منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص سكس المحارم

 
 
أدوات الموضوع
قديم 08-04-2019, 12:19 PM
قديم 08-04-2019, 12:19 PM
 
الصورة الرمزية لـ M3rsMraty
نسـوانجي خـبير
الجنس : ذكر
الإقامه : مؤسس قسم الدياثة مستقبلا
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 732

نسـوانجي خـبير
 
الصورة الرمزية لـ M3rsMraty

الإقامة : مؤسس قسم الدياثة مستقبلا
المشاركات : 732
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
M3rsMraty غير متصل

افتراضي حكاية تحرر غادة وشريف .. الجزء ا(11) 16/09/2019


<b>
حكايتنا شريف وغادة
</b>

ف البداية اعرفكم بنفسي انا شريف مهندس باحدي الشركات تعمل في *مجال تحسين وتطوير القاعدة الصناعية في مصر ، لا سيما الصناعات البتروكيماوية ، وتستخدم منتجاتنا في كل فصل من الحياة اليومية تقريبًا: حالات أقراص DVD وزجاجات المشروبات البلاستيكية والطبية المعقمة الأجهزة ومواد الاتصال البيولوجية وأنظمة التغذية المؤسسية.لكن سبتها لظروف خاصة وحاليا ف شركة تانية بعد تغير المجال
السن: 33
الميول: ف اعتقادي الشخصي هو الكذب وده لاني بتعامل بشخصيتين شخصية وهمية قدام الناس مهندس ف شركة بتروكيماوية
والشخصية التانية M3rsMraty ايوة انا بحب جدا اكون كده وهنحكي بالتفصيل الممل جدا ازاي وصلت لكده
المستوي الاجتماعي: ميسور الحال ومستقر ماديا
المستوي الثقافي: بتقن لغتين المانيا والانجليزية وطبعا المصرية لاني اكتشفت ان لما بكون في سفر مثلا ونقابل حد عربي قليل جدا لما بيفهم كلامي فبنضر نكمل بالانجليزية
الوصف: قمحاوي زي كتير من المصريين لون البشرة الطيبة لو تفهمو مقصدي
الطول: 178
الوزن : 79 حاليا لاني كنت 95 بس بعمل دايت وكورسات تخسيس وحجات كده صعبة جدا لان جسدي من النوع اللي بيقبل زيادة بسرعه جدا وده كان سبب رئيسي ف تحررنا وهنتكلم عنه بالتفصيل
غادة حبيبتي ومراتي
الاسم : غادة
السن: 30
المهنة: مجال الملابس لانجيري حجات خاصة بالنساء
بيع شراء حجات زي كده يعني علشان بس تكسر ملل البيت خصوصا انها فضلت 3 سنين بدون عمل بحكم الحمل سنة والولادة والرضاعة سنتين
الوصف: هتشوفو الصورة وانتو احكمو

لاطفال: رودي حاليا 5سنوات وليها ف حكايتنا فاصل صغير كان سبب مشكلة كبيرة بس عدت ع خير
كده اعتقدت كتبت كل بياناتنا مع التغير طبعا ف حجات بسيطة جدا للامان مش اكتر
اولا ف البداية

( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
الفصل الاول:
كيفية الارتباط بغادة
ف البداية كنا ساكنين ف نفس المنطقة الشعبية بحي المطرية
اللي معروف عنه القرب والمحبة والود بين الجيران وبعضها غادة كانت ف الدور الثالث
وانا كنت ف الدور الرابع كنت ساكن لوحدي لاني باختصار والدي وولدتي متوفين
وكنت عايش مع خالتي وخالتي ده كانت مسنة ونظرها ضعيف جدا ومحبتش اكتب حاجه عنها
لانها حاليا توفت فمش هقدر اتكلم عنها غير انها هي اللي ربتني من وانا عندي 11 سنة
لما والدي وولدتي اتوفو نتيجة حادث اثناء سفرهم اسكندرية اللي كان عندي منها عقدة
لحد ما كبرت وراحت لحالها بعد ماروحت وتابعت مع دكتور لمدة زمنية كبيرة
المهم عرفت غادة بعد 10 سنين من انتقالي لخالتي كانو لسة جايين يسكنو ف البيت
بعد ما والدها اتوفي بمرض السرطان ربنا يعافينا ويعافيكم
( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
بدات لما كنت بكون واقف ف البلكونة وانا من النوع اللي منعزل تماما يعني مليش صحاب نهائي يدوبك مذاكرة ليل ونهار والبلكونة وام كلثوم وبكتب شعر اللي طبعا مبعرفش اكتبه غير بعد 12 بليل وانا ف البلكونة ساعة الالهام بتنزل عليا ف الوقت ده كنت بفضل ف البلكونة لحد مثلا الفجر وانزل اصلي واطلع انام ويومي هو هو كل يوم مفيش جديد
كنت ف مرة واقف ف البلكونة وشفت غادة بتنشر هدوم
زي اي بنت عادي جدا بس لفت نظري انها مش لابسة الحجاب ولا الطرحه لانها كانت محجبة ف الوقت ده شعرها بنفس الصورة ده متغيرش


انا كنت بشرب سيجارة وفضلت باصص عليها من فوق تقريبا كده لاحظت وقوفي ف الوقت ده يمكن من دخان السيجارة معرفش المهم لقتها دخلت ولبست ايشارب ومتكلمتش ولا حتي انا وبدات مش عارف افكر فيها واكتب لها جوابات اللي كان ع ايامنا ف الوقت ده طبعا بدون اسم بس كنت مثلا بكتبلها انتي جميلة جدا مرة ومرة تانية معجب ونفسي اتكلم معاكي وكل الجوابات ده كنت برميها من البلكونة اللي غبائي ف الوقت ده مفكرتش ازاي حد هيرميلها جواب وهي ف الدور الثالث بس مش عارف ده اللي جه ع بالي ف الوقت ده فضلت ع كده حوالي شهرين تلاته الغريب انها متكلمتش ولا ردت وكنت طبعا بقول لنفسي لازم اتشجع واكلمه مباشر او حتي افتح اي كلام معاها غادة مكنتش بتخرج نهائي صعايدة ومعروف ان الصعايدة دمهم حامي جدا جدا عمها اللي كان بيجي يزورهم ويصرف عليهم ويشقر من وقت للتاني المهم انا فاتحت خالتي ف الموضوع وقلتلها خالتي ايه رائك ف غادة اه نسيت غادة وخالتي ومامتهم كانو ع طول قاعدين مع بعض. كنت بسند خالتي انزل اخبط الاقي امها تفتح الباب ازيك ياشريف يا ابني عامل ايه واخبار مذاكرتك تعالي خش اشرب حاجه وكل مرة اقولها كويس ومش هقدر معلش واسيب خالتي واطلع للشقه افتح تلفزيون
او استحمي مثلا المهم حياتي كانت فارغه تماما بس المرادي مقولتلهاش كده ودخلت مع خالتي طبعا كانت خالتي : لما تعزم عليك خش معايا وهي مش هتقول حاجه اللي عرفتو بعدها ان خالتي حكت لام غادة وهي وافقت اني اتقدم لغادة وده كان سبب رئيسي انها تحلف اني لازم ادخل المرادي وفعلا دخلت الشقه
شريف: يارب ياساتر
خالتلي : مستورة بحسك ياحبيب خالتك
ام غادة : بتضحك معرفش ليه
انا اتحرجت دخلنا قاعدنا ف الصالة عندهم مكنش فيه انتريه كان مجرد قاعدة عربي بس ايه حاجه بجد مبهرة جدا او يمكن عادية بس علشان اول مرة ادخل عندهم انبهرت بيها
ام غادة : اعملك قهوة ولا شاي ياحبيبي ولا تحب نجبلك ازازة كاكولا
شريف: لا اعملي شاي انا مش عاوز اتعبك معايا
ام غادة: تعبك راحه ياحبيبي ياغادة ياغادة تعالي سلمي ع خالتك وشريف ابنها
غادة داخلة علينا كانت لابسة عباية بيتي مش ضيقة ولا واسعه اللي هي عادية صدرها متوسط مدور
قمر بدر داخل علينا
(بحكم اني متربي مع خالتي فكان اغلب الناس عارفين انها امي مش خالتي)
( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
غادة: ازيك يا ماما وباستها
وهنا كانت بتقول ل خالتي يا ماما
ام غادة : ايه ياغادة مش هتسلمي ع شريف ولا ايه ده اول مرة يدخل عندنا
غادة: اذيك يا باش مهندس
شريف : انا تنحت كده صوتها ملائكي قلتلها كويس
ام غادة: ايه ياشريف انت روحت فين بصي ياغادة اعمليلي انا وخالتك اليانسون
وشريف عاوز شاي
غادة: حاضر ياماما
( وسابتنا ودخلت تعمل المشاريب )
ام غادة: عامل ايه ياضنايا بخير كده
خالتي: هيعمل ايه يعني مغلبني ومبيسمعش الكلام
شريف: انا اقدر ياست الكل برده دنتي تؤمريني انا مليش بركة الا انتي
ام غادة: مؤدب ومحترم ياشريف
( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )


غادة: اتفضلو وحطت الصينية اللي عليها المشاريب ولسة هتمشي
ام غادة: استني ياغادة اقعدي معانا عوزاكي ف حاجه
غادة: خير ياماما
ام غادة: بصي يابنتي انا ربيتك ع الحلال وشريف جاي طالب ايدك بس هو محروج
شريف: ايه بتقولي ايه يا ماما
خالتي: شريف اسكت انت انا حكيت ل ام غادة ع كل حاجه وهي موافقه وبعدين مش هتلاقي احسن منك دنت متربي تحت عنيها
ام غادة: شريف انت ي ابني اللي مخلفتوش
غادة: ايه ياماما اللي بتقوليه ده ازاي بس
ام غادة: بصي لو الجدع مدخلش من الباب كان هيبقي فيه تصرف تاني فكرك الجوابات اللي كنت بلاقيها ف البلكونة ده جت منين
شريف: انا هقوم امشي
ام غادة: اقعد ياولا انت هتكبر عليا ولا ايه متقوليلو حاجه يا ام شريف
خالتي : يابني انا مش عيشالك ولازم افرح بيك قبل ما اموت ولا انت مش ناوي تفرحني واشوف عيالك
شريف. : طبعا يا ماما بس انتو فجئتوني بكده يعني انا مش عارف
ام غادة: واد ياشريف بطل مناهدة انا هاخد امك وهندخل جوة نشرب اليانسون قوم ياواد دخل الكوبايتين دول ف الاوضة جوة وتعالي اقعد مع غادة اتكلمو لو عجبتو بعض
شريف: رحت مقاطع امها ف الكلام حاضر يا امي وروحت شايل الصينية بالكوبايتين ودخلت ودتهم
خالتي : قوميني يامرات ابني وخلي بالك م الواد ده زيك غلبان
غادة. : حاضر ياماما بسرعه كده بقيت مرات ابنك قومي هاتي ايدك
شريف : دخلت الصنية ورجعت قعدت ف الصاله مش عارف هقول ايه ولا هتكلم ازاي وعمال افكر معقولة خالتي عملت كل ده من غير متعرفني بس لو كنت عرفت مكنتش دخلت وفضلت اهلوث باي كلام اللي هو طبعا خارج من فرحتي هقعد مع غادة اللي بقالي 3 شهور ارميلها ف جوابات واتحجج بخالتي علشان اشوفها يااااه وامها تطلع بالجمال ده والطيبة معقولة انا مش مصدق عيني كاني بحلم
غادة: جت وقاعدت قدامي
ايه مش هتتكلم ولا ايه
شريف: غادة كنت مفكر انها خجولة جدا وراسم صورة ليها البنت المنكسرة اللي هتنبهر بالمهندس وكده طلع ان كل ده فانكوش وطلعت جريئة او يمكن مش عارف بس اللي اعرفه اني اتشديت ليها اكتر واكتر واكتر
غادة: بص ياشريف انا عارفه انك بتكتبلي جوابات وترميهالي م البلكونة بس انت متزعلش مني
شريف: لا طبعا ازعل ايه دنا ازعل م الدنيا كلها الا انتي جدا
غادة: انت غبي فيه حد يرمي جوابات ف بلكونة ف الدور الثالث طب احنا ع الشارع مفيش حد قصادنا واللي جمبنا ورشة دور واحد وانا ف الثالث مين بقي اللي هيرمي جواب متعلق ف مشبك من الشارع للثالث بعقلك كده
شريف: انا تصدقي عندك حق ازاي مفكرتش ف كده بس انتي مش عارفه انا معجب بيكي ازاي
غادة: وانا كمان معجبة بيك خصوصا الاشعار اللي كنت بتكتبهالي انت اللي بتكتبها فعلا ولا ناقلها من حد ولا ايه
شريف: لا انا اللي بكتبها انا بحب الشعر وده حاجه ع ادي يعني متحسبش شعر
غادة بص ياشريف انا فيه شوية حجات كده هقولك عليها علشان اعرفك اكتر
شريف: اتفضلي
غادة: حبيت قبل كده وايه اللي خلاك معجب بيا وعاوز نرتبط وفين صحابك انا مبشوفش حد بينده عليك مثلا بتقعد ع القهاوي
شريف: غادة ممكن تسمعيني اولا انا حبيتك علشان معرفش غيرك عارفه ده معناه اني مبنزلش م البيت مليش صحاب ومبحبش قاعدة القهاوي نهائي ومشفتش حد غيرك علشان احبه انتي وبس اللي كنتي ف عيني حتي ف المواصلا وانا رايح الكلية او راجع مبشوفش غيرك ف عيني وبس غادة انا بجد بحبك وعاوزك تكملي معايا حياتي موافقه ولا ممكن تصلي صلاة استخارة وتردي براحتك
غادة: موافقه ياشريف وانا زيك من غير ماتسال بس وكنت بحب حد قبلك قبل ماننقل هنا بس محصلش نصيب ومحصلش بينا اي حاجه وكل واحد راح لحاله
( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
فارجوك منتكلمش ف الموضوع ده واحترم اني مرضتش اكدب عليك او اخبي تمام
شريف تمام ننده ع مامتك بقي علشان كده كتير ولا ايه رأئيك
غادة: ماشي وبعدين تكلمها ف التفاصيل لان عمي اللي هيقابلك مكان بابا **** يرحمه
شريف: ماشي بس انا اول مرة شفتك فيها بدون الطرحه وانتي مش مفارقه خيالي انتي بجد جميلة جدا
غادة: عارفه لما يا استاذ طفيت سيجارتك وقعت ع الغسيل وانا بنشر عرفت انك واقف فرحت دخلت لبست الايشارب ورجعت تاني
ام غادة: دخلت علينا ايه يولاد نقول مبروك
غادة وانا ف نفس الوقت: اه ياماما بصينا لبعض وضحكنا
خالتي بتنده م الاوضه التانية
خالتي: ياغادة يواد ياشريف انتو نسيتوني ولا ايه
شريف: انا دلوقتي ياماما عاوز اعرف ايه اللي هيحصل طلباتكم وغادة قالتلي اني هقعد مع عمها الكبير والتفاصيل
ام غادة: حملك حملك كل ده هعرفهولك متستعجلش بس المهم دلوقتي انت ولا قعدت مع غادة ولا تجيب سيرة الليلة قدام عمها لحسن ممكن يولع فينا وفيك انت كلمت امك وامك كلمتني وانا هكلم عمها وتقعد معاه ماشي
شريف: ماشي يا ماما
(خالتي جت بعد ماغادة راحت قومتها وقعدت معانا وسامعة الكلام كله )
( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
خالتي: يا ام غادة انتي تتصلي ع عم غادة يجي بكرة فاتحيه ف الموضوع وانا هكون معاكي وشريف مش هيكون موجود علشان لو محصلش نصيب يبقي خلاص لو حصل نحدد معاد او انده ع شريف ينزل يكلمه ونتفق بقي علشان العيال تفرح ببعض واحنا نفرح بيهم ولا ايه يا بت ياغادة
غادة: طبعا يا ماما
خالتي: اطلع انت ياشريف ومتنساش لو هتنام نزل السبت لغادة وحط المفتاح فيه انت نومك تقيل وانا مش حمل مناهدة ومنادية عليك اه
( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )

شريف: انام ازاي بس يا ماما بعد اللي حصل ده انا ممكن افضل صاحي لشهر قدام مش هنام قبل ما اقابل عم غادة ويارب يوافق بس حسك معانا برده يا ماما
ام غادة: حاضر ياجوز بنتي روح انت بقي وخلي بالك من نفسك ومتفضلش تجري كتير فوق السقف بحس انه هيقع علينا
شريف حاضر ياماما ده عجلة تخسيس وحياتك مهعمل صوت تاني انا همشي مع السلامة ياغادة
غادة: مع السلامة ياشريف خلي بالك من نفسك
شريف: وانتي كمان ياغادة خلي بالك من نفسك
ام غادة: ايه يواد انت وهي هتفضلو ساعه ف السهوكة ده يالا يواد اطلع من سكات بقي لحسن اغير رائ
شريف: لا تغيري ايه دنا ماصدقت حاضر يا ماما مع السلامة
( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
وده الفصل الاول من حكايتنا انتظروني ف الفصل الثاني ( الزواج )
اتمني تقدروا بس اني بحب التفاصيل وبحاول اعيشكم نفس الاجواء
اللي عشتها بنفس التفاصيل بتاعتها
انتظرووووني ï؟½ï؟½ M3rsMratyï؟½ï؟½


