منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص سكس عربي

 
 
أدوات الموضوع
قديم 08-12-2018, 11:36 PM
قديم 08-12-2018, 11:36 PM
 
الصورة الرمزية لـ مش مهم الاسم
نسوانجي نشيط
الجنس : ذكر
مشاركات : 51

نسوانجي نشيط
 
الصورة الرمزية لـ مش مهم الاسم

المشاركات : 51
الجنس : ذكر
مش مهم الاسم غير متصل

Thumbs up الحب والجنس حصرية لنسوانجي لقصص السكس

انا كمال 55 سنة عمري الان وسابداء من البداية حتي تكون قصتي مكتملة
وانا شاب في العشرينات كنت مهووس بالرياضة وبخاصة لعبة الملالكمة
وكدت اصل لبطولة لمراكز شباب الحي ولكن لم التفت للعبة وكان الشغل الشاغل
لي هو ان التحق باي عمل لوفاة والدي ومن بعده والدتي حزننا علية واصبحت
مسؤلا عن بيت واخت تحتاج لتعليم وزواج وخلافة واصبحت اطرق ابواب العمل
وكان سني 18 سنة وتعلمت مهنة الحفر والتنقيب عن البترول في احد المعاهد
المشهورة التي تعني بالتعليم الفني لمدة سنتين ومن خلال احد الاساتذة رشحني
لاحدي الشركات التي تقوم بهذا العمل والتحقت بالعمل فعلا بعد بعد فترة وجيزة
وكانت اختي تقيم في شقتنا ومعها احدي بنات خالي التي تدرس بالقاهرة
كوانيس لها في فترات غيابي في الموقع والحقيقة انا اهتممت بشغلي جدا مع ممارستي للرياضة
للحفاظ علي لياقتي البدنية التي ساعدتي جدا في عملي وكافحت لفترة سنتين في العمل
الي ان اصبحت من احد المهمين في الموقع علي عملية الحفر بالبريمة والتنقيب عن البترول
وخلال هذه الفترة تضاعف مرتبي واصبح لي ارباح تصرف لي سنويا وخلال هذه المدة كان نزولي
اجازة قليل جدا خلال الشهر ثلاثة ايام علي الاكثر وكونت وقتها مبلغ مالي محترم وفي هذه الفترة
جاء عريس لاختي راجل محترم يعمل مهندسا لتطوير السكة الحديد وكان مرتاح ماديا لحصوله علي ارث
وافقت علية وتمت الزيجة و سترت اختي واصبح بيتنا فاضي عليا بعد رجوع بنت خالي لقريتها
وسار شغلي هو رقم واحد في حياتي فترقيت بسرعة لمساعد مشرف موقع خلال خمسة سنوات
واصبح لدي مال كثير وكان سني وقتها حوالي 27 سنة فنصحتني اختي وزوجها بضرورة الزواج
وانا وقتها لم يكن في بالي أي فتاة فتركت لهم الاختيار بعد ان اخبرتهم عن طلباتي ان تكون محترمة وعائلة
متماسكة وعلي قدر من الجمال وبعد فترة وجيزة لقيتهم بيقولولي عن روجينا عمرها 22 سنة في السنة
الثالثة في كلية اقتصاد فقولت لهم ازاي يا جماعة خريجة جامعة مثلها توافق علي مؤهل متوسط
فقالوا شوفها الاول وحكاية المستوي العلمي دي مش فارق لانك مبسوط وفي شركة كبيرة يعني مكفيها
ماليا وانت مش سيء شكلا بل رياضي وهيئتك مناسبة لاي فتاة تتمناك وتمت المقابلة الاولي بعد ضغط
منهم ذهبنا بيت اهلها للتعارف واذا حدث قبول نقراء الفاتحة وذهبنا وقابلنا عمها لوفاة ابوها وهي
وحيدة امها وجلسنا نتكلم وانا بطبعي متكلم نظرا لحبي للقراءة وتطلعي للمجالات العلمية وبخاصة الطبية
بالرياضة والاصابات الملاعب وكيفية المعالجة بالاعشاب والزيوت للعضلات المهم كل هذا لم اشاهد
العروسة وهنا قراءت اختي افكاري فقالت يا جماعة امال فين روجينا هيا مش هنا ولا اية فردت امها لا هنا
بس انتي عارفة العرايس بيتكسفوا ونادت عليها روجي يا روجي تعالي سلمي وهاتي حاجة ساقعة للضيوف
سمعت صوتها من الداخل وكان صوت جميل واكنها بتغني حاضر يا ماما انا جية اهو
وهوووووووبا ظهرت روجي تحمل صنية فضية عليها اكواب مانجة عصير وترتدي فستان محترم يكشف
زراعيها المرمر وطولة مناسب اسفل الركبة بمسافة تتيح لك رؤية سيقانها اللامعة البيضاء والشعر اسود
ليل وناعم نعومة تلحظها اثناء مشيتها واكن النسيم يداعب شعرها فيطير في الهواء لاي حركة منها
والوجه بدر منور والعيون عسلية بكحلة نار والعود ملفوف ونحيفة شوية لكن تتاكل اكل مسمسمة
قووووي هي عندما مالت تعطيني المشروب عينيها جاءت في عيني فيها لمعة وكسوف تشير بان طريقي مفتوح
ولم انتبه لكلمة اتفضل وظللت اتأمل الجمال وانا صامت لم انتبة للوقت وظللت انظر لوجهها وشعرها الذي انسدل امامها وهنا افقت علي كلام جوز اختي اية يا كيمو انت نسيتنا ولا اية واخذنا في الضحك كلنا
ودخلنا في الموضوع وانا من تكلمت وكانت اختي هيا المفروض تتكلم لكن انا الي سبقت لان البنت حلوة
صحيح وقولت احنا جينا يا عمي بعد ما عرفنا عنكم اصلكم الطيب والتربية المحترمة ونطلب ايد روجينا
ليا وان حصل نصيب نتكلم في التفاصيل فرد عمها مع ابتسامة عريضة احنا يشرفنا نسبكم ولكن ممكن
تدونا فرصة للتفكير فتكلمت انا واكني جاي لوحدي شوف يا عمي انا بشتغل في البترول وبكرة اخر يوم
في اجازتي ممكن نخلي التفكير الان نسيبكم تدخلوا جوا واحنا ناخد مشروبنا في التراس بعد اذنكم وهنا
ساد الضحك القاعة من الجميع حتي روجينا اتكسفت وجريت للداخل وهنا ردت اختي اتقل يا كيمو
مش كده هههههههههه نسيب الناس تاخد وقتها مش كده فردت امها وكانت تدمع من الضحك عندك
حق يا بني انا كمان عايزة افرح ببنتي قبل ما اموت والضحك اصبح سمة المكان وفعلا استاذنوا
وقاموا يتشاورو واحنا فضلنا قاعدين وميل عليا جوز اختي همس في ودني اية يا عم مش كده اهدء شوية
فقولتله انتا نسيت يوم ما طلبت اختي كنت عايز تشيلها معاك وانت خارج نسيت فضحك
وقال عجبتك يعني البنت صاروخ يا عم بس هيا بقي حتوافق مش كده فضحك قوي انت عندك شك
قولت مش عارف وساد الضحك مع اختي جوزها وعدت نصف ساعة تقريبا واكنها يومين يا تري النتيجة
ناجح ولا راسب وساد السكون المكان وفجاءة ظهر عمها ويلية امها وروجينا مش معاهم دب الشك
في قلبي مش موافقين اكيد ولكن قطع الصمت صوت عمها وقال يا بني كل شيء قسمة ونصيب
احنا تشاورنا والحقيقة كانت نسبة التصويت لصالحك وهنا حدث هستريا ضحك لان لوني تغير
من قمحاوي لاصفر ثم لون دموي واحسست ان وجهي بيطلع حرارة وقلبي يكاد يقفز من مكانة
وتمت الخطبة وكنت في غاية السعادة وبعد ان كنت لا انزل اجازتي بقيت انزل كل ما تحين الفرصة
وتم تجهيز شقتي بالعفش كنت هي في السنة النهائية وننتظر النتيجة ليتم زفافنا مباشرة بعد النتيجة
وفعلا تم الزفاف وكانت ليلة العمر بجد وكانت دخلتي علي القمر وانتهي الفرح والان علي عتبة شقتنا
فتحت الباب وحملتها علي ذراعي والدخول للشقة وانتزلتها ببطيء وتلامسنا وطبعت علي جبينها قبلة
مبروك يا روجي نورتي بيتك ونورتي قلب جوزك
ابتسمت وردت وانت نورت حياتي اتمني اكون الزوجة التي تتمنها وهنا ميلت علي وجهها
وطبعت قبلة علي شفتيها بسيطة ثم ذهبت بفمي علي خديها وهيا تبادلني القبل واحتضانتني
وهنا قولت لها ادخلي يا حبي غيري في حجرة النوم فقالت حاضر وانت
انا حستني هنا لما تخلصي فقالت حاضر دخلت وبعد دقيقة نادت عليا كيمو كيمو فقولت ها خلاويظ
تعالي انا مش عارفة افتح سوستة الفستان ساعدني ارجوك قولت في بالي هو ده
خلعت الجاكت والكرافت وفتحت القميص وخلعت الحذاء ودخلت عليها لقيها بتحاول لكن ايدها مش واصلة
لسحاب الفستان فذهبت خلفها ورفعت شعرها وحولته علي كتفها وبداءت فتح السوستة مع تدليك خفيف
للظهر الي ان وصل لنهاية السوستة ولكن تركت انامل اصابعي تداعب ظهرها برفق وتقربت منها من الخلف
وطبعت قبلة علي رقبتها من الخلف وقد سرحت يدي داخل الفستان كاملة تداعب ظهرها وهي تأن انين
خفيف وتسارعت انفساها واستدارت بوجها امامي وقد سقط الفستان من علي اكتافها وكانت بالسونتيان
الابيض و الاندر الابيض وهيا تتنفس بسرعة واكنها تجري طوقتها بذاعي وقبلتها قبلة حارة مصيت شفتيها
وهيا تريد ان تدخل بجسدها داخل ضلوعي خلعت القميص والبطالون واصبحت بالفانلة والشورت
ومن التلاحم والمص للشفايف وتلاعب لسانها مع لساني وانينيها بدء يرتفع نسبيا وما ان خلعت الفنالة
وتلامس لحمها بلحمي بعد ان فككت حمالة صدرها وقد وقعت علي الارض احسست انها ترتعش
رعشات خفيفة وما ان لامس يدي صدرها الا وقد اصدرت اااااااااااااه مكبوتة فحملتها علي ذراعي
وشفتي لا تترك سنتمتر علي وجها بوس الي ان نيمتها علي الفراش وبداءت في بوس الرقبة ومنطقة الصدر وهيا
تحتي تقول اااااااااااااااه وما ان وصلت لحلمتها الا انها ارتعشت رعشة قوية واكنها اتكهربت مع صوت ااااااااااااااه اعلي بداءت العب علي الثدين وامسكهم بعصر خفيف واحسست انها تلتوي تحتي وترفع وسطها لاعلي واكنها تريد ان تظهر لي عفتها او اشارة منها لي بمهاجمة الكوس فهمت المراد وبدءت انزل علي بطنها
لحس بلساني حتي السرة وهيا تعلو في لاهات ونزلت علي منطقة العانة بوس ولحس ويدي تركت ثديها
ومسكت استك الاندر وخلعتة مرة واحدة وهيا في لذة اللحس للسوة والعانة
وظهر امامي كوسها نظيف يلمع اشفارة رطبة ويبدو ان جاءت شهوتها اكثر من مرة فباعت بين اشفار كوسها
حتي ادعب بظرها وما ان باعتها قالت ااااااااااااااااااااااااااااااااه طويلة وشاهدت غشاءها امامي علي شكل عنقودي
بداءت ابوس بظرها وتحول البوس الي لحس وهيا تكاد تجن وتحاول الهرب من لساني ولكن لذة الشهوة
تجعلها لا تذهب بعيدا واصبح مهبلها يخرج سوائل شفافة لزجة وانا لم ارحم توسلها كفاية اااااااااااه
