منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص سكس عربي

 
 
أدوات الموضوع
قديم 10-27-2014, 04:58 PM
قديم 10-27-2014, 04:58 PM
 
نسوانجي جديد
الجنس : ذكر
مشاركات : 7

نسوانجي جديد

المشاركات : 7
الجنس : ذكر
amer000 غير متصل

افتراضي سارة زميلتى فى البنك

أنا أحمد 24 سنة شغال فى بنك أجنبى فى المعادى و عازب علاقاتى قليلة على قد البنات إلى كنت عارفها فى الجامعة و الشغل و مفيش واحدة منهم دخلت معاها فى علاقة كبيرة و عمرى ما نكت واحدة منهم كان أخرى معاهم تقريش مش أكتر من كدة لحد ما إتعين معايا فى البنك حازم إلى بمجرد دخوله البنك بقينا أصدقاء جدا كإننا عارفين بعض من سنين و بدأ يحكيلى عن علاقاته مع البنات إلى يعرفهم و فهمت منه إنه بتاع بنات و يعرف شراميط كتير و بينيك دايما خاصة إنه عايش لوحده لإن والدة و والدته عايشين فى قطر و و بما إننا فى بنك و أكيد فيه بنات شغالة معانا لكن علاقتى بيهم كانت على قد الشغل مش أكتر لكن طبعا حازم معتقش حد و إتعرف على كل البنات إلى فى البنك تقريبا من أول إسبوع ليه و طبعا كنا كل لما نقعد لوحدنا أنا و هو نجيب سيرتهم و فى مرة حكالى على كذا واحدة منهم إنهم بيجو البيت عنده و منهم إلى بينيكهم و منهم إلى بيتفرشوا بس و طبعا أنا إتصدمت لإن أنا كنت متخيل إن كل البنات إلى معانا دول محترمين خاصة إنهم خريجين جامعات خاصة و شكلهم إنهم ولاد ناس و مستريحين ماديا لكن هو فهمنى إن الموضوع مش موضوع فلوس و إنه بيعاملهم كويس و بيحسسهم بإنه بيحبهم فبسيبولوا نفسهم و فى وسط الدردشة مابينا قالى إنت ليه محاولتش تتعرف على واحدة منهم قولتلوا مش عارف بس أنا حاسيتهم محترمين و بتوع جواز عالطول و أنا مش عايز أتجوز دلوقتى قالى جواز مين و إحترام مين يابنى هما دول بتوع جواز دول بتوع صحوبية و خروج و لعب مش أكتر , فيه إلى هتعرف تجيبها البيت و تعمل معاها كل حاجة و منهم إلى مش هتاخد منها غير لعب و تفريش مش أكتر و منهم إلى مش هتاخد منها غير خروج و فسح حلوة و خلاص و كل واحد و شطارته بقى يا معلم قالى إيه منفسكش تنيك واحدة منهم ؟ قلتله الصراحة نفسى أنيكهم كلهم بس فى واحدة بالذات نفسى أنيكها قالى مين طيب و أنا أساعدك إنك توصلها قلتله سارة بتاعة الكول سنتر , قالى إشمعنا دى يعنى ؟!! يعنى إنت يا أحمد سيبت كل المزز إلى موجودة فى البنك و عايز تنيك دى ؟ قولتلوا و إيه المشكلة فيها بصراحة البت جسمها أجمد من كل البنات إلى فى البنك و فى السرير هتبقى أجمد منهم كلهم صدقنى , سكت شوية و بعدها فالى خلاص أنا هحاول أظبطك معاها و إنت و شطارتك بس هى شكلها كدة صعبة شوية و هتعيش فى جو العيب و الحرام بس متقلقش هخليك تنيكها يابو حميد متقلقش دة أول طلب تطلبه منى و لازم أساعدك فيه قولتله دة لو حصل ليك عندى هدية كبيرة , عدى إسبوع كدة و بعده لقيت حازم جايلى بيقولى حضر نفسك قولتله أحضر نفسى لإيه قالى هخليك تنيك سارة و هفهمك هنعمل إيه بكرة,تانى يوم وصلت البنك لقيت حازم جايلى بيقولى يوم الخميس هديلك نسخة من مفتاح شقتى و هتسبقنى و تاخد معاك كاميرا نضيفة و تظبطها فى الأوضة إلى هقولك عليها بس بطريقة محدش ياخد باله منها بسهوله , إستغربت من كلامه جدا و قولتله إنت ناوى على إيه يا حازم ؟ قالى أنا هجيب سارة معايا البيت و هقلعها و هفرشها و هنصورها عشان بعد كدة نخليها تعمل إلى إحنا عايزينه و أولها إنك تنيكها زى ما إنت عايز , قولتله ليه كل دة يابنى ؟ قالى عشان البت دى صعب تسيب نفسها أكتر تفريش و لعب دة غير إنها صعب تعمل كدة مع كذا واحد هى ممكن تعمل كدة معايا عشان عى فكرانى معجب بيها و كدة , قلتله طب و هى إيه إلى هيخليها تيجى معاك البيت لو هى ملهاش فى النيك يعنى ؟ قالى ملكش دعوة بقى دى شغلتى أنا إنت بس تجيب كاميرا نضيفة و شوية أكل و أنا هبخليك تنيكها بكرة لحد ما تشبع و سكت شوية و كان نفسى أرفض لإنى مش عايز أنيكها غصب عنها لكن بصيت ناحيتها و من كتر هيجانى على جسمها الصاروخ قولتله خلاص إتفقنا بكرة إديما نسخة من المفتاح و هظبط الكلام إلى فولتلى عليه دة قالى تمام و بعدها تدخل أوضة تانية و تقفل على نفسك الأوضة و متخرجش غير لما أجيلك أنا , قلتله إتفقنا.
نزلت إشتريت كاميرا ب 5000 جنيه و يوم الخميس روحت لحازم قولتله إدينى المفتاح أروح أجهز إلى طبته منى بو فعلا طلعت على الشقة و خدت معايا الكاميرا و أكله كباب و كفته ليهم و أكله سمك ليا و روحت ظبط كل حاجة و ظبط الكاميرا بطريقة صعب جدا سارة تشوفها و دحلت الأوضة التانية و قفلت على نفسى و شغلت التلفزيون و على الساعة سبعة كدة لقيت صوت باب الشقة بيتفتح و سمعت صوت سارة و حازم برة و بقيت سامع صوتهم و حازم عمال يهزر معاها و هى عماله تدلع عليه و سمعتها و هو بيقولها إيه رأيك ندخل جوا , قالتله لأ خلينا هنا أحسن قالها متخفيش أنا وعدتك مش هنعمل حاجة أكتر من اللعب التفريش يا سارة و بعدها صوتهم إختفى و سمعت صوت باب الأوضة التانيه و هو بيتقفل و بعدها بحوالى ساعة كدة لقيت حازم جايلى قالى إيه الأخبار قولتله إيه الأخبارة إنت طمنى قالى تمام بس باردو مرديتش تخلينا أنيكها بس مش مهم لو الكاميرا صورت إلى حصل هنوريهولها دلوقتى و هنيكها بالعافية بنت اللبوة دى قالى حط الميمورى بتاع الكاميرا فى الفلاشة كدة و فرجنى الفيديو كويس ولا لأ ؟
و فتحنا الفيديو فعلا و قالى جرى كدة ورينى و شفت فى الفيديو سارة و هى عريانة ملط و جسمها خيالى و شبة جسم سكارليت جوهانسون و حازم بيفرشلها و بيلعب فى بزازها و كل لما يحاول يقرب من كسها تبعده و تقوله إحنا إتفقنا يا حازم بلاش , قالى خلاص أقفل الفيديو و تعالى بقى ندخلها و نوريها الفيديو دة و نشوف هتعمل إيه بقى ؟
دخلنا على سارة الأوضة و كانت موطية بتلبس جزمتها و حازم قالها بتلبسى هدومك ليه يا سارة إنتى مض هتروحى النهادرة أصلا , و رفعت عنيها و لقيتنى واقف قدامها أنا و حازم و طبعا إتفجأت لما شاقتنى و قالتى هو حضرتك بتعمل إيه يا أستاذ أحمد ؟!! قولتلها جاى عشان أنيكك يا سارة قالتى إيه إلى حضرتك بتقولوا دة ؟ قولتلها زى ما سمعتى كدة و طبعا حازم واقف ساكت و راحت قايلاله إيه إلى بيقولوا دة يا حازم ما ترود عليه و حازم ساكت خالص و سايبنى أتعامل معاها لما لقانى إتجرأت و بصراحة شكلها و هى بتتفرش هيجنى و إدانى جرأه أتكلم براحتى شوية و لقيتها عايزة تخرج من الأوضة سيبتها تعدى و قولتلها طب مش تشوفى الفيلم بتاعك الأول يا سارة قالتلى فيلم إيه ؟! قولت لحازم بعد إذنك روح هات الأب توب يا حازم و شغله و فعلا حازم راح و رجع و جيه يشغل الفيديو على الاب توب و قولتله ياريت توصله على التلقزيون عشان يبقى واضح لسارة و فعلا راخ موصله و بدأ الفيلم و واضح جدا فيه كل اللقاء إلأى كان ما بين حازم و سارة و هى عريانة ملط و بتتفرش منه و بعد ما