الجزء الثاني

( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
الفصل الثاني من حكايتنا ( الزواج )
نبذة مختصرة عن الفصل الاول سريعا
ساكن مع خالتي وغادة اللي بحبها ف الدور اللي تحتي
عرفت خالتي اني بحبها وعاوز اتجوزها خالتي كلمت ام غادة ف الموضوع ووافقت ومنتظر اني اقابل عم غادة الصعيدي دمه حامي وصعب التفاهم معاه ودلوقتي مع.
الفصل الثاني من حكايتنا ( الزواج )
( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
بعد ماطلعت من عند غادة
(دار الحوار ده بيني وبين نفسي)
معقولة خلاص انا وغادة هنكون ف بيت واحد اخيرا بقالك 3شهور ترميلها ف جوابات وبضحكة هستيرية عاليه بقي يا غبي ترملها جوابات من الرابع للبلكونة بتاعتها اللي ف التالت طب ازاي مفكرتش ثانية ان محدش هيعرف يرمي ورقه من الشارع لبلكونتها بس مش مهم المهم دلوقتي ان خلاص ربنا حققلي حلمي وهتجوزها ونتفسح سوا ونقضي شهر العسل ف شرم مثلا لا امريكا لا مطروح حيلك حيلك امريكا ايه ومطروح ايه انت اتجننت ينهار ازرق انا من دلوقتي بكلم نفسي هههههههه وبرد عليها كمان هههههههه لا اهدا كده شوية متنساش عمها دنت حي**** مكلم امها ولسه حتي مقرتش فاتحه ولا قابلت عمها ربنا يستر
وقلت اغير هدومي واخد شاور وبعدها اتغدي وانام ياتري خالتي عملت اكل ايه المهم دخلت الحمام شباك الحمام عندي بيطل عليه منور كبير واي صوت ف المنور يعني الناس بتكون سامعه بعضها انا بطبعي بحب اغني ادندن اي تخاريف من تاليفي ويومها فاكر كويس جدا غنيت الحته ده
غادة يا قلبي
يانن قلبي
خلاص هتيجي
وتبقي جمبي لاخر العمر
نسيت اعرفكم ان الدور الارضي والتاني كانو مقفولين بحكم ان صاحب البيت اصلا مسافر من كذا سنة واحنا طبعا عقد قديم وام غادة كمان بالايجار حجات رمزية

حجات رمزية اللي هو بنيجي اخر السنة ونجمع الايجار مرة واحدة ونروح البنك نحكه ف حساب ابن صاحب البيت اللي هيكون لينا لقاء معاه ف فصل تاني من فصول حكايتنا
(حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
خلصت الدوش بتاعي ولبست هدومي ورحت ع التلاجة اشوف اي حاجه اكلها ملقتش اكل فقولت خلاص انزل اشتري حاجة اكلها وطبعا الفلوس اللي بنصرف بيها ع البيت من فوائد حسابي ف البنك غير المعاش اللي طلعلي بعد حادثة بابا **** يرحمه المهم قلت انزل اشتري حاجه ناكلها وكمان علشان خالتي ولقيت الباب بيخبط جامد
رحت اشوف مين لقيتها غادة ايه مالك ف ايه
غادة : الحقني ياشريف ماما تعبانة
شريف : تعبانه ازاي ورحت نازل معاها قفلت الباب ونزلت جري لقيتها خالتي تعبانة جدا لان غادة كانت بتقولها يا ماما ولما طلعتلي مفهمتنيش انهي ماما فيهم
نزلت جري اجيب تاكسي واطلع بيها ع اقرب دكتور جبت التاكسي لقيت احمد جاري كان نفس جسمي بس كان ليه صيت الاحترام والادب مكنش ليا خلطة بيه نهائي بس لما شافني نازل جري وراجع لقيته دخل البيت ورايا وطلع لقاني بسند ف خالتي راح قال
احمد: يارب ياساتر ايه يا ام شريف الف سلامة عليكي اوعي انت ياشريف
شريف: هتعمل ايه يا احمد وبعدين مفيش حاجه مش عاوز اتعبك معايا
احمد: انت عبيط يابني الجيران لبعضها وبعدين في حد يسند واحدة مش قادر تصلب طولها افرض وقعت منك
شريف: انا انا وتهتهت ف الكلام كده معرفش للحظات لقيتني عاجز عن الكلام كاني معجب بيه جدا ومش متخيل او بمعني اصح مكنتش جربت احساس ان يكون ليك حد وقت شدة صاحب مثلا جار وكده لان زي ما قولتلكم قبل كده اني كنت منعزل عن الحياة تماما مقضيها شعر وبلكونة ومذاكرة وبس
احمد: افتح الباب الدرفتين بسرعه ياشريف
شريف: حاضر ومن هنا حسيت انه زي اخويا بجد اللي اللي مكنش عندي ف دنيتي قلتله حاضر وجريت ع الباب فتحت الدرفه التانية ولقيته شال خالتي كان جسمه رياضي بيلعب جيم وعضلات وحاجه يعني تملي العين وده كان سبب ف التعارف بينه وبين مراتي بعدين
المهم دلوقتي لقيته شالها ونزل ع السلالم وقال للسواق بتاع التاكس
احمد: اطلع ياسطي بينا ع مستشفي الجنزوري اللي ف سرايا القبة عند قصر الطاهرة
سواق التاكس: حاضر ربنا يقومهالكم بالسلامة وتطمنو ع الست الوالدة
شريف: متشكرين يا اسطي وطلعنا ع المستشفي ودخلت طواري وفضلنا قاعدين انا واحمد ف المستشفي حوالي 5ساعات لحد ما خرجت معانا تاني كان عندها حجات كتير علشان السن والدكتور قالي خلي بالك منها ومن اكلها لازم تاكل كويس ومتعملش اي مجهود نهائي
وطبعا قلتله حاضر واحمد وقف تاكس ورجعنا البيت وطلعنا الشقه ودار الحوار ده
خالتي: يابني انا مش عارفه اقولك ايه شريف سبنا لوحدنا عوزة احمد شوية
شريف: حاضر يا خالتي
احمد: بلاش تتكلمي وريحي جسمك وهبقي اطمن عليكي من شريف لو عوزتي اي حاجه انتو ناس محترمة وعمرنا مسمعنا حاجه وحشة عليكو
خالتي: يواد بطل مناهدة مش قادرة انا عوزاك تعتبرني زي امك ده كانت الوحيدة اللي بتيجي تقعد معايا قبل ما تموت **** يرحمها يا احمد عوزاك تاخد شريف صاحب واخ ليك شريف وحيد وملوش حد غيري وانا خلاص زي منت شايف رجل برة ورجل جوة والمكتوب هنشوفه
احمد: ربنا يديكي طولت العمر يا ام شريف متقوليش كده وشريف انا بحاول اتعرف عليه بس هو مبينزلش ولا حتي بيخرج ع طول بشوفه لوحده بليل ف البلكونة بس علشان خاطرك انا هعتبره اخويا ملكيش دعوة انتي المهم ركزي ف صحتك
خالتي: اوعدني متجبلوش سيرة باللي قولتهولك ده ياقلب امه حساس اوي مش عاوزة اكسر بخاطره
احمد: حاضر يا ام شريف
خالتي: يواد قولي يا خالتي ايه ام شريف ده
ولا انا مش خالتك
احمد: حاضر ياخالتي
خالتي: ياشريف ياشريف تعالي وصل اخوك
شريف: انا كنت بتصنت عليهم ومبقتش عارف اقول ايه. وليه سكت مردتش اني ادخل والغريب ليه مضايقتش بالعكس كنت حاسس ان احمد ده هيكون صاحب بجد خصوصا بعد اللي عمله النهاردة مع خالتي المهم رحت لخالتي
شريف: اؤمريني ياست الكل
احمد: ملكش دعوة بست الكل انت تيجي تنزلني وتروح تشترلها عشا حلو كده ( ولقيته باصص لخالتي وقال) ولا اقولك تعالي ننزل سوا نشتري عشا ونرجع نقعد مع بعض شوية انا فاضي وموريش حاجه وكده كده انا بكرة اجازة
شريف: ماشي وانا كمان ونزلنا اشترينا العشا وقاعدنا مع بعض خالتي نامت ودردشنا شوية قصيرة ونزل
بعدها لقيت الباب بيخبط انا قولت اكيد احمد نسي حاجه
شريف: ايوة جاي اهو وفتحت لقتها ام غادة وغادة
ام غادة: ايه يابني مش كنت تطمني عملتو ايه دنا قاعدة مش ع بعضي خالتك صاحية ولا نايمة
شريف: لسة نايمة اصحهالك تعالي اتفضلي
ام غادة: لا بكرة هطلعلها من النجمة اقعد معاها خليها نايمة متقلقهاش
((كل ده وغادة متكلمتش بحرف حسيت كده من نظراتها انها بتدور ع حاجه عاوزة تقول حاجه بس متكلمتش))
شريف: ماشي يا ماما حاضر هسبها وهعرفها الصبح انك جيتي لو صحيت بدري
ام غادة: شريف عم غادة جالنا وانتو ف المستشفي عرفته انك طالب ايد غادة وهو مستنيك بكرة انا حاولت اقوله ياجلها علشان تعب خالتك بس هو مسافر ليبيا الشهر الجاي وهيرجع بعد 3 شهور
شريف: ماشي يا ماما اللي فيه الخير ربنا يقدمه
ام غادة نزلت وانا دخلت نمت وتاني يوم طلعو يقعدو مع خالتي وانا روحت لعم غادة واتكلم معايا ووافق بس بشرط ف خلال شهر اكون جاهز قولتله معنديش مشكله بش غادة هتقعد معايا ف نفس الشقه خالتي تعبانه وميصحش اسيبها بوحدها ورينا حنن قلبه اللي الظاهر كده غادة

ام غادة كان ليها دور فيه قالي موافق وفعلا بدات اني اجهز شقتي بسرعه جدا واحمد كان واقف جمبي ف كل حاجه ايد ب ايد وعملنا فرح وفرحت خالتي انا جريت ف احداث الفصل ده بس علشان متزهقوش خصوصا ان خالتي تعبت تاني وعلاقتي باحمد اتوطدت اكتر
وجينا يوم الفرح مسبنيش وعزم ناس كتير جدا و**** فعلا ده اكتر من اخ وغادة اعجبت بيه ومعرفتش كده غير بعدين
( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )

وده الفصل الثاني من حكايتنا انتظروني ف الفصل الثالث ( مشاكل ف التفاهم )
اتمني تقدروا بس اني بحب التفاصيل وبحاول اعيشكم نفس الاجواء*بس ف الفصل ده اختصرت لان اغلب الاحداث كانت عن خالتي واعذرونيي بجد مش حابب اتكلم عليها او ادخلها ف حكايتي اكتر من كده

انتظرووووني. M3rsMraty

الجزء الثالث

حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
وذي ما اتعودنا بنكتب ف بداية كل فصل نبذة مختصرة عن الفصول السابقه بحيث لو حد قرا قصتنا ونسي ميرجعش يقراها م البداية والقصه تكون مملة معاه

نبذة مختصرة عن الفصل الاول والثاني سريعا*
انا ساكن مع خالتي وغادة اللي بحبها ف الدور اللي تحتي
عرفت خالتي اني بحبها وعاوز اتجوزها خالتي كلمت ام غادة ف الموضوع ووافقت ومنتظر اني اقابل عم غادة نبذة مختصرة. للفصل الثاني ( الزواج. )
عمها وافق بسرعه لانه مسافر غير اني مقتدر فكانت التجهيزات سريعه واللي احمد وقف فيها معايا وبدات نظرات اعجاب من غادة لاحمد اللي مخدتش بالي غير بعدين وغيرتها من اعجاب ل احتياج جنسي بين الاتنين وده اللي هنعرفه بعدين ودلوقتي مع احداث
الفصل الثالث من حكايتنا ( مشاكل ف التفاهم )*
( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
ف بداية الفصل ده بالتحديد وبعد شهر من الزواج خالتي اتوفت وعذرا مش هكتب ايي تفاصيل عنها لاني بجد محتاج اني اكون راجل بس خلاص الاوان فات ع كده واتحولت لحد تاني انا معرفوش ومكنتش عاوز اعرفه
ونعيش بقي ف احداث الفصل الثالث
طبعا عارفين ان غادة تقريبا زي مكنش ليها حد ولا حتي اصحاب بس لما خالتي اتوفت بدات تزن عليا انها تجيب امها تعيش معانا وده ضايقني جدا جدا مش علشان معترض ع وجودها معانا لا بس مكنتش قادر اتخيل حد تاني مكان خالتي لاني كنت بجد متعلق بيها جدا جدا
جيت ف يوم من شغلي كالعادة غادة بتجهزلي الغدا نتغدا وافضل ع النت شوية شويتين تلاته اربعه اللي هو مفيش جديد هي ف اوضتها وانا ف الانتريه طول الوقت
وزي كل يوم الا ان اليوم ده كان غريب
البداية لما الباب خبط وانا كنت قاعد بالشورت عادي جدا فتحت الباب لقيت رشا نسيت اعرفكم برشا ده واحدة لسة متزوجه قريب ف
في نفس شارعنا علي بعد اربع خمس بيوت كده وكانت حضرت فرحنا بحكم ان احمد كان عازم جوزها مصطفي وده ملوش اي دور ف قصتنا لانه من الناس اللي طول الوقت همها ع القرش فكان مسافر باستمرار مصادفش غير مرة او اتنين اللي شفتهم فيها وكمان حضرت فرحهم قبل ما اتجوز بحوالي اسبوعين كان احمد خدني وروحنا ف محاولة منه اني اتاقلم مع الناس واتعرف باصحابه وكده ودار الحوار ده ع الباب لثواني معدودة
شريف: ايوة جاي اهو فتحت الباب بالشورت
رشا: انا رشا مرات مصطفي جاركم ف الشارع غادة موجودة واسفه لو جيت ف وقت غير مناسب
( وده طبعا بعد ماشفتني بالشورت القصير والفانلة. جو حر بقي )
شريف: لا ابدا مفيش حاجه ثواني اندهلك غادة
ورحت نديت غادة قلتلها في واحدة عوزاكي اسمها رشا
غادة: اه قولها جايالها هغير هدومي واطلعلها
شريف: ماشي ياحبيبتي ورحت ضاربها ع طيزها ضربة خفيفة خصوصا لما شفتها بالقميص الاسود بس هنا فيه حاجه غريبه مراتي لما دخلت عليها لقتها بتصور نفسها هي بتحب التصوير بس اللي يصور نفسه ليه ترفع القميص وتتصور ولما دخلت ليه اتلهوجت بس مخدش ف بالي وقلت عادي بس ازاي مخدتش بالي انها جميلة كده كاني اول مرة اشوفها مش بقولكم ملل وخرس زوجي وطلعت ل رشا
شريف: ثواني خي جايالك بتغير هدومها اتفضلي
رشا: لا شكرا انا هقولها حاجه وماشية ع طول
شريف: اللي تشوفيه ولقيت غادة جاية اهي غادة جت
غادة: ايه يارشا فيه ايه ممكن ياحبيبي تسبنا لوحدنا شوية ف الانتريه وخش انت اوضتك
شريف: طبعا يا حبيبتي مفيش مشكلة وسبتها ومشيت واستغربت جدا ايه اللي عرف غادة برشا وبعدين اللي يقابل حد مش يقوله ازيك مثلا اتفضل ولا ياخده وش كده ايه يا رشا عاوزة ايه انا قولت لا بقي ده كده في انه ف الموضوع
ع كل حال احاول اسمعهم يمكن اعرف في ايه بينهم
بس للاسف معرفتش اسمع حاجه لانها ملهاش صوت اللي هو واطي جدا فاتاكدت انهم بيخبو حاجه عليا ومن هنا يدات الخلافات اللي بجد بينا وشوية ولقيت رشا ماشية بعد ما سمعت الباب بيتقفل
رشا: خلاص يا شريف رشا مشيت لو عاوز تطلع اطلع
شريف: لا مش هطلع بس عاوز اعرف انتي تعرفيها من امتي وفين وياتري ده اول مرة تيجيلك فيها ولا ايه ممكن تفهميني
غادة: شريف انا تعبانه وعاوزة انام دلوقتي
وراحت قلعت لبسها كله حتي الاندر وقالتلي
غادة: اطلع ياشريف اقعد ع النت زي مايتقعد كل يوم
شريف: قصدك ايه ياغادة انا بقعد ع النت علشان انتي مش معايا ودايما لوحدك يدوبك بتجهزيلي غدا وتدخلي اوضتك وتسبيني فبضطر افتح النت واقعد عليه علي ااقل النت مش هيتخانق معايا كل شوية عمال ع بطال
غادة: انت عارف ان كلامك مش صح انا مضايقه بس علشان كل ما اجبلك سيرت امي تطلع معانا تزعل
شريف: يا بنتي انتي مجنونة هي امك بعيد ده تحتينا دنتي لو خبطتي برجلك ع السقف هتطلعلك تشوف في ايه
غادة: خلاص ياشريف من فضلك اطلع برة دلوقتي اعصابي متوترة ممكن
شريف: انا هسيبك تهدي بس اعرفي انتي مبقتيش زي الاول بقيتي حد تاني بيتلكك وبيعشق الخناق اه قبل منسي رشا كانت عاوزة ايه وعرفتيها ازاي عرفيني
غادة: ياشريف اطلع دلوقتي انا مضايقه سبني لما اهدي وهحكيلك ع كل حاجه
شريف : ماشي هسيبك علشان احمد جايلي كمان شوية يقعد معايا نلعب طاولة شوية
غادة: طب مقولتش ليه بدل منا قالعت هتخليني البس تاني كده
شريف وتلبسي ايه خليكي زي منتي واثفلي الاوضه متطلعيش هو جايلي ولا جايلك
غادة: انت قليل الادب ايه جايلك ده يا استاذ في حد يقول لمراته علي واحد صاحبه جايلك انت اتجننت ياشريف
شريف: انا اسف مقصدتش هي طلعت كده و**** معلش بقي ورحت سحبت نفسي وخرجت
قولت لنفسي ايه اللي انا انا هببته ده اديني عكيت ف الكلام ومش هعرف حتي عرفت رشا ازاي وكانت عاوزة ايه
( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
صوت طبلة ع الباب
شريف: انا جاي اهو انا ولا البواب النهاردة استني ياعم انت
احمد: متفتح يا بارد ايه بتعمل ايه ياجزمة
شريف: اهلا ياعم خش انا مش فايقلك
احمد: اوبااا ماشي
شريف : استني اشوف غادة نامت ولا صاحية
فتحت الاوضه لقيت غادة حاطة الهاند وكانت بتشرب سيجارة مشفتش السيجارة بس الدخان كتير بقولها ايه ده انتي بتشربي سجاير لينا كلام بعدين احمد برة هتطلعي
غادة: لا هنام
شريف : ماشي حسابنا بعدين
احمد: مالك ياض فيك ايه انتو كنتو بتتخنقو طبعا كالعادة
غادة: ايوة يا استاذ كالعادة منت عارف اهو ومش عارف صاحبك بيعمل ايه
شريف: انتي مش قولتي هتنامي
غادة: انام ايه انا عوزة العب معاكم
شريف: بكلم ف سري وبقول غادة لابسة العباية الخفيفة ده ليه بس مش مهم المهم انها جميله وكنت فرحان انها لبساها واحمد شايفها معرفش ليه
احمد: تعالي ياغادة البيت بيتك
غادة: ههههههه ماشي يا غلس بس اعملكو حاجه تشربوها اه صح شريف الامبوبة فضيت ونسيت اقولك ياحبيبي والست اللي بتغيرها غيرتلي الاستبن بس كانت ده لسة فيها وهي كانت مشيت هنعمل ايه بقي
احمد: تعملي ايه ف ايه قوم ياعم غير الامبوبة لمراتك انتو بتهزرو صح قوم قوم يابا هاتلي الاستبن وانا اغيرهالكم صبرنا يارب ع العيال ده
غادة: لو مش بتعرف خليك انا مش عاوزاها تفرقع ف وشي
احمد: تفرقع ههههههه لا متخافيش مش هتفرقع
ودخلت جبت الامبوبة فعلا وودتها المطبخ بس وانا ف المطبخ الاتنين كانو ف الصاله وشفت اللي اول مرة اشوفه ويلفت نظري بشدة غادة جاية عليا واحمد بيبص علي طيز غادة ايوة بيبص علي طيزها ولو عاوزين تشوفو طيز غادة شكلها ايه وجسمها
ادخلو علي صورتي هتعرفو اد ايه مراتي فيها لبونة وشرمطة ف جسمها يكفي نص الكوكب انا بصراحه هجت مش علشان المنظر لا علشان شفت مراتي بعين احمد صاحبي وكاني بشوفها لاول مرة مراتي جسمها جميل وطيازها طرية انا مش بعرف اوصف الجسم كويس بس اللي ممكن اقولهولكم انك هتشوفها تتخيلها بتدلع قدامك زوبرك او كسك هيقفو احتراما لجمالها ودلع ونعومة طيازها المهم غادة جايه ووراها احمد اللي. مخدش باله اني شفت نظرته لطيز مراتي
غادة: مترحمنا بقي بتفك ايه اطلع ياشريف برة وسيب احمد يتصرف
شريف: حاضر هطلع تعالي يا استاذ امبوبة اتصرف هههههههه
احمد: وسع يابني انت وهي كده غادة نوليني المفتاح البلدي
غادة: امسك
احمد بيفك الخرطوم بتاع الامبوبة الفاضية ويقولي
احمد: شريف هاتلي ده وطلع الفاضية برة علشان منضيقش المكان علشان لو فرقعت تفرقع واحدة بس ههههههههه
شريف: ودي ده ياغادة ومش عارف قلتلها وديها ليه مع اني عادي اني اوديها
غادة: انت مش راجل البيت يا باش مهندس اتفضل اطلع برة المطبخ ووديها اوضه اااطفال لحد ما بكرة ابعت ل ام اسلام بتاعت الانابيب تغيرها
شريف: راجل ونص وتلت تربع وبغمزلها علشان تفهم اني مش هينفع اقولها قدام احمد بصوت مسموع وهسيبك لوحدك بس الغريب انها اتجاهلتني وعملت مركزة مع احمد فروحت واخد الامبوبة وموديها عندنا ف شقتنا المطبخ ف وش الانتريه وعلي شمالها الصاله وعلي شمالها اوضه الاطفال يعني لما بروح الاوضه لا انا هشوفهم ولا هما هيشوفوني وفعلا ودتها ودخلت اوضه النوم اجيب سيجارة واولعها والمرادي عن عمد علشان اسيبهم لوحدهم لاني شكيت ان بينهم علاقه معرفش ليه
غادة: انت ولعت سيجارة طيب متجيش بقي هنا الا لما احمد يجرب الانبوبة ويشغلها لحسن تولع فينا يا استاذ
شريف: ماشي ياكشي تفرقع فيكي وفيه انا هقعدع النت