مش قادرة استحمل اااااااااااااااااااه طبعا التاوهات هي مكمن المتعة بالنسبة لها فقد ارتعشت كثيرا واثناء
هذا كلة كنت خلعت شورتي وبداءت الزحف لاعلي وانا شغال بوس ولحس حتي اجعل راس زوبري علي
مقدمة مهبلها وادخلها في مرحلة التفريش الخفيف بدون ان اخليها تشاهد زوبري لانها لو شافته سيدب الخوف
في قلبها وتذهب متعة فض غشائها بدون الم نجحت في خطتي فهي ذاهبة في عالم الرعشات و لذة الانقبضات
الداخلية وقذف سوائل تليين المهبل واثناء كل هذا الهياج الجنسي جعلت راس زوبري رويدا رويدا ادفعة
الي الامام الي ان دخلت الراس وهيا تصرخ اية ده الي بيدخل فيا ده اصبر شوية وابوسها في فمها وصدرها وادفع مرة اخري الي ان انسدل في طريقة مرة احدة نتيجة السوائل الكثيرة منها واصبح في الداخل لمنتصفة
وقد مزقت الراس غشائها وفضت الغشاء بالكامل لان راس زوبري كبيرة وعريضة لان زوبري عريض
والطول طبيعي وهنا اخرجتة حتي الراس ودفعتة مرة اخري للداخل بالكامل مع شهقات كبيرة في كل مرة ادفعة
وتأوه كام مرة حوالي 10 مرات دخول وخروج من غير ما اخرج الراس واحسست بانقباضات مسارعة في
وسط مهبلها واخرة قرب رحمها وهذا الوضع اثارني ودفعتة مرة اخري وقد انقبض مهبلها انقباضة
قوية اثارتني فتدفق السائل المنوي وان زانق بقوة فيها وهيا غرست اظافرها في ظهري وهي بتقول بيحرق
فية حاجة بتحرق جوة وحاجة سخنة ااااااااااه ااااااااااااااااااااح اه اااااااااااااااااااح كفاية بقي انت فلقتني نصفين
وانا غارس جامد حتي اخر مليمتر واخر قطرة من لبني
وبداءت اهداء وهيا مازالت تتأوه وتقول في شطة جوة انتا عملت اية ااااااااااااااااااااااااح
خرجتة وقبلتها انا خرجت اهو مبروك يا مدام بقتي مدام خلاص فلمعت عينها اية خلاص فقال ايوة
شوفي تحت منك كده نزلت من عليها فشافت الدم مختلط بالسوائل وهناك لبن يخرج من مهبلها فقالت طب ازاي فقولتلها زي الناس وضحكت فقالت دا انا كنت خايفة موت من الحكاية دي انت عملت فيا اية وعينها
جات علي زوبري الذي ما زال متيقظ وقالت ينهار اسود هو دة الي فصلني نصفين
وعلية دم دخل ازاي الهرم ده فضحكت قوي ده برج مش هرم
فضحكت ولمت بعضها وهرعت الي احضاني وتقول لي انها تحبني ولن تنسي ابدا هذه اللحظات
وانني امتعتها بدون الم وانها اصبحت اسيرة لحضني وهذا البرج يا سيدي ماتزعلشي
حضنتها قوي وبوستها بوسة كبيرة وحسست علي كوسها مداعبا اشفاها وبظرها ولكن هي قالت
كفاية كده انا بيحرقني قوي انت رشيت جوة شطة فقولت هو اية الي بيحرقك فقالت هو بيحرقني
هو اية هو اسمة اية فقالت بتاعي فقولت لا مش اسمة بتاع امال فقولت لها لية اسم فقالت يا سلام
فقولت وحياة عبد السلام الي لا يهدا ولا ينام مش حسيبا الا لما تقولي اسمة اية
فضحكت لا مش قايلة طيب قولي في ودي فقال ما شي كوسي بيحرقني وضحكت هههههه
ايوة كده صح وده اسمة اية بقي فمالت علي ودني تاني وقالت زبك وضحكت
صح تستاهلي مني بوسة وكانت بوسة جميلة كدنا نضحك ونحن شفاهنا متلامسة
مر شهر الاجازة الممنوحة لي وكانت كلها جنس وشبق للجنس وطدت علاقتنا واصبحت هي تريدني كما اريدها
بل كنا نتعانق ونحس ان جسدينا قد ذابوا وتحولت كتلتنا الجسدية كانما هي شيء واحد
وكنا نمارس الجنس يوميا وانا اقفذ في رحمها علي الاقل ثلاث مرات يوميا ولذلك لم نترك ركن في البيت لم نمارس النيك فية باشكال مختلفة كام مرة وهيا بتستحمي وكام مرة في الانترية واحنا نشاهد التليفزيون
وحتي السفرة لم تسلم من هجماتي عليها واتذكر اني ركبت زبي بكوسها من الخلف يعني هريتها نيك
خلال الاجازة التي مرت سريعا وجاءت لحظة ذهابي وسفري لموقع الشركة وانا علي باب الشقة جريت
وحضنتني جامد وبعنف واكنها بتقولي خليك هنا جنبي فملت علي خدها وبوستها اية يا روجي فقالت اصلي انا
اتعودت عليك وانتا هتوحشني قوي فقبلتها علي شفاتيها وقولت لها هما 20 يوم عديهم وراجع تاني 10 ايام
ابقي زوري ولدتك وابقي باتي معاها لو حبيتي فقالت لا يا عم انا حستناك علي نار الشوق اشم رائحتك
واتصبر يا روجي انتي حتخليني اقلع واعمل واحد دلوقتي فابتسمت وقالت لا روح وترجع ليا بالف سلامة
وانا مستنياك وحضنتني قوي وفتحت الشقة بعد قبلة حارة وذهبت للعمل وهكذا صارت حياتي
مع زوجتي التي عشقتها وعشقتني وفهمتني جيدا ولم اذكر اننا تخاصمنا او اختلافنا فكانت هيا ملازي
بعد رجوعي من العمل وكانت تهتم بيا جدا وترعاني كانت تحميني بعد عودتي من السفر وتدفيء زيت تدلليك
وتدلكني بيديها واصبحت لا استغني عنها وهيا لا تستغني عني ثواني وما كان يفرقنا هو طبيعة عملي
واذكر انني ذات مرة في احد اجازاتي انني قولت لها بعد مقابلة جنسية متوحشة احسست من هذه المقابلة
مدي شبقها واشياقها للجنس فحسست انها تلتهمني وكانت رعشتها رعشات قوية وكإن جسدها يرسل لي
رسالة عتاب فقولت لها انا عارف يا روجي اني بغيب عنك الا في اوقات الاجازة واكيد انتي بتفقديني
زي ما انا كمان بعد ايام العمل للنزول واخدك في حضني فقالت عارف يا كيمو انتا خلتني ادمن اه
ادمن بص انا حوريك حاجة وفتحت درج الكمودينو واظهرت شريط برشام فنظرت للبرشام اية ده
فقالت انه برشام بأخر معاد دورتها الشهرية حتي لو صادف نزولي الاجازة تاخد منه حتي تاخر نزول
دورتها لبعد سفري ياااااااااااااااااااااه معقولة في ست بتحب جوزها كده ايوة معقول لاني صادفتها
مرت الايام والسنين وقد انجبت لي ولدين ادم وادهم عمر ادم 3 سنوات وعمر ادهم 2 سنة
وكنت طاير من الفرحة بزوجتي وابنائي وكمان برزقي ومالي الذي كبر واصبحت في عملي مهم جدا
لا يتم انشاء موقع جديد للاستخراج الا بعد وصولي للاشراف علي طابلية البريمة
وفجأءة حصل ما لم يكن في الحسبان
جاء لي تليفون في موقع انا اعمل به في وسط البحر يفيد بان زوجتك واولادك اصيبوا بحادث سيارة
وانهم نقلوا لاحد المستشفيات لمحاولة انقاذهم جريت اعرف اية وطرت للمستشفي لكن القدر كان اسرع
ماتت زوجتي واطفالي في سيارتي بعد ان دهسهم ساق نقل مخمور وابلغوني انهم حاولوا انقاذهم
لكن دون جدوي وبداءت معاناتي والمي وانا سني قد تجاوز 35 سنة وخلا البيت من غناء زوجتي روجي
فقد كانت صوتها حول وهي تغني لنجاة الصغيرة وخلا البيت من ابتسامة لاطفالي وذهب دفيء البيت
واصبح كل شيء بارد باهت في هذه الفترة جاءت اختي للبيت مع اولادها كي تواسيني واقامت معي لان زوجها
سافر الي المانيا من سنه للعمل كمهندس في تخصصة ولكن حتي هذه الايام التي كانت اختي موجوده
فيها معي اصبحت قصيرة فقد ارسل لها زوجها لتحصلة هي والاولاد فقد رتب كل شيء طيب وانا
انزويت مع المي واشتياقي لزوجتي وكانت في هذه الفترة الاولي تاتي لي في احلامي وكانت تفعل معي ما
كانت تعملة وهيا حية وكنت اصحي من نومي الاقي نفسي غرقان من لبن زبي المنهمر وتوالت الايام
وكنت لا انزل اجازات كباقي التيم ورك في العمل وانخرطت في العمل لانسي وفعلا سنة ورا سنة
قلت احلامي بزوجتي واصبحت لا اتذكرها الا لما احضر البوم صورنا الي ان وصلت لسن كبير
لم اتزوج بغيرها ليس احتراما لها فقط لكن لاعتقادي ان ليس هناك مثلها
ووصلت لسن 55 سنة واصبحت لا اقوي علي مشقات السفر وعناء العمل الذي كان يتطلب مجهود شاب
فقررت ان اتقدم لعمل معاش مبكر لاني عملت مبلغ كبير بالبنك استطيع ان اعيش منه عيشة ملوك
لم ابلغ احد بهذا المبلغ لكن معاشي كان كبير يكفيني ويفيض فانا بطولي فقط وفعلا بداءت حياة العجز
من بدري كنت اقوم من بدري البس ترنج رياضي واجري حول العمارة للحفاظ علي ماتبقي من لياقتي
والجسم المشدود وعضلات البطن والصدر وبعد ذلك اشتري فطار والجرائد ومجلات عن الطب الرياضي
لم انتبه لساكني العمارة مع اني ساكن فيها من صغري العمارة مش كبيرة هيا اربع طوابق انا في الاخير
وتحتي الست كوثر وبنتها هيا مش بنتها هيا عمتها والست كوثر مكانتشي بتخلف مات زوجها في احد المناورات
العسكرية واصبحت وحيده ولما اخوها مات من مرض السرطان كان متزوج من ايطالية هربت لبلادها تاركة
بنتها له فربتها عمتها كانها بنتها وكان الجميع بيقولو لها يا ام انجي تزوجت انجي وطلقت من زوجها
بعد صراع دام طويلا بالمحاكم ورجعت انجي لامها كوثر والدور الي بعدة مغلق لان اصحاب الشقة
سافروا لدولة عربية ولم يرجعوا من زمن طويل والدور الارضي راجل مسن تجاوز 85 سنة
اسمة عم توفيق احيانا يقفل الشقة ويروح لاولاده باحد المدن الساحلية وكان مريض احيانا يرجع واحيانا
يظل مع اولاده لحين ما تستقر حالته يعني البيت فاضي الا مني وكوثر وبنتها
وذات ليلة من الليالي الطويلة سمعت صوت صويت وصراخ واستغاثة من شقة كوثر فنهضت من نومي
سريعا اشوف اية لبست تي شيرت وبنطالون ترنج ونزلت فلقيت شقة مدام كوثر مفتوحة الباب
وهناك بالداخل حركة وشخص ملثم فدخلت بسرعة فلما شافوني صرخوا حرامي يا استاذ كمال
فقفزت علية وعالجت وجهه بيمن شمال ثم يمين وجيت اديلة الخطافية كان الشاب الحرامي
اسرع فقد ثني ركبته ومرر يد بمطواة علي بطني شقها احسست بالم شديد حاولت الالتفاف ومسكة
لكن رايت الدم يندفع من بطني واحشائي قفذت للخارج تريد هي اللحاق به وقعت علي الارض
