامي مفتوح

شوية شوية بدأت سماح تفك والكسوف يعني يتشال شوية
وعلي الساعة 10 قومت مشيت وطبعا اخدت تليفون البيت ورقم خالها
ومشيت
روحت وانا طاير من الفرحة.. البت مزه وجسمها فاجر. وانا بجد محظوظ اني هتجوز دي

الجزء الحادي والعشرون
..................

سافرت ومن هناك كنت بتصل بسماح كل يوم سواء من الشغل او من كبينة في الشارع
حاولت طول فترة غيابي عنها اني اقرب منها من خلال المكالمات ولكن ده مكنش كافي ... لاني ملحقتش اشبع من جمالها وكان نفسي اخد اجازه من الشغل لكن للاسف قدمت طلب اجازه واترفض

فضلت اعد الأيام والساعات وانا مستني الايام تخلص علشان انزل اجازه و اشوف سماح
الايام بتمر ببطئ وتفكيري في اني خلاص هتجوز وهبقي ليا بيت واسره مش بينقطع وكمان سماح صارووخ
وحياتي هتبقي جنة طول ما احنا مع بعض
مر الشهر اخير ونزلت القاهرة روحت اتعشيت وبعدين دخلت الاوضة بتاعتي واخدت معايا التليفون اتصلت بسماح
الو ايوة يا طنط انا طارق .. سماح عندك
طنط نرجس :: ازيك يا طارق يا حبيبي .. ايوة في اوضتها استني ادخلها التليفون
سماح :: الو .. ايوة يا طارق
انا :: ياقلب وعقل وعيون طارق انا اخيرا نزلت اجازه وهجيلكم بكره.
سماح :: بجد يا طارق ..
انا :: انا بكلمك من البيت اهو
سماح :: طب هتيجي بكره امتي ..
انا :: انا عن نفسي عايز اطير وابقي قدامك من دلوقت ... هجيلكم بكره كدة علي العصر
سماح :: طيب يا طارق
انا :: ايه مفيش حبيبي خالص
سماح :: لا فيه بس انا بتكسف
انا :: طب علشان خاطري قولهالي
سماح :: خلاص يا طارق علشان خاطري .. انا لما احس نفسي هقدر اقولهالك هقولها
فضلت اتكلم مع سماح اكتر من ساعة ونص وانا بحاول ادردحها واقرب منها اكتر
وبعدين قفلت معاها ولبست ونزلت القهوة. قعدت فيها شوية لغاية ما مسعد جه سلمت عليه وسألتة علي باقي الشلة. علي حسين وعلي
مسعد قالي ان ان حسين ومامتة عزلوا خالص من هنا وسكنوا في مكان تاني وعلي صاحبنا كان معاه من شوية وطلع بيتهم
فضلت قاعد معاه. وبعدين قومت علي الساعة 11 روحت
دخلت البيت لقيت ماما وبابا بيتفرجوا علي التليفزيون
بابا :: انت رايح بكره لخطيبتك اكيد
انا :: ايوة يابابا رايح
بابا :: طيب اعمل حسابك تاخد معاك زيارة ل اختك ساره لان الباب في الباب.. ولازم يابني كل ما تروح لخطيبتك تود اختك وتشوفها وتخدلهم معاك زيارة
وراح مطلع فلوس من جيبة وادهاني
انا :: ايه ياحاج انت ناسي اني شغال والحال تمام
بابا :: لا دي فلوس علشان تودي زياره ل اختك
انا :: طب وايه يعني ما انا بردو معايا
بابا :: لا ياطارق انت لازم تتعلم تشيل قرش انت دلوقت خاطب وبكرة تتجوز
لازم تتعلم تحافظ علي الجنية اللي تجيبة
انا :: ماشي يا حاج مش هكسف ايدك
اخدت منة الفلوس وبعدين دخلت الأوضة بتاعتي وغيرت هدومي وطفيت النور ونمت

صحيت تاني يوم عالضهر قومت غسلت وشي وماما كانت بتغسل الهدوم بتاعتنا قولت ليها عايز اكل
قالتلي حاضر خمس دقايق بس وهروح اعملك اكل

فتحت التليفزيون وكان فيه ماتش كورة قديم. للأهلي .. ولأني اهلاوي صميم قعدت اتفرج عليه
ماما عملت الأكل ... اكلت وبعدها عملتلي الشاي

علي الساعة تلاتة كدة قولت لماما عايزة حاجة من ساره علشان انا هلبس واروح
ماما :: لا يا حبيبي ابقي سلملي عليها
بابا خرج من الاوضة .. انت رايح دلوقت..
انا :: ايوة يابابا
طيب يابني عايز انصحك نصيحة وياريت تعمل بيها
انا :: اه طبعا يا بابا اكيد هعمل بيها
بابا :: بص يابني المثل بيقول يابخت من زار وخف... يعني خليك تقيل ومتدلقش اوي وخلي زيارتك ليهم
متكنش بالساعات علشان تفضل محبوب.. وعايزين يشفوك... لكن هتنح
وتفضل قاعد عندهم باليوم .. مع الوقت هيكرهوا اليوم اللي هتروح ليهم فيه
عجبني اوي كلام بابا وقولت هعمل كدة

دخلت الاوضة غيرت ولبست طقم جامد وسرحت شعري وحطيت برفاني ونزلت
عديت علي حلواني جنب مننا اشتريت منة طبقين حلويات مشكل وروحت الاول عند اختي. قعدت عندها شوية
وبعدين روحت عند سماح

ضربت الجرس . فتحتلي طنط نرجس
طنط نرجس :: طارق .. ازيك يا حبيبي اتفضل... وشافت طبق الحلويات
ايه يابني اللي انت جايبة ده .. ياحبيبي ملوش لزوم تكلف نفسك بعد كدة .. كل قرش انت اولي بيه
انا :: علي ايه يا طنط دي حاجة بسيطة