المهم مسمعتش حاجه بس شفت غادة العباية الخفيفة اللي لبساها داخلة ف طيزها واحمد جرب الامبوبة وخرج وغادة عملت قهوة بسرعه وجت قاعدة جمبنا ولعبنا شوية كل ده وانا مش قادر اشيل لا نظرة احمد لطيز غادة ولا لبسها الخفيف يعتبر اللي شبه اول مرة اخد بالي منه مش عارف في حاجه حصلتلي غلط فلقتني بقولها
غادة رشا جتلك هنا ليه يرضيك يا احمد رشا مرات مصطفي اللي حضرنا فرحه من شهرين تلاته كده الاقيها جاية زيارة لغادة عادي بس اللي مش عادي ان غادة مش عاوزة تقولي جت ليه انا قولت كده وعينك متشوف الا النور غادة اتحولت عليا وقالتلي
غادة : شريف انت بجد خسارة معاك الكلام احنا م البداية قررنا نتفاهم ونتفق ع كل تصرفتنا انها تكون مسئولة بس الظاهر كده ان سؤء التفاهم بينا وصل لاخره معايا انا داخلة انام ومتكلمنيش تاني ورشا ده يا استاذ انا عرفتها من الفرح اللي روحناه متنساش يا استاذ اني انا وهي من نفس الشارع ف اكيد جيران انت ف شغلك وانا عرفتها اكتر وهي بتتخانق مع واحد حيوان كان بيعاكسها وانا وهي مسكناه بهدلناه ده ف السوق يوم الخميس اللي فات لا اللي قبله ومن يومها عرفنا بعض واتعرفنا ببعض ودلوقتي كانت جاية عاوزة حجات ستاتي مني بس انا حبيت اريحك بس و**** ياشريف مخصماك ومش متكلمة تاني معاك
احمد: بس بس بس ايه ده كله انتو هتتخانقوا تاني لا انا نازل انتو الاتنيين مجانين وانت ياعم ادخل وراها صالحها بكلمة حلوة واعتذرلها ع سوء التفاهم اللي بينكم انا نازل علشان تاخدو راحتكم
بس غادة انا ليا عندك عشرة وهاخدها
غادة: اسفه يا احمد معلش هعوضهالك مرة تانيه
شريف: عشرة ايه اللي ليك عندها وسرحت ف الكلمة بس بسؤء نية وغباء
احمد: عشرة طاولة ياشريف مالك فيك ايه
لا انا هنزل احسن شكلكو كده بقي غريب سلام ياغادة بس وحياتي عندك لو ليا خاطر متزعليش
شريف: سيبك منها ياعم انا اتخنقت منها و**** بقت عيشة تقرف
احمد: اهدي يعني غلطان وليك عين تتكلم
شريف: اقعد يا احمد متنزلش عاوزك تعالي
احمد: عاوز ايه ياعم انت انا نازل سلام هبقي اعدي عليكو بكرة تكونو احسن سلام
احمد بيفتح باب الشقه ويقفله وراه ودلوقتي غادة ف اوضتها دخلت عليها لقتها نايمة ع بطنها وقلعت وفضلت بالاندر بس الاندر داخل جوة طيزها بين الفلقتين بالظبط لحتني قالتلي
غادة: بعد اذنك هنام لوحدي النهاردة
شريف: حاضر هحترم رغبتك وسبتها وطلعت
( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )

وده الفصل الثالث من حكايتنا انتظروني ف الفصل الرابع ( منتدي نسوانجي سبب لمعرفة ميولي الجنسية )
اتمني تقدروا بس اني بحب التفاصيل وبحاول اعيشكم نفس الاجواء اللي عشتها بنفس التفاصيل
بتاعتها تحياتي وقبلات زوجتي غادة انتظرووووني �� M3rsMraty��

الجزء الرابع


الفصل الرابع من حكايتنا
( منتدي نسوانجي كان السبب ف معرفة ميولي وميولها)
( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
احمد لما سبني ونزل وغادة دخلت اوضتها وقررت تنام لوحدها اليوم ده انا روحت ع الانتريه بس المنظر اللي شفته بتاع العباية الخفيفة اللي كانت داخله ف طيز غادة واللي شدني جدا خصوصا لما شفت عين صاحبي بيبص ع طيز مراتي انا قولت لنفسي انا لازم افهم في ايه وليه مضايقتش بالعكس انا كان عندي شعور متلخبط نتكلم بقي بمنتهي الصراحه انا حسيت بنشوة كبيرة جدا تقدر تسميها فرحة * اثارة * هيجان اي حاجه غير انها تكون شعور بالغضب وعدم الرضا عن المنظر اللي شفته وقررت ادخل علي جوجل واشوف يمكن الاقي جواب للسؤال اللي كتبته وكان
شفت صاحبي بيتحرش بمراتي وكنت هايج ?
( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
ولقيت قصص كتير قريبة لنفس المعني ده فقررت ادخل اول حاجه تقابلني وشدني العنوان منتديات نسوانجي ? وقولت ايه الاسم ده فعملت حساب وهمي هنا وقررت ادخل اشوف ايه ده منتدي جنسي بصراحه كنت مرعوب ان حد يطلع يعرفني هنا المهم قريت قصه ورا قصه ورا قصه ولقيت اني فعلا ديوث ايوة ديوث بس الناس بتجمل الاسم خوف من فظاعة الاسم ويسمو نفسهم متحرريين ودخلت ع تويتر وغيره وغيره بس كل ما الاقي قصه تشدني وتطلع مش كامله اعمل بحث عليها الاقيها موجودة كامله هنا علي نسوانجي قلت بس لما نشوف ايه نسوانجي ده لقيته المنتدي الاول ف عالم الجنس وليه قواعد صارمة جدا خصوصا مع المخالفين بس عيبه الوحيد انه مينفعش تحذف حسابك منه زي اي موقع ( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
عادي انا فعلا ديوث نظرة الفرح اللي حركتني من جوايا بتقول كده الكلام اللي قريته بيقول كده القصص الصور كل حاجه انا اكتشفت حد تاني والسبب طيز غادة ونظرة صاحبي ليها ورد فعلي السلبي ف التعامل مع الموقف ( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
ف الوقت ده كل ده اكدلي اني فعلا ديوث او زي ما الناس تحب يطلق عليهم لقب) ( متحرريين )
ودخلت ع غادة الاوضة لقتها لسه صاحية الفجر كان فاضله ساعتين مثلا وهي لسة صاحية بس اللي شدني بقي ان كل مكان ف الشقه كنت بتخيل مراتي بتتناك فيه مع اعز اصحابي احمد لا وايه انا اللي بعزمه علي كس مراتي وبزازها وطيزها اللي كانت سبب ف كسم اللي وصلتله ده المهم فتحت باب الاوضة لقتها صاحية بس لبسة قميص احمر اللي عامل زي الحرير ستان القميص ده غادة مبتلبسوش الا ماتكون عايزة تتناك وف قمة هيجانها وبما اني لسة عارف ميولي وهي هايجه فتخيلت اني بفتح الباب وبسالها. ( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
شريف: غادة انتي خسارة فيا وعاوز احمد ينيكك
غادة: طب مهو بينكني يامعرص ايه الجديد انت بس اللي خول ومتعرفش
شريف: بينيكك بجد وهوب الاقي احمد داخل علينا وعريان وزبه واقف ورفع رجلها وفتحهم وكسها بان ودخل زبه بعزم مافيه وانا بقولو نكها نكها نكها الشرموطة نكها يا احمد انا فوقت لقيت غادة بصالي وبتقولي
غادة: شريف شريف انت اتجننت انت بتقول ايه
( بس فوقت ع نبرة هادية منها يمكن علشان هي هايجه معرفش فقررت احكيلها كل اللي حصل معايا)
غادة: فهمني ياشريف احسن وديني اصوت والم الناس عليك ايه اللي انت قولته ده
شريف: اهدي بس ياحبيبتي هفهمك كل حاجه
ورحت مطلع سيجارة مولعها ومديهالها وولعتلي سيجارة كمان
غادة: ايه ده وكمان بتولعلي لا ده انت شكلك عامل عامله ايه اللي حصل يا باشمهندس دنتا كنت هتزعقلي لما شميت الدخان ودلوقتي بتولعلي لا اكيد حصل حاجه بعد احمد ما مشي صح
شريف: صح بصي ياستي وركزي معايا بس توعديني متاخديش اي موقف او قرار غير بكرة الصبح لما تصحي تكوني هديتي لان اللي هقولهولك ده انا نفسي مكنتش مستوعبه غير لما شفته بعيني ماشي وعد
غادة: وعد ياشريف
شريف: طب الاول احمد لما جه وانتي خرجتي كنتي ( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
لابسة عباية خفيفة معرفش ليه بصيت علي طيزك وانتي بتسلمي ع احمد شفت العباية بتاعتك داخلة بين فلقة طيزك
غادة: بتقول شفتني وسكت مقولتليش ليه
شريف: ممكن بس متقاطعنيش خالص غير لما اخلص وبعدها اسالي زي مانتي عاوزة متفقين ولا اسكت ومتكلمش
غادة: موافقة اتكلم يارب نخلص بس اين كان اللي هتقوله هعتبره حاجه جميلة بدليل انك مش نكدي لا بتضحك وبتولعلي سيجارة كمان تغير مفاجئ انا حبيته
كمل
شريف: اه شفتك وسكت ومعرفش ليه سكت بس ده اللي حصل المهم لما قولتي تشربو ايه وروحتي ع المطبخ لمحت احمد بيبص عليكي بالتحديد ع طيزك وبرده سكت بصراحه هجت عليكي جدا معرفش ليه
لكن انا فضلت اسال نفسي ايه اللي حصلي ده معرفش لما احمد مشي كتبت ف جوجل نفس الموقف ولقيت ده
غادة: ايه ده موقع سكس
شريف: اه بس الاول تعالي نقرا كام قصه وانتي هتعرفي ايه اللي حصلي
( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )
غادة: ولعلي سجارة تانية
شريف: حاضر ياحبيبتي انا هسيبك بس عاوز منك حاجه متحكليش عليها دلوقتي
غادة: عاوز ايه
شريف: عاوزك تكتبي شعورك لما حكتلك اللي حصل وتكتبيه وتعملي زي او دوري ف منتدي نسوانجي ده علي نفس اللي حسيتي بيه ومتعرفنيش غير لما تقري وتحكمي علشان تعذريني لان لكل حد مننا ميول مختلفه يمكن مكنتش اعرفها بس لقتها موجودة بدليل اللي حصل وسكوتي النهاردة
غادة: ماشي اعملي قهوتي وهاتهالي وتعالي لما نشوف اخرتها معاك ومع ههههههه( حصري لمنتدي نسوانجي حكاية تحرر غادة وشريف )