لا اتذكر شيء الا وانا في مستشفي خاص في مربع السكن وانا في السرير والدكتور بيقولي
سلمتك يا راجل وغوشتنا عليك لسة حقوم فقال اية اصبر جرحك لساه طري واطمن كل شيء رجع لمكانة
بس فية ظابط من القسم عايزك بره اقوله يدخل ؟؟ بس ما تتحركشي ابدا فقولت ماشي
دخل الظابط وحكيت له كل الي حصل فقال اطمن حنجيب الواد ده حتي لو في بطن امه ولولا الست
كوثر وبنتها انجي لكنت فارقت الحياة انجي نقلت لك دم منها والحقيقة هما منهارين برة وخايفين
ليجرالك حاجة اطمن انت بخير ولما تشد حيلك ابقي عدي عليا في القسم اعرض عليك صور ومجرمين
جايز تتعرف علي الحرامي فقولت ماشي يا فندم شكرا لك
الست كوثر جات هيا بنتها وهما بترعشوا يشفوني انتا بخير يا استاذ كمال اه يا جماعة بخير اطمنوا
بس حاسس بوجع في بطني فقال الدكتور بعد ان دخل عليا اطمن انا دبست لك الجرح وش حيبان
اثار خياطة ولا غيرة شوية مراهم وراعاية علي الجرح في البيت وانت حتبقي زي الفل واحسن من الاول
قولت شكرا لك يا دكتور ونظرت لمدام كوثر وبنتها متخافوش انا تمام بس حروح ازاي
ردت انجي في الاسعاف يا استاذ كمال وانا وماما سنرعاك متقلقشي ونظرت للبنت لقيتها جميلة جدا
عيون زرقاء وشعر اصفر طبيعي ناعم جدا وبيضاء قوي ولها طابع الحسن علي ذقنها خفيفة وجسد ممشوق مشدود لكن طري بشكل غير طبيعي احسست من يدها علي يدي
روحت البيت وانجي سنداني لحد ما وصلت للسرير وهيا تحضني وانا الف زراعي علي كتفيها واحسست بلحمها
متلصق بي واكني حاضن جيلي او ملبن البنت جسمها ممتليء عكس زوجتي لكن ليست من النوع التخين المربرب المترهل حاجة كده زي بتوع ملكات الجمل طول بجمال وبزاز وكمان طياز منتحوتة نمت علي السرير
وجاءت انجي لكي ترفع راسي وتضع مخدات اسفلها وهنا خبط وجههي ببزازها مباشرة فانت ترتدي تي شيرت
مفتوح علي شكل سبعة والتالي وجههي دخل في سبعة التيشيرت وهيا تتحرك واكنها بتعطيني بزارها لاكلهم
احسست بمدي نعومتهم وطريهم لحظة مرت في ثواني لكني عندا شممت رائحتها انتبة زبي قليلا وافاق
نسبيا من مرقدة من سنوات انتهت من ترتيب الفراش وفرشت عليا غطاء خفيف فقولت لها ممكن يا انجي
تساعديني اني اخلع بنطالون الترنج اذبي من طرف السرير ومن تحت الغطاء شدي البطالون من رجاليا
انا لابس شورت متقلقيش ردت كوثر دي زي بنتك يا استاذ كمال انا حروح اعملك شوية شوربة بلسان عصفور
انما ية متقلشي لعدوك عليهم فضحكت وضحكت فقولت وانا اقول لعدوي لية علشان يجي ياكل اللسان عصفور
ههههههههههههههه وذهبت مالت انجي عليا ممكن اخلع لك الفانلة دي علشان تبقي برحتك فقولت ماشي
حركت الغطاء لتحت حتي وصلت لحدود الشورت ومسكت الفانلة من فوق استك الشورت حسيت بنعومة يدها
قوي فتنحنحت لانبة نفسي فابتسمت اية بتغير هههه فقولت لا ابدا بس انتي تعبتي معايا واكيد بتقولي وانا الي يخليني امرض الراجل العجوز ده فقالت يا خبر انا ده انا اتمني من زمان بس اكلمك انت محترم وكلنا كنا
نعرف قصة زوجتك ومدي حبكم لبعض انتبهت لكلامها واكنها ترسل لي رسالة احترم نفسك شايفة زبرك
بيقف عليا خلعت التي شرت من عليا وشهقت انتا صدرك مليان شعر وكلة ملوث بدماء تسمح لي انظفك بفوطة
مبللة فقولت ماشي لو ده مش ح يضايقك فقالت وبعدين معاك بقولك انا كان نفسي اقرب منك من زمان وبس
اكلمك فقولت لها انت عندك كام سنة فضحكت قوي لية عندك عريس ليا فقولت لها بتكلم جد فقالت تديني كام
سنة فقولت معرفشي انا في سن البنات والستات فقالت يا سيدي عمري 35 سنة وبداءت مسح صدري بفوطة
مبلولة وتحرص الا تنزل علي الجرح فقولت يا ااااااااااه مش باين عليكي انا كنت فاكر انك في العشرينات
وهنا قالت تحب تلبس حاجة تيشرت نظيف فقولت لا انا بحب انام كدة يلا غطيني وهيا قالت وانا حنزل واطلع تاني بعد ساعتين علشان اغيرلك علي الجرح انا الدكتور علمني ازاي اعمل ده ماشي فقولت طيب
طفت النور وقالت ممكن مفتاحك علشان لما اطلع افتح وادخل فقولت عندك علي الشفونيرة راحت وانا نمت
وبعد ساعتين صحيت علي صوتها الخفيف وهيا بتطبطب علي صدري استاذ كمال اصحي علشان تاكل
واغيرلك وتاخد الدوا وابقي نام تاني يا سيدي فتحت عيني لقيتها علي طرف السرير ترتدي روب حرير
وتحتة فنلة بحمالات واسترتش شورت وعرفت ده كلة لما قامت وقالت ممكن ابقي علي راحتي علشان اعرف اكلك فقولت اتفضلي خلعت الروب ولقيت بياض ينور في الظلمة والاسترتش حاجة كدة مجسمة واستطيع تحديد
معالم طيزها وكوسها منه لاني لا اري أي حز لكلوت تحته فقولت ياااااااه انتي حلوة قوي كده لية فابتسمت انت
بس عنيك حلوة انت بتعاكسني بقي ولا اية وضحكت بصوت هههههههههه وهنا احسست بزبي يفوق من سباتة
الطويل واصبح بارز في الشوت والغطاء وهيا لاحظت ده بس ساكته وتعلو شفتيها ابتسامة خفيفة حاولت ان لا
انظر الي جسمها او اتكلم في أي شيء حتي يهدء الوحش الكامن بين فخدي فقولت هيا ماما فين فقالت ماما كوثر
بتاكل وتاخد علاج القلب والسكر وتنام علي طول هيا بتسلم عليك وبتقولك خلي بالك علي نفسك وبتشكرك قوي علي وقفتك جنبنا يلا كل بلاش دلع انتا لسة حتغير علي الجرح كلت من ايدها وقولت كفاية كده فقالت لا ومين
حياكل صدر الفرخة ده لازم تخلصة ولا ازعل منك فقولت لا مقدرشي علي زعلك كلت وجه وقت التغيير
علي الجرح شالت الغطا من عليا وانا بالشورت فقط وزبي ناوي يفضحني واقف في الشورت عايز يقطعه وينط
عليها هيا شايفة ده بس ساكته بابتسامة ساحرة وقوم تطلع علي السرير وتجلس علي ارجلي ومعها شاش
وقطن ومطهر وبلاستر وجاء جلستها علي فخدي وكوسها يلامس ركبتي وبداءت نزع الشريط البلاستر
وهيا مرة تجلس علي فخدي ومرة تقف علي ركبتيها نزعت البلاستر لم اشعر بالم النزع لاني كنت وقتها
هايج لان زراعها اثناء الفك والتطهير كانت تلامس راس زبي المنتصب وكانت تجلس علي فخدي واحس
بسخونة كوسها ويبدو انها عندما لامست زراعها راس زبي شعرت بالهياج مثلي لكنها متبسمة فقط
ولكن كوسها يطلق لهيب كلهيب نار الفرن الي انت انتهت من الغيار ورجعت للخلف قليلا لكي تركب ركبتي يبدو
انها هاجت وحاولت الاطالة علي ركبتي وحركة زراعها للتاكيد علي البلاستر مستمرة وتخبط في زبي يمينا ويسار وتوفق الحركة فجاءة وتمرت علي ركبتي وهنا صدر منها تنهيده تدل علي شهوتها وقامت
لتعدل لي راسي علي الوسادات وهنا كانت تحضني بيد والاخري ترتب الوسادات وراسي في صدرها وذراعيها عارية لما اشعر الا وانني قد وضعت يدي علي خصرها وهيا تضعني في صدرها سمعتها ااااااااه مكتومة
لم اطيل ذلك ولكن احس برغبة شديدة لها نحوي وهنا قامت بسرعة وارتدت روبها ويعلو وجهها
ابتسامة رقيقة وقالت تصبح علي خير وبكرة حجيلك الصبح بالفطار ماشي فقولت لها ماشي
تركتني ولكن مازلت رائحتها في انفي تثيرني وفخدي وركبتي التي كانت فوقهم يثيروا زبي الذي قام
من سبات طويل كنت قد نسيته اصلا من طول الفترة ولكن رجعت لي هواجس اخري تفوقني من احلامي
بان قد تكون كل هذا عادي فهي اصغر مني ب20 سنة وانا في مقام الاب او الاخ الاكبر لها
وكمان ما حدث مني لمقاومة اللص الذي هجم عليهم جميل تحاول هي وامها رده لي كجزاء للخير
وتضاربت الافكار داخل راسي مرة تكون مع مشاعر جنسية ملتهبة ومرة تحول علي الخير والمعروف بين الجيران الي ان غلبني النوم وفي صباح اليوم التالي استيقظت علي صوت فتح لباب الشقة وصوت انجي
بتنده عليا من الصالة وتقول يلا اصحي يا استاذ كمال انا جيت بالفطار وجاية بالصانية رديت عليها
وقولت صباح الخير يا انجي اتفضلي انا صحيت مكانشي فية لزوم لتعبك فقالت ودي تيجي انا من زمان كان نفسي اتعرف عليك ونتكلم سو كده ودخلت عليا الغرفة وهي ترتدي جلباب بيت قصير فوق الركبة من النوع القطني ابيض مشجر مبين اجزاء كبيرة من صدرها عندما مالت لتضع الصانية امامي شاهدت بزازها المكورة
البيضاء رفعت راسي للنظر في عيونها الزرقاء بلون البحر البنت لوز بصراحة جمال وحلاوة
فقالت يلا كل حعمل لك توست بالقشطة والعسل بس الاول كل الاومليت وقطعت قطعة توست وغمستها بالاومليت وجيت اخدها من ايدها فقالت لا انا الي حاكلك في بوقك افتح بوقك يلا فقولت لها كده كتير عليا
قوي بقي الجمال ده كلة ياكلني انا انا كده في الجنة وبعدين ايدي سليمة فضحكت وقالت انتا بتعاكس بقي
باين عليك شقي وحتغلبني هههههههههه يلا اقتح بوقك ووضعت في فمي التوست بالامليت وتعمدت امص في اصابعها بشافيفي حسيت انها تاهت ثواني ولكن عجبها ملامست شفايفي لاصابعها فكررت ذلك
وكل مرة كانت اللحظة للملامسة تطول الي ان جاء دور القشطة بالعسل كانت اصابعها قد غطها عسل
وهي تضع يدها في فمي مسكت ايدها ولحست صباعها من العسل واحسست انها اتكهربت بمجرد لمسي لصابعها
بلساني وعشان متفهمشي غلط بوست بطن كفها بحنية وقولت لها متشكر قوي انت طيبة وتستاهيلي
كل الخير انتبهت من نشوتها وقامت وقالت حعمل الشاي وهي بتلف عيني جت علي طيزها المتكورة متوسطة الحجم لكن ما لفت نظري اكثر بقعتين مياة عند طيزها وهنا علمت انها قذفت اثناء لحسي لصباعها يعني