خلص الفيديو سكتت خالص و بعد شوية قولت لحازم ياريت تسيبنا لوحدينا بقى يا حازم راحت قايلة لأ أنا مش هاعمل معاك حاجة يا أحمد و بدأت تكلم مع حازم و تقوله حرم عليك إنتى ليه بتعمل كدة فيا دة أنا كنت فاكرة إنك بتحبنى و حازم ساكت مش بينطق روحت قايله ياريت تخرج بقى يا حازم راحت قايلاله لأ متسبنيش يا حازم و بدأت تعيط و تقولنا حرام عليكوا أنا لسة بنت و تتحايل علينا نسيبها تروح و نديها الفيديو لكن أنا قولتلها إحنا مش هنمنعك يا سارة لو عايزة تمشى إمشى ببس هتعملى إيه مع أهلكك لما يشوفوا الفيديو و صحابك فى البنك عمتا براحتك بس خلصينا يإما تقولمى تمشى يإما تقلعى هدومك و ترجعى على السريرتانى زى ما كنتى مع حازم هسيبك 5 دقايق تفكرى و هرجعلك و خرجت أشرب و رجعت لقيتها عريانة و نايمة على السرير و دموعها على خدها و بصراحة صعبت عليا جدا و قولتلها يا سارة عشان إنتى معملتيش قلق و حكمتى عقلك أنا هطلع جدع معاكى فى حاجة مهمة جدا بس إنتى كمان تطلعى جدعة قالتى أنا موافقة على أى حاجة بس قولى هتطلع جدع معايا إزاى و فى إيه ؟ قولتلها أنا مش هنفتحك و كش هنيكك من كسك خالص قالتلى بجد با أحمد يعنى هنقضيها تفريش بس ؟ قولتلها لأ طبعا هدخله فى طيزك أول لما سمعت كدة إتخضت شوية و خاقت قالتلى طب ما نقضيها تفريش بس عشان خاطرى يا أحمد قولتلها أنا مش بأخد رأيك يا سارة أنا كدة كدة كنت هنيكك ورا و قدام بس عشان صعبتى عليا و عشان إنتى مش مفتوحة أصلا فأنا مش هفتحك و هسيبك بنت عشان لما تتجوزى لكن هنيكك فى طيزك و تانى حاجة إنتى هتباتى معانا النهاردة قالتلى مقدرش هقولهم إيه فى البيت قولتلها هتكلميهم دلوقتى و تقوليلهم إنك هتباتى عند نرمين صاحبتك النهاردة عشان الدنيا إتأخرت و هى ساكنة فى حتة بعيد و مش هتعرف توصلك دلوقتى عشان عربيتها باظت , و إدتها تليفون البيت و قولتلها يالاك كلميهم و فعلا كلمتهم و قالتلهم و قولتلها كدة إنتى تمام يالا بينا و طبت من حازم يجيب الكاميرا و يجى غشان يصور إلى هيحصل , سارة قالتلى ليه هتصور طيب ؟ قولتلها دى حاجة للذكرى ليا كدة و كمان يعنى حازم أحسن منى سكتت و بدأت أقرب منها و حازم شغل الكاميرا و بدأ يصور و قربت من سارة و بدأت أبوسها و أعض شفايفها و بعدها نزلت بنطلونى و البوكسر و قربت زبرى من بوقها لكن هى بعدته و قالتلى بلاش كدة يا أحمد بعد إذنك أنا بقرف قولتلها تقرفى من إيه دة إنتى هتتبسطى قالتلى لأ بلاش قولتله متتعبنيش و إسمعى الكلام و شديت راسها نحيت زبرى و بدأت أدخله بقى بقها و هى خايفة و باين عليها إنها قرفانه و بدأت أدخله و أخرجه فى بقها و هى تقولى بلاش يا أحمد أنا كدة هرجع قولتلا متخافيش أنا عارف أنا بعمل إيه و بدأت أنيكها فى بقها جامد لحد ما دخلته كله جوا بقها لحد ما كانت هتتخنق روحت مخرجه بسرعة و هى بدأت تأخد نفسها و فى الوقت دة أنا كنت بدأت أقلعها البادى و ألعب فى بزازها و بدأت ألمس حلماتها و هى بدأت تهيج و تتأوه و أنا بقفش فى بزازها و بقرص حلماتها و بعض فيهم براحة عشان أهيجها أكتر و فعلا بدأت تهيج أكتر وقتها قعدتها على السرير و بدأت أقلعها البنطلون و الكلوت و بدأت أقرب إيدى من كسها و ألعب فيه براحة و قربت لسانى منه و بدأت أفرش كسها ببقى و هى بدأت تهيج تقولى براحة يا أحمد مش قادرة و نيمتها على ضهرها و ركبت فوقها بوضه 69 و زبرى بقى كله فى بقها و فى نفس الوقت عمال ألعب فى كسها بلسانى و هى هتموت من الهيجان و قومت من عليها و قربت مرة تانية من كسها المرادى قربت زبرى و حطيته على كسها و هى إتخضيت و قالتلى إنت وعدتنى يا أحمدإنك هتسبنى بنت ليه بتعمل كدة بقى ؟ قولتلها متقلقيش انا وعدتك يا سارة ولو مش عايز أفتحك مكنتش هقولك كدة إنى هسيبك بنت , و سارة سكتت و بدأت أنا أفرش كسها بزبرى و أدخله فى كسها من برة بس من غير ما أفتحها و هى بتترعش من الهيجان و من الخوف إنى أفتحها و أنا مطلوتش عشان حسيتها هتموت من الرعب و بعدت زبرى عن كسها و هى إرتاحت شوية أول لما عملت كدة و قولتلا يالا يا سارة أقعدى على إيديك و فنسى قالتلى إزاى أفنس ؟!! روحت مقعدها أنا و خليت طيزها بارزة بانسبالى عشان أبقى متحكم فيها كويس خاصة إنها أول مرة تتناك فى طيزها و نيك الطيز أول مرة مش سهل زى الكس طبعا و بدأت أقفش فى طيزها الرهيبة إلى عاملة زى طياز كيم كارشيان و بعدها بدأت أقرب بتاعى من فتحة طيزها و هى بدأت تخاف شوية و قالتلى براحة يا أحمد أنا أول مرة أعمل كدة و عارفة إنه بيوجع بس أنا مقدرش أرفض لدوقتى بعد إلأى إنتوا عملتوه فيه عشان خاطصرى براحة بقى قولتها متخافيش و بدأت أحاول أدخل زبرى فى فتحة طيزها و مش عارف لإن طيزها ضيقة جدا قالتلى مش هينفع يا أحمد ما كفاية إلى عملتوا و بلاش دة شكله صعب عليك و عليا إتعصبت عليها و شدتها من شعرها و قولتلها صعب عليكى أكيد لكن عليا أنا لأ يا شرموطة و هتشوفى دلوقتى , قالتلى أنا أسفه أنا مش قصدى أنا قولت كدة بس عشان حاسة إن الفتحة ضيقة و إنت بتاعك كبير قوى و صعب يدخل فيها , قولتلها إخرسى و إتعدلى و رخى نفسك يا لبوة إنتى و بدأت أدخل زبرى فى فتحة طيزها بكل قوة لكن مش عايز يدخل أبدا راح حازم قالى صعب يدخل فعلا يا أحمد بص فى الدرج إلى قدامك دة هتلاقى أنبوبة كريم كدة هاتها و أدهن بيها زبرك و حك شوية فى طيزها و فعلا روحت جبت الكريم من الدرج و دهنت بيه زبرى و خدت حتة كريم كبيرة و بدأت أدهن فتحة طيزها و أدخل صباعى جواها وهى بدأت تتألم ألم خيفي شوية و تقولى براحة يا أحمد أووووف مش قادرة و خرجت صباعى من طيزها بعد ما دخلت الكريم فيها و و حطيت زبرى على فتحتها و بدأت أدخلة بشويش و فعلا الكريم سهل دخوله شوية و بدأت أزقه قى ظيزها واحدة واحدة لكن هى بتتوجع باردو و عماله تتحرك قولتلها فى إيه يا سارة مانا حطيتلك كريم أهو قالتلى بيوجعنى باردو يا أحمد قولتلها هو لية دخل أصلا ؟ إهدى كدة و إثبتى عشان يدخل و ميوجعكيش و روحت مثبت إيديها و رجليها كويس و دخلت أول بدأت تصوت و تقولى خرجه يا أحمد مش قادرة و طبعا ولا كإنى سامعها روحت مدخله كله فى طيزها مرة واحدة راحت مصوته صويته تسمع ميدان التحرير و أنا روحت كاتم بقها بإيدى و قولتلها إهدى خلاص يا حبيبتى و هى بتصوت من تحت إيدى و روحت نازل ليها على السرير بحيث إنها بقت نايمة على بطنها و عشان صوتها يتكتم شوية و متفضحناش و بدأت أبوسها من رقبتها و أقولها معلش يا سارة دلوقتى ممش هتحسى بحاجة و هى عمالة تتألم و تقولى كفاية يا أحمد حرام عليك مش قادرة طيزى إتعورت حرام عليك و عمالة تعيط من و أنا ولا سألت فيها و روحت مرجعها تانى زى وضع الكلبة و بدأت أدخله و أخرجه و هى ألمها بتتألم باردو لكن هيجانها بدأ يقلل وجعها شوية و بدأت تقولى براحة يا أحمد بصوت ممحون و أنا عمال أدخله و أخرجه من طيزها بقوة و أشدها من شعرها و هى هتموت