شريف: مع خولنتي صح من هنا ورايح مش عاوزك تندهيلي باسمي عوزك دايما تقوليلي يا معرص يا خول انا فعلا بحب كده بس اقري الاول علشان نعرف ميولك انتي كمان
غادة: ماشي اتفضل بقي عوزة اشوف ميولي هتطلع ايه وصح ولا غلط
شريف: ماشي يا قلب وعقل وروح احمد اقصد شريف واتعمدت اقول احمد
علشان اشدها للمنطقة اللي عاوزها تكون فيها ف الجنس عاوزها عشيقه وخاينة بتخيل بجد ان احمد بينكها بس مقدرش اصارحها بكده
دخلت المطبخ وسبتها عملتلها القهوة بس وانا ف المطبخ اتسحبت اشوف ايه وضعها لقتها نايمة ع جنبها الشمال وضهرها للباب فمشفتنيش وواخدة مخدة بين رجلها وفاتحه علي قصه الصور اللي خدت بالي منها انها بنتين وراجل ومرة تشغل فيديو راجلين وبنت وهكذا وماسكة الموبايل ف ايد والتانية يتلعب ف كسها وبعدين تبل صباعها من ريقها تدخلو ف طيزها مش عارف هي كانت ملحظاني وهي بتعمل كده ف اتعمدت تثيرني ولا بعفوية وهاجت ع قصه ولا تكونش عاوزة تتناك من اتنين كلام كتير واسئلة اكتر بدون جواب رجعت المطبخ تاني وكلي امل انها تبقي شرموطة ايوة شرموطة احنا من اول يوم جواز واحنا متفقين ف كل حاجه الا حاجه واحدة بس ان امها تطلع تعيش معانا غير كده غادة بالنسبالي حلم كنت شايفه صعب الوصول
صبيت القهوة وودتها لها وروحت ممد وراها قلعت الشورت بتاعي وبقيت عريان ومددت بحيث ان دماغي خلتها مكان المخدة يعني لتحت وراكها ورفعت رجلها اليمين حطيت دماغي ووشي بقي ف كسها ونزلت وركها عليا وطلعت لساني فضلت اداعب زمبورها بلف لساني الحس وامص ف كسها بس عارفين امتع حاجه ف الموضوع انها كانت مستمتعه لدرجة انها نزلت مرتين ع لساني وروحت قايلها غادة حبيبتي بتقري ايه واكتشفتي ايه انا مشتاق اعرف جوابك
غادة: شريف انت عاوزني اتناك من احمد
شريف: مش عارف انا عاوز وخايف انتي رائك ايه
غادة: انا عاوزة هو اللي يعوزني مش احنا اللي نجري وراه علشان ميشكش فينا وبعدين احمد ذكي خلي بالك يعني متلخبطش بالكلام قصاده سيب الموضوع عليا بس الاول انا كمان عاوزة اتاكد من اختيارنا بص سيب الموضوع عليا بس متغيرش اتفقنا
شريف: اتفقنا
غادة: بس فيه سؤال كده انت حابب احمد بس
اللي ينكني ولا عاوز تشوفني بتناك سواء احمد او غيره شريف: حاليا احمد يمكن علشان معرفش غيره
غادة: مسالتنيش انا عاوزة ايه
شريف: ايه ياحبيبتي
غادة: عارف البت رشا مرات مصطفي اللي اتخنقت معايا بسببها
شريف: اه مالها
غادة: عارف فاكر لما قولتلك اتخنقت مع حد وانا وهي بهدلناه يومها عزمت عليها علشان الحيوان ده كان زنق فيها ف السوق ونطر عليها لبنه
شريف: لا واحدة واحدة عليا كده واحكيلي ورحت قايم معدول ولت سجارة ليها وسجارة ليا وخدت الموبايل منها اللي كانت فتحاه علي منتدي نسوانجي حطيته ع الكوميدينو وقولتلها احكيلي بقي بالتفصيل ايه اللي حصل معاها ودورك كان ايه
غادة: بص طالما حياتنا الجنسية بقت ع المكشوف يبقي مفيش داعي للكدب وهحكيلك بصراحه
يومها كنت ف السوق عادي بتفرج علي قمصان فدخلت محل عنده القمصان ده وقفت عجبني القميص الفوشية اللي فوق الركبة
شريف: اه عارفه ده بيكون مبين كسك مش الشفاف ده صح
غادة: ايوة اللي قطعته يا خول المهم لقيت رشا دخلت نفس المحل انا عارفاها من يوم فرحها اللي حضرناه سوا قبل ما نتجوز لقتها داخله وفضلت تتفرج بعنيها كده الدنيا كانت زحمة انت عارف بقي سوق الخميس عامل ازاي موووت وراح واحد واقف وراها زنق فيها كده عامل كانه بيتفرج فهي لقتها بصتله كده وسكتت ومتكلمتش الغريب انها ع وشها مكنتش مضايقه انا بقي لمحت الخول اللي كان بيزنق فيها بيحط ايده علي طيزها ويحسس عليها انا قولت هتلف تبهدل امه وتروح بيه القسم بس معملتش حاجه لقيته بيقرب علي ودنها وبيقولها حاجه وبعدها لقيته سبها ومشي وهي بتلف حواليها تشوف راح فين انا قولت بقي مكنتش واخدة بالها وبتدور عليه هتبهدله تصوت اي حاجه لا معملتش كده لقتها طلعت وراه انا قولت لا مبدهاش لازم اعرف في ايه وحكايتها ايه ومين ده وازاي متكلمتش لقتها دخلت بيت كده دورين ف نص السوق انا دخلت شريف: حاليا احمد يمكن علشان معرفش غيره
غادة: مسالتنيش انا عاوزة ايه
شريف: ايه ياحبيبتي
غادة: عارف البت رشا مرات مصطفي اللي اتخنقت معايا بسببها
شريف: اه مالها
غادة: عارف فاكر لما قولتلك اتخنقت مع حد وانا وهي بهدلناه يومها عزمت عليها علشان الحيوان ده كان زنق فيها ف السوق ونطر عليها لبنه
شريف: لا واحدة واحدة عليا كده واحكيلي ورحت قايم معدول ولت سجارة ليها وسجارة ليا وخدت الموبايل منها اللي كانت فتحاه علي منتدي نسوانجي حطيته ع الكوميدينو وقولتلها احكيلي بقي بالتفصيل ايه اللي حصل معاها ودورك كان ايه
غادة: بص طالما حياتنا الجنسية بقت ع المكشوف يبقي مفيش داعي للكدب وهحكيلك بصراحه
يومها كنت ف السوق عادي بتفرج علي قمصان فدخلت محل عنده القمصان ده وقفت عجبني القميص الفوشية اللي فوق الركبة
شريف: اه عارفه ده بيكون مبين كسك مش الشفاف ده صح
غادة: ايوة اللي قطعته يا خول المهم لقيت رشا دخلت نفس المحل انا عارفاها من يوم فرحها اللي حضرناه سوا قبل ما نتجوز لقتها داخله وفضلت تتفرج بعنيها كده الدنيا كانت زحمة انت عارف بقي سوق الخميس عامل ازاي موووت وراح واحد واقف وراها زنق فيها كده عامل كانه بيتفرج فهي لقتها بصتله كده وسكتت ومتكلمتش الغريب انها ع وشها مكنتش مضايقه انا بقي لمحت الخول اللي كان بيزنق فيها بيحط ايده علي طيزها ويحسس عليها انا قولت هتلف تبهدل امه وتروح بيه القسم بس معملتش حاجه لقيته بيقرب علي ودنها وبيقولها حاجه وبعدها لقيته سبها ومشي وهي بتلف حواليها تشوف راح فين انا قولت بقي مكنتش واخدة بالها وبتدور عليه هتبهدله تصوت اي حاجه لا معملتش كده لقتها طلعت وراه انا قولت لا مبدهاش لازم اعرف في ايه وحكايتها ايه ومين ده وازاي متكلمتش لقتها دخلت بيت كده دورين ف نص السوق انا دخلت
وراها البيت عبارة عن اول ماتدخل المدخل بتاعه السلم ف وشك وعلي شمالو باب حديد كده زي ما يكون مخزن بدورين مش بيت زي ماكنت فاكرة هي دخلت وسابت الباب مفتوح
شريف: يعني رشا يطلع منها كل ده طب سابت الباب مفتوح ليه غادة: شريف متقاطعنيش لما اخلص ابقي اسال بقي بس متقاطعنيش وزي منت ليك سر انا كمان ليا سر وكويس اننا بنكشف ورقنا لبعض
شريف: طيب اتكلمي لما اعرف حكاية السر ده
غادة: لما دخلت وراها فيه زي استندات كده انا اداريت ورا واحد منهم وكنت شايفاهم بس هما مش شايفيني
لقيت الراجل اللي كان بيمد ايده ويحسس علي طيزها ورشا الشرموطة هاجت قاعد علي كنبه جوة وفاتح سوسته بنطلونه وزوبره ايه اممممم كبير اوي ضخم عارف انا شفته اتخضيت بجد سوري يعني ياشريف زوبره ادك مرتين واتخن كمان ولا منظره وهو واقف
ايه راح ماسكها من شعرها ونزلها علي ركبتها وهو وقف وراح قالها
صاحب جوزها: مصي يا متناكة ياشرموطة يالبوة مصي زوبري كويس يا حيوانه
رشا : حاضر يا نن عين رشا هعملك كل اللي انت عوزه بس ارحمني ونكني انت عارف صاحبك مسافر وانا لسة عروسه وعاوزة اتنااااك مش قادرة بجد اووووف
افشخ الشررموطة بتاعتك
انا ف سري مكنتش عارفه ادخل افضحهم ولا اسيبها وامشي ولا اتفرج ولا اعمل ايه انا لقيت ايدي نازله ع كسي وبلعب ف نفسي لما شفت منظر زوبره خصوصا لما قالعها بس لقتها بتقولو لا كده تقفل الباب انا اتخضيت ومش عارفه اعمل ايه

روحت مدارية هو مشفنيش وراح متربس الباب من جوة وبقي كده هو وهي وانا بس هما مايعرفوش انا فضلت احمد ربنا اني بتسوق من غير التلفون بتاعي والا كان زمانه رن وبقت مصيبه وقتها
ولقيته راحلها تاني رجعت وقفت انا ف نفس مكاني الاولاني علشان اقدر اشوفهم من تاني راح ع الكنبه وخلع كل هدومه بقي واقف عريان تماما جسمه زي جسم احمد كده
شريف: هو انتي شفتي جسم احمد فين
غادة : بقولك جسمه مش زوبره مالك ياخول عاوزني اشوف زوبره ولا ايه
شريف: اه لا انتي شوقتيني لزوبر صاحب مصطفي مش بتقولي زوبره اد زوبري مرتين وضخم كملي بقي موضوع رشا متخرجيش برة الموضوع
غادة: ماشي وراحت رشا مقلعاه كل هدومه بعد ما قفل الباب واطمنت ان محدش هيدخل عليهم ههههههههه مهي اللبوة متعرفش اني حضرت كل حاجه صوت وصورة زي افلام البورنو.بس ايه بليت صوابعي ورفعت العباية وروحت منزلة الاندر بتاعي ودخلت صوباعي ف كسي من كتر الهيجان اللي كنت شيفاه مش عارفه كله كوم ولما رفعها علي زوبره الضخم ده لقيت ميتي نزلت زوبره اووووف يا شريف اووووف منه
ياشريف انت زبك وقف ليه انت هجت علي زوبره
شريف: لا هجت لما اتخيلت منظر مراتي بتشوف زوبر تاني كان عاجبها كان نفسك انتي اللي تكوني مكانها صح يالبوة
غادة : بصراحه انت عارف ان الحاجه اللي عوزاها بعملها صح
شريف: صح ايه ده معناه ايه انتي اتناكتي منه لوحدك بعد ما مشيت ولا اتناكتو مع بعض وازاي اتكلمي
غادة : هقولك كل حاجه بالتفصيل


انتظرووووونا ف الجزء الخامس ( خيانة زوجية )
من فضلكم لو القصه عجبتكم متنسوش الضغط ع زر الاعجاب وسيب تعليق بناء يشجعنا ع التكمله من فضلكم تحياتي وقبلات زوجتي غادة
â‌¤â‌¤M3rsMratyâ‌¤â‌¤


الجزء الخامس

وذي ما تعودنا نبذه مختصرة عما سبق
حبيت غادة اتجوزنا وخلتي تعبت من هنا اتعرفت باحمد اللي بقي صاحب عمري وعشيق غادة مستقبلا بعد الموقف الرجولي اللي عمله معايا ف المستشفي غادة اتعرفت برشا مرات مصطفي اللي اغلب شغله سفر بالصدفه اكتشف ميولي ونكشف اوراقنا كلها لبعض بعد ما شفت مراتي وعبايتها داخله في طيزها وكان رد فعلي سلبي خصوصا بعد ما صاحبي شافها ومن وقتها بحاول ادور انا ايه وحصل ايه وليه ماتكلمتش ولا اضايقت حاولت ادور علي اجابات ل أسئلتي اللي اكتشفتها موجودة داخل منتديات نسوانجي ومن هنا عرفت ميولي لدياثه ايوة بحب اشوف مراتي بتتناك قصادي بس بدون ما اللي بينكها يكون عارف مجرد التمثيلية اللي بتحصل قدامي ك تحرش ونظرات وهمزات كفيلة انها تثيرني جنسيا اقوي مليون مرة من الجنس نفسه وبعد ما غادة شافت مرات مصطفي اللي اتناكت قصادها ف المخزن ابو دورين وحكتلي الحكاية اللي كان محتواها واهمها القطعه ده

هجت لما اتخيلت منظر مراتي بتشوف زوبر تاني كان عاجبها كان نفسك انتي اللي تكوني مكانها صح يالبوة
غادة : بصراحه انت عارف ان الحاجه اللي عوزاها بعملها صح
شريف: صح ايه ده معناه ايه انتي اتناكتي منه لوحدك بعد ما مشيت ولا اتناكتو مع بعض وازاي اتكلمي
غادة : هقولك كل حاجه بالتفصيل
ومن حيث انتهينا نكمل
وصف للحالة والمكان
غرفة النوم داخل شقتي بالمنطقه الشعبية: الانوار مطفاءة تماما الا من بعض الاسبوتات التي تعطي للغرفه طابع خاص مع اللون الاحمر الذي كان يساعدنا ع الاسترخاء والاثارة خصوصا انه عند اضاءة هذه الاسبوتات تعني انها اشارة للمضاجعه واقامه علاقة حميمية بداخل جدران الغرفه التي لطالما مارسنا بها الحب مرارا وتكرارا
اما عن الحاله فكانت غادة ترتدي قميص احمر شفاف وهو ما ارتدته لي في ليلة زفافنا ولكن مع الفارق

وكملت غادة كلامها عارف ياشريف انا خايفة نخسر بعض خايفة اخسرك بجد او تنزل من نظري او حتي انت اللي تستحقرني بص ياشريف شريف بتعمل ايه بس بقي ااااااه اااااوف لااااااااا كفاااااااااية يا شرييييييييييييف
مش قااااادرة طيب استناااااا طب طب طب اووي اوي نكني اوي قوم نكني بس امسك حلماتي حطهم ف بوقك كلهم قطعهم انا هايجة اوووي هاااايجة مووووت مش قااادرة تعباااانه
وهي بتكلمني انا خلاص بطلت اني اركز ف كلامهابض وبحاول افكر ف اي حاجة تانيه علشان منزلش كسم لبني وابان قدامها اني بقيت كده خول فقلت لنفسي لا اهدي كده وركز واخلع م الموضوع كله بصنعه لطافة احسن يتهد المعبد ع اصحابه بصراحه خفت جدا اني اهيج اكتر من كده ولبني ينزل دنا لسه يدوبك بنقول ياهادي بس قولتلها احمد عجبك لقتها بصتلي اوي ايه بتقول ايه قولتلها احمد عجبك قالتلي هقولك بس مص صدري قولتلها لا قولي الاول قالتلي انت عاوز ايه عجبني ارتحت قلتلها لا مرتحتش قولي الاول عجبك ونفسيك يكون مكاني دلوقتي قالتلي اه عوزاه بس انت هترضي ازاي قولتلها ارضي ايه انا اللي بقولك غادة انا بجد نفسي اشوفه بينيكك اتخيلي كده بيخبط علينا هااا اتخيلي
ااااااه ياشريف طيب انزل انت هات حاجه من تحت احمد مش غريب
وهتعملي ايه يالبوة بعد ما انزل
هخليه ينكني ويفشخني هقولة شريف معرص
وعاوزك تنكني
لا ياغادة لا كده هتفصليني بجد واقوم من علي كس غادة اللي كنت بلحس فيه وشيلت ايدي من ع زمبورها
وقلتلها غادة انا كده هزعل انا طالب منك حاجه حتي ف كسم الخيال مش عارفة ايه الجهل ده انتي مبتفهميش وشدينا سوا
لقتها بتقولي شريف انت اتجننت انت ازاي تزعقلي كده انت مجنون وبعدين انا كل ده بهاودك ع اد عقلك انت فعلا عاوز راجل تاني ينكني ينيك مراتك ياشريف رد اتكلم
اه ياغادة عاوز اشوفك نايمة مع حد غيري مش عارف ليه بس انا لما بتخيلك كده بكون هايج ومستمتع جدا ويمكن انتي لاحظتي ده بصي ياغادة انا مش عاوز منك غير شوية حركات مش لازم ينيكك يعني عوزك بس تدلعي عليه
شريف انت ف وعيك انا لحد دلوقتي معتبراك بتهزر مش اكتر من كده غادة كانت عاوزة تتاكد من كلامي بجد ممكن يكون خايفة اني بعمل فيها مقلب بستدرجها الغريب اني لما قولتلها اه عوزك تتناكي قصادي قالتلي موافقه بس بعد كده غيرت كلامها ليه معايا مش عارف وطبعا مقدرش اضغط عليها ممكن تفضحني وتقول للناس جوزي عوزني اتناك يا نااااس وتبقي فضيحه لا انا لازم اهدي اللعب شوية علشان منطورتش اكتر من كده
غادة انتيي اتجننتي لا طبعا مش عاوز حد يلمسك فكرك انا سبتك علشان زعلان لا انا عملت الحوار ده كله علشان كانو هيجو فقولت اغير اللي بنعمله ونتلهي شوية ف اي حاجه مش انا ياغادة الراجل اللي يقبل ع نفسه انه يجيب حد لمراته وف نفسي عمال اقول ايه ده اللي انا بعكه ده يا غبي كده هتخليها تخاف منك
رحت فوقت بعد غيبوبة سرحان طويله ف اعماقها قصيرة جدا ف وقتها مكملتش ثواني معدودة ولقيت غادة بتقولي اه انا قولت كده برده اكيد بيهزر مهو مش معقولة وصلت بيك البجاحه انك تطلب مني. ان احمد يجي ينكني لمجرد ان زوبره اتخن منك زي ماقولتلي
انا اتصدمت زي ماقولتلي انا راجعت كلامي ولا مرة اتكلمنا عن زوبر احمد غير مرة واحدة بس اللي كانتذي من شوية صغيرة بس برده متكلمناش عن زوبره وهنا بدا الفار يلعب ف صدري. معقولة غادة تكون هي واحمد طب ازاي لا طبعا هي غلطت مش اكتر من كده ده كلمه احااا انا شاغل بالي ليه لا مهو انت لو هتغير عليها تلغي الفكرة لكن هتشك وتحسب وقالت وعادت يبقي كسم عيشتك هتكون خراب ورودي احااا ممكن متكونش بنتي لا انا كده فعلا اتجننت اهدا صوت بعيد بيقرب شريف شريييف شريييف شرييييف
ايه ياغادة
غادة انت خليت فيها غادة انا عمالة انده عليك من بدري مالك بس سرحت ف ايه
غادة عاوز اقولك ع حاجه انتي بامانة بامانة وهصدقك قول ياشريف مالك انت بقيت غريب
غادة انتي ليكي علاقه باحمد
غادة تضحك انا واحمد ازاي هو انت سايبنا علشان نتنفس اه ياشريف احمد ناكني وكل يوم بيجي ينكني ويفشخني لما بتكون ف الحمام بينكني وافضل اصوووت
ايه ياغادة انتي بتتريقي عليا
اعملك ايه ياشريف منت كلامك ايه ده انت زبك بيقف ليه شريف انت بجد حابب ان احمد ينكني
رد
بصراحه ياغادة اه مش قادر كل ما اتخيله معاكي زبي بيقف وبكون مستمتع جدا وبقرب ايدي من كس غادة الاقي غادة شهوتها نازلة ايه ده يالبوة طب عمالة بتماطليني ليه منتي كمان هايجه
بص ياشريف انت ممكن تكون بتعمل فيا مقلب او بتشك فيا فعاوز توقعني
انا والنعمة لا ابدا طيب اعملك ايه علشتن تصدقي اني عاوزك تتناكي من غيري
خلاص انا ارن علي احمد واقوله يطلع يكلمك وانت تقوله انك عاوزه ينكني
لا طبعا ياغادة مينفعش بصي انا اللي بفكر فيه انه هو اللي ينيكك من ورايا كاغتصاب مثلا بحيث انه ميمسكش عليكي ولا عليا ذله لحد ما نجيب رجله ايه رايك
طيب وبتفكر ف ايه دلوقتي ونيم كسم زبرك ده انا هايجه يا تيجي نكمل نيك
لا ياغادة مش هينفع لازم اسيبك هايجه لحد احمد ما يجيلك علشان لما يحصل المراد تكوني متمتعه بجد مش مجرد انك بتراضيني او بتنفذي رغبتي
خلاص ياشريف موافقه بس بشرط
شرط شرط ايه وعلامات الاستغراب علي وشي
بص ياشريف انا مش ضمناك لان الحجات ده فيها قطع رقاب
انا هصورك فيديو تقول فيه الكلام ده علشان لو حصل حاجه اكون ضامنه نفسي
ضامنه ازاي
هتنفذ شرطي هعملك اللي انت عوزه
موافق هاتي موبايلي
لا موبايلي انا ياشريف اصبر
غادة تدخل الغرفه تجيب موبايلها وانا انا عمال افكر مع نفسي ده الوقت المناسب انك ترجع ف كلامك لو فعلا مش عاوزها تتناك لانك لو متراجعتش دلوقتي وهي اتناكت متقدرش تقولها لا فكر ياكسمك وهوووب غادة جاية عليا وصدرها بيترج كل بز منهم بيقول بصوت عالي انا شرموطة وجوزي عرص واحمد عشيقي بينكني والخول جوزي عاوز كده
احااااا ياشريف هو انت كل شويه هتسرح مالك بص انا بزهق بسرعه لو مركزتش معايا هتقول ايه بالحرف اعتبر كل حاجه ملغية
موافق
موافق ياغادة عوزاني اقول ايه
هتقول بالحرف غادة حبيبتي انا بفكر اخلي احمد ينيك مراتي وهحاول اسيبهم لوحدهم واتحجج باي حاجه علشان ينكها انا خول ومعرص واحمد او غيره ينيك مراتي علي سريري من غير مايعرف اني عارف وانا اللي هدبر كل حاجه من االف للياء وقولت لغادة لو منفذتيش هتبلي عليكي وافضحك وانتو صعايدة يعني ممكن اوي تتقتلي من عمامك
وفعلا قولت كل اللي قالتلي عليه بالحرف وخدت الفيدو ودخلت الاوضه علشان تشيل كارت المومري اللي عليه فضيحتي واعترافي باني عرص بس عارفين انا مضايقتش بالعكس كل كلمة كنت بقولها كانت بتخليني اغلي من جوايا مضاااايق جدا ازاي هستني لبكرة علشان اخلي احمد ينيك مراتي والوقت عدي كانه دهر عمر تاني فوق عمري طول الليل غادة نايمة لوحدها وانا مجلبش نوم وفضلت افكر ازاي اخلي صاحبي ينيك مراتي
وجتلي فكرة بنت حررااااام بجد انا لحد دلوقتي معرفش عملتها ازاي بس اللي اقدر اقوله اننا كنا مستغربين جدا جريت ع غادة علشان اصحيها لقيتها مش نايمة يدوبك كنت هفتح الباب هو كان متوارب سنة صغيرة وسمعتها بتقول معقولة ياشريف اللي انت عملته ده ازاي قبلت عليا كده انا مراتك متغيرش عليا انا نضيفة وواخدني من بيت نضيف ازاي بس تفكرني كده وازاي اطاوعك انا سمعت كده وكل حاجه اتهدت كنت راسمها وفرحتي اتحولت بس اتسمرت مكاني ومردتش اتكلم وفضلت اسمعها لقتها بعدها بتقول ماشي ياشريف انا هعمل اللي انت عاوزه وبعدين احمد مش غريب ده صاحبنا وشكله حلو جسمه حلو بس ياتري زي شريف يعني دقيقة ولا بيطول ولا ايه انا سمعت كده ورحت داخل عليعا قلتلها لا بيطول وهيفشخك ومتخافيش انا من هنا ورايح هكون المعرص بتاعك اللي هيجبلك الرجالة اللي ينكوكي غادة يخربيتك خضتني انت واقف من امتي ياشريف ولا تحب اقولك واقف من امتي يامعرص بصي بقي انا كنت شاكك ان احمد بينيكك بس لما سمعتك دلوقتي اتاكدت انك ملكيش اي علاقه بيه
غادة انا فكرت ف حاجه وهنفذها بكرة
حاجة ايه ياشريف
بصي مش احنا عاوزين احمد ينيكك وانتي وافقتي وانا موافق
اه
طيب انا جتلي فكرة بنت حرااام هتخلي احمد ينيكك من غير انا ما اكون عارف وهو يكون متاكد انه بيخوني مش انا اللي مرتب لكده
ايه ياشريف شوقتني
بصي يا غادة انا هرن ع احمد كمان شوية
دلوقتي ياشريف الوقت متاخر اوي
غادة استني بس
ايوة هترن عليه وبعدين
انا هرن عليه علشان اقوله ...........
لو عاوزين تعرفه انا هقول ايه ل احمد اللي بيها اخلي ينيك غادة مراتي ع سريري بدون مايشك فيها او فيها انتظرووووو الجزء السادس من قصتنا
[ الانفصال والعودة ]
والاهم لو القصة عجبتكم دوس ع الاعجاب ومتنساش التعليق التعليقات هي مقياسكم لجودة القصه
من الاخر كده لو مفيش تفاعل هتاكد انها قصه وحشة وهضطر اطلب غلقها لكن لو لقيت تفاعل وف كل تعليق الاقي كلمة كمل ياشريف خصوصا ان الحل اللي فكرت فيه ده ميخطرش ع بال حد نهااائي
تحياتي وقبلات زوجتي غادة