يتبع


قديم 08-12-2018, 11:39 PM
قديم 08-12-2018, 11:39 PM
 
الصورة الرمزية لـ مش مهم الاسم
نسوانجي نشيط
الجنس : ذكر
مشاركات : 51

نسوانجي نشيط
 
الصورة الرمزية لـ مش مهم الاسم

المشاركات : 51
الجنس : ذكر
مش مهم الاسم غير متصل

افتراضي رد : الحب والجنس حصرية لنسوانجي لقصص السكس

شهوتها حاضرة وبكثرة عملت الشاي وجلست امامي علي طرف السرير وقد ارتفع جلبيتها قليلا اعلي ركبها
وتباعدت فخذيها قليلا مما يتيح لي رؤية كلوتها البينك وعلي عانتها تطريز لورده ولاحظت البقعة لمياه كوسها
مازالت علي كلوتها ونظرا لان الكلوت بينك وفاتح البقعة ظاهرة كل ده في نظرة واحدة فقط لهذا الجزء
اخت الشاي من ايدها وبدءت اشرب وهيا بتقول ها مظبوط الشاي سكر فقولت تسلم ايدك جميل ها ما قولتليش
بقي انتي لية متجوزتيش تاني حسيت اني دخلت منطقة غلط لانها اختفت ابتسامتها وعقدت جبينها كانها غاضبة
فكملت كلامي اية زعلتي مني فقالت وهي تحاول استعاده لابتسامتها التي حل محلها التكشير لا ابدا مش ممكن ازعل منك انت بالذات فقولت يااااااااااه انا معزتي عندك كبيرة كده مع اني مكانشي بينا كلام ولا غيره يمكن علشان انقذتكم من اللص !!!!؟ فردت مش بس كده علي العموم حيجي وقت احكي لك كل شيء ممكن اتفرج
عل البوم الصور الذي علي الشفونيرة الي هناك ده فقولت اه ده صوري انا ومراتي وعيالي اهم سابوني
وراحوا احيانا كنت اتمني اني اكون معاهم قامت وهي بتقول بعد الشر عليك وتعيش عمرك كله بسعاادة
فقولت سعادة أي سعادة انا اعتقد اني نسيت السعادة فقالت متقولشي كده انتا راجل طيب وحنون واهو باين هنا
في صورك مع مراتك وانتا حاضنها عارف انت ماختلفتش كتير زي مانتا وانت شاب الا بس شعرك الابيض
في راسك وصدرك وتوقفت اما صورة خاصة جدا لي مع زوجتي وانا ببوسة في شفافيفها وظلت تنظر للصورة
وقد اتسعت عيونها وتغيرت ملامحها فقد تحول بياض وجهها لللون الاحمر وهنا انا فهمت انها اتسيقظ مشاعرها
للحب والجنس وهنا قولت لها اية انتي مش بتقلبي الصفحات لية اكيد شوفتي صورتي مع مراتي واحنا بنبوس بعض تنحنحت واكن الحروف هربت منها وقالت في صوت مكتوم اااااااه فعلا صورة معبرة عن حبكم لبعض
عيني جت مرة تانية علي كلوتها وقد ظهر اكثر لانها لم تكن تهتم لجلستها ووجت البقعة تزيد في الاتساع وان هناك خيط مياة ينساب علي باطن فخدها عرفت ان مياه كسها قريبة وانها محرمة جنس مثلي واثناء كل هذا
كان زبي علي وشك الانفجار يريد القفذ من شورطي ليدخل كوسها تمالكت نفسي وقولت لها ممكن اطلب منك طلب فقالت انتا تامر فقولت لها اني من محبي القراءة ومحتاج للجرائد اليوميه فضحكت وقالت عارفة كويس
فتعجبت ازاي عارفة وقولت ازاي فقالت وهي بتقلب الالبوم الصور وتقفلة متعرفشي اني اقدر اعرف عنك الكثير
وقامت وهيا تهم بالخروج وقالت حرجع لك تاني كمان شوية انا نزلة لماما نعمل الغدا وحجيب لك الجرائد
وانا طلعه حولع لك التليفزيون تتسلي عقبال ما اجي باي باي
وخرجت وانا بستغرب كيف تعلم عني كل شيء مرت الساعات طويلة وانا بقلب في محطات التليفزيون
واحسست بالنعاس فنمت ولكن صحيت علي حد بيطبطب عليا فتحت عيني لقيت انجي بتقول بقالي
شوية بنده عليك وانتا مش بترد فقولت لها يبدو اني نمت وغرقت في النوم وببص بعيني لقيتها بروب تحتة
فنلة كات واستريش اسود شورت لسة حتكلم واقول اني اتعوت علي الحلويات تصحيني لقيت امها كوثر داخلة
ومعاها صنية اكل وبتقول اخبارك اية يا استاذ كمال فقولت كويس والبركة في انجي مش مخلياني عايز حاجة
فقالت تمام اعذرني يا استاذ كمال لعدم طلوعي وخدمتك انتا عارف بقي اني تعبانة والسكر مبهدلني فقولت
يدوم عليك الصحة يا ام انجي جلست شوية ونتكلم عن العمارة والمشاكل والشارع وفي الاخر قامت وقالت اسيبك بقي تاكل برحتك واهي انجي معاك لو عايز حاجة وانزل اخد حقنة الانسولين واغفل شوية عايز حاجة يا استاذ
فقولت تسلمي يا ام انجي وخرجت وسمعت الباب وانجي جابت الصنية علي السرير وقالت يلا بقي تتغدي
وتشرب شاي واغيرلك علي الجرح وجلست بجواري علي حافة السرير وبتاكلني في بقي وانا احاول اخد صوابعها في فمي زي الصبح لكن كانت اسرع مني واكلت وعملت الشاي وجلست بجواري وقالت انا جبت جرائد النهارده ومن بكرة حجيب الصبح الجرائد مع الفطار ها مبسوط فقولت لها انا مبسوط اكثر وانتي معايا
ابتسمت ابتسامة عريضة وشها نور وقالت يلا بقي علشان اغير للجرح وقامت زالت الغطا من عليا وخلعت
الروب وانا بداءت اولع من جمال جسدها ووشها وبياضها وكسها المتكور خلف الاستريش الذي اري معالمه
وشقه الذي صنعه الاستريش وهي لا ترتدي كلوت تحته وجلست علي فخادي لتنزع البلاستر واحسست جسمها الطري الناعم وهي تنزع البلاستر كانت تخبط بزراعها علي زبي وكانها تصحية وفعلا مرة واخري اصبح كعمود الخيمة وهيا لاحظته لكن كانت تداري بابتسامة وجاء دور الفوطة والمياة تمسح صدري بطلعت لاعلي بجسمها الي ان اصبحت كوسها مقابل زبي المنتصب وهيا تقوم وتجلس ويدها تمسح صدري واحس زبي بشفرات كوسها تحول لمارد يريد اختراقها وهيا كانت تجلس علية وزبي يصبح بين شفراتها واستمرت في هذا الوضع وهيا تحاول كتم انفاسها المتلاحقة وصدرها النافر حلماته يعلو ويهبط مع انفاسها كذا مرة كده واحسست بقدوم رعشتها القوية فتخشبت تحتها واعطتيتها زبي بين شفراتها وهنا اطلقت اااااااااااه من فمها وجلست علي
زبي المنتصب واكنها تستريح وتوقف عمل يدها ولكن نظراتها لي ثابتة وهنا قولت لها اية يا قمر تعبتي مش كده
فردت بدون تفكير وقالت نعم وانتبهت مش قصدي من خدمتك لكن وسكتت وهيا كل ده وجالسة علي زبي مباشرة
ولكن جري في مقلتيها دمعة تكاد تسقط من عينيها فقولت اية مالك وحاولت جذبها لكن الجرح المني واخدتها في حضني وتغلبت علي الم الجرح واصبحت تنام علي صدري وتبكي ودموعها تتساقط علي شعر صدري واحس بحرارتها وما زال زبي يتوسط شفرتهاا واخذت اطبطب علي ظهرها واحرك يدي وهيا تبكي ورفعت وجهها
امامي ومسحت دموعها بصباعي وقولت لها مافيش حاجة تستاهل دموعك دي وقبلتها في جبينها واحست
بالامان والاطمئنان لي فحضنتني بقوة وجعلت راسها علي صدري وقالت انا تعذبت كثيرا في حياتي
يا كمال انا اسفة يا استاذ كمال فرديت عليها لا قولي ليا كمال عادي او كيمو واطمائني انا حاسس انك محتاجة
لحد تحكي له وانا سرك فقامت بوجهها وقبلتني في خدي وقالت انت كنت فين من زمان انا كنت محتاجة لك
ارجوك متسبنيش انا من غيرك ح اموت حضنتها قوي واكني حاضن جيلي طرية قوي وقولت
اطمني انا معاكي اهو وبوستها في خدها وتوقفت عن البكاء وهنا جاءت اللحظة المنشودة وقد اغمضت عينها وتقربت من شفاتيها وقبلتها قبلة اعتصرت فيها شفاتها السفلي بهدوء وبسرعة ففتحت عينها وهي تغرقني
في زرقتها وتدعوني لتكرار هذا فذهبت مرة اخري ابوسها فتجاوبت معي وبداءت تمص هيا الاخري شفاتي وطالت القبلة وزاد زنق وسطها علي زبي كا نها تنادي علية بكوسها الملتهب وتحركت ببطيء علية بوسطها
وهي تقبلني وانفاسها تعلو شيئا فشيء وهي تمصمص في شفاتي وحينما حركت يدي علي ظهرها ووصلت
لطيزها وعصرتها وزنقتها علي زبي المنتصب هنا تركت في ورفعت راسها وتطاير شعرها في الهواء وهي تشهق وتقول ااااااااااااااه ورجعت تاني تمصمص شفاتي وانا اعصر طيزها واحسست برعشتها القوية وقد زنقت
زبي جامد وقالت اااااااااااااااااااه بصوت اعلي فعرفت انها قادمه معي لجنس قوي مدت يدي تحت التيشرت
فجلست علي زبي كما تركب الحصان لتسمح ليدي المرور علي صدرها وهنا علمت مدي حاجتها ومحنتها
تسللت يدي بخفة علي بزازها اعصر فيها بهدوء وهيا تحك كوسها في زبي للامام والخلف بحركة لا شعورية
منها وخلعت التيشيرت هي بنفسها لكي تسمع ليدي بالمرور علي حلماتها النافرة وفعلا عنما شاهدت حلماتها
اصاب عقلي الجنون حاولت النهوض بجسمي لاعلي متناسيا جرحي لكي امص حلماتها الكبيرة الوردية
وما ان اقتربت منها واخذتها في فمي الا انها صرخت عالي قوي تكاد امها تسمعها ااااااااااااااااااه اااااااااااااااااااااه
وقالت بصوت واضح بحبك يا كيمو من زمان قوي انت الذي علمتني الجنس وانا الان ملك لك
مصيت حلماتها وهي بقول كمااااااااااااااااااااان عايزاك تقطعهم بسنانك زي ما كنت بتعمل في مراتك كنت
بشوفك من فوق السطح وانا صغيرة وانتا بتعمل كده في الحمام مع مراتك كلهم يلا ااااااااااااااااااااااااه
وتسارعت حركاتها علي زبي وجاءت شهوتها اخري قوية حضنت راسي علي بزازها وانا امص صدر والاخر افركه بصوابعي وهنا تشنجت قوي وغربت عينها ورفعت راسها لاعلي وهيا تصرخ اااااااااااااااااااااااااااااااه
ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااه وارتعشت بقوة واخدتها في حضني اهديء من حالتها فقالت كمال عايزاك
فقولت وانا كمان عايزك قامت خلعت الاستريتش وهنا شاهدت كوسها ابيض متكور واكنه منفوخ او كما لو كان طيز عيل صغير يختبيء بين شقه بظر عظيم كبير نسبيا مقدمتة تظهر من شفراتها فاخذتها واجلستها علي راسي لكي امتعها والعب مع كوسها بفمي تجاوبت لي واعطت لي كوسها لفمي وانا امصمص لها شفراتها التي غرقت
مياة من كوسها وبظرها وما ان تقربت من بظرها طار عقلها واصبح صراخ متواصل ونداء لي بعدم التوقف
وتوسل منها بان اقطع لها كوسها باسناني وتعالت الصراخات واصبحت عالية جدا في كل مرة تقارب علي
القذف وتزداد حركاتها وتشنجاتها مع تاوهات اااااااااااااااااااااااااه اااااااااااااااااااااااااه اوووووووووف اووووووووووف وهوب تمسك راسي كانها تود ادخال راسي في مهبلها الغريب اني لاحظت