دخلتني اوضة الضيوف
طنط نرجس :: مامتك عاملة ايه وباباك عامل ايه
انا :: تمام بيسلموا عليكي .. انتي عاملة ايه
طنط نرجس انا كويسة يابني .. اروح اندهلك سماح علي ما اعملك حاجة تشربها
سماح جت ولابسة جلبية شكلها لسة جديد ومسرحة وشكلها ولا العروسة
يخرب بيت جملها
سلمت عليا .. وحسيت ايدها نااااااعمة اوووي ...
وقعدت جنبي..
انا :: وحشتيني علي فكرة
سماح قاعدة مكسوفة وباصة في الأرض.. ومتكلمتش
انا :: انا اه معرفكيش من زمان بس من اول ما شفتك وانا بقيت مجنون بيكي
ويارب انتي كمان تتعلقي بيا زي ما انا اتعلقت بيكي
مامة سماح جابت عصير ودخلت قعدت معانا شوية وانا كان نفسي اقوم ارزعها بالشلوت اطيرها من شباك الأوضة
لكنها مطولتش وخرجت
قعدت مع سماح لوحدنا اكتر من ساعة
وانا عمال احكيلها عن مشاعري وهوسي بيها. وبحلم باليوم اللي نتجوز فيه وتتقفل علينا شقتنا

بعد ما خلصت زيارتي. مشيت من عندهم وعديت علي اختي سلمت عليها وسألتها لو عايزة حاجة.. وبعدين روحت

فضلت حوالي اربع شهور كل ما انزل اجازه اروح زياره لسماح واقعد معاها
وفي الزيارات دي كنت بقيت بمسك ايدها احط ايدي علي فخادها .. ولما بكون في البيت بنفضل نتكلم طول الليل... وطبعا الكلام بينا بقي فيه
كلام جنسي .. هي كانت بتسمعني ديما

لغاية ما عرفت ان عمار اخوها خلاص نازل مصر الاسبوع اللي جاي .. قولت خلاص لما يجي من السفر بالسلام
انا هتصل بيه وهكلمة لاني هكون في الشغل واحدد معاه ميعاد تلبيس الدبل
ونتفق معاه علي التفاصيل
مر اسبوع وعرفت من سماح ان اخوها جه .. قولت ايها خلاص انا هكلمة بس يومين كدة. يكون اخد نفسة من السفر وارتاح وكمان يكون قعد مع مامتك واتفق معاها هيعملوا ايه

بعد مرور يومين بالظبط اتصلت بعمار وكلمتة وحددنا مع بعض ان الخطوبة وتلبيس الدبل هتكون في شقتهم عالديق. لما انزل اجازتي بعد عشر ايام

بعد ما خلصت مكالمتي معاه اتصلت بماما وعرفتها اللي حصل بيني وبين عمار اخوها

مرت الايام والخطوبة تمت وبقيت خاطب سماح رسمي واتفقنا ان الدخلة هتكون بعد سنة

في خلال السنة دي .. كنت قربت من سماح وهي كمان اتعلقت بيا
وكان فيه بينا بعض من اللمسات لو
الجو خلي لينا في شقتهم
يعني بوس تقفيش .. لكن مكنش فيه اكتر من كدة

طول السنة عمال اشيل القرش علي القرش واحوش وبابا كمان ساعدني
وفرشنا الشقة بعد ما ظبطتها دهان وسراميك وسباكة
وسماح جابت الحاجات اللي عليهم
وفرشنا الشقة ومكنش فاضل علي جوازنا غير اسبوع

طول الاسبوع ده مشفتش فيه طعم النوم .. بسبب تحضيري للفرح وللكوافير بتاعها وحجز الفستان
ومتابعة قاعة الافراح .. كنت حاسس اني داخل حرب مش جواز
فات الأسبوع وكتبت كتابي قبل الفرح بيوم والقايمة مضيت عليها.
وتاني يوم تمت الجوازة واخدت سماخ من قاعة الأفراح علي شقتنا الجديد وطبعآ اهلها واهلي ورانا لغاية بابا الشقة

بعد ما الاهل مشيو وقفلنا علينا باب شقتنا.. قربت من سماح وحطيت ايدي علي خدوها وبوستها من جبينها وقولت ليها
ان عمري بدأ من يوم ما عرفتك .. واختي ساره عملت ليا اجمل واهم خدمة في حياتي وعرفتني بيكي
سماح :: ربنا يخليك ليا حبيبي
انا :: احلي كلمة سمعتها في حياتي من اجمل وارق انسانة في الكون
تعالي بقي علشان عايزك في موضوع جوا
معرفش ليه اتفتكرت نسمة واللي عملتة فيها قبل جوازها واول حاجة جت في دماغي
اني ممكن القي سماح مفتوحة ... اترعبت من جوايا. لاني خايف اللي عملتة. زمان في نسمة يترد فيا في سماح .. لكني حاولت ابان هادي ومش خايف شلت سماح ودخلت بيها اوضة النوم. وقعدتها علي السرير وقعدت جنبها وقربت منها وحطيت شفايفي علي شفايفها بكل حنية ... وسماح
حطت ايدها حولين رقبتي وروحنا انا وهي في عالم تاني
قومت قلعت البدلة بتاعتي ولبست ترنج سماح اشترتة ليا ل ليلة دخلتنا
وانا ساعدتها في قلع الفستان
وظهرت قدامي اجمل انثي ممكن تشوفها في حياتك