â‌¤M3rsMratyâ‌¤


الجزء السادس

بصي بقي انا هرن وانتي تردي وتقوليله انيي تعبان جدا وعاوزك ضروري وطبعا هيطلع دلوقتي تمام انتي بقي هتفتحي بس تلبسي قميص نوم مش لازم يكون شفاف المهم انك تفتحي الباب وشعرك ولبسك يبين اني فعلا تعبان ومن الخضة انتي ملحقتيش تغيري هدومك فاهمة بس لوعي تتلخبطي اقتكري( قصة تحرر غادة وشريف قصة جديدة » M3rsmraty حصري لنسوانجي) كويس جدا كل حرف هتقوليه ف التليفون يالا اعملي بروفة دلوقتي كانك هتكلميه ماشي الو احمد الحقني شريف تعب ومش عارفة ماله اطلع بسرعه علشان وتعيطي اظن كده مش صعبة يعني ماشي الو احمد تعالا شريف عوزك عاوز ايه بس ياغادة انتي بتهزري يعني هعوزه ازاي وانا مغم عليا يعني اقوله انك مغمي عليك ولا اعمل ايه
متركزيي ياغادة يوووه بقي ياشريف انا متوترة وهتلخبط وهو هيشك فينا ياستي اسمعي بس اللي بقولك عليه بمنتهي الهدوء الو يا احمد اطلع شريف تعبان وتروحي قافلة السكة كده صعبة ده خلاص ياشريف ماشي يالا جربي دلوقتي ماشي الوووو الحقني يا احمد انا غادة شريف تعبان اوي ومشش عارفة ماله وهقفل السكة احاااا ياغادة دنتي قولتيها احسن من اللي كنت عاوزك تقوليه كمان
علشان بس تعرف مراتك بس شريف لاخر مرة انت فعلا عاوز احمد ينكني اه طيب اعمل بقي اللي قولتلك عليه الليي هو ايه بتهزر ياشريف لحقت تنسي الفيديويابنتي محنا عملناه قبل كده عارفة بس انا عوزة فيديو تاني ماشي ياستي هاتي الموبايل بتاعك غادة بتجيب الموبايل بتاعها وبتفتح الكاميرا ايدها بتترعش لا اهدي ياحبيبتي كده ماشي انا شريف جوز غادة وعاوزها تتناك من حد تاني وانا هعمل خطة علشان اخليها تتناك وادخل عليها واشوفها علشان انا خول وبحب اشوفها بتتناك ودلوقتي هرن علي احمد صاحبي علشان يطلع ينكها وكمان هي هتجبلي رشا مرات مصطفي علشان انكها واحدة بواحدة تعالي ياغادة دورك ماشي يا شريف انا غادة مرات شريف وموافقة ان شريف يجبلي راجل تاني ينيكني علشان هو هيكون مبسوط وانا عاوزة اتناك من حد تاني غير شريف وكمان هجبله رشا مرات مصطفي صاحبتي الشرموطة اللي شوفتها بتتناك ف المخزن اللي ف السوق وعرفت شريف باللي شوفته وكمان كنت هايجة وعاوزة اتناك منه بفصل الفيديو م التلفون وتبعتهولي شير كده الدليل معايا ومعاها مرتين مرة دليل عليا ومرة دليل علينا احنا الاتنين علشان محدش يفكر يذل حد و غادة تاخد تلفوني هترن ع احمد اقولها لا رني عليه من تلفونك انتي علشان رقمك يتسجل عنده تقولي لا رن عليه ( قصة تحرر غادة وشريف قصة جديدة » M3rsmraty حصري لنسوانجي)من عندك انت ياغادة افهمي لو رنيت ممكن يفكر اني برن ف اي حاجه ويكبر دماغه وميردش لكن لما انتي ترني من رقمك هو مش معاه فهيرد عليكي مهو ميعرفش رقم مين ومين بيرن عليه ف وقت متاخر كده فهيقلق ويرد ع طول ماشي مليني الرقم وملتها الرقم قولتلها هتسجليه باسم ايه قالتلي هسجلو باسم عشيقي ياخول اووووف ماشي بس استني مترنيش الاول غيري الاندر ده والبرا والقميص وهاتي حاجة تانية البسي شورت وعليه قميص يكون شفاف مش اوي يعني ولا ايه رايك تلبسي جلبية خفيفة قالتلي لا هلبس قميص مرة واحدة لما نشوف رد فعله ومتنساش اننا كنا نايمين ماشي اصبري هجيب البخاخة وارش ع نفسي شوية برفن ومية كان جسمي عرق وانتي رشيتي برفن لا رش مية بس ياشريف البرفن ده نستخدمه بعدين ماشي استني غيرت هدومها والقميص اللي اختارت تلبسه وكده تمام الساعه دلوقتي حوالي 4 الفجر بترن بترن رجس رجس رجس
احمد: الو مين
غادة: الحقني يا احمد انا غادة شريف تعبان اوي
احمد غادة مين والساعه كام
غادة: انت نايم اصحي بسرعه بس تعالي اطلع براحه علشان الجو متاخر مش عاوزة حد يقلق خصوصا ماما دلوقتي بسرعه يا احمد
احمد: ماشي ياغادة حاضر ثواني وهكون عندك
غادة: قفلت بدون حتي ماتقوله سلام ودلوقتي غادة حبيبتي افتكري زوبره وهو بينيكك ياعم مش لما حتي يلمسني يالا ادخل نام ف الاوضة ع السرير وخليك بالبوكسر بس الموضوع كله عليك اوعي تفوق او تتحرك ماشي
الجرس بيرن متنسيش تتخضي علشان يبقي سبب انك مركزتيش ف لبسك
ماشي خش بقي
غادة بتجري ع الباب تفتح الحقني يا احمد هو ف اوضة النوم
احمد يدخل جري ع شريف
احمد: شريف شريف ايه اللي حصله بالظبط هاتيله هدوم علشان البسه واطلع ع مستشفي حالا
غادة: لا مستشفي لا هو حصلتله قبل كده انا فوقته ببرفن ودعكتله صدره بس المرادي ايدي بتترعش ،
احمد قاعد ع طرف السرير وغادة وقفة وميالة عليا صدرها كله باين قدامه احمد بدا يبص ع صدرها ويركز ف تفاصيله
هي موطية وطيزها قدامه عريانه غادة ملبستش اندر ولا بره
علشان تحبك الخضة لا وايه رمت الاندر ف الصاله والبرا
احمد احمد ايه ياغادة انت سرحت ف ايه يا احمد بقولك ايه خد برفن كده وجرب رش عليه.
احمد بيرش البرفن عليا انا اعطس واكح غادة تقول ل احمد استني اعمله حاجة يشربها
تجري ع المطبخ وتنده ع احمد تعالي
احمد يقوم ويروح المطبخ ويدور الحوار ده
احمد: ايه ياغادة عاوزة ايه
غادة: احمد افتحلي الامبوبة ده اصل شريف بيقفلها قبل ما ننام مع بعض
احمد بيقرب ع الامبوبة ويوطي يفتحها يشوف كس غادة مراتي قدامه وزوبره يقف ووشه يعرق
ويروح ماسك غادة من ايدها بقولك ايه ياغادة هو احمد ماله
غادة: ماله ازاي يعني
احمد: زي مايكون متخدر
غادة: متخدر مش فاهمة
احمد: مش مهم انتيي قولتي حصلتله قبل كده
غادة: اه مرتين تلاته كده بس ع فترات وكل مرة بدعك صدره وانشف عرقه زي ماشفت
احمد: اه انا شفت وعجبني اوي
غادة: ايه اللي عجبك مش فاهمة
احمد: لا مش عجبني اقصد حاله مش عاجبني خالص هو ايه اللي حصل انا شايف حجات تخصك مرمية ع الارض
غادة: ايه ده انا نسيت البس اندر ينهار اسود دنا واقفة بقميص نومي ومن غير اندر ولا سنتيان وتحاول تجري قدامه علشان تستر نفسها
احمد: يمسكها يقولها رايحة فين انا مش غريب يا غادة
غادة: لا غريب وميصحش اللي انت بتعمله ده وبعدين ايه ده انت هجت عليا مال بتاعك واقف كده عيب يا احمد انا زي اختك ومرات صاحبك وممكن يفوق
احمد: عيب ايه انا مش قصدي حاجة انا معرفش مسكت ايدك ازاي بس لبسك هو اللي ثارني اوي انتي جميلة جدا وزي اختي و****
غادة: ولو انا زي( قصة تحرر غادة وشريف قصة جديدة » M3rsmraty حصري لنسوانجي) اختك هتوقف عليا كده
احمد يسكت مش لاقي كلام ويطلع تلفونه يكلم واحد دكتور صاحبه الو ايوة انا احمد بخير وانت عاوزك تجيلي حالا شريف تعبان ومش عارف ماله تعالي حالا بسرعه
يقفل الخط معاه غادة خشي غيري هدومك علشان الدكتور جاي وميصحش يشوفك كده ده غريب وممكن يفهم غلط
غادة: ماشي يا احمد وبتعيط
احمد: بتعيطي ليه متخفيش شريف هيكون بخير ويمسكها من راسها ويقربها لصده وياخدها ف حضنه وطبعا هي بتعيط ومش مركزة مهي زي اخته بقي وكده.
مرة واحدة غادة تبعد انا اسفة يا احمد بس معرفش حد غيرك اكلمه دلوقتي ':;
انا سامع الحوار وزوبري هيتفرتك وقف بغباء
غادة: انا هغير هدومي قبل الدكتور مايجي
احمد: بس بسرعه لانه ساكن ف بيت ابو محمود ف نص الشارع
غادة: ماشي يا احمد وبتمشي قدامه تدخل الاوضة تغير هدومها وف ظرف 10 دقايق لقينا الباب بيخبط
احمد يجري ع الباب اتفضل يادكتور تعالي خش هو نايم علي السرير ف اوضته،
الدكتور يدخل ويلاحظ زوبري واقف يقسلي الضغط ويحط سماعته
الدكتور علاء: متخفوش ياجماعه خير ان شاء ****
بس هو محتاج راحة يومين وانا هعدي عليه ف وقت تاني يومين كده الف سلامة عليك ياشريف هو نايم دلوقتي مش مغمي عليه ولا حاجة بس جسمه مهدود وعنده خمول وتكسير ف العظام
غادة: انا مش فاهمة حاجه
الدكتور علاء: يا مدام شريف مرهق وكان عنده اغماء وقتي ودلوقتي هو فايق بس نايم شوية
تعالي يا احمد عوزك يتكلمو مع بعض شوية وبعدين الدكتور علاء ينزل
احمد : شكرا ياعلاء تعبتك معايا
الدكتور علاء :عيب يابني متقولش كده احنا اخوات بس متنسنيش ف اللي قلتلك عليه
احمد: ماشي ياعلاء شكرا ع تعبك مع السلامة ع مهلك وانت نازل علشان المدخل ضلمة
الدكتور علاء: ماشي ربنا يسترها سلام
احمد بيقفل الباب ويدخل يقعد عند طرف السرير تاني ويدعك صدر احمد ويهمس ف ودنه قوم ياعلق الدكتور بيقول معندكش حاجة
شريف يبدا يفتح عينه( قصة تحرر غادة وشريف قصة جديدة » M3rsmraty حصري لنسوانجي) اه هو ايه اللي حصل وانت بتعمل ايه هنا
غادة: حبيبي الف سلامة عليك انا كنت مرعوبة لما لقتك مبتردش وحاولت اصحيك مبتصحاش فاتصلت ع احمد طلع جري وجاب دكتور وهو جاي مرديش يدخل لشقه غير لما يجيب دكتور معاه
احمد: في عقل باله بيقول
(احا هي غادة بتكدب ليه مش ده اللي حصل )
شريف: شكرا يا احمد مش عارف من غيرك ياعالم كان حاصلي ايه خليك بايت معانا
غادة: اه اقعد يا احمد ع الاقل نلعب دور. شطرنج اللي بغلبك فيه دايما
احمد: هههههههه تغلبيني فيه يابنتي انتي اصلا متعرفيش الطابية من الملك اسكتي اسكتي
شريف: بقولكم ايه انا دماغي مصدعه خدها واطلعو ف الصاله العبوا براحتكم انا هنام وانت مش غريب ده بيت اخوك وهي اختك يالا اطلعو بره بقي
احمد: انت هتنام وانا وغادة هنقعد مع بعض
غادة: ايه ياشريف
شريف: ايه مالكو في ايه مش عاوزين بلاش عاوزين اتفضلو المهم تسيبوني علشان دماغي مصدعه وعاوز انام اقولكم خليكو انا هنام اعملو اللي تعملوه
احمد: طيب نام يا صاحبي براحتك وانا هعلمها الشطرنج وهنكون جمبك لو اي حاجه عاوزها او صحيت وعاوز حتي تشرب انده عليا ماشي ،
وانا هعملك كل اللي انت عاوزه
انا مردتش ع احمد كاني بقوله انا نمت ياغبي افهم ياحمار انا بعرص علي مراتي وكل ده مش واخد بالك بس ،
احا استني استني ده بيقولي هعملك كل اللي انت عاوزه ياتري يقصد ايه ممكن يكون شاكك اني بمثل ولا غادة قالتو اني معرص عليها وباعتينلو علشان ينكها من ورايا لا طبعا مكنش جاب دكتور يانهار ازرق طب مهو ممكن الدكتور ممكن ايه لا اكيد الدكتور عارف اني مش تعبان وبكده ممكن يحاول يحكها او يفهم غلط مش مهم المهم دلوقتي اللي جاي ياتري هيعلمها الشطرنج فعلا ولا هينكها ولا هيتحرش بيها خصوصا اني متاكد انه شاكك فينا دلوقتي
احمد: غادة طفي النور ع احمد وانتي جاية وهاتي الشطرنج وتعالي
غادة: شريف ابقي بص علينا بس اوعي خيالك يبان برة
علشان ميشكش ف حاجة
شريف: ماشي والبسي العباية الخفيفة بس بعد ‏شوية تدخلي تشقري عليا وبعدها تغيري ماشي
غادة: ماشي
تطلع غادة وتجيب الشطرنج وتطفي النور عليا ويطلعو يقعدو ف الصاله
غادة: احمد انا بجد مش عارفة اشكرك ازاي انك طلعت وجبت دكتور لشريف انا كنت خايفة عليه اوي
احمد: انتي عبيطة ياغادة شريف ده مش صاحبي شريف ده اخويا وانتي
غادة: وانا ايه
احمد: لا مفيش
غادة: مفيش ازاي اتكلم يا احمد ولا انت مكسوف مني
احمد: لا مش مكسوف بس بصراحة كده
قومي شوفي شريف نام كده ولا لا وتعالي
غادة: شريف نام منت عارف صاحبك بينام وهو واقف
احمد: معلش ياغادة اتاكدي بس وتعالي
غادة: حاضر انت غاوي تتعب قلبي معاك
احمد: سلامة قلبك طيب خلاص طالما انتي متاكده انه نام متتعبيش قلبك ده غالي عندي اوي
غادة: ايه ده تقصد ايه
احمد: عارفة الدكتور قالي ايه واحنا ع الباب قبل ما ينزل
غادة: قالك ايه
احمد: قالي ان شريف بيستعبط ومفيهوش حاجة
غادة: بيستعبط ازاي يعني مش فاهمة
احمد: غادة انتي فاهمة وانا فاهم وطالما بيستعبط يبقي كان شايفك وانتي شبه عريانه قدامي صح
غادة: ايه اللي بتقوله ده انت اتجننت
احمد: ده كلام الدكتور مش كلامي ولو مش مصدقه اساليه
انا عارف انك متعرفيش والا مكنتيش قابلتيني بقميص نومك وجسمك كله عريان قدامي يا غادة انا بجد نفسي فيكي ومن زمان بحبك بس مكنتش قادر اتكلم وده الوقت المناسب لكده
غادة: ايه انا بتحبني ازاي وصاحبك انت اكيد شارب حاجه
انا هقوم اعمل حاجة نشربها تفوقك بدل الهبل اللي بتقوله ده
انا: احا كل اللي برسمله طلع غلط طب والعمل والدكتور ابن المتناكة ده كده زمانه هيفكر ان فيه حاجه بين احمد ومراتي ووالا لا لا حاجة ازاي وهو طلب يجيله يكشف عليا يبقي هيفكر اني بعرص ع مراتي انا لازم اخرج بس لو خرجت دلوقتي يبقي كده باكد كلامه يارب اعمل ايه ف الورطة ده بس احمد لو متاكد كان اتكلم قدامي هو كده اكيد بيوقع غادة ف الكلام انا هستني لما اشوف هيحصل ايه غادة راحت المطبخ واحمد قام وراها
احمد: غادة ممكن اساعدك
غادة: انا زعلانه منك ومخصماك
احمد: غادة ادخلي اقلعي العباية والبسي القميص اللي كنتي لبساه دلوقتي لو معملتيش كده صدقيني هنزل ومش هتعرفوني تاني
غادة: لا طبعا ابعد عني سيب ايدي
احمد: اسيبك ازاي انا هتجنن عليكي من ساعه ماشفتك قدامي بزازك وطيازك وجسمك اللي زي المرمر ده تعالي
غادة: ااااااااااه سبني سبن سب س ....................
وهوووب مسمعتش صوت قربت عليهم بدون ماياخدو بالهم وشفت المنظر ده احااااااااااا شفت احمد
( قصة تحرر غادة وشريف قصة جديدة » M3rsmraty حصري لنسوانجي)