ان مهبلها صغير واكنها بنت لم تتزوج قفذت كثير الي ان لم تترك وجهي الا وغرقان من مياة شهوتها
وكانت لها رائحة غريبة قريبة من رائحة الجوافة نزلت من علي راسي لتقبلني وتلحس كل مياه شهوتها
من علي وجهي وهي تزوم نياااااااااام وتوقفت وقالت عايزة ده وراحت ماسكة زبي من فوق الشورت
قولت قصدك زبي فابتسمت وقالت ااااه زبك فقولت بس ده كبير مش حينفع يدخل كوسك مهبلك صغير
ومش واسع وانا زبي له راس كبيرة وتخين فقالت مليش دعوة اتصرف انا عايزاك تفسخني نصفين
او تفشخني وتنسيني سنوات الحرمان قامت تلعني الشورت الذي كا مبلول من مياة كوسها وهي تضحك وتقول شوفت مية كوسي غرقته ازي انا عايزاك تدخله جامد ومتخرجوش وهوبااااااااااااااااااااا شافت زبي
شهقت وقالت ينهار اسود ده ده ده كبير قوي فقولت مش قولتلك وبعدي هو جوزك مش كان له زب برده
فقالت باستهزاء هو ده كان راجل يا عم ده كان لما ينام معايا يسف شريط برشام وكل ده وزبه مجيش ثثلث
زبك ورفيع وحاجة تقرف انا كانت لليلة دخلتي ليلة سوده البية معرفشي يفض غشائي
لمده اسبوع بيحاول ولما ياس رحنا لعيادة لدكتورة نسا وحتي هيا قالت له طيب اعمل بصباعك
خاف واكن كوسي حياكل صباعة والدكتورة هيا الي فضت غشائي من توسلاته له بتخليص العملية دي
يا عم متفكرنيش خليني استمتع بالراجل الوحيد الي علمني الجنس انتا انا كان عمري 12 سنة ولم اكن احس بالمشاعر دي لحد ما شوفتك انت ومراتك في الحمام شوفتكم من فوق السطح من المنور كنت استخبي فوق
واشوفكم مع بعض وياما كنت اتمني اكون انا هيا وكنت بجيب شهوتي علي ماسورة مكسورة من سور السطح
كنت بركبها واحك نفسي فيها وياما اتقطعت كلوتات من الماسورة سيبنا بقي نستمتع ممكن ابوس زبك الضخم ده
واوشوشه انه يكون رحيم بيا فضحكت وقولت هو لك ونزلت تبوس في زبي وهو انتفض بين يدها والراس نفشت
وعروقه تتضخمت وهيا حاولت مصة لكن كان الراس بس يدوب في فهما واحسست اني قاربت علي الانزال
وهيا فهمت ذلك من غير ما اقول لان شوية من المذي خرج في بوقها فقامت وتركته حتي لا اقذف كانها
ترتب لشيء اخر وركبت زبي وهيا تقبلني وتمص شفاتي وهيا تحك كوسها في زبي حتي هاجت واكن زبي
هو ماسورة السطح لكن المرادي الماسورة ستدخل كوسها فحضنتني وهمست في اذني دخلة بقي ارجوك
كوسي اتهري ومن جوة حاسة بدربكة يلا يا حبيبي حشرت راسة علي مهبلها وهيا تحاول الجلوس لادخالة
وكانت الحكاية صعبة لها فكانت تتالم لكن الرغبة كانت اقوي بللت زبي بريق بوقها كذا مرة وتحاول كان جزء
بسيط بيدخل وكل مرة بيدخل اكثر الي ان انحشرت راس زبي فيها مع انها تالمت وصرخت الا انها
زنقت نفسها بقوه لتدخل زبي كله وكانت صعبة فتحت فمها وصرخت وهيا تزق نفسها ناحية زبي بقوة
فدخل وهيا عندما استقر في كوسها انفاسها تلاحقت وقاربت علي القذف قالت ازنقه جامده انا انا انا
ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ه واحسست سخونة مضاعفة علي زبي الذي في اعماق كوسها عرفت انها سوائلها
مسكتها من وسطها بقوة ورفعتها لاعلي وانزلها لاسفل واكني بدخلة واخرجة بس ببطيء وبراحة
وهيا تصرخ ااااااااااااااااااااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااه متطلعوشي خلية كنت احس بشيء مقابل لراس
زبي داخلها راس زبي تقوامه انه رحمها يداعب زبي وبداءت الانقبضات اللذيذة
في بداية مهبلها وقرب رحمها وكمان عضلات حوضها تعصر زبي في نهايتة احساس لذيذ حرمت انا منه
لسنوات ومع حركاتها المستمرة وقذفها اصبح كوسها متاح لزبي ويستوعبة ويقدم له واجب الضيافة
ماء رحمها وانقبضات الترحيب به مستمرة حتي قرب قذفي بداءت ازوم وهيا بتقول هات هات هات
وانا اسمع كلامها ازيد وهنا قاربت فقولت لها انا انا حجيبهم فقالت هات بسرعة جوة اوعي تشيلة
ونزلت بقوة علي زبي تريد ادخاله اكثر وبحركة منها مسكت بيضاني بيدها وهنا بدء زبي في الانتفاض بقذفات
شديدة وهي تقول ااااااااااااااااااااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااح اااااااااااااااااااااااح اااااااااااااه
وانا اقذف بقوة وهي تعصره وتقول ايوه ايوه نزل نزل اكثر طفيني بس اية النار الي نازلة منك دي
ااااااااااااااااااااااااااااااح وتتحرك بوسطها وتعصر زبي الي ان سكن زبي من تشنجاته وانا التقت انفاسي
وهيا مات عليا وزبي مازال في رحمها تقبلني وتقول لي بحبك قوي يا كمال خلية جويا ارجوك انت من اريده
كلامها وتوسلاتها جعلت زبي مازال منتصب واقف مستني طلبها لا يريد الخروج وتحركت بوسطها
وجلست مرة اخري تركب زبي وترفع نفسها الاعلي وترك نفسها للبوط وزبي مستقر فيها وبعد مانزل لبني
وماء كوسها اصبح المجال مفتوح ووالحركة سهلة سارعت في حركاتها مع صراخ وتاوهات مده
الي ان قاربت علي انزال شهووتها مرة اخري وزبي يستجيب لها ولتوسلاتها ومع الوقت احسست اني قريب
وانزالي اصبح وشيك الانزال الثاني ودائما الثاني بيجي بعد فترة كانت هي قذفت كذا مرة وكنت بحس من حركاتها والسخونة تزداد علي زبي ورحمها يداعب راس زبي قاومت نومي تحتها وحملتها وجلست مع احساسي بالجرح قاومت ونيمتها علي السرير وركبتها انا وهيا تقول يا حبيبي عايز تركبني طيب بالراحة انت الجرح
بتاعك لسة ملمش فقولت مش مهم يتفتح بس انا عايز امتعك فقالت يا حبيب قلبي طيب بالراحة احنا الايام بينا جاية وانا مش عايزة اكون انا اازيك فقولت بتحبيني كل ده فقالت واكتر انا بتمناك من وانا لسه طفلة
غرست زبي جامد فيها رفعت رجليها عاليا لتمكني من المرور اكثر وحركت وسطي كذا مرة وهيا ارتعشت تحتي وغربت عينها وهيا تعض في يدها وتصرخ ااااااااااااااااااااااااااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااه وجذبتني بقوةمن وسطي وهنا قذفت مرة تانية وهيا بتصرخ ااااااااااااااااااااااااححححححححححح اااااااااااه ا وهدء زبي وهيا استقرت من حركاتها الثعبانية تحتي وقالت انتا راجل قوي متحرمنيش منك ارجوك هات بوسة بقي
بوستها واتعدلت من عليها وقد نام زبي وهيا مازالت تلقت انفاسها من اثرهذه المعركة ونحن عرايا جنب بعض
علي سريري التقتنا انفاسنا وقطع السكون كلامها عارف يا كمال انا متجوزتش تاني لية فقلت
اه لية فقالت لاني جربت الجواز مع واحد كنت فكراه راجل وكنت فاكره ان كل الرجاله زي بعض وقولت ان زوجي اكيد حيكون زي كمال جارنا الي فوق وحيتعامل معايا بحنان وحب زي ما كنت انت بتتعامل مع زوجتك
يا كمال انا كنت بستني رجوعك من السفر زي مراتك بالظبط ولما كنت بترجع كنت بجري للسطوح علشان
اشوف مراتك وهيا بتدعك بالزيت بعد الحمام وكيف كنت انت تداعبها وتلامسها وتحضنها وتبوس فيها
واول مرة جاءت مياه شهوتي كانت علي منظركم بالحمام ولكن القدر بعتلي زوج زبالة مش راجل لا يتعامل معي بحنية ولا هو راجل معايا جنسيا عارف انا كنت بنضرب بالحزام لاسباب تافهه ولما كنت بمارس معاه
الجنس بحس انه مأجر كلبة يغرسه فيها وخلاص مع انه شاب لكن كان حمار كانت كثير من الليلي بنام ودموعي
علي مخدتي مافيش احترام لمشاعر او لطلبات زوجتة ورغبتها وبعد مرور سنتين لم انجب قالوا اهله
العيب فيا مع انه كان زبة مرتخي علي طول وعلشان يمارس يرفع مخدرات صارت المشاكل كبيرة يوم بعد يوم
طلبت الطلاق ولكن كان غبي وحمار لحد ما وصلت للتنازع في القضاء وبعد سنوات تم الطلاق بعد
ان اصيبت نفسيتي وتعالجت فترة عند الدكتورة مريم التي تسكن في اول الشارع عارف الدكتورة مريم
دي ريحت نفسيتي بعد الطلاق وحاولت اخراجي من حالتي بمحاولة دمجي للحياة مرة اخري واختيار
رجل تاني لكن كنت انت دائما من تظهر في خيالي هو انا كده مجنونة ؟؟؟؟؟
فقولت لا انت بس حساسة قوي ويمكن التجربة من زواجك الاول جعلتك تنغلقي وكمان تعلق في ذهنك
صورة للرجل الذي ترغبية وده متمثل في لكن انا فردت بسرعة اوعي تقول حاجة تزعلني منك لاني بعد
الي حصل بينا ده ممكن اموت او اموت نفسي فقولت لا متخفيش انا مقدشي ازعلك ابدا يلا قومي
البسي هدومك وساعديني ادخل استحم لان جسمي كله سوائل وكمان غيري ملاية السرير
ساعديني يلا وانا بقوم اسحسست بالم رهيب في بطني ازالت البلاستر وظهر بعض من قطرات الدماء
فقالت شوفت اديك بتنزف اهو ياخرابي يا وقعتك السوده يا انجي انا السبب فقولت لها متخفيش
بكرة حيكون وقف النزيف وانتي بتغيري عليا بكرة يلا بقي نستحمي وتحميني ولا عايزه
تمشي فقالت انا امشي ده انا عايزه ازغرط ده يوم المني عارف انا كنت بحلم بكده
طيب يلا تعالياتسند عليكي عارف من ساعة مانزل لبنك في اعماق كوسي لحد الان وحاسة
ان كوسي بياكلني من جوة وضحكت بصوت عالي وانا ضحكت ودخلنا الحمام وحمتني وهيا عريانة وانا مرة اضرب ظيزها ورة امسك بزها وهيا تضحك وتقول بلاش بقي عفرتة وبعد ما ليفتني بالصابون
لم اشعر الا وانا بحضنها بقوة وببوسها وهيا تلزق فيها جامد وتقول بحبك بحبك قوي زبي وقف تاني
رحت زانق فيها ورفعت رجلها علي حرف البانيو ورحت دافس راس زبي في كسها راحت شهقه
وقالت اريده كده علي طول وحشني قوي هاته رحت مدخلة كلة وحركت وسطي وهيا بتقول اااااااااااااه
ااااااااااااااااااااااااااااه ايوة كمان كمان اديلة ارتعشت رعشة وكانت علي وشك السقوط علي الارض
فحولت الحركة بانها فلقست ورحت مدخلة في كوسها من ورا وهيا تسند علي حرف البانيو وانا ادخلة واخرجة كلة وهيا تتوسل متشيلوشي خلية وهوب ارتعشت وعصرت زبي جامد وهنا انا كمان وصلت رحت لزق فيها جاامد ونزل لبني للمرة الثالثة وكدنا نقع علي الارض لكن هيا تحملتني وهيا تصرخ ااااااااااااااااااااااحح