طولها مع قميص نوم ابيض فوق الفخاد اللي بتلمع من بيضاها ونعومتها
والبزاز قابة ومنفوخة من فتحة الصدر بتاع القميص والكلوت الفتلة اللي مش مغطي من كسها غير الشق اللي بين الشفايف
انا :: ايه ده ... ايه الجسم الفاجر ده.. معقول انا متجوزك انتي
وروحت طافي النور وولعت نور الأبچوره
وقربت منها واخدتها لحضني وايدي ماشية علي كل جسمها
تحسيس علي بزازها وعلي فخادها.. وكسها ااااااه من كسهااااااااا
نااااااعم وقابب اووووي ولمست بصباعي زنبورها اللي كان طالع برا الشفايف
سماح دخلت في حضني اكتر. وانا عمال اشبع ايدي من ملامسة جسمها

واخدتها من ايدها وقعدتها عالسرير
قلعت الترنج اللي لسة لابسة وطلعت جنب منها ... بصيت لقيت علي المخدة
حطين فوطين بيض علشان لما اخد شرفها امسح الدم فيهم
مسكت الفوطة وخليتهم جنبي وطلعت نمت علي جنبي جنب سماح .. وايدي بتمشي علي بزازها اللي نزلت علي بطنها لغاية ما وصلت لكسها ...
دخلت ايدي تحت الفتلة ومشيت صباعي بين شفايف كسها
سماح مسكت بزازها بأيدها وبقت تفعص فيهم من هيجانها ... طلعتهم بأيدي وبشفايفي قربت علي حلمة بزها اللي كان واقف ومستني ارضعة
ايد سماح بتحسس علي خدي بعد ما نزلت ارضع في بزازها
زبي بقي مستني هو كمان يرشق بين فخادها

قلعتها القميص ونزلت بين فخادها وقلعتها الكلوت ونزلت اشم ريحة كسها
اللي كانت حاطة فيه برفن

طلعت لساني وبقيت عمال الحس في كسها وزنبورها وهي عمالة تدعك في بزازها وتتأوه وهي نايمة وفتحالي فخادها ... قومت وحطيت الفوطة تحت طيزها وكنت خايف ومرعوب
ل اللي عملتة زمان يتردلي دلوقت
مسكت زبي بعد ما بليتة بريقي وبقيت عمال امشيه علي فتحة كسها
وبدأت اضغط بزبي براااحة في كسها الديق ... واخيرا زبي دخل فيها
وسماح بتتألم وتتوجع تحت مني
بررراحة ياطارق. انا اتعورت
بصيت علي الفوطة. ... قلبي ارتااااااح واخدت نفس عميق
الفوطة غرقاااانة دم ...سماح محدش لمسها قبلي

حمل جبال اتشال من علي كاهلي طلعت زبي ومسحت كس سماح من الدم وبعدين قعدت شوية اداعب جسمها واخليها تلعب في زبي ونبوس بعض وبعد شوية قومت حطيت زبي تاني في كسها
كنت بنكها براااااحة علشان مجبش ليها نزيف ولان كسها كمان ديق لسه مخدش علي حجم زبي
برراحة يا طارررق بتاعك كبير اوي
انا :: بتاعي ايه بس اسمة زبي
زبي داخل خارج في كسها وهي شوية شوية بدأت تاخد علي زبي
لغاية ما جبتهم في كسها ... نمنا شوية جنب بعض وانا مش مصدق نفسي اخيرا اتجوزت. وبقي ليا زوجة وشقة
انيك براحتي من غير خوف او قلق.
قومنا اكلنا من الاكل اللي كان جاي لينا
وكنت بأكلها. وهي بتأكلني ... وبعد ما خلصنا اكل قومنا غسلنا ايدنا ودخلنا تاني عالسرير
سماح كانت عاملة زي التلميذه اللي لسة بتتعلم وده حببني فيها اكتر

عشت مع سماح اجمل اسبوع عسل في حياتي كانت حياتنا في الأسبوع ده عبارة عن اكل ونيك ونوم

وبعدها سافرنا نقضي اسبوع
في الأسكندرية. نصيف ونستمتع قبل ما اسافر لشغلي في البحر الأحمر

سافرت انا وسماح الأسكندرية وحجزنا شالية هناك
طول الأسبوع مقضينة فسح وخروجات وبحر ومطاعم عشينا اجمل اسبوع ممكن اي حد يعيشة
وسماح كانت فرحانة اوووي ولما رجعنا القاهرة وعرفت اني خلاص هسافر وارجع شغلي فضلت تعيط
وطلبت مني انها تسافر معايا ... قولت ليها حاضر هسافر بس استأجر شقة هناك اكبر .. واحط فيها شوية عفش
وبعدين اخدك معايا

سافرت البحر الاحمر قعدت اول شهر وانا كل يوم بدور علي شقة ايجار تكون بأيجار مناسب لكني للأسف ملقتش
ونزلت اجازة من غير ما اقدر اوفر شقة زي ما وعدت سماح
وطبعا سماح عروسة جديدة وده بالنسبة ليها صعب ومش يومين هيكفوها كل شهر

استمرينا اول تلات شهور وبدأت المشاكل بيني وبين سماح تظهر
وبدأت تزن عليا. اني اخدها معايا البحر الأحمر .. لانها مش حاسة انها متجوزه
وانا كنت بقولها. هحاول و**** اوفر شقة هناك وهاخدك
سماح :: امتي بس يا طارق انا ذهقت ذهقت وانت لازم تلاقي حل


خلصت الاجازه وانا مضايق ومخنوق ومش عارف اعمل ايه .. وقررت اني قبل ما انزل اجازتي اللي جاية لازم اوفر شقة. واجيب سماح تسكن معايا

وفعلا فضلت الف علي السماسرة اللي هناك لغاية ما اخيرا لقيت شقة مناسبة لمرتبي ... روحت مع السمسار بصيت عالشقة عجبتني اه هي محتاجة شوية توضيب قبل ما افرشها لكنها مش بطالة
خلصت مع صاحب الشقة وكتبت العقد وطبعا رضيت السمسار ومشيت
اول حاجة عملتها اتصلت بسماح مراتي
وعرفتها اني خلاص جبت شقة.. ومش فاضل بس غير شوية توضيبات فيها
وافرشها
سماح :: لا انت افرشها ومش مهم توضيبات دلوقت انا خلاص مش قادرة استني هنا
فات يومين وبعدين. نزلت اشتريت شوية عفش مستعملين علي قد الفلوس اللي معايا وفرشت الشقة
وبعدين نزلت جبت سماح واستقرينا في البحر الأحمر



الجزء الثاني والعشرون والاخير
..................