من الوجع و المحنه و شوية و خرجته من ظيزها و لقيت دم و هى إستريحت شوية لكن أنا مدتهاش فرضة و قلبتها على ضهرها و بقى وشها ليا و قربت زبرى من كسها و هى قالتلى أحمد كفاية كدة إحت وعدتنى إنك مش هتفتحنى قولتلها متقلقيش يا سارة و بدأت أفرش كسها بزبرى و بعدها رفعت رجليها شوية عشان أتحكم فى فتحة طيزها شوية و بدأت أدخله فى ظيزها مرة تانية و هى بدأت تتوجع باردو بس المرة دى أخف طبعا و بدأت أنيكها بالوضع دة 10 دقايق و هى تقولى كفاية يا أحمد أنا تعبت مش قادرة و أنا نزلت على شفايفها و بدأت أبوسها و أمص رقبتها عشان أهيجها أكتر و تنى الوجع شوية عشان تستمتع شوية هى كمان و فعلا بدأت تتأوه بس و أنا بأنيكها و بعدين قومت من عليها و قولتلها انا هنام و إنتى تعالى أقعدى عليه بوشك و نمت فعلا على ضهرى و هى جت تقعد عليه بس مكنتش عارفة روحت مقعدها أنا و بدأت أدخل زبرى فى طيزها باردو لحد ما دخل كله و ساعتها شهقت شهقة كبيرة و إتوجعت تانى شوية لإن الوضع دة أمت وضع يخلى الزبر كله فى ظيزها و ثبتت شوية و بعدها قولتاه يالا إتحركى و بدأت تتحرك بشويش و أنا نايم و بعد كدة قولتلها أنا كدة هنام يا سارة إطلعى و إنزلى أسرع راحت مسرعة شوية لكن لسة باردو مش عجبانى روحت منادى على حازم و قوتبتل ثبت الكاميرا عندك فى أى حته كويس و تعالى على السرير و حط زبرك فى بقها راحت سارة قالتلى لأ يا أحمد بلاش كدة قولتلها إسكتى خالص يا سارة متقوليليش إيه إلى ينفع و إيه إلى مينفعش و قولت لحازم إعمل إلى بقولك عليه و فعلا حازم ثبت الكاميرا فى حتى عشان يفضل تصور إلى بيحصل و قلع هومه و قرب من سارة و راح مقرب بتاعة من بقها و أنا قولتلها يالا إشتغلى مصيله و إنزلى و إطلعى على زبرى فى نفسى الوقت و لو معجبتنيش أنا و هو هعمل فيكى حاجة ممكن متعبجكيش يا سارة راحت ساكتة شوية و بعدها مسكت زبر حازم و حطتع فى بقها و بدأت تمصه و فى نفس الوقت تطله و تنزل على زبرى ة فضلنا على الوضع دة حوالى ربع ساعة و لسة أنا و حازم مجبناش حاجة قولتله وقف يا حازم و خرجه و رخرجت انا كمان زبرى و قولتها إنتى مالك يا سارة مش عارفة تهيجينى ليه بقالنا ربع ساعة و لسة مجبناش لا أنا ولا حازم إنتى كدة لازم تتعاقبى قالتلى أنا أسفه يا أحمد أنا أول مرة أعمل كدة و معنديش خبرة بجد و مش عارفة أعملك إيه أنا بعمل إلى إنت بتقولوا صدقنى قولتها طب هديكى فرضة تانية طيب و قولت حازم بدل معايا نام إنت على ضهرك و إنتى أقعدى عليه و قربت أنا من بقها و بدأت أدخله فيه و هى بدأت تمص لكن براحة روحت ماسك شعرها و بدأت أدخل بتاعى فى بقها و أخرجه أسرع و أقوى لحد الأخر و هى مش قادرة تاخد نفسها و روحت موقف وقولتلها باردو متبسطش و سألت حازم قالى لأ باردو يا أحمد روحت قايم و جيت من وراها و ثبت طيزها على حازم و قالتلى هتعمل إيه يا أحمد قولتلها متخافيش و بدأت أقرب زبرى من فتحة طيزها فى نفس الوقت إلى حازم مدخله زبره فى طيزها باردو و هى راحت قايلالاى لأ يا أحمد مينفعش كدة بقى روحت مساكها جامد و مثبتها و ضاربها على ظيزها و ضهرها و قولتلها إخرسى يا شرموطة أنا أعمل إلى أنا عايزه و نيمتها على صدر حازم و بدأت أدخل زبرى فى ظيزها و طبعا مش نافع روحت جايب الكريم و داهن بيه زبرى و قربت من فتحة ظيزها مرة تانية و بدأت أدخله لحد ما دخل نصه بس طبعا لإن زبر حازم هو كمان جوا و هى فتحتها صغيره جدا و قولتاه