لبنك سخن ومنعش ااااااااااااااااااااااااح ولكني وجتها جلست علي الارض لا تستطيع القيام
فقولت لها مالك انتي تعبتي فقالت تعبت انا تقريبا مش قادرة اقف انتا عملت فيا اية عمرها ما حصلت
اني من الجنس مقدرشي اقوم اقف بس انا سعيدة ومبسوطة تعالي جنبي احضني جامد حضنتها وهيا تلهث
وبوستها فقالت يلا نكمل حما يلا قوم معايا استحمينا سوا وسندتني لكرسي مقال للسرير وقالت خليك هنا اشيل
الملاية وراحت تشيل الملاية وهيا بتضحك وقول اية ده هو كان فية خرطوم مية سايب هنا وانا ميت من الضحك
فرشت السرير ونيمتني بعد ما البستني شورت جديد وجلست تجفف شعرها في التسريحة وقامت ارتدت ملابسها
وقالت الوقت اتأخر احنا نسينا نفسنا زمان ماما اخدت الدوا ونامت بص انا حنام جنبك وفي حضنك للصبح
اقوم بدري قبل ما تصحي ماما ماشي ابقي صحيني اوعاك تنسي تعالي بقي يا حبيبي في حضني
الحقيقة انا كنت محروم من الحب والجنس وانجي كانت هي المتنفس ونامت للصبح راقبتها
وهيا نايمة لقيها ملاك نايم وهيا متعلقة بذراعها علي صدري تضمني لها واكنها تريد الالتصاق بي طول عمرها
وفي الصباح الباكر بوستها وقولت اصحي يا انجي فتحت عنيها المتثقلة وقالت صباح الخير يا حبيبي
فقولت صباح الخير يا عسل قومي روحي يلا ومتنسيشي الجرائد فضحكت وهيا بتقوم وقالت مش عايزة اسيبك
لكن ماشي اومرك يا حبيبي تنفذ علي رقبتي وضحكت وضحكت وتوالي بيننا اللقاءات
الشبة يومية جنس بلا انقطاع متواصل وفي كل مرة تريد ان تبات عندي وتنام علي صدري
مرت الايام بسرعة وكنت شفيت تماما وكانت اللقاءات الجنسية عنيفة قوية بعد شفائي لاني استعت كامل لياقتي
وكان هذا بعد مرور شهر وبالتالي حجة طلوع انجي عندي اختفت وكانت تستني دخول امها في النوم ليلا
وتصعد الي في ابهي صورة نمارس الجنس لساعات حتي طلوع الصباح
وبعد شهر ونصف كده جلست مع نفسي واقيم العلاقة بيني وبين انجي واتخذت قرار اما الزواج
وده مستبعد لفارق السن وكلام الناس او نستحمل مراره الفراق وقولت لابد اتكلم معاها
وفعلا مر يوم والتاني والثالث وانجي ما جتشي ليا بالليل مر اسبوع كده من غير ما اشوفها حتي
استغربت الوضع وقولت لنفسي قطعت كده من نفسها واثناء
المجادلة مع نفسي سمعت مفتاح الباب يفتح وهيا بتنده عليا كمال يا حبيبي انتا نايم فقولت لا انا في الصالون
جت وعلي وشها ابتسامتها ولكن في وجهها فرح فقولت اية مالك فقالت ماليش بس عندي خبر لازم تعرفه
فقولت وانا عايز نتكلم شوية بخصوص علاقتنا وشها قلب وقالت اية فية حاجة حصلت انا زعلتك
اني بقالي كام يوم مجتشي
فقولت انا يعني الفترة دي خلتني افكر في علاقتنا وانا راجل علي مشارف الستين من العمر واكيد
انا مش حعيش قد ما عيشت وعايز انهي حياتي وانا طاهر والعلاقة التي بينا علاقة طاهرة لكن
مش رسمية وانتي عارفة ان انا كبيرفي السن وجايز تحبي حد في مثل سنك بكت وقالت انتا بتقول اية
بقول الصح يا انجي منكرشي اني متعلق بيكي واكيد انتي كمان بس الناس مبترحمشي
وكمان لو اتجوزنا لو عيشت النهارده مش حعيش بكرة وكمان الناس مش حترحمك بكت قوي والدموع تنهمر من عنيها وقالت بصوت متقطع انتا عايز ننفصل كده ونقتل جوانا الرغبة والحب
شوفي يا انجي انا لو عندي صحة الان سنة او اتنين وجايز ثلاثة وحتروح صحتي انتي بقي حتعيشي
ازاي معايا انا ساكون بقايا رجل فقالت وهي تبكي بحرقة وانتا فاكرني هايجة وعايزة راجل وبس
كنت عملت ده مع أي واحد غيرك او علي الاقل كنت اتجوزت شاب فقولت يا انجي متزعليش مني
لازم اوضح لك الصورة كاملة فقالت اسمع بقي علشان الصورة تبقي واضحة قوي معاك
لما نمت معاك ده مكنش هياج مني ولا رغبة جنسية فقط لكن كان حب عذري لاول راجل في
حياة الانثي جايز اكون انا صغيرة وانتا كبير لكن انتا من علمت في حياتي ولما حانت لحظة اللقاء
لم افكر الا في حبي الوحيد الحقيقي وما كنت احلم به تحقق لكن يبدو انك خايف من الناس وكلامهم
وده ما يفرقشي معايا الناس بتتكلم كده كده الا اذا كنت خايف مني انا ان اخونك مثلا يا كمال
انا بقولك انا بحبك وده حقيقي والي بيحب ما يخونشي وكمان عايزه اقولك حاجة مهمة جايز تغير تفكيرك
انا يبدو اني حامل والدورة ماجتشي بقالها شهر ونصف كام يوم كده وحتاكد فقولت انتي اية
حامل معقول فقالت ليه مش معقول هو انتا مش خلفت قبل كده وانا كنت مهيئة للحمل منك
صحيح انا لم اخطط لهذا ويمكن تكون مجرد تاخر للدورة بس وهنا انهمرت الدموع من عيونها
وقالت بصوت متقطع انا كنت فاكرة انك كمان بتحبني وانهارت واغمي عليها جريت عليها الحقها من الوقوع علي الارض وقولت لها انجي انجي لم تجيب جريت لحجرة النوم احضر زجاجة عطر وامسح بيدي علي
وجهها الناعم وقولت ارجوكي فوقي انا مش قصدي لكن انا مش مصدق اللي حصل وهنا فقتحت عينها
وهيا بين يدي وقالت بصوت ضعيف ارجوك يا كمال خليني جنبك باي شكل تحبة انت زواج اولا بس انا دلوقتي
حستني اتحقق من حكاية الحمل دي ونبقي نتصرف فية يمكن انزل الطفل لو ده حيبعدك عني ارجوك وحضنتني
جامد فقولت لها لا لو طلعتي حامل اياك تنزلي الطفل فقالت لية مش انت مش عايزه فقولت لها انا قولت مش عايز الطفل ده فقالت لا بس كلامك دلوقتي معناه الافتراق فقولت لا شوفي يا انجي انا حطلبك للجواز من امك
ماشي ولوان عارف اني ح يكون طلبي الرفض اكيد فرحت وابتسمت وحضنتني وكانت تقبلني بجنون وتقول
بحبك بحبك بحبك وتوقفت عن البوس وقالت وانا موافقة دلوقتي نتجوز وسيبك من ماما والشكليات دي المهم
نتجوز ماشي يا حبيبي فضحكت وقولت لها يااااااااه ده انتي بقي بتحبيني بجد فقالت بحبك دي كلمة بسيطة جدا
عن مشاعري لك وانا حقوم البس هدومي ونتقابل تحت العمارة نروح للمأزون دلوقتي فقولت لها لا لا هو سلق بيض اول ليا شروط فردت بلا تردد موافقة فقولت مش تسمعي الاول فقالت انا موافقة علي كل شروطك مهما كانت المهم ابقي جنبك وفي حضنك فقولت لها اول شرط نعمل فرح هنا في البيت علي السطوح فردت بانبساط
شديد واحسست ان جسدها بينتقض من الفرحة فقولت والشرط التالي اصعب ومهم جدا فقالت مستعده يا حبيبي
فقولت مستعده فقالت ااااااه يلا قول فقولت لها تروحي تحضري الحمام تحميني وبعدين فية زجاجة زيت تدلليك
علي رف في الحمام تدلكي لي ظهري وجسمي فضحكت قوي بصوت عالي هو ده شرطك فقولت ايوة فقالت انتا مشتاق لي كده فقولت الصراحة بقالي اسبوع مجتيش وانا تعبان ومشتاق طبعا للقشطة والعسل فردت بمياصة
ودلع وانا كمان كنت جاية جازة اهو وراحت قايمة قلعة العباية لقيتها علي اللحم بدون سونتيان او كلوت زبي
انتصب وظهر في بنطلون الترنج فنظرت لي وقربت مني ولمست زبي تلاعبة وقالت انا تحت امرك وامر ده
فقولت اية ده فقالت زبك الضخم بس بالراحة عليا يمكن اكون حامل ورحت حاضنها وبوستها بوسة بمص الشفايف وهي تبادلني القبل وتلصق بي تريد لكوسها تلامس زبي لم استطيع من لهيب جسدها وانفاسها الحارة
وهي تقبل صدري الا ان مددت يدي اداعب كوسها بصوابعي وادلك بظرها ببطيء وهيا تتنهد وتقول انا بكون مبسوطة معاك وكمان من لمساتك الجميلة دي وحضنتني بقوة وباعدت فخذيها ليكون كوسها في يدي بالكامل
وانا اداعب بظرها وهيا تتأوه بصوت مثير اجلستها علي الكنبة في الصالون ورفعت ارجلها ونزلت بوس من منطقة العانة وجوانب فخذيها دون المساس بكوسها الا من تحسيس بيدي علي كوسها وتفربت من كوسها ببطيء
وهيا تنظر لي وقد فتحت عيونها وفمها استعداد لمهامجة كوسها بفمي وما ان تقربت بانفاسي الاانها مسكت راسي
لتدفسها علي كوسها وهيا تصرخ ااااااااااااااااااااااه وقالت انت تجنن وانا اداعب شفراتها بشفايفي وقد ظهر بظرها
عاليا منتظر ان اهجم علية وانا ببطي امرر فمي علية وهيا تتأوه اااااااااااااااااااااااه ارحمه بقي وكله رحت هاجم
علية لحس وتمصيص وهيا تتلوي وخرج خيط مياه كوسها من مهبلها توقفت برهت لكي تاخذ نفسها وانا بين فخذيها وقولت كوسك ناعم قوي وابيض وليس لك علامات سواد علي فخذك ختي لا اري منابت شعر للعانة
انتي بتنظفية كويس قوي فضحكت وقالت يا كيمو يا حبيبي ان ملساء لا يطلع لي شعر في كوسي او باطي مثل كثير من النساء انا ملساء بلاشعر المهم كوسي كده عجبك فقولت عجبني ده يجنن ويتاكل اكل من حلاوتة ونظافتة فقالت طيب هو لك وانا كمان بنظفة بانواع خاصة من الكريمات المفتحة للبشرة خاصة لهذة المنطقة من الجسم وخصوصا بعد ما ما اتصلت بيك جسديا اهتميت بية اكثر ليكون جاهز لك علي طول فقولت طيب
انا بحس ان رائحة مياه كوسك غريبة تقارب رائحة الجوافة فقالت ودي ليها سبب انا من عشاق الجوافة بحبها من وانا صغيرة وباكل جوافة كتير ولو مش موسم الجوافة بكون مخزنها في الديب فريز حتي تكون تحت يدي
في أي وقت المهم كده حلو ولا فية حاجة تحبها فقولت كده مية مية وميت فل واربعتاشر ورحت هاجم تاني
ارتعشت بقوة واثناء قذفها لم تشعر بانها تشد شعر راسي بقوة نحو كوسها وعندما هداءت بعد توقفي قالت
انا اسفة يا حبيبي اني شديد شعرك بس انت تجنن ومن الجنان لا اشعر الا بمتعة شديدة لحركاتك علي كوسي
فقولت لها وكمان فية حركة حتجننك اكتر بس خلي بالك صوتك ميتلعشي جامد والا حنتفضح فابتسمت
وقالت اعملها ماشي حسكت او انا ححط العباية في بقي لاني لا استطيع التحكم في نفسي فقولت ماشي وجلست
بجوارها بعد ان خلعت كل ملابسي ومسكتها جيدا ورفعت فخذها ومررت يدي تحته لاص لكوسها بيدي واحسس