الجزء ده هيكون توضيح لسبب رحيل توحة واولادها من المنطقة اللي كانو ساكنين فيها ... وهنرجع بالوقت شوية بعد طلاق نسمة ورجوع العفش بتاعها

توحة :: علي ما تروحي يانسمة انتي وحسين اخوكي تجيبوا العفش هكون انا روقت الاوضة بتاعتك وفضيت فيها مكان لكرتين الصيني
نسمة :: طب وباقي العفش زي التلاجة والغسالة واليوتجاز هنحطهم فين
توحة ::دول هنحطهم في اوضة الضيوف
نسمة :: حسين فين ؟
توحة :: حسين في الأوضة بتاعة بيلبس
نسمة راحت لحسين وسألتة اتفقت يا حسين مع العمال اللي هتنزل العفش وتطلعة هنا
حسين :: ايوة. اتفقت وكمان خلصت مع العربية وسبقك انا اجيبهم وانتي روحي الشقة علي ما نجيلك
نسمة :: خلاص انا هروح وانت تيجي ورايا

نسمة نزلت وحسين لبس هدومة وراح جاب العمال والعربية وراح علي شقة نسمة
وتوحة في الأوضة بتاعة نسمة يتروقها ...
بعد ساعة ترويق في الأوضة قالت تغير الملايات بتاعة السرير بالمرة وهي بتفرش الملاية توحة لمحت ورقة بين السرير والحيطة مدت ايدها
وجابت الورقة وفتحتها علشان تشوف دي ورقة ايه
وكانت الصدمة اللي عمرها ماكنت تتخيلها .. ورقة جواز عرفي بين نسمة بنتها وبين طارق
ياااااااابن الكللللللللب ياطااااارق
الدنيا لفت بتوحة وحست انه هيغمي عليها من الصدمة .. صدمة في تربية سنين وكانت فاكرة انها عرفت تربي
ومستحيل نسمة تعمل ده
فضلت توحة تهري وتنكت في نفسها وتخبط علي رجليها وبتشتم في طارق
اللي نام معها ونام مع بنتها

الدنيا اسودت في عيون توحة من واقع الصدمة .. وبدأت تفهم سبب طلاق نسمة من صابر .. اكيد ليلة الدخلة اكتشف انها مش بنت بنوت وهي مش قادرة تقولي
ماشي يا طارق الكلب ماشي

توحة شالت الورقة وفضلت مستنية
عفش نسمة يجي
بعد حوالي ساعة ونص العربية جت والعمال بدأت تطلع العفش وتوحة بتقول للعمال التلاجة تدخل هنا والشنط دي تدخل هناك ونسمة واقفة مع مامتها بتاعهم وتوحة متغاظة اوي من نسمة بس مش قادرة تتكلم
بعد ما العفش كلة طلع وتوحة خلاص اطمنت علي كل حاجة. اتحطت في المكان اللي مرتبة له
راحت قالت لنسمة اخوكي فين
نسمة :: معرفش كان واقف تحت مع العربية وبياخد بالة من العفش زمانة طالع
توحة :: ماشي
توحة مكنتش عايزة تعرف حسين اخوها لانها متخيلة ان ابنها راجل اوي وممكن يموتها ويموت حسين
استنت لما حسين نزل يقعد مع اصحابة
وقالت لنسمة تعالي عايزاكي
نسمة :: نعم يا ماما
توحة بعزم ما فيها وبكل قوتها راحت ضاربة نسمة بالقلم علي وشها .. لدرجة ان نسمة وقعت علي الأرض
وراحت جايبها من شعرها وطلعت الورقة العرفي ... ايه ده يا نسمة .. ايه ده يابت الكلب
نسمة فضلت تبكي وتصرخ وامها علي دماغها بالشبشب وعلي جسمها
وشغالة تشتم فيها
انا عايزة اعرف جوزك عمل ايه ليلة الدخلة يا بت الكلب
خليتي راسي في الطين
نسمة بدأت تحكي ل امها انها اتعرفت قبل كتب الكتاب ل صابى وهو وقف جنبها
توحة :: وانتوا متجوزين من امتي وكان بينام معاكي فين يابن الكلب
نسمة حكت كل حاجة ل توحة .. وتوحة عمالة تضرب بأيدها علي راسها وهي بتسمع توحة
وبعدين سابتها ودخلت اوضتها وقفلت عليها
توحة في اوضتها عمالة تبكي علي اللي حصل لبنتها .. ونسمة في اوضتها شغالة تبكي
توحة قعدت اسبوع مش بتكلم نسمة
ونسمة عملت المستحيل علشان تراضي مامتها
وفي الاخر توحة قررت انها تسيب المنطقة خالص لانها خافت ان طارق يبتدي يهددهم .. لانة ببساطة نام مع البنت وامها
توحة ملقتش حل غير انها تعزل. علشان الفضيحة والعار اللي ممكن تلزمهم طول عمرهم
وقررت انها لازم تنتقم .. بس الاول تبعد وتبعد اولادها من هنا