السابعة



شفت احمد ماسك غاده وكاتم بوق غادة وبيقولها غادة متحاوليش تقنعيني انك مش مخبية حاجة عليا خصوصا ان كل افعالك غريبة بس كل ده بالنسبالي مش مهم المهم عندي دلوقتي ان صاحبي يكون مبسوط وعلشان تبقي عارفة وفاهمة انا سر وغطا عليكو من زمان وانا نفسي فيكي بس كنت بخاف اكلمك او حتي ابصلك نظرة مش ولا بد تنفري مني وتزعلي بس اللي شفته النهارده حتي لو هتعملي ايه انتي بتاعتي ومش هسيبك
غادة: امممممممم اووووو
احمد: هشيل ايدي بس تبقي هادية ومتعمليش صوت ولو مش موافقة بكل هدوء هاخد بعضي وانزل واوعدك مش هتشوفيني تاني اشيل ايدي ولا هتصوتي
غادة: بتميل براسها باشارة بتقولو فيها شيل ايدك ومش هصوت
احمد: يفهم الاشارة ويشيل ايده بحذر خايف انها تصوت او تقل بعقلها وتبقي فضيحة نص الليل وتصوت وجوزها نايم مواااال
غادة: كنت هتموتني ياغبي ايدك ده مكانها مش علي بوقي ايدك ده مكانها هنا وراحت ماسكة ايده وحطاها علي صدرها اصل غادة مراتي لو عيل صغير لعب ف حلمتها تهيج وممكن تخليه ينيكها ساعات بهزر معاها واقولها غادة حلمات هههههههه المهم احمد لقيته فرح جدا وقالها
ايه ده كل ده هيجان للدرجادي هايجة بقولك ايه بمنتهي الصراحة كده شريف كان بيستعبط ولا لا
غادة: اوعدني انك متقولش حاجة ولا تفاتحه ف الموضوع نهائي
انا: دار الحوار ده بيني وبين نفسي
احااا هي هتقلو ايه
وبعدين انا مش هقدر اني ادخل دلوقتي
يادين امي اعمل ايه بنت المتناكة ده هتفضحنا !
ولقيتني برد عليا برده ..
بس هو لو عاوز يفضحنا كان فضحنا ?
لما الدكتور قاله بيستعبط طب لما الدكتور قاله كده ليه بيسالها ???
معقولة يكون بالخبث ده وان الدكتور مقالش حاجة ليه???
استر ياللي بتستر ياتري غادة هترد تقوله ايه
انا دماغي لفت مني ونزلت عليا الصاعقة
غادة: اوعدني يا احمد متجبش سيرة
احمد: وحياة غلاوة غادة اللي هي اغلي حاجة عندي ف الدنيا
محد هيعرف اللي بينا نهائي لو فيها رقبتي اتكلمي بقي
غادة: انت بعد مانزلت لقيت شريف جايلي هايج وبيتكلم عن سكس وحد تالت انا كنت مفكراه بيهزر بس طلع بيتكلم بجد وان متعته انه يشوفني مع راجل تاني بس هنا فيه مشكله
احمد: مشكلة ايه بس دلوقتي
غادة: مشكلة شريف انه مش عاوز اللي يكون معانا يعرف ان شريف عارف
احمد: اه فهمت يعني انا مثلا لو نمت معاكي يكون شايفنا بس انا مكونش عارف انه يعرف اني عارف احا ليه كل ده ميتفرج علينا وخلاص بدل قلبة الدماغ ده
غادة: هو بيحب كده يتجسس يشفني المهم قالي علي انه هيعمل مغم عليه او تعبان وانا اكلمك وتطلع واظن الباقي كده انت عارفه بس كل ده بشرط واحد
احمد: شرط ايه يا حبيبتي بقولك ايه تعالي نقعد بقي براحتنا ف الصالة بدل الوقفة ده وكمان علشان تدخلي تشوفيه نايم ولا عامل نايم هههههههه
غادة: ماشي صب عصير من الاكياس ده وحطلي معلقتين سكر وانا هشوفه واجيلك وبالمرة اغير هدومي
احمد: ايوة بقي هو ده الكلام
غادة: اأاااه ياخول بتبعبصني
احمد: هو انتي لسة شفتي حاجة
روحت جاري ع السرير وعملت نايم وكلي غيظ ازاي غادة بمنتهي السهولة تحكيله عن اللي دار بينا واتفقنا عليه ازاي وقولت لنفسي مش وقته انا دلوقتي هستناها واشوف الدنيا ايه
غادة: شريف ياخول انا عارفة انك صاحي متخفش هو ف الصالة انا قولتله هبص عليك وبالمرة اغير
انا: غادة انا مش سامع اي حاجة منكم من ساعه مادخلتو المطبخ هو ايه اللي حصل جوه غادة بتغير هدومها وتلبس قميص نوم نفس القميص اللي منزلين صورها بيه بس اللون كان اسود وخفيف جدا تشوف كل حاجة ف جسنها منه زوبري وقف وقلت بس هتمتع دلوقتي منا سكت لما دخلو المطبخ وسكت لما شافعا بقميص شفاف وسكت وسكت يبقي اسكت دلوقتي وشوف مراتك وهي بتتناك يا خول من غيرك
مجرد اني اتخيلت بس المنظر والكلام لقتني مسكت زوبري وفضلت ادعك فيه وعاوز اجيبهم لقيت غادة بتقولي
غادة: اهدي يا معرص واصبر لما تتفرج علينا وبعدين نزلهم بس اوعاك تعمل صوت
انا: حاضر وانتي اوعي تقوليله حاجة او يوقعك ف كلام كده ولا كده وقولت اشوف هترد ازاي علي الكلمتين دول
غادة: انت مجنون ياشريف يعني معقولة افضح نفسي انت غبي لا طبعا مقولتلوش ولا هقوله واسكت بقي علشان هو جاي علينا
احمد: ايه ياغادة شريف نايم ولا صاحي
غادة: نايم قدامك اهو وبجد وتقريبا كده غمزتله بتفهمو اني عامل نايم علشان يكون براحته مهو عرف خلاص اني خول وانا اللي عاوز مراتي تتناك قدامي بس بشرط اللي بينكها ميعرفش اني عارف وبعرص عليها والا المتعه هنا هتزول ومش هيبقي ليها معنة تاني
احمد: حلماتك جميلة اوي لازم ارضعهم
غادة: ارضعهم كلهم بسنانك
احمد يقولها كنتي بتقوليلي شرط
غادة: شرط ايه وكانها بتقوله انت نسيت يا غبي اني مش عوزاك تعرف ان شريف يعرف ففهم بسرعه وقالها
احمد: اقصد شرط اني انام معاكي تعالي نطلع لحسن شريف يصحي وتبقي فضيحة شريف بيغير عليكي جدا وممكن يقتلنا احنا الاتنين خصوصا لو شاف مراته المتناكة قصاد عينه مع راجل تاني
غادة: اووووف متنااااكة ده هيجتني اوي تعالي بس شيلني لحد برة
( احمد يشيلها ويطلعو برة وينزلها انا اقوم بعد ماردو الباب لقتهم سايبين حتة اني ابص منها وشفت مراتي فرحااانة مبسوطة متمتعه وكاني اول مرة اشوفها بس حاسسها مقلقة يمكن علشان كل ده مش مصدقه اني سايبها بره بقميص نومها قصاد حد هينكها وانا متكلمتش ولا حتي ادخلت لا بالعكس دنا بعرص عليها كمان وساكت وفرحان باللي هي بتعمله
احمد: غادة ممكن تقبليني جوزك وسندك وضهرك وكل حاجة
غادة: موافقة بس برده بشرط
حمد: شرط ايه بتاع شريف
غادة: اه شريف عمل كل ده علشان عاوز ينام مع رشا مرات مصطفي صاحبكو
احمد: رشا ازاي ده جوزها اغلب وقته مسافر وهي ف بيت عيلة وكل خروجها اكيد بحساب غيير انها باين عليها محترمة اقصد يعني ف حالها وبعدين عاوزك تقولي بدل كلمة بينام معايا بينكني تتناك وكده من هنا ورايح عاوزك لبوة وشرمووووطة وكل حاجة حلوة ووحشة برده هههههههه
غادة: رشا اللي بتقول عليها محترمة وف حالها انا شيفاها داخلة مخزن مع واحد وبتتناك انا شفتها بتتناك علي زوبره كمان
احمد: احا رشا بتتكلمي جد بنت الشرموطة كنت كل ما اجي احاول الاغيها تتمنع عليا هي كده جتلي برجلها طيب انا عندي فكرة حلوة تخلينا براحتنا وان شريف كمان ميتحولش عليكي هو عاوز رشا انا هجبله رشا بس هيكون بمساعدتك قولتي ايه
غادة: موافقة
احمد: ودلوقتي بقي. تعالي نمتع صاحبي اللي زمانه بيتفرج علينا دلوقتي
( غادة لمحتني وعرفت اني باصص فتقريبا حاولت تقلب كلامها ليه)
غادة: لا شريف نايم بجد مش بيستعبط هو كده عامل زي العيال الصغيرة ممكن يكون بيستعبط يروح نايم بجد هههههه
غادة: طب هتعمل ايه وازاي انا هساعدك وبعدين يا بيه انت عاوز شريف ينيك رشا ولا انت اللي عاوز تنيكها هااااااا رد
احمد يابنتي انا كنت انا ايه كنت بصراحة عاوز الاغيها لحد ما انكها لكن دلوقتي الكلام كله اختلف البت صحيح ماكنة بس انتي ف وجودك بتلغي وجود اي انثي حواليكي
غادة: احمد كفاية كلام تعالي مصلي صدري وايه رائك ف القميص ده ملبستوش غير مرة واحدة لشريف ف الصباحيه
ويوم خالتو وهو مبيحبش يشوفه عليا
احمد: سيبك بقي تعالي
( وراح قايم عليها مينمها علي ضهرها ع كنبه الانتريه اللي مقابلة لباب اوضة النوم بتاعتنا ولقيت زوبري فاااق بغباء مراتك هتتناك قدامك ياعرص ايه هتسبها تتناك ولا تفتح الباب وتخرج تقتلهم
احااا طب والفيديوهات اللي صورناها كده فضيحة وكده فضيحة يبقي خلاص تكمل
ف الطريق اللي انت اختارته ومتندمش
بس بنت الشرموطة طلعت لبوة كبيرة وكل شوية بكتشف فيها حاجة شكل
الموضوع لحد دلوقتي ف ايدنا
بس الدكتور هو ده بقي المشكلة ?
وف وسط الصراع النفسي ده مع نفسي برده !
لقيت احمد قام من عليها وقلع هدومه بس قبل مايقلع فتح السوسته بتاعته وطلع زوبره احا ياغادة دنتي هتتفشخي ده زوبر احمد اضخم من زوبري انا ريقي بيجري ينهار ازرق انا عاوز اخرج امصله زوبره مكان مراتي بس ازاي هو انا بقيت خول رسمي للدرجادي بس مش مهم المهم تتمتع وبس
احمد: ايه رائك ياغادة ف زوبري انا ولا شريف
غادة: انت زوبرك كبير واتخن من زوبر شريف وبعدين لما كنت بتيجي انا كنت ببص عليه من غير ما تلاحظني وانا ببص عليه وكان بيهيجني موت بس طبعا وقتها مكنتش اقدر حتي المحلك بحرف
احمد: بجد و سيباني كل ده
غادة : وراح مدخل زوبره ف بوق مراتي والمشهد كالتالي مراتي بره وفي زوبر صاحبي ف بوقها وانا ك جوزها واقف بعرص ومداري ورا باب اوضة نومي وبمنتهي التعريص سايبها وشايفها ومبسووط باللي هي بتعمله وهتعمله واللي ناوي انها تعمله بعد كده
احمد: مصي يا غادة مصيه اوي انتي متعرفيش انتي وحشااااه اد ايه يااااه اخيرا انتي ماسكة زوبري وف شقتك كمااان
بقولك ايه ياغادة انا عاوز انيكك قدام شريف ع السرير بتاعك ايه رائك
غادة: مش دلوقتي طبعا خليها نرتبلها او اخلي شريف هو اللي يرتب بحيث يكون مصدق انه هو اللي بيرتبلنا فاهمني
انا: معت كلمته انه عاوز ينكها ع السرير وقلت ااحااا لازم اخليه ينكها ودلوقتي بس ازاي انده عليها ولا اسيبه ينكها بره ولا ايه وقولت اسيبه ينكها برة وبعدين نتكلم انا وغادة ف اللي حصل
غادة: دخل زوبرك ف كسي انا مش قادرة بس براااحة
احمد: براحة ايه يا متناكة يعني المعرص جوزك عارف اني بنيكك برة ومبسوط وخايف يواجهني معرفش ليه ياغادة عاوز بجد انيكك قدامه حاسس ان الفكرة ده بتهيجني اوي معرفش ليه وايه المشكلة لما يصارحني ونتفق كلنا بدل القط والفار دع اللي بنعمله مع بعض انا هدخل اندهله
غادة: لا ده لو عرف اني قولتلك ممكن يموتني فيها
احمد: متخافيش تعالي
غادة: هتعمل ايه يامجنون
احمد: هنيكك علي سريره قدامه
غادة: لا علشان ميتحرجش منك متقساش عليه هيفهم غلط
احمد: تعالي بس معايا متخافيش
غادة: ماشي لما اشوف اخرتها معاك ايه ده هتعمل ايه
احمد: هشيلك انتي مينفعيش تمشي انتي تدلعي وبس
انا: احا دول جايين عليا ياتري هعمل ايه مفيش غير اني اعمل ميت مش عارف ليه قلبي بيدق حاسس انه هيقف مني مش عارف اتصرف ازاي مفيش قدامي دلوقتي غير اني انام ع السرير واعمل ميت مددت ع طرف السرير اللي جمب الحيطة وسبتلهم نص السرير فاضي علشان ينكها عليه ااااااه مش عارف فرحان وخايف ف نفس الوقت من اللي هيعملووووه
احمد: شريف شريف شريف يعني مش عاوز تصحي ومصمم تعمل نايم طيب انا هصحيك غادة عوزك تعملي وضع الكلبة بس المرادي هتمصي زوبر شريف وانا هنيكك ف طيزك
غادة: لا طيزي لا يا خول انا عوزاك تنكنيي ف كسي دلوقتي
احمد: احا يعني عاوزة تقوليلي ان العرص ده مبينكش الطيز ده اهو زوبررره واقف الخول برده مش عاوز تصحي ماااشي
غادة: اوووف اممممم حاجة ممتعة جدا اني بتناك قدام جوزي لا وايه مبيتكلمش ولا معترض اوووووف دخل زوبرك يا احمد بقي افشخني انا تعبااانة اويي اوي اوي
انا: غادة مسكت البوكسر بتاعي نزلته وحاطت زوبري ف بوقها اممممم ااااااح اااااااوف و دلوقتي احمد بينكها ف كسهااااا الشرموووطة ويرزع جااااامد ويخبط وانا كل ده برده مش عاوز افتح عيني قلقااان مش مستعد للي هيحصل
كنت عاوز افتح عيني واقوله نكها اوي افشخها المتناكة مراتي وانا العرص بتاعها حابب وموافق وراضي ومبسوط بس مكسوف ومش عارف اوريلك وشي ازاي وحصل اللي كنت بحلم بيه
احمد: شريف شريف قوم انا عارف انك صاحي وزوبرك واقف يامتناك ومتنساش انك صاحبي وسرك هو سري وانا غطاك ومراتي مراتي دلوقتي قوم بقي بكسمك مترخمش بقي
سامع وحاسس برجة جسم مراتك وهي بتتناك علي سريرك من راجل تاني غيرك يا معرص طيب مش حابب تفتح عنيك وتشوف زوبري وهو داخل ف كسها طيب اقولك انا عاوز انكها ف طيزها بس بشرط انت اللي تمسكلي زوبري وتدخله ف طيز مراتك انا زيك بالظبط انت بتحب انك تتفرج علي مراتك وهي بتتناك وانا كمان بحب انيك وانت بتتفرج علينا قوم بقي لو مقومتش صدقني انا هنزل ومش هتعرفني تاني ومتخفش سرك ف بير وعلي فكرة الدكتور مقاليش حاجة متخفش انا كنت بقول لغادة كده كلام مش اكتر قوم بقي يا خول
غادة: استني انت يا احمد شريف لو مفتحتش عنيك مفيش رشا اظن انت فاهمني
احمد: اه يا متناك طيب اصحي وانا هجبلك رشا لحد هنا بس هنتفق كلنا ازاي نوقعها وبعدين هي اتناكت وغادة شافتها وده حاجة هتسهلنا السكة شويتين تلاته كمان
غادة: شريف انت جبتهم يخربيتك ولما انت هايج كده مش عاوز تفتح عنيك ليه
انا: علشان الموضوع صعب بس ممتع احمد انت بجد سرنا هو سرك
احمد: انت عبيط يابني طبعا انا من زمان نفسي ف مراتك جدا مش متخيل مراتك ده لما كانت.....
غادة : شششششش مش وقته كلام عوزاكو انتو الاتنين تنكوني مع بعض يالا
انا: ماسك صدرها وخلتها تمسك زوبري علشان يقف تاني بس من كمية الاثارة مش عاوز يقف نهائي نهائي نهائي واكتفيت اني اتفرج عليهم قلت ل احمد انا هطلع واسيبكم لوحدكم تاخدو راحتكم وهجهزلكم الحمام علشان تاخدو شاور مع بعض وانا هاخد دش ع السريع كده دلوقتي عقبال ما تخلصوا
غادة: ماشي يا معرص روح انت واقفل الباب وراك
انا: فات ساعه كنت خدت فيها شاور سريع وهما خلصو ودخلو خدو شاور وطلعنا كلنا ف الصاله وانا كل همي افكر ف رشا ازاي هنوقعها ولاول مرة بعد ما اخلص مقفش اراقب غادة وهي بتتناك دلوقتي تفكيري ف رشا وبس هما قعدو ع الانتريه وغادة قعدت علي حجر احمد وانا قاعد تحتهم ع الارض تحت رجلين غادة خلاص بقي مفيش بنا كسوووف وقلتلهم
انا: عاوز رشا ازاي هنيكها وازاي هنجبها تكون وسطنا اتخيلو كده هي وغادة وانا واحمد كلنا بنيك ف بعض اوووووف
احمد: ياشريف انا قولتلك هجبالك صح
شريف: ازاي بس ياعم انت ياللي عمال تبوس قولي ازاي وخش نكها تاني بس بجد عاوز رشا نفسي فيها
غادة : خلاص ياشريف سيب الموضوع ده عليا قوم يا احمد تعالي عوزاك تنكني تااااني
احمد: يالا ياحبيبتي
شريف: يالا ايه قوليلي الاول هتعملي ايه وهسيبكم تدخلو
غادة: ماشي بص ياشريف بكرة الخميس والسوق شغال هنزل اعدي عل.....?......