إثبتوا شوية و روحت زقه مرة واحدة راحد داخل كله جواطيزها مع زبر حازم و هى بدأت تصرخ و تقولى طلعوه حرام عليكوا هموت مش قادرة و بدأت تعيط بجد و مبقتش حاسة بأى متعة و أنا و حازم كإننا اغهمين بعض بدأنا ننيك فيا جامد بإزبارنا إحنا الإتنين جوا طيزها فى نفس الوقت و هى تقولنا كفاية همووووت أوووووووف طلعوه مش قادرة و إحنا ولا كإننا سامعين حاجة و فضلنا على الوضع دة ربع ساعة و طلبت من حازم إننا نعمس الوضع مرة تانية و بقيت أنا إلى نايم تحتها و هو إلى مدخله من ورا و إستمرينا على الحال دة ربع ساعة تانية لحد ما حازم رب يجيبهم راح مخرجه من ظيزها و نزلهم فى بقها و أنا إستمريت شوية كمان لحد ما نزلت فى طيزها روحت قايم من تحتها و هى من كتر الألم مقدرتش تقف على رجليها و إترميت على السرير و بدأت أبوس فيها و هى مش قادرة تتحرك و بصوت واطى بتقولى حرام عليكوا إلى عملتوه فيها دة يا أحمد انا هموت من الوجع صدقنى قولتاه معلش عشان أول مرة لكن بعد كدة مش هتتعبى خالص إنتى كان فيه زبرين فى طيزك فى نفس الوقت و دة مفيش أصعب منه ا حبيبتى أى حاجة تانية هتستحمليها بعد كدة و قومت جبتلها مناديل و قولتلها إمسحى طيزك وكويس عشان ندخل نستحمة سوا دلوقتى قالتلى مش قادرة أتحرك سيبونى عشان خاطرى روحت جايب أنا المناديل و قلبتها على بطنها و بدأت أمسح اللبن بتاعى من جوا طيزها و هى ولا بتتحرك و دخلت المنديل لجوا عشان أنشفلها و لقيت دم فى المنديل و دة شىء متوقع طبعا لإننا نكناها حامد فعلا و بزبرين فى ظيزها فىنفس الوقت روحت رامى المناديل بسرعة عشان متشوفوش و تخاف على نفسها أكتر و شيلتها سندتها للحمام و قعدتها فى البانيو و بدأت أغسلها جسمها بالصابون و أول لما جيه صابون جوا فتحة ظيزها لقيتها صرخت قولتلها مالك بس قالتلى ظيزى حرقانى قوى إنتوا عملتوا فيا إيه بس قولته متخافيش دة إتلاقى الصابون بس لما نخرج هدهنهالك بكريم مش هتصسبى بحاجة خالص و لفتها فى الفوطة و نريمتها على بطنها على السرير و بدأت أعملها مساج عشان أخفف عنه الألم شوية و قولت لحازم هاتلى أى كريم مرطب من عندك راح جايلى علبة و قالى دى مخصوص للى إنت عايزه و خدت شوية على إيدع و حطتهم على فتحة ظيز سارة و بدأت أدلكه بيهم و دخلت صباعى جوا و هى هسب بألم شوية قولتلها إهدى دلوقتى مش هتحسى بحاجة خالص صدقينى و فضلت نايمة على بطنها لحد ما خلصت و سبتها نامت و نمت جنبها أنا و حازم لحد الصبح و تانى يوم فطرنا كلنا سوا و نزلت وصلتها بيتها و بعدها روحت بيتى و كنت مبسوط جدا إن وصلت لسارة و نكتها صحيح كان نفسى أنيكها فى كسها كمان بس مرضيتش أعلم كدة عشان تفضل بنت و لحد دلوقتى علاقتنا بسارة مشتمرة و دايما بتجيلنا البيت أنا و حازم كل إسبوع تقريبا و لحد دلوقتى محدش فينا قرب انيحة كسها عشان نسيها بنت لإلى هتتجوزا و فعلا من إسبوع إتقدملها عريس و وافقت عليه و هيتجوزوا فى خلال شهرين تقريبا يعنى تقريبا قربنا نوصل لكسها كمان أنا و حازم بس طبعا مش قبل ما جوزها هو إلى يفتحها الأول عشان متتفضحش و بعدها كسها يبقى ملكنا إحنا كمان مع جوزها و طبعا دة بفضل الفيديوهات إلى معانا ليها إلى تخليها متقدرش تبعد عننا لا أنا ولا حازم
إلى اللقاء فى الجزء الثانى بعد ما سارة تكون إتفتحت و إتناكت فى كسها منى أنا و حازم و من جوزها قبلنا طبعا
قديم 10-27-2014, 06:23 PM
قديم 10-27-2014, 06:23 PM
 
الصورة الرمزية لـ عنتر الصعيد
نسوانجي متميز
الجنس : ذكر
الإقامه : حضن السيدات العاقلات
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 11,617

نسوانجي متميز
 
الصورة الرمزية لـ عنتر الصعيد

الإقامة : حضن السيدات العاقلات
المشاركات : 11,617
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
عنتر الصعيد غير متصل

افتراضي رد: سارة زميلتى فى البنك

__________________

عاوز ست احطها فى عيونى
متعتى الوحيدة ان است اللى معايا تستمتع
والجنس من غير مشاعر ولا احساس مالوش لازمة
لالالالالالالا للسوالب مع اعتذاري لهم
قديم 12-16-2015, 03:34 PM
قديم 12-16-2015, 03:34 PM
 
الصورة الرمزية لـ العميــد
نسـوانجي خـبير
الجنس : ذكر
الإقامه : فى قلــوب النســاء
مشاركات : 10,306

نسـوانجي خـبير
 
الصورة الرمزية لـ العميــد

الإقامة : فى قلــوب النســاء
المشاركات : 10,306
الجنس : ذكر
العميــد غير متصل

افتراضي رد: سارة زميلتى فى البنك

تسلم الأيـــــــــــــــــــــــــادى
قديم 12-16-2015, 04:36 PM
قديم 12-16-2015, 04:36 PM
 
الصورة الرمزية لـ ماستر راقى
نسوانجي متميز
الجنس : ذكر
مشاركات : 1,012

نسوانجي متميز
 
الصورة الرمزية لـ ماستر راقى

المشاركات : 1,012
الجنس : ذكر
ماستر راقى غير متصل

افتراضي رد: سارة زميلتى فى البنك

5000 عشان كاميرا واتنين واول مرة ده لو صح البنت متنفعش
قديم 12-16-2015, 04:43 PM
قديم 12-16-2015, 04:43 PM
 
الصورة الرمزية لـ سكساوي مجنون
نسـوانجي خـبير
الجنس : ذكر
الإقامه : المنصورة
مشاركات : 1,255

نسـوانجي خـبير
 
الصورة الرمزية لـ سكساوي مجنون

الإقامة : المنصورة
المشاركات : 1,255
الجنس : ذكر
سكساوي مجنون غير متصل

افتراضي رد: سارة زميلتى فى البنك

__________________
التعارف للبنات والسيدات فوق الثلاثين
ع الياهو enta_elhop77
فيس بوك
/>
 
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
علاقة غرامية مع موظفة البنك الطيار طاير قصص سكس عربي 11 07-20-2019 08:36 PM
مديرة البنك وابنتها نهر العطش قصص سكس المحارم 8 01-24-2018 11:54 PM
زميلتى الراشق قصص سكس عربي 14 02-02-2017 11:06 AM
مديرة البنك وابنتها قيصــر نسـوانجي قصص سكس المحارم 5 03-22-2016 06:27 PM
شيطان محترم صورة قوية وتعليق أقوي 2 10-29-2015 01:03 AM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
البنك, زميلتى, سارة
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 08:33 AM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -

Online porn video at mobile phone


صورسكس اشفها بسرعهنيك فىالكس الابيضقصص محارم سميرمسكت زبي وتتغزل به قصةقصة جنس اخ يمسك اخته مع صديقها في مزرعه و ينيكها في البيتكيلت ستيان مثيرة للشهوه بناتتحميل مقطع سكس لاتزيد مدته عن3دقائقكيف اتنكت من ابنيقصة حياة yurizan beltranﺯﻭﺟﺘﻰ ﺟﻌﻠﺘﻨﻰ ﻣﻨﻴﻮﻛﺎقصص سكس نكت مرات جارنا منتديات نسوانجيقصص سحاق ا لشرقيهصورسكس ورعان الرياض18قصة نيك على فراش زوحيافلام سكس اغتصاب هيتوماقصت.سكس.عربي.نسونجيالاتصال الذي غير مجرى حياتي الجزء 26اشتمني يخول1000صورة كس من سكس محارمقصص سكس محارم ع منتدى نسوانجي من عددة اجزاء/مكتملةhttps://foto-randewu.ru/phimsexsub/showthread.php?t=282785 صورسكسي ليدي اون لاينمنتديات نسوانجي bat manسكس اف اح ست موذه فصهانثي تحكي عن كسهافضفضو نسونجي زوجتك انتاكت قبل الزواجكيف اتنكت من ابنيزب طرزان فل غابهقصص سكس الصعيدي المكنيكيياهxxxتنزيل قصص نيك دكتور الاسنان والمريضهقصص محارم نسوانجي خالد وسحر اخت احمد متسلسلة site:foto-randewu.ruقصص نيك محارم ماما بتحب نيك الطيز لانها رخيصه وشرموطه موسعه من ورا و قدام نسونجيصورسكس 2020امراتي1t/افلام-نيكd-كلب-ينيك-بنت/lديوث كس مرتيافلام سكس متعه wddsقصص شاب ابوه بيلبسوحريمي من صغرهقصة نيك من حي شعبي وسخقصص سكس انا وامى وصديقى site:foto-randewu.ruقصةسكس مع صديق اخي اثناء تعليمي السواقةسكس بولقصص سكس سحاق سلفتيكنت اخاف انام لوحدي ووابن جارتنا ينام جنبي وزبهتحتوي علي الدالة السمار نسوانجيقصص سكس محارم وزبي مقومنيك نسوانجيحجي ينيك الخدامةاموره كويتيه 20 سنه صوره وصوتسكس فطومه لبوة الجزيرهنيك اه ريحني اه دخل زبك طيزي قصص سكس محارمقصص.تلصص.جماع.حماياقصص جنسيه محارم موقع الستات طيزاجزاء جديده للمتناكه دانه العتيبيمصيت زب كلبينفسي انيك منقاب في بززاهاقصص سكس محارم نسونجي كسي مولع نار نيكنيقصص سكس محارم ساخن واهانه واستعباد وضربقصص النيك دانا و الاستاذمنتديات زباويقصص.جنس.لتدليك.البروستاته.من.منديات.نسوانجيقصص سحاق و زبيصور ستات من غير الكلوت من عزبة النخيلصور قنص اطياز في تنظيف المنزلرقص سكس نيك ممنوع العرضقصص سكس صارحتني زوجتي انها تريد تتناك صورسحاق متحركة مولعةقصص نسوانجي سميه الشرموطهبراحه قصه نيكي فيافلم سكس ام ساد امير شرميطقصص جنس مصرى نسونجىpornoقحبات سوريا قصه نيك المحارم متسلسلهصورسكس نسونحيسكس بنات 18مدرسة صور متحركةترويض شرموطةصوربنات لابس سنتيان وكلوط نارنسوانجي هدير الهاديقصص سكس وفشخ وبعبيص في الصالون