علي شفراتها وبظرها وانا ابوسها في شفايفها ارتعشت ارتعاشة بسيطة وعندها ادخلت صباعي الاوسط في مهبلها واخركة في حركة دخول وخروج ببيطيء وتعود كوسها علي صباعي وهيا تتاوه ااااااااااااااااااه
ااااااااااااااااااااااااااه وعند ذلك ادخلت صباعي اتحسست سقف مهبلها من اعلي الي ان وصلت لمنطقة مثيرة جدا
البعض يهملها هي منطقة الجي سبوت هي منطقة حساسة جدا بعد فتحة المهبل لمسافة ليست كبيرة من 3 الي 4
سنتميتر وعندما تدلكها ببطيء ستجد حبيبتك متكهربة وتتلوي تحت يدك وياسلام لو عملت كده بصباعك الاوسط
في كوسها والابهام علي البظر ستكون حبيبتك في عالم تاني وهي من كثرة شهوتها قد تتبول قطرات لكثرة
النشوة عملت ده مع انجي كانت تلتوي وهيا تصرخ وتكتم فها وتتحرك محاولة الفكاك من صباعي لكن سرعان
ما تقدم كوسها تاني لك ومن كثرة نشوتها تبولت في يدي قطرات متتالية وهيا تصرخ وتشد في عبايتها باسنانها
ظللت علي هذا الوضع ما يقرب لنصف ساعة وهيا تصرخ ويدها خلف عنقي تخنقني عند كل مرة تقذف وتبول
وتعض عبايتها وبعد النصف ساعة قالت كفاية كفاية ارحمني اديني زبك بقي احشرة جوة لحسن انا كده حموت في ايدك فقولت لها حاضر بس مصية الاول فقالت بس كده هو وبيضك كمان حكلهم هات يارجل هات انت عليك
حاجات تجنن أي واحدة وهنا وقفت وهيا نزلت مص في راس زبي بطريقة قوية وتلحسما بعد الراس وصولا الي
بيضاني لم تسلم من لحسها او مصها وحركة يدها نظرت لي وهيا بتمص نظرة فيها رغبة واستمتاع وقالت زبك
حلو قوي بص انا عايزة لبنك في بقي فقولت لها بس طعمه ممكن ما يعجبكيشي فقالت هاتهم بس ومتمسكشي
نفسك انا عايزاهم في بقييلا انا حدلكه اهو وبعد لحظة وهيا تدلك بيدها وتمرر لسانها علي الراس احسست بكهربا في عمودي الفقري وانقباض شديد في عضلات ظهري وظيزي واطلقت زئير مصحوب باول انطلاق من زبي
وهيا فتحت بوقها تستقبل لبني بشغف وتبلعة وتمص ليأتي بقذفات متتالية وانا ازئر وهيا تستقبل وتبلع ما امتليء به فمها وانا مستمر في القذف حتي هدء زبي بعد افراغ ما به وهيا تمص وتلحس أي قطرة لتبلعها
وهي تقول طعم اية الي وحش ده لبنك مسكر وطعمة مدهش واكنه لبن رايب مذذ ومسكر انا كده حاخد من فوق ومن تحت اعمل حسابك وضحكت بصوت عالي يلا بقي احميك وادلك ظهرك واحنا في الحمام وتبقي هناك
تحشر زبك في كوسي علشان كوسي زعل حتي شوف فرحت اشوفة ورحت بايسة وبوستها لقيت انفسها لها
رائحة لبني شعرت بالسعادة لسعادتها ودخلنا الحمام ومارسنا الجنس باشكالة وجيبت في كوسها مرتين هي تهالكت وانا احسست بالتعب استحميت انا وهيا دلكتني ولكنها لم تستحم وفقالت انا كده حلبس واروح فقولت
خدي دوش سريع فقالت لا انا عايزة انام كده ولبنك في كوسي وفي فمي بصراحة انا عايزة انام وحفتح ماما
في الجواز ماشي انا مش حقدر استحمي واضيع وقت وجريت ولبني يتساقط علي وراكها لبست العباية وهنا
ضحكت بصوت عالي كيمو تعالي شوف ببص بلقيت العباية متقطعه من الجنب من شدها لها ضحكت وقولت بكرة حجيب لك احلي عباية بس حعرف أية الي حصل ازاي قالت حكلمك في التليفون اوعي تنام
فقولت ماشي وذهبت وهي تجر رجلها من تعب اللقاء الجنسي الحار ويتساقط من شفرات كوسها قطرات من لبني
وماء كوسها الذي غرق الصالون وارضية الحمام وعد ساعات اتصلت بي وقالت ماما معصلجة بخصوص الموضوع بس ما تقلق بكرة حروح مشوار علي الظهر كده حجيب لك البشارة تنزل تطلبني منها ماشي
تصبح علي خير يا حبيبي وهات يا بوس ماشي تصبحي علي خير تاني يوم اتصلت بي تعالي اتفق مع ماما
واي حاجة مش عجباك قول ماشي وانا بيني وبينك حريحك واعمل الي انتا عايزة وفعلا نزلت لمدام كوثر
كانت جافة وكلامها ناشف بس انجي كانت تغمز لي يعني هاودها بالفعل تمت الاتفاق فقالت مدام كوثر وحتروح تكتب الكتاب امتي فقولت حنكتب هنا وحنعمل فرح بسيط مقصور علي جيرانا وبعض الاصدقاء والقرايب
فقالت مالناش حد بس ماشي لو دي رغبتك يبقي الفرح الخميس الجاي فقالت ومستعجل لية كده ده النهاردة الاحد
فقولت خير البر عاجلة وهنا زغرطت انجي رحت مخرج علبة مصاغ وكانت مفاجئة لمدام كوثر تحتوي
علي اكثر من 2كيلو ذهب اكثر من الاتفاق بينا وجلست انجي وعنيها تريد ان تخلع هدومها والبسها الشبكة عارية
وكل حاجة البسها ببوسة وجاء يوم الزفاف تم كتب الكتاب وحضر ناس من الشارع جيران وكمان
بعض الاصدقاء لي لان اختي مسافرة ولسرعة الحكاية لم تستطيع الرجوع وانجي جيبت لها فستان فرح من افخم
المحلات المعروفة وانا بدلة بيضاء وكانت فاجئة لانجي وجود الكوشة بجوار المكان التي كانت تقف فية تراقبني
وهيا صغيرة اخدتها من ايدها وذهبت بيها للمكان فقالت بهدوء وابتسام وشاورت بيدها علي ماسورة مكسورة تخرج من السور وقالت في اذي وهي تحاول ان لا يسمعها احد هنا كوسي اتبري عل الماسورة دي
وضحكنا سويا واثناء الفرح مسكت انجي يدي وقالت تعالي اعرفك علي حد ذهبت معاها لقيت واحده فقالت انجي
اعرفك يا حبيبي دي الدكتورة مريم صحبتي قوي وقفت معايا كثير سلمت عليها وقولت شرفتي يا فندم
وهنا ندهت مدام كوثر علي بنتها تعالي يا بنتي هاتي حاجات معايا من تحت ذهبت وتركتني مع الدكتورة مريم
فقالت الدكتورة كويس ان ده حصل علشان اتكلم معاك يا استاذ وسكتت فقولت استاذ كمال يا فندم
فقالت تمام شوف يا استاذ كمال انا اصلا طبيبة انجي النفسية وانجي كانت حالة بالنسبة لي اخدت مجهود كبير مني ومن امها لضبط نفسيتها انجي يا استاذ كمال تأذت كثيرا نفسيا من جوزاتها الاولي لانها ارتبطت
ببني ادم كلب اهانها جسديا ونفسيا ودمر عاطفتها بمعني اوضح هذا الرجل ماس عليها طقوس السادية
والتعذيب بكل طرقها ضرب وعنف وحرق تقدر تقول انا استلمت الحالة كانت علي وشك الانتحار فلم تكن تخرج من بيتها اثناء محاولتها الحصول علي الطلاق وكنت انا من ياتي لها لعمل جلسات تأهيل نفسي لها وكمان
بمساعدتي لها حصلت علي الطلاق بعد ما بهدلها زوجها السابق بالمحاكم فانا كنت مخزن اسراها الي ان ظهرت انت في الفترة السابقة انجي قل مجيئها لي في العيادة وقلت في طلبها لاستخدام المهدء لكي تنام او تقل عصبيتها
فقد تاتي لها نوبات تشنج لا ارادي نابع من الصراع النفسي وشيء من هذا القبيل انا اقنعت امها بزواجها منك
فهي زاتني من كام يوم وحكت لي انها استقرت نفسيا وارتاحت بعد ما عرضت عليها الزواج ومن خلال تحليلي
لانجي النفسي عرفت ان في حياتها الخاصة شخص تعلقت به كرجل وتحول لفارس احلامها هي لم تذكر اسمك او وصفك ابدا الا ما ذكرتة انك كبير عنها سنا لم اكن اعرفك الا من خلال كلامها عنك وعن حنانك مع زوجتك
الراحلة وانها كانت تتمني ان تكون هي في مكانها ولكن اصدمت بواقع وتزوجت رجل يخلو من صفات الرجولة
كلامي لك يا استاذ كمال ينبهك ان انجي لا تستطيع او تقدر ان تتلقي جرحا او طعن في مشاعرها وهنا اقول
لك انك تستطيع ان تجعلها اجمل امراءة في الوجود وكمان تستطيع ان تجعلها تنتحر هي كما تري فتاة مكتملة
الانوثة جميلة لكون امها الحقيقية ليست من مجتمعنا ايطالية في فقدت الام الحقيقية والاب مع انها تحب مدام كوثر كامها لكن ليس بنفس قدر حب البنت بامها ارجو ان تعتبر كلامي لك نصيحة بحسن معاملتها فقولت هنا
دكتورة مريم انجي بالنسبة لي مثل بنتي التي لم اخلفها او اختي المسافرة مع زوجها واكيد انا لا احب ان تتأذي اختي او بنتي نفسيا او حتي جسديا فقالت الدكتورة انجي الان في اقصي لحظات السعادة لكونها حصلت علي حبها العذري وكمان علمت منها انها حامل منك يعني انت اصبحت لها كل شيء ارجوك اعطها حنانك وحبك
واجعلها تثق في نفسها فقولت اكيد وانا كمان سعيد بيها لانها ملئت حياتي الفارغة الباردة ولا تخافي
واكيد انا محتاج ان تظلي صديقة لها فقالت انا مهمتي تقريبا انتهت كطبيبة او معالجة نفسية وهنا
قاطعت الدكتورة كلامها لوصول انجي وقالت انجي اية بتكلموا في اية وضحكت او تكون بتعاكس صحبتي
دي متجوزه وضحكت فقولت لها لا ابدا انا كنت بسال الدكتورة عن العلاج النفسي للرياضيين بعد الخسارة
لبطولة فقالت انجي طيب يلا يا دكتورة البوفية جاهز فقالت الدكتورة مريم الف مبروك يا انجي الاستاذ كمال محترم وزين ما اخترتي فشكرتها وانتهت الحفلة وذهب الناس واجتمعت بانجي في شقتنا ونامت في حضني بفستان الفرح ومرت الايام وعلمت بحمل انجي في تؤأم ولد وبنت وفي انتظار قدومهم بشوق
وحنين للاطفال وبعد علمي بذلك عملت توكيل عام ورسمي لانجي بالصرف والتعامل في البنك
الخاص بي وذهبت لها وقولت بكرة نروح انا وانتي الشهر العقار لتوثيق التوكيل فقالت توكيل اية
توكيل بالتصرف المالي لوديعاتي بالبنك فنظرت لي وجرت دمعة في عينيها لية يا كمال كده فقولت كده اية انا بامنك علي مالي ومال اطفالي مسكت التوكيل وقطعته مية حتة محضنتني بقوة فقولت عملتي لية كده وقطعتي التوكيل انتي عارفة فية كام في البنك لا يقل عن 5 مليون غير معاشي فضمتني اكثر انا مش عايزة فلوس
انا عايزاك انتا تعالي في حضني اشبع منك ضمني قوي انا عايزاك تدخلني جواك كمال اوعي تسيبني
ارجوك انا مش ممكن اسيبك بس العمر له نهاية فقالت اوعي تقول كده يدم عليك الصحة والعمر وانا اموت قبلك
بحبك بحبك بحبك بحبك
وانتهت قصتي
بقلم
مش مهم الاسم
هي اهداء حصري لاعضاء وعضوات نسوانجي
كتبت خلال شهر 7 /2018
وكمان اهديها لعشيقتي الارملة الشابة تشبة سعاد حسني في شبابها
التي قضت معي اجازة الصيف في احد المنتجعات ومن خلال لقاءتنا الجنسية
الهمتني لكتابة القصة واعلم انها الان تقراءها كزائرة
تحياتي لك وللجميع الود والتحية
قديم 08-13-2018, 12:42 AM
قديم 08-13-2018, 12:42 AM
 
الصورة الرمزية لـ الحالم10
نسوانجي متميز
الجنس : ذكر
الإقامه : بلاد الياسمين
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 6,309

نسوانجي متميز
 
الصورة الرمزية لـ الحالم10

الإقامة : بلاد الياسمين
المشاركات : 6,309
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
الحالم10 غير متصل

افتراضي رد : الحب والجنس حصرية لنسوانجي لقصص السكس

قصة رائعة وشيقة ومثيرة
قديم 08-13-2018, 02:08 AM
قديم 08-13-2018, 02:08 AM
 
الصورة الرمزية لـ ليلي احمدد
نسوانجي متميز
الجنس : أنثي
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 1,313

نسوانجي متميز
 
الصورة الرمزية لـ ليلي احمدد

المشاركات : 1,313
الجنس : أنثي
أنجذب لـ : النساء
ليلي احمدد غير متصل

افتراضي رد : الحب والجنس حصرية لنسوانجي لقصص السكس

مقدرش اقول غير انها
روووووووووووووعهههه
قديم 08-13-2018, 11:50 AM
قديم 08-13-2018, 11:50 AM
 
الصورة الرمزية لـ MaZAgaNgY_Masr
نسوانجي جديد
الجنس : ذكر
الإقامه : تائه بين الكس والطيز
أنجذب لـ : بايسكشوال
مشاركات : 17

نسوانجي جديد
 
الصورة الرمزية لـ MaZAgaNgY_Masr

الإقامة : تائه بين الكس والطيز
المشاركات : 17
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : بايسكشوال
MaZAgaNgY_Masr غير متصل

افتراضي رد : الحب والجنس حصرية لنسوانجي لقصص السكس

القصه في منتهي الروعه
الفكره مبتكره وجديده
احسنت
بس عندي تعقيب صغير
ليس علي القصه بس هي معلومه للاستفاده
منطقه الجي سبوت من 7الي10 سم
غير هذا القصه جمده فشخ
__________________
الكيف عند الناس مزاج..... والمزاج عندي كيف
 
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
مدام ريحاب المواضيع المخالفه والغير مطابقه 0 05-15-2017 11:27 AM
مدام ريحاب المواضيع المخالفه والغير مطابقه 0 05-15-2017 11:25 AM
مدام ريحاب المواضيع المخالفه والغير مطابقه 0 05-14-2017 12:08 PM
اكبر تجميع لقصص السكس في صفحة واحدة من مدام rehab_m7trmaaaa المواضيع المخالفه والغير مطابقه 1 01-26-2017 08:47 AM
الحب البرئ والجنس الطاهر .(متعه السكس العربى ) mr_egypt698 قصص سكس عربي 4 01-27-2016 02:15 AM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
لنسوانجي, لقصص, اليت, السكس, حصرية, والجنس
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 11:23 PM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -

Online porn video at mobile phone


نكني أناألشرموطهكيف تعرف ان المرأه كسها مولعصورالطيز الذهبيارشيف نسونجي قصص سكس امهات وابناب صوركرتون مترجمه عربيقصص سكس نكت زوجت نسبيسالب بنوتي ممحون سوريقصص سكس معرص علي طيز ماماالبوم كامل للمحجبه سكسيه منتدا نسوانجيقًصّصّ سِكِسِطِوَيَلُُه نَيَكِ بّالُالُاتْ وَالُزُبّ وَتْْعذَيَبّ اُهصور وأنا أتناك سالب site:foto-randewu.ruامير سالب مربرب افلام سكسهل.يسخن.اللواط.العظو.الذكري.قصص حقيقه شباب مارسوا الجنس والنيك مع ععجايز قحاب قصص سكس المتسلسله الثانيه انا وامهات اصحابىقصص سكس زوجات خارج السربhttps://foto-randewu.ru/phimsexsub/showthread.php?t=398044قصص سكس لواط اصدقاء منذ الطفوله متناكهقصص سكس ابنت صاحب البقالهنيك في احضان الطبيعةقصص نيك تبادل امي مع صاحبي site:foto-randewu.ruقصص سكس كوكتيلقصص نيك مع اخواتي البنات متسلسلةقصص نيك في القري السياحيهسكسيهوصورسكس الراقصةباسمةأرقام لوأط وخولأت يحبوأنيكwww xnxx زانق خالته وبحيلها .comاتنكت من زوج اختي امامهاقصص شاب ابوه بيلبسوحريمي من صغرهحكايات منيوكنسونجي سالب كيكقصص سكسي أسكوبي دو كرتونسعد وامه قصص سكسصور سكس نيك شفيخقصص سکس جامده الدکتورهسكس اكس فديوز طلاب سوالب مع بناتقصص نيك مرسوم بالصور والكتابهقصص لحس كس محارمقصة نيك الهانم من الخياطسكس نيك 888قصص نيك شرموطه وسبهاطيز حماتي اللي زبي نفسه فيه من زمانقسم سكس محارم مترجم ومصورهنكت خالتي في خرم طيزها الضيقزباواي صور متحركنسوانجي صور ركبنيتتناك في طيزها وتقوله هجبلك صاحبتي تنيكهاصور سكس افخاذ نسوان نسونجي قصة تعال كسي site:bfchelovechek.ruقصة البيت الكبير سكسانا بنت من الشرقيه عايزه اتناكقصص نيك محارم متسلسلة زواج محرم الجزء السادسصور سكس مصوره صديقه اميقصص نيك جنسيه مثيره طويله متسلسله عرب نار نهر الحرمان قصص مكتوبهصور سيقان وأطيازعاوزكلام أقوله لمنيوكتي وأنا بنيكهااكبر حشفة زبصورسكس سحاقيات التفتيش الذاتيقصص سكس متسلسله فيفي محارم نسونجيامي الراقصه سكس محارمنسوانجي بيت العيلة متسلسلة حتى 30جزء.comسكس حريمي علي حمام السباحهسكس نيك لام واغتصابهتقصيدة ماذا اقول سكسصور سكس داخل المطبخ تصوير شخصيxxxxاستاذ جامعهقصص سكس محارم مصورة 2014قصص فاخذ يحك زبه باردافيقصص جنس عاشقه مجنونه لزبك site:foto-randewu.ruقصص سكس شافتني انيك اختهاﻋﺮﺽ ﻛﺎﻣﻞ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ : ﻗﺼﺺ ﺳﻜﺲ ﺍﻟﻤﺤﺎﺭﻡﺻﻔﺤﺔ : 31سكس نيك نامي بنت عموhttps://foto-randewu.ru/phimsexsub/showthread.php?t=248072&page=24كيتو سكس الحرامي وست البيتقصص مس ولحس مولعه نااار بالصورقصص جنس عمي ينيكني من طيزي نسوانجي site:foto-randewu.ruقصه فتاة تروي قصتها عندما ناكوها وناكو زوجها نسوانجيقسس كس فطومةأخوألمطلقةقصة فتاة تمارس الجنس الحميم مع شاب اسمرقصص سكس صديقاتي معجبات بيزنقها في اوضة النومصور سكس ام تغتصاب. وترضعلة ينيك صورنيك كساس نساءهايجه ترتغش صور بنات طيزها ضيق على الجلابيةقصة نيك أمراه مع عساكراكساس woooowإيمان العاصيفي ملابسسكسنسوانجي.مدام.ناهدزوجة الديوث بتشرب حشيش مع عشيقهاافلام سكس محارك كلاسكي مترجمقصص نيك ف الشجرسكس لحس على بنطلون الجنزسكس رهيب 2020صور الفهد الصعيدى نسوانجىقصص سكس منتد النسوانجي في مزرعةانا لبوتك سكس عربيقصص اغتصاب بنت في كسها في غرفه منور والكس ظاهرصور بنات عاريات وجزابات جدا