انتظرووووووونا في جزء جديد من حكايتنا


الجزء الثامن من حكاية تحرر غادة وشريف

انا: عاوز رشا ازاي هنيكها وازاي هنجبها تكون وسطنا اتخيلو كده هي وغادة وانا واحمد كلنا بنيك ف بعض اوووووف
احمد: ياشريف انا قولتلك هجبالك صح
شريف: ازاي بس ياعم انت ياللي عمال تبوس قولي ازاي وخش نكها تاني بس بجد عاوز رشا نفسي فيها
غادة : خلاص ياشريف سيب الموضوع ده عليا قوم يا احمد تعالي عوزاك تنكني تااااني
احمد: يالا ياحبيبتي
شريف: يالا ايه قوليلي الاول هتعملي ايه وهسيبكم تدخلو
غادة: ماشي بص ياشريف بكرة الخميس والسوق شغال رشا بقي هات.....?......
هاتعدي عليا زي كل خميس علشان نروح مع بعض السوق عادي تمام انا هجبها الشقه
احمد:ازاي هتجبيها هنا ياغادة مهي ممكن مترضاش منتي عارفة جوزها مسافر صح
انا: ايوة عندك حق يا احمد وبعدين لو جت اذا جت يعني هتقوليلها ازاي
غادة: خلصتوا هبل انت وهو بصوا يا اغبيا قبل اي حاجة انا اقول فكرتي ولو صح او غلط لما اخلص ابقوا اللي عنده فكرة تانيه
يقولها طالما كده كده مش هتناك دلوقتي والنيكة باظت بسبب زفتة ده
انا واحمد: ماشي يا ابلة اتكلمي ومحدش هيرد خالص غير لما تخلصي
احمد: طب معلش ياغادة ممكن بس وانتي بتتكلمي تقعدي علي زوبري يعني علشان نفكر كويس مع بعض
انا: احاااا يا احمد انت ايه اللي بتقولو ده انت عاوز تنيك مراتي قدامي
غادة:اه يا معرص تمووووت انت ف الكلام ده بس مش هريحك
انا: طب علشان خاطري
غادة:لا اطلبها الاول
انا:يامراتي ياحبيبتي ممكن تقعدي بكسك علي زوبر صاحبي الخول ده وانتي بتتكلمي وتحطي رجلك علي وشي كمااان حلو كده يا ستي استريحتي
احمد:ايه ده انت بتحب الكلام ده ياشريف
غادة:اه هو انت اصلا بتنكني ليه مهو علشان خاطر يسمع الكلاااام ده جوزي هاااايج ع رشا وبرده مش ناسي انه معرص عليا صح يامعرص
انا:صح ياحبيبت قلب المعرص اتكلمي بقي
غادة بتتعدل وتقوم افتح يفتح رجله ويمسك زوبره اللي وقفه من لعبه فيه واحنا بنتكلم غادة تقعد علي زوبر احمد الاتنين ع الانتريه وانا قاعد تحتهم ع الارض وشي مقابل ركبتها ترفع غادة رجلها وتحطها علي كتافي وانا امد ايدي علي ورك غادة وانا اولع 3 سجاير وادي احمد سجارة وادي غادة مراتي اللي شايفة قاعدة علي زوبر صاحبي وعشيقها قدامي انا جوزها سيجارة واولع لنفسي سيجارة وتبدا غادة تتكلم
غادة: اللي بفكر فيه ان بكرة السوق هي هتعدي عليا هقولها ادخلي عقبال ما البس وهفاتحها ف الموضوع اني شوفتها بتتنااااك ف المخزن وهكلمها اني محتاجة احمد وعوزاه ينكني وانها صاحبتي وسرها ف بير وكمان حاجه مهمة
انك لو رفضتيي مش هفضحك ولا جوزك هيعرف ولا حتي ممكن يموتك اهددها بس بدون طريق مباشر اللي هو من تحت لتحت لو رد فعلها موافقه اه ونسيت حاجه مهمة جدا
انا لما اقولها عاوزة اتناك من احمد علشان بيحبني وانا بحبه ومش عارفه اجيبه ازاي هقولها ان احمد يطلع معاها بس يلبس نقاب كانها واحدة صاحبتها وهندخل اوضة النوم مع بعض كلنا هقعد معاه قدامها ييوسني وبس ومش هينكني بس ده اول مرة وبعدين احمد يبقي يجي لوحده كانه شت عادي بس ليه انتي لازم تجبيه ف الاول علشان شريف لما يشوفك مش هيتكلم معاها بالعكس هي هتبقي خجولة ولا بتكلم ولا بتسلم علي راجل اجنبي طبعا لو رشا وافقت علي كده هرتب مع احمد انه يلبس نقاب ويطلعلي وبما اننا كده كده اخر دور الموضوع سهل هي قبل ما تيجي احمد هيكون هنا يلبس النقاب هنا ويطلع يقف قدام باب الشقه كانه مستنيها هي تطلع ويخبطو علينا شريف يروح يفتح ااااااه اااااااه متلعبش ف صدري ياخول بهيييج منه
احمد:حاضر ياحبيبتي كملي
غادة يخبطوا علينا يقوم شريف يفتح عادي بس اهم حاجه انه ميتكلمش معاها يعني ازيك يارشا اتفضلو غادة ف اوضه النوم منتظراكم وبعد ما يدخلو شريف ينده عليا كانه عاوزني يقولي ياحبيبتي انا نازل هشوف احمد وهاخده ونروح مشوار ع السريع بس ده بعد ما ندخل الاوضة بربع ساعه علشان تكون مده كافيه اني اهيجها واحمد ينكها وبعدين شريف يسمع صوت اهااااااات يفتح الباب علينا مرة واحدة يشوفني انا ورشا مع بعض
انا: انتو ورشا ازاي واحمد هيكون فين
احمد: حلو اوي بس انا هنيكك انتي ولا هنيك رشا انتي لخبطتيني
غادة: احمد لما يسمع انك بتقول نازل يخرج بسرعه طبعا هتدارو انتو الاتنين ف اوضه تانيه بتاعة الاطفال مثلا لحد ما انا وهي نسخن ع بعض وهقول مثلا ااااااه او اي اشارة انكو تفهمو بيها انيي انا وهي بنام مع بعض وتبقي قدام امر واقع ايه رايكم
احمد:لا ياغادة هتكون باينة اوي خصوصا لما اممممممم يابت استني اكمل كلامي وبعدين بوسيني
انا: متستني يالبوة منتي كنتي بتقولي محد شيتكلم وانتي بتتكلمي ودلوقتي عمالة تتمنيكي عليه وهو بيتكلم متصبري بقي خلينا نشوف بنت الشرموطة ده هنجبها ازاي
غادة: طيب يا خول منك ليه كمل يا عشيق كس حبيبتك كلامك
انا:اااااااااح انتي هتهيجيني عليكي هقوم انيكك انا والمصح* استني بقي متبقيش رخمة
غادة: ماشي هسكت اتكلم يا بيه
احمد: بصي يا غادة لحد اوضة النوم وانا موافقك بس فيه حاجة هي استحاله تقبل انها تدخل معايا اوضة النوم اصلا هتتكسف تقابلني وهي عارفه اني عارف انها بتتناك يبقي الحل هنا حاجة تانية من وجهة نظري انتي تعرفي اللي ناكها ده فين
غادة:اه عارفاه ماله
احمد:بصي ياغادة هتخليه ينيكك ف مقابل انه يجبلك رشا هنا الشقة بتاعتك بس الموضوع ده محتاج منك شغل وتركيز
انا:اشطا يعني هتوسعي النشاط بتاعك يا شرموطة
غادة: تموت انت وتشوفني بتناك وخلاص هاين عليك اقعد ف الشارع وافتح رجلي ولكل واحد رايح ينيك ف كسي يا معرص
غادة بتسكت شوية شكلها سرحت ف المنظر ده وافتكرت كلامها اللي كانت بتحكيهولي لما شافته بينك رشا وزوبره وانا اللي سرحت ف كلامها اللي كانت قالت فيه

غادة: لما دخلت وراها فيه زي استندات كده انا اداريت ورا واحد منهم وكنت شايفاهم بس هما مش شايفيني
لقيت الراجل اللي كان بيمد ايده ويحسس علي طيزها ورشا الشرموطة هاجت قاعد علي كنبه جوة وفاتح سوسته بنطلونه وزوبره ايه اممممم كبير اوي ضخم عارف انا شفته اتخضيت بجد سوري يعني ياشريف زوبره ادك مرتين واتخن كمان ولا منظره وهو واقف
ايه راح ماسكها من شعرها ونزلها علي ركبتها وهو وقف وراح قالها مصي يا متناكة ياشرموطة يالبوة مصي زوبري كويس يا حيوانه
رشا : حاضر يا نن عين رشا هعملك كل اللي انت عوزه بس ارحمني ونكني انت عارف صاحبك مسافر وانا لسة عروسه وعاوزة اتنااااك مش قادرة بجد اووووف
افشخ الشررموطة بتاعتك
انا ف سري مكنتش عارفه ادخل افضحهم ولا اسيبها وامشي ولا اتفرج ولا اعمل ايه انا لقيت ايدي نازله ع كسي وبلعب ف نفسي لما شفت منظر زوبره خصوصا لما قالعها

افتكرت الكلااام ده هجت جدا واتخيلت ان غادة مراتي هي اللي حالا بتفكر ف نفس اللي بفكر فيه
لقيت نفسي تلقائي بقولها غادة انتي بتفكري ف نفس اللي بفكر فيه صح
غادة: بصراحة ياشريف اه بس خايفة مش عارفه ليه
احمد: ايه يا جدعان مالكم محد يفهمني
غادة مراتي حكتله حكاية المخزن كله بس المرادي بالتفصيل
وان رشا اتناكت واتحرش بيها ف السوق وكده كل حاجه كل حاجه
احمد: تمام اوي كده يبقي مش هنتعب ف حاجه هتروحي بكرة السوق ولا اقولك انيكك دلوقتي وبعدين اقولكم فكرتي احمد يقوم مراتي من علي زوبره اللي هااااج من بعد ما حكناله اللي حصل واللي مراتي شافته خصوصا انها بتلعب ف كسها وهي بتتكلم وده هيج احمد جدا وهيجني لدرجة اني قولتله ماشي نكها بس بسرعه علشان خاطر لبوتي الجديدة لبوتي ايه لا لبوتنا كلنا الجديدة رشا والعشيق الجديد لمراتي
غادة قامت مع احمد اللي راح موطي وزوبره واقف وراح شايل غادة من ع الارض
غادة: شايف ياخول الرجالة الصح بيشيلني مش زيك كل همك تلعب ف زوبرك وتشوفني بتنااااك من راجل تاني
انا: مهو علشان هو راجل انا اخترتهولك ومفيش بيني وبينه فرق ولا ايه يا صاحبي
احمد:طبعا ياشريف مفيش فرق لو ممكن بس تيجي تمسك زوبري وتدخلو بايدك ف كس مراتك
انا:طبعا ياصاحبي واقوم من ع الارض واقف امشي وراهم وانا ماسك ايد غادة اللي لفة دراعتها علي احمد صاحبي متخيلين المنظر ياجدعان مراتي قدامي لفة دراعتها علي صاحبي وهي عريانه وهو عريان وانا عريان وماسكة ايدي كسممممممممم حيااااتي ياجدعاااان ايه كمية المتعة ده
غادة: جدع يا احمد فهمت دماغ شريف بسرعه وعرفت هو بيحب ايه
دخلنا اوضة النوم بتاعتنا احمد نزل غادة ع السرير براحة نام فوقها وفضل يبوسها امممممم اااااااااه اااااه دخلو بقي انا تعباااانة مش قادرة احمد يقوم من عليها ويبصلي بعنيه باشارة منه ايه يا جوز اللبوة مش هتمسك زوبري تدخله ف مراتك بايدك ولا ايه انا فهمت اللي يقصده روحت مديت ايدي ومسكت زوبره ومقرب وشي منه معرفش ليه رحت ماسك زوبره وفضلت العب فيه وده كانت اول مرة يعجبني زوبره واتمني اني امصه معرفش ليه فبصتله ف عنيه وبصيت لغادة اللي هو ايه عاوز امصه وعاجبني لقيت مراتي بتضحك مصه ياخول مصه متتكسفش واحمد لقيته بيقولي ياشريف احااا بجد انت لسه بتتكسف مني دنا بنيك مراتك
ياجدع متتكسفش
انا: زي ما يكون جاتلي الجراءة ورحت فعلا حاطط زوبر احمد ف بوقي اوووووف ورحت ف عالم تاني خصوصا ان غادة وشها ف طيزي راحت مادة صباعها وفضلت تلعب ف خرمي بطريقة جننتني تقريبا كده خلتي معرص ونجحت انها تخليمي خول وملكها فعلا اتمتعت لحد ما غادة راحت مبعبصاااني جامد انا شهقت واتعدلت بسرعه راحت غادة زقاني ابعد بقي يا معرص عاوزة اتناك قلتلها لا هتناك معاااكي
احمد: هتتناكو انتو الاتنين بس بالدور يا شراميط وضحكنا كلنا قلتلهم طيب خلاص اسيبكم انا ومتنساش يا احمد انك هتنكها ولما تخلص
احمد: هنيكك متخفش
انا: تنيك مين يالا لا مش عاوز اتناك عاوزك تقولي فكرة اللي تخلينا ننيك رشا كلنا
سبتهم وقاعدت ع طرف السرير ومدد ع ضهري وغادة ماسك زوبري بايدها هي بتلعب فيه وهو قرب راس زوبره علي خرم طيزها ايه ايوة خرم طيزها احمد طلبت معاه طيز مراتي انا شفت منظر راس زوبره عاي خرم طيز مراتي ولقتني جبت لبني بغبااااء غصب عني احمد راح مادد ايده وزيي اللي بيلم لبني ف ن علي صدري وحاطه علي زوبره زي الكريم كده وراح مدخل زوبره مرة واحدة اللي استغربتله ان غادة عادي جدا ومصوتتش ولا اتالمت ازاي معرفش بس احمد لقيته بيقولها المرادي هريحك احااا ايه المراااادي لا ده كده في حكاية من ورايا انا معرفهااااش وافتكرت الكلمة ده لما غادة كانت بتكلمني علي رشا قالت ف نص الكلام ان جسم اللي كان بينيك رشا ف نفس جسم احمد ولما سالتها في بينك وبينه حاجه انكرت لا كده يبقي فيه حاجة انا معرفهااااش ولازم اعرفها
روحت قايم ماسك بزاز غادة فصضلت امص فيهم وكل تفكيري ان مراتي خانتني من قبل ما اصارحها وده هيجني اوي كنت باكل بزازها اكل لدرجه ان غادة نفسها بتقولي براحة يا شريف مالك انت بتوجعني مع كلمة بتوجعني وانا بزود عض وبوس بمص لرقبتها وامسك احمد اسحبه جامد علشان يدخل زوبره كلها عاوز مراتي تتفشخ فضلنا ع كده حوالي 13 دقيقة نيك وبس لحد ما احمد جابهم ف طيزها ااااااااح اااااااح طيزي ناااااااار ومسكت احمد وراحت بعداني وبيسااااه جاااامد جدا انا خلاص زوبري مبقاش قادر يقف تاني مش قادر مفيش لبن واعصاب بضاني تعبت المتعه قلبت الم معايا سبتهم وخرجت خدت دش وطلعت لقتهم بيتكلمو مع بعض وسمعته وهو بيقولها كده احسن م الاول بكتير ولا ايه رائك قالتله طبعا يا حبيبي ولا ماما فاكر
انا سامع الكلام ده احااا ماما ايه ده معقولة احمد يكون اصلا بينيك غادة من قبل ما اتجوزها افتكرت شربها للسجاير لما زعقتلها يوم رشا ما كانت جايلها انها بتشرب عادي والحاجة التانية يوم ما احمد طلع جري لما خالتي كانت تعبانه انا ازاي مسالتش نفسي يومها هو طلع قبل الاسعاف ما تيجي ايه ده ايه ده لا يبقي غادة كانت بتخوني بس استني استني حتي لو بتخونك انت دلوقتي ايه هتغير هتعمل راجل ما خلاص هي اللي وقعتك واللي كان كان ياتري مخبية ايه تاني عليا
روحت عامل خربطة اني بنبهم اني خلصت دش وداخل عليهم لقيته بيبوسها ويقولها تعالي نقوم ناخد شاااور قايمين ولقينا الباب بيخبط وقلبنا كله وقف بقينا نبص لبعض والمشهد كالتالي انا واقف عريان ومراتي وصاحبي عريانين والباب بيخبط وكلنا بصينا لبعض وسكتنا ولقتني بقول مين.................???????
انتظرووووووونا في الجزء التاسع من حكايتنا