فات اسبوع وتوحة اخدت اجازة من الشغل وبدأت تلف علي شقة في منطقة بعيد عن هنا ... وفعلا جابت الشقة. وقالت ل حسين ونسمة اعملوا حسابكم هنعزل بعد يومين
حسين كان رافض انة يسيب المنطقة اللي اتربي فيها وكان عايز يعرف السبب اللي خلي مامتة تنوي العزال
لكن توحة رفضت وقالت انا قررت وخلاص كلامي هيمشي

وفعلا توحة اخدت اولادها وقفلت الشقة بعد ما حملوا العفش ومشيت
وفكرة انتقام توحة من طارق في دماغها بس منتظرة الوقت والطريقة
المناسبة
ولما توحة عرفت بجواز طارق .. قررت ان زي ما بنتها اطلقت بسببة .. هو كمان لازم. يطلق مراتة ويتخرب بيتة
..........
نرجع تاني بعد ما وضحت الظروف اللي خلت توحة تعزل من بيتها
نرجع لطارق.
...........

اخدت مراتي بعد ما فرشت الشقة
وعاشنا هناك انا ومراتي ..
مرت الأيام والشهور وحياتنا مستقرة وكانت بنزل كل شهر زي ما متعود علشان ازور ماما وبابا وطبعا كنت باخد مراتي معايا
وفي يوم سماح حست بتعب وترجيع ورقدت يومين وفي اليوم التالت اخدتها للدكتور علشان اطمن عليها
الدكتور الف مبروك مراتك حامل في الشهر الثالث .
الخبر خلاني طاير من الفرحة .. اخيرا هبقي اب .. وقولت لسماح انتي ترتاحي ومتعمليش اي حاجة انا هعمل كل حاجة.
طول شهور الحمل وانا مستني البيبي
بفارغ الصبر وكنت بعد الايام يوم يوم

لغاية ما سماح مراتي ولدت وجابتلي نورهان الصغيرة... بنوتة زي العسل مسكتها لما طلعت من غرفة الولادة وشلتها وفضلت ابوس فيها واغني ليها. زي العيال الصغير.. اخيرا بنوتي نورت الدنيا ..
اجمل طفلة في الكون وبقت هي كل حياتي ... كل ما اجي من الشغل .. ادخل عليها علي طول اشيلها والعبها علي ما سماح تعملي الأكل

وفي يوم بعد ما رجعت الشغل لقيت سماح محضرة شنطة هدومها وملبسة البنت وطلبت مني انزلها مصر دلوقت حالا
انا :: خير بس افهم في ايه
سماح :: هتفهم لما انزل مصر وتبعتلي ورقة طلاقي
انا :: انتي اتجننتي ولا حاجة .. كدة من الباب للطاق اطلقك
سماح:: لا مش من الباب للطاق اقولك
اخبار نسمة ايه ... طب اخبار توحة ايه
اوضح ولا كفاية كدة
انا :: اه انا كدة فهمت .. فيه حد جه هنا وانا في الشغل
سماح :: توحة بنفسها وعلي فكرة حكتلي كل حاااجة وبالتفاصيل
وسفرية الاسكندرية وورقة العرفي
اه هتسفرني كدة مصر بالزوق وتبعتلي ورقة طلاقي ولا اعملك شوشرة
انا :: طب بس اهدي وانا هفهمك.. و**** انا معملتش اي حاجة بعد ما اتجوزتك وكل ده قبل جوازي
سماح :: وانا مش هعيش مع بني ادم
مش بيهمة غير نفسة .. انا عايزة اربي بنتي بعيد عن شخص شهواتة هي اللي متحكمة فيه
انت كنت بتنام مع البنت ومع امها ... انا مشفتش جبروووت كدة

كل محاولاتي اني اهدي سماح فشلت
وفي الاخر بضرب الجزمة اضريت اسمع كلامها ونزلتها مصر
وفي خلال شهرين كنت طلقت سماااح
واتحرمت من بنتي
فضلت حوالي اربع شهور بحاول اشوف بنتي للاسف معرفتش وفي الشهر الخامس عرفت ان سماح امها اتوفت. وهي سابت الشقة ومعرفش
ليها طريق

حاولت ادور عند قرايبها اللي اعرفهم واتصلت بخالها لاني كنت هموت واشوف بنتي .. لكن خالها قالي هو ميعرفش هي فين .. اخدت رقم اخوها اللي في الكويت واتصلت بيه ... قالي مدورش علي سماح.. سماح خلاص خدت البنت وهتربيها احسن تربية طول ما هي بعيد عنك

عشت سنين علي امل ان يجي اليوم اللي اشوف فيه بنتي لكن كل سنة بتمى من عمري كان الامل جوايا بيموت لغاية ما نسيت وطويت صفحة سماح ومعاها صفحة بنتي
وقررت اني مش هتجوز تاني خلاص ولا هجرب تجربة الزواج
تجارب كتير مريت بيها ونمت مع نسوان بعدد شعر راسي لاني مكنتش اقدر اقعد شهر من غير ما امارس الجنس مره او مرتين علي الأقل
بس فكرة الجواز خلاص شلتها نهائي من دماغي

وصلت لسن ال 39 وانتقلت من فرع البحر الأحمر ل فرع المنصورة

وهناك استأجرت شقة وطبعا كنت بعت العفش اللي في البحر الأحمر وجبت هناك عفش بدالة
مرت الشهور وانسجمت هناك وكونت صدقات من جديد وزمايل جدد في الشغل او جيراني في المنطقة اللي عايش فيها

وفي يوم كنت واخد اجازة من الشغل
وقولت اخرج اتمشي شوية في البلد
وانا بتمشي لقيت سواق تاكس بيتخانق من بنت عندها تقريبا 18سنة علي الاجرة. والبنت بتقولوا مش معايا غير العشرة جنيه
والسواق بيشتمها بأقذر الشتايم والناس واقفة بتتفرج ومش بتدخل او تقول للسواق عيب دي بنت وميصحش كدة
دخلت انا للسواق وسألتة انت عايز منها ايه بالظبط
السواق :: بقولك ايه خليك انت بعيد علشان مقلش منك دي شرموطة ياعم
انا :: طب ميصحش اللي انت بتقولوا ده وعيب عليك
السواق :: بقولك ايه البنت دي شمال .. ركبت معايا من ميت غمر للمنصورة وقعدت جنبي واشتغلت في حركات الشراميط وحطت ايدها علي فخدي وحبت تمسك ...... وانا علشان عارف اللي فيها. شلت ايدها وقولت ليها ميصحش كدة ... وعارف انها في الاخر مش هتدفع الأجرة
البنت :: الراجل ده والنعمة كداب ... امسك ايه يا زبالة انت
اما :: طب انت عايز كام
السواق :: انا عايز خمسين جنيه ... اقولك هات اربعين
انا :: خد يا اسطي ادي خمسين مش اربعين
السواق :: ماشي يا بيه مع اني دي اشكال وسخة
انا :: خلاص يا اسطي انت اخدت اللي طلبتة ملوش داعي طولة اللسان
مشيت السواق والبنت فضلت تحلفلي انة كداب وهي معملتش كدة
انا :: خلاص يابنتي حصل خير بس نصيحتي اول حاجة متركبيش اي مواصلة غير لو معاكي فلوس.. الحاجة التانية ... عودي نفسك متركبيش جنب اي سواق .. علشان ميعرفش بعد كدة يتبلي عليكي
البنت :: طب انا هجبلك الفلوس ازاي
انا :: لا خلاص يابنتي مش عايز منك حاجة
البنت :: لا و**** ميحصل لازم اعرف اجبلك الفلوس ازاي
انا :: يعني مصممة ؟
البنت :: ايوة مصممة انت كتر خيرك انقذتني من السواق السافل ده
انا :: طيب تعرفي كافيه ام كلثوم
البنت :: اه مش ده اللي في الميدان
انا :: ايوة بالظبط .. انا كل يوم بقعد هناك ساعة المغربية
البنت :: خلاص ماشي بكره هجبلك الفلوس
انا :: معي اني مش عايزهم بس ماشي
هو انتي اسمك ايه بقي
البنت :: انا اسمي نور
انا :: اسم جميل عاشت الاسامي يانور
نور :: ربنا يخليك .. وحضرتك اسمك ايه
انا :: اسمي طارق
نور :: عاشت الأسامي ياعم طارق... خلاص انا همشي وبكرة هجبلك الفلوس
انا :: ماشي يانور ... خدي بالك من نفسك

تاني يوم بعد ما خلصت شغل روحت البيت ونسيت خالص موضوع نور وانها هتعدي عليا في الكافيه ونمت ومنزلتش في اليوم ده
ومر يومين وفي التالت نزلت في الميعادي اللي متعود انزل فيه اقعد اشربلي حجرين شيشة وكوباية شاي واسمع الست ام كلثوم. وبعدين اطلع شقتي اللي كانت قريبة جدا من الكافية

قعدت وطلبت الحجرين والشاي .. شوية لقيت نور داخلة الكافية وعمالة تبص علي الطربيزات وانا شايفها روحت منادي عليها

نور :: فينك ياعم طارق بقالي تلات ايام اجي هنا ادور عليك ومش بلاقيك
انا :: طب بس اقعدي.
نور:: لا انا بس جيت اقولك معلش و**** يومين كدة ولا حاجة واجبلك الفلوس ... انا بس محبتش تفتكرني نسيتك او مش عايزة اديلك الفلوس
انا :: مش مهم الفلوس ياستي .. تشربي ايه
نور :: لا مش عايزة .. ومعلش علي الفلوس
انا :: بصي هتقعدي تشربي حاجة يا اما عايز الفلوس دلوقت وضحكت
راحت ضحكت هؤ كمان وقالت خلاص ان كان كدة اشرب اي حاجة
طلبت ليها حاجة ساقعة وقعدت اتكلم معاها شوية وعرفت ان سنها 18
وبعدين قامت مشيت وانا خلصت الحجرين وقومت روحت

بعد عشر ايام نفس اللي حصل قبل كدة حصل تاني مع سواق تاني وبردو
السواق قال نفس الكلام
ودفعت له الفلوس ومشيتة .. وقررت اني لازم ادوق البنت دي طالما شرموطة كدة
انا :: انا بقي عايز افهم حكايتك ايه
ضحكت. وقالت انا بصراحة باخد درس في ميت غمر والمشوار ده وانا مبحبش اركب مواصلا فبركب تاكس
بس و**** مس بعمل الكلام اللي بيقلوه ده

انا :: وانا بضحك صادقة يا كدابة
ضربت مع نور صحوبية وبقينا بنهزر ونضحك وروحنا قعدنا في الكافية شوية. وبقينا انا وهي تقريبا صحاب

فضلنا نتقابل انا ونور فترة كبيرة
وكنا اوقات نلف المنصور ونقعد في الكافيهات لغاية ما في يوم استدرجتها لشقتي بحجة اني نسيت المحفظة في الشقة
طلبت منها تطلع معايا رفضت لكني اتحايلت عليها وانها اكيد خايفة مني وكدة قالت انها مش خايفة مني وفي الاخر وافقت

طلعت الشقة وانا دخلت الاوضة علي اساس اني داخل اجيب المحفظة
هي كانت بتتفرج علي الشقة وشافت كتب خاصة بالهندسة
قالتلي لما خرجت ايه الكتب دي
انا :: كتب هندسة
نور :: مأنا عارفة .. انت بتعرف فيهم
انا :: انا مهندس وشغال في البترول
نور :: بجد وفرحت جدا .. انا كمان في ابتدائي هندسة
انا ::طب كويس انا كدة ممكن اديكي دروس
نور :: يااااااااه انت كدة تبقي وفرت عليا كتير.
انا :: ههههههههه علي الاقل تبطلي خناقاتك مع بتوع التاكسي
نور :: ههههههههههههه .. انا بتكلم بجد ينفع تشرحلي
انا :: بس كدة ... كل يوم تيجيلي وانا هشربك المواد بالمعلقة

ومن هنا بدأت علاقتي بنور
نور بقت كل يوم تجيلي تقعد معايا ساعتين اشرحلها المواد وواحدة واحدة بيقيت اقرب منها وانا بشرحلها الدرس
واحط ايدي علي فخادها او المس بزازها وانا قاعد جنبها
لغاية ما في يوم وفضلت احسس علي فخاد نور وهي كانت سايباني لغاية ما ايدي راحت لكسها
فضلت العب بصباعي علي كسها من فوق الفستان اللي لابساه
نور ساحت عالاخر وسلمت كسها لصوابعي روحت باعد الطرابيزه اللي قدامنا ونزلت تحت رجليها وكشفت عن فخادها وفضلت ابوس فيهم وايدي بتدعك في كسها من فوق الكلوت وطلعت بشفايفي علي شفايفها وفضلت امص فيهم وايدي بتدعك في كسها وروحت غارز صباعي في الكلوت ودخلتة في كسها.... ومره واحدة صباعي خرم الكلوت لانة كان تقريبا دايب ودخل في كسها... والدم غرق صباعي وغرق الكرسي
كل ده مكنش فارق معايا شهوتي كانت مسيطرة عليا والبت لما عرفت انها اتفتحت حاولت تبعد عني وتهرب لكني روحت شايلها غصب عنها ودخلتها الأوضة ونيمتها علي السرير
نزلت سوستة البنطلون وطلعت زبي ورشقتة في في كسها بعد ما قلعتها الكلوت غصب عنها
وفضلت انيك فيها وانا مكتفها بأيدي
وهي عمالة تحاول تبعد عني لكني كنت اقوي منها ومن محاولتها
لغاية ما جبت لبني في كسها ... وهددتها لو مجتش تاني هفضحها في الكلية بتاعتها

نور كانت بتجيلي غصب عنها لانها كانت خايفة من الفضيحة واستمرت علاقتي بنور تقريبا 4شهور لغاية ما مماتها عرفت لما شافت الكلوت اللي هي شيله ورا الدولاب
امها مشيت وراها بعد ما نزلت وطلعت وراها العمارة بتاعتي ولما دخلت عندي

لقيت الباب بيخبط جامد لدرجة ان الجيران فتحوا علشان يشوفوا في ايه
ولما فتحت الباب كانت الصااااعقة
ام نور هي طليقتي سماااااح ... واللي كنت بنكها وفضيت غشاء بكارتها ... تبقي نورهان بنتي .. وكانو بيقولولها نور
سماح اول ما شافتني لطمت علي وشها واغمي عليها. وانا جاتلي جلطة اتنقلت للمستشفي ودلوقت عايز بنص جسد

وفضيحتي علي كل لسان


انتهاء القصة


__________________
اجازة قصيرة لأخذ انفاسي

قام بآخر تعديل شوفوني يوم 12-26-2018 في 07:33 PM.
قديم 10-29-2018, 07:43 PM
قديم 10-29-2018, 07:43 PM
 
الصورة الرمزية لـ سكساوي مجنون
نسـوانجي خـبير
الجنس : ذكر
الإقامه : المنصورة
مشاركات : 1,255

نسـوانجي خـبير
 
الصورة الرمزية لـ سكساوي مجنون

الإقامة : المنصورة
المشاركات : 1,255
الجنس : ذكر
سكساوي مجنون غير متصل

افتراضي رد : نيران الشهوة

تسلم جميلة شكلها هاتبقي ناااااار
قديم 10-29-2018, 08:25 PM
قديم 10-29-2018, 08:25 PM
 
الصورة الرمزية لـ نسوانجي متميز
جنرال الرواية الجنسية
الجنس : ذكر
الإقامه : منتدي وشات نسوانجي
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 10,885

جنرال الرواية الجنسية
 
الصورة الرمزية لـ نسوانجي متميز

الإقامة : منتدي وشات نسوانجي
المشاركات : 10,885
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
نسوانجي متميز متصل الآن

افتراضي رد : نيران الشهوة

اقتباس:
الكاتب : سكساوي مجنون عرض المشاركة
تسلم جميلة شكلها هاتبقي ناااااار
مشكووووررر. صديقي علي رقي المروورر
وكم اتمني ان اكون عند حسن ظنك بي
__________________
اجازة قصيرة لأخذ انفاسي
قديم 10-29-2018, 10:26 PM
قديم 10-29-2018, 10:26 PM
 
الصورة الرمزية لـ love for you
؏ـٰٱ̍ڜڦ ̨نۨڛۣـﯣٰا̍نۨڃۚۑْۧ
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 1,755

؏ـٰٱ̍ڜڦ ̨نۨڛۣـﯣٰا̍نۨڃۚۑْۧ
 
الصورة الرمزية لـ love for you

المشاركات : 1,755
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
love for you غير متصل

افتراضي رد : نيران الشهوة

يا عم اصبر طيب ناخد نفسنا من قصص المسابقه
مش هقول راىء الان وهنتظر لاخر القصه
بس لو اتاخرت علينا فى الاجزاء انت عارف الى هيحصلك
تقبل مرورى يا عسل
قديم 10-29-2018, 11:51 PM
قديم 10-29-2018, 11:51 PM
 
الصورة الرمزية لـ الزبير 3
نسوانجي مميز
الجنس : ذكر
الإقامه : القاهرة
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 203

نسوانجي مميز
 
الصورة الرمزية لـ الزبير 3

الإقامة : القاهرة
المشاركات : 203
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
الزبير 3 غير متصل

افتراضي رد : نيران الشهوة

بداية جيدة جدا
منتظر البقية
 
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
طعام يقوي الشهوة الجنسية وطعام يضعف الشهوة الجنسية فاحذري ايام وبنعشها قسم الثقافه الجنسية والإستشارات الطبية 10 10-19-2019 10:49 PM
أفندينا صور أعضاء نسوانجي الشخصيه 18 10-05-2019 11:33 PM
صديقة الام تشعل نيران انوثتها تجاه ابنها sh3weza قصص سكس المحارم 12 08-26-2016 10:44 PM
صديقة الام تشعل نيران انوثتها تجاه ابنها عاششق الامهات والمدامات قصص سكس المحارم 10 03-13-2014 12:31 PM
انا متزوج من السعوديه ابها او نجران ابو عبادي 31 المواضيع المخالفه والغير مطابقه 3 06-22-2011 08:50 AM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
الشهوة, نجران
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 03:21 PM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -

Online porn video at mobile phone


قصص سكس انا ونجوى وجوزها مكتملهصورسكس بركي شبرء وبسشاب هيجانه مع مزةقصص نيك كس لبوتيبت سودانيه شرموطه وارقم هواتفنموقع سوالب منصورة وديوث تعرف جدقصص سونجي حقيقية محارم وفنون النيكسادي ياشرموطة مترجم للعربيةقصه ارمله مع عامل الكهرباا سمسفيلم الساحر سكسقسص نشوانجي ابنة أخت زوجتي العذراءصور.فلم.سكس.تانو.وألأيسكس بنات الخيناتقصص سكس مع صديق site:bfchelovechek.ruصور البوم دياثه ونيكقصص سكس ام هاجر تتناك غصب عنهاقصص محارم نسوانجي محدثه وكاملةالاجزاافلام مضر سكسقصص جنسية مصرية مثيرة منتديات نسوانجىقصص سكس خالتو قصص اخت مراتي تنتف بالحلاوةقصص نيك مطلقات شراميط واهات في النيكنسوانجي جسميارشيف قصص سكس ساخنه أجزاء متعدده تخليك تجيبهمقصص نيك محارم ولدينيك اخته المنقبه في شقتها برضاهاازباب متدليةسكس مصور قصص خولالرضاعة الطبيعية طريقي الى ممارسة الجنس مع خالتيسكس محار بقوة واعتداقصص سكس فاقدة لاحترامصور شيميل تنيك زوجات متحركةصورسكس حلاوهتحميل بت نيك بي قزازهقصص جنسية نسوانجى رجالقصص سونجي جنسية محارم حقيقية إنتقام مطلقات ممحوناتافلتم سقس عوببقصص سكس انا و مرحافلام سكس ممثله واحد اسمه عبده كاملهصورنسوان مثيره ومهيجه للرجالvelamma.com بالعربيقصص آهات محنةﻗﺼﺺ ﺳﻜﺲ ﻣﺜﻴﺮﺓ ﺷﻮﺍﺫ ﻭﺳﻮﺍﻟﺐ ﻣﻊ ﻣﻦ ﺗﺰﻭﺟﻨﻲ ﻧﺴﻮﻧﺠﻲ قصص نيك طلبت مني انيكهاسم شيماءسكسmyfamilypies مترجمسكس لبفدهنمكالمه زوحتي لشرموطه مع صديقي قصص سكسبراحه يا كسمك يابن المتناكه قصه سكسقصص تبولقصص ام حازم سكسقصص اسمح لزوجتي بالحديث مع الآخرين لغرض الجنسقصص محارم بائعة السمك مكتملة الأجزاء site:foto-randewu.ruقصه سكس مدام سعده المطلقهنساء محارم عطشانات جنسزبقصص و صور سكس عائيلة متناكة جدا عنيفقصص سكس ولد وامه والدكتورهحكايات سكس رزانصورطيزيقصص نيك المطلقه واخوها site:bfchelovechek.ruقصص سكس مثيرةاجنبية موضوعفضفضة سكسيةقصه منيوكينقصة نيك اول مره كسي يتذوق طعم الزبقصص سكس محدثه ومكتمله عرب نارصور سكس البوم زوجة بنت تحكي عن اللحس كلامقصة سكس سماهر منقبهقصص سكس مثيره نيك جامد اه اه اممممفيلم سكس مع شيلهsex . ديوت صاحبه ينيك في مراته تصوير كاميرامخفي. com صور كس عمتيصورسكسي مشاركات في افلام بدويهقصص لواط جماعي حتي لفشخقصص نيك شراميط في بيوت الدعارةقصص نيك قويﻗﺼﺺ ﺑﻨﺖ ﻣﻊ ﺍﺑﻮﻫﺎ ﺍﻟﺨﻨﻴﺚ ﺍﻟﺨﻮﻝقصص سكس طويله وجديده سحاق ولواط ومحارممقصص سكس في المزارعقصص سكس أخت زوجتى والسرنجهسكس رباب مسينكيف تخلي زوجتك ترضع زيكقصص سوالب لاول مره يتناكوا site:bfchelovechek.ruصور سكس شيتاهقصص نيك مع عشيقتي السودانيهبتتناك وابنها بيعيط