الجزء التاسع من حكاية تحرر غادة وشريف


لقينا الباب بيخبط وقلبنا كله وقف بقينا نبص لبعض والمشهد كالتالي انا واقف عريان وببص ل مراتي ولسان حالي بيقول خلاص يا شريف ده اخرتك انت اتفضحت من قبل ما تبدا حتي ف المجال ده دلوقتي ياعالم حد يكون شاف احمد طالع عندي واتاخر ومنزلش فشك ف حاجة ولا يمكن يكون الدكتور اللي كان بيكشف عليا اللي ابن المتناكة الخول جابه عندني وكان سبب ف الفضايح طيب مستقبلي وخالتي اللي ماتت وحلمها اني اكون حاجة كويسة وكبيرة معقولة كل ده خلااااص بح هيختفي وعلشان ايه كل ده يا شريف علشان طمعك وحبك لشهوتك يا معرص اقنعت مراتك انها تبقي شرموطة بتضحك ع نفسك اللي هي كمان واقفة عريانة وهي بتبص لاحمد اللي برده لسان حالها بيقول معقولة ده نهايتي انزل بفضيحة وعريانه امي كده هتمووووت خلاص انا لسة صغيرة اكتب عليا اسمع كلام جوزي لا انا مليش دعوة هو اللي غصب عليا اه مهو انا اتنكت برده لا يارب دلوقتي محتاجاك دلوقتي جمبي اكتر من اي وقت تاني يارب انا مصدووومة ومش عارفة اعمل ايه وهقول ايه وياتري مين اللي بيخبط بتبص لنفسها انا عريانة وبعدين بتبص ل احمد عريانين والباب بيخبط وكلنا بصينا لبعض وسكتنا ولقتني بقول مين.ياتري مين بيخبط علينا الفجر ايوة ياللي بتخبط ورحت لابس شورت بسرعه واحمد وغادة دخلو اوضة النوم
صوت من ورا الباب: يا غادة اصحي يابت انا امك
انا: صباح الخير ياماما تعبتي نفسك ليه

ام غادة: صباح الخير ياشريف يابني يقطعني هو انا صحيتك معلش ياحبيبي
انا: ولا يهمك ياماما
ام غادة: معلش ياحبيبي اصل غادة كانت قالتلي اصحيها علشان تملي مية علشان هتقطع ف المنطقة كلها كانو قالو كده ف التليفزيون امبارح فهي قالتلي اصحيها
انا: ولا يهمك ياست الكل استني هلبس وافتحلك تشربي حاجه
ام غادة: لا ياحبيبي متنساش بس تصحيها انا نازلة يدوبك اصلي الفجر وانام شوية
انا: متنسيش تدعيلنا يا ماما
ام غادة: حاضر ياقلب ماما
استنيت شوية حطيت ودني ع الباب سمعت صوت رجل حماتي ام غادة نازلة ع السلم دخلت اوضة النوم رميت نفسي ع السرير وفضلنا نبص لبعض ولقينا نفسنا روحنا ف حالة ضحك هستيري ورحت قايل ل غادة
انا: هو انتي بكسمك خلاااص عاوزة تفضحينا ما عنها المية ما جت ولا اتنيلت بنيلة حرااام علي كسمك نشفتي الدم من جتتي
احمد: عارف ياشريف بعد الحركة اللي غادة كانت عملاها ده المفروض نعاقبها ب ايه
غادة: ب ايه يا استاذ
احمد: احنا لازم نفشخ كسمك نيك انتي نشفتي دمنا ياشيخة
غادة: ياخول مشبعتش
انا: انا معاك يا احمد اللي بيغلط لازم يتعاقب
غادة: وانت بقي ياشريف راجل اوي علشان تعرف تفشخني
انا: انتي شيفة ايه يالبوة
غادة: انا شايفة واحد عرص بيعرص ع مراته وشايفها بتتناك قدامه يا معرص
انا: اووووووف كلامك ده هيجني جدااااا تعالي بقي ياكسمك
غادة: بس يامجنووووون سبني انت مشبعتش انا كسي خلاص اتهري منكم يخربيوتكم
احمد: انتي اللي جبتيه لنفسك دنتي قولتي كلااام ولعني مابالك بقي بشريف صاحب الكلااااام معذوووور برده ياغادة
غادة: ماشي لما اشوف اخرتها معاك ايه ده هتعمل ايه
احمد: غادة عوزك تعملي وضع الكلبة بس المرادي هتمصي زوبر شريف وانا هنيكك ف طيزك
غادة: لا طيزي لا يا خول انا عوزاك ترحمها انا اتهريت فيها النهاردة بص نكوني انتو الاتنين ف كسي دلوقتي لكن طيزي لا علشان خاطري مش قادرة بجد
احمد: شريف اقعد ع طرف السرير وافتح رجلك غادة هتمصلك وبعدين هتنام عليك تدخل زوبرك معايا ف كس مراتك المتناكة اللي خضتنا وكانت هتفضحنا
انا: ماشي يا عشيق ونايك مراتي
غادة: اوووف اممممم حاجة ممتعة جدا اني بتناك قدام جوزي لا وايه مبيتكلمش ولا معترض اوووووف دخل زوبرك يا احمد بقي افشخني انا تعبااانة وهاااااايجة اري اوي اوي اوي كل ما افتكر اني قدام جوزي حد بينكني ااااااح ناااااار
انا: غادة دخلت زوبري ف بوقها اممممم ااااااح اااااااوف و دلوقتي احمد بينكها ف كسهااااا الشرموووطة ويرزع جااااامد ويخبط وانا بقوله نكها اوي افشخها المتناكة مراتي وانا مالمعرص بتاعها حابب وموافق وراضي وحصل اللي كنت بحلم بيه وبقي عادي مراتي تتناك مرة واتنين وتلاته وعشرة ومليون ياااااااه
احمد: شريف بتحب تشوف مراتك بتتناك قدامك
سامع وحاسس برجة جسم مراتك وهي بتتناك قصاد عينك من راجل تاني غيرك يا معرص طيب مش حابب تجرب اللي مراتك بتجربه وتمصلي زوبري وهو داخل ف كسها طيب اقولك انا عاوزك انت ايه رايك ياشريف
انا: عوزني ازاي يعني مالك ياخول ماتتكلم عدل
احمد: ياصحبي عوزك تمصلي زوبري فيها حاجة ده واظن خلاص يعني انت مصيته مرة قبل كده فمفيهاش كسوف
انا: طيب ماتقول كده انت حسستني انك هتنكني غادة معلش هتتناكي عليا ولا انيكك انا
غادة: لا ايدي وجعتني انا هنام ع ضهري وارفعلك رجلي وانت تنيكني واحمد وراك عند دماغك يحطلك زوبره ف بوقك ايه رايك ياقلبي
انا: يابنت الجنية ماشي احنا ورانا حاجه غير النيك
وفعلا عملنا اللي غادة قالت عليه وكل واحد خد وضعيته بس حصل اللي مكنتش عاوزه يحصل انا هجت ع احمد وزوبره كنت عوزه ينكني معرفش ليه زوبره حطهولي ف بوقي مدرتش بنفسي كاني روحت ف عالم تااااااااني لا ده مش مراتي اللي بتتناك قدامي وبس لا دنا كمان عاوز اللي بينيك مراتي ينكني بس ازاي اجبهاله معرفش وفضلت امص دوبر عشيق مراتي وصاحبي ومكملتش دقيقة لقيت غادة بتقولي

غادة: شريف انت جبتهم يخربيتك ولما انت هايج كده ياخول. طب متخليه ينيكك
( غادة قامت من علي زوبري بعد ما جبتهم فيها ف اقل من دقيقة من مصي لزوبر احمد انا حطيت زوبره ف بوقي ولقيت نفسي هااايج جداااااا مقدرتش امسك نفسي لقتني بجيب لبني ف كس مراتي وغادة دخلت الحمام تاخد شاور مهي زهقت من النيك وبصراحه لو اي واحدة مكانها هتفضل سنة متتنكش لحد ما كسها وطيزها يبردو من الناااااار والحرقاااان وانا دلوقتي فضلت امص ل احمد زوبره لحد ما خرج زوبره من بوقي ونطرهم ع وشي انا كنت فرحااااان جدا ومبسوووووط جدا جدا جدا وقومنا دخلنا الحمام ع غادة وخدنا دش كلنا وطلعنا ف الصاله احمد لبس هدومه وانا لبست بوكسر وشورت وغادة لبست برا واندر وفوقيهم عباية بيتي بنص كم خفيفة جدا وقعدنا كلنا بعد ما لبسنا هدومنا الصبح طلع والنهارر بيشقشق وصوت العصافير احمد قالنا انا هنزل دلوقتي قبل ما الرجل تكتر ف الشارع احمد قرب ع غادة مراتي وباسها ف بوقها وقالها وعد مش هسيبك طول عمري وهتفضلي حبيبتي لاخر العمر ولقيت مراتي بتقول لصاحبي قدامي وانا كمان يا احمد بحبك وبمووووت فيك ومش هسيبك طول عمري وحضنو بعض احمد راح سابها وقرب ع الباب فتح الباب ونزل غادة قفلت وراه الباب ولقتها جاية عليا قعدت جمبي وهي سرحانة ف عنيا بتبصلي جامد !
انا: ايه ياحبيبتي مالك
غادة: شريف انت بتحبني!
انا: طبعا ياغادة بحبك وبعشقك وبموووووت فيكي كمااااان
غادة: شريف اوعدني متبعدنيش عن احمد
انا: يابنت المتناكة يالبوة وانا اللي كنت مفكرك هتقوليلي وانا كمان بحبك ههههههههه ماشي يا قلبي وعد مش هخليكي تبعدي عن احمد الا بقي لو
غادة: الا ايه
انا: الا لو شفنا حد تاني مكانه وانتي حبتيه ساعتها انتي اللي هتبعدي عنه مش انا اللي هبعدك
غادة: لا مستحيل انا احب حد تاني غير احمد
انا: طيب يا لبوة انا داخل اناااام جسمي متكسر هتنامي ولا
غادة: لا ادخل نام انت انا هروق الشقه واجيب فطار مش جايلي نوم
(دخلت اوضتي ونمت وصحيت ع الساعة 8 بليل ينهار ابيض انا نمت 12ساعه معقولة كل ده نوووم اوووووووف حاسس بحرقاااان ف طيزي وتكسير ف عضم ضهري ياغادة ياغادة ايه ده بنده ع مراتي مبتردش قومت من ع السرير فتحت باب اوضتي وخرجت!
الصالة مفيهاش حد روحت ع الحمام غسلت وشي علشان افووووق دخلت ع المطبخ مفيش حد لفيت ف الشقه كلها ملقتش حد روحت ع التلاجة اطلع اي حاجه اكولها ملقتش غدا ايه ده هي غادة مطبختش النهاردة ده شوية جبنة وفول وقرص طعمية وحجات كده يدوبك تسد جوعي قعدت قدام التلاجة وكلت بسرعه اي حاجة تسند جسمي ولعتلي سيجارة ومسكت موبابلي قولت ارن ع غادة اشوفها فين رنيت عليها لقيت تلفونها بيرن. ف الصاله طلعت برة الهانم سايبة تلفونها
بصيت م البلكونة قولت يمكن تكون بتجيب حاجة من تحت او عند امها فضلت ساعة وبعد كده نيت ع احمد اساله عليها احمد رد وقالي لا مشفتهاش من الصبح قلقت اكتر واكتر مسكت تلفونها وقلبت ف الارقام لقيت اخر رقم هي رنة عليه رشا قولت ارن عليها رنيت
انا: الو
رشا: ايوة مين
انا: شريف جوز غادة
رشا: ازيك ياشريف عامل ايه انت لسة صاحي دلوقتي
انا: ايه مش فاهم
رشا: غادة كانت عندي ولسة نازلة من خمس دقايق زمانها هتخبط عليك دلوقتي بس انت مز ياخربيتك متتكسفشي غادة لما تجيلك هتفهمك ع كل حاجة بس عوزة اسالك سؤال كده انت ولا اقولك انا هجيب مصطفي جوزي ونجيلكم
انا: ايه اللي انتي بتقوليه ده انتي اتجننتي ولا طبعا متجوش
رشا:بس يامعرص سكت متتكلمش انا عارفة كل حاجة ياخول
انا: ايه عارفة ايه انطقي الباب بيتفتح غادة غادة
غادة: ايه ياشريف مالك فيك. ايه
انا: رشا ع التلفون كلمتها اسالها عليكي بتقولي يامعرص وعارفة كل حاجة
غادة: هات التلفون ده ايه ياشرموطة مش قادرة تمسكي لسانك ولا ايه
انا: بتقولي جايبة جوزها وجاية هنا
غادة: رشا اهدي وخفي عليه ده مش قدك وبعدين لسة ميعرفش حاجة وجوز مين ياشرموطة اللي هتجبيه
رشا: انا لقيته اترعي قولت اضحك معاه شوية وجوز ايه منتي عارفة مصطفي مسافر ومش جاي قبل شهرين
انا اسفة اديني شريف
غادة: اتفضل كلمها
انا: ايه يا رشا
رشا: اسمها نعم ياحبيبتي ماشي يا راجلي هههههههه سلاااام
انا: قفلت السكة وراجلي لااااااا غادة لازم تفهميني حصل ايه ف الكام ساعه اللي نمتها
غادة: ومين قالك انك كنت نايم
انا: نعم يعني ايه مش فاهم
غادة: انت اتخدرت يا شريف حطينالك منوم ف المية صحيتك تشرب وحطتلك منوم ف كوباية المية
بس الحرقان اللي ف طيزك راح ولا مرحشي هههههههه
انا: لا تعالي هنا حرقان عرفتي ازاي اني عندي حرقااان
ومنوم ومية انتي تفهميني كل حاجة وخصوصا اللي بنت اللبوة رشا بتقول عليه ده
غادة: ماشي هاتلي تلفونك ارن علي احمد
( ادتها تلفوني رنت ع احمد وقالتله هاتلنا عشاااا واعمل حساب 4 ماشي ولما تيجي هتفهم سلام ياقلب غادة وقفلت معاه!!!!
وبعدين رنت ع رشا وقالتلها تعاليلي عوزاكي زي ما اتفقنا وقفلت معاها!!!!
كل ده وانا واقف مش فاهم حاجة غادة دخلت تاخد شاور وقالتلي لما اخرج هفهمك كل حاجة دلوقتي بقي هاتلي الفوطة واستناني علشان تنشف جسم المتناكة مراتك من لبن الرجاااالة
وكانت قاصدة انها تولعني بالكلمة ده احاااااا حاضر يامراتي
وجريت جبتلها الفوطة ووفقت فعلا قدام باب الحمام مكلناش لقيت الباب بيخبط روحت افتح لقيتها رشا دخلت سلمنا ع بعض قولتلها اقعدي ف الصاله تشربي حاجه قالتلي لا لما اتعشي الاول كده كده احمد بيجيب عشا وجاي
انا: نعم عشا واحمد هو في ايه انا مش فاهم حاجة
رشا: غادة حكتلك ع حاجة ولا لا
انا: لسة قالتلي لما تخرج م الحمام هتحكيلي
رشا: احمد جه افتح الباب ياشريف هو طالع ع السلم ولا ملوش لزوووم احمد معاه المفتاح
انا: نعم يا اختي ( الباب بيتفتح ولقيت احمد داخل ومعاه الاكل ازيك ياشريف وراح مقرب ع رشا وراح بايسها ازيك يا حبيبتي وحشاااني
رشا: يبكاش انا لحقت اوحشك
(غادة بتنده عليا هاتلي الفوطة احمد ينتشها مني ويروحلها الحمام غادة تطلع عريانة احمد يحضنها رشا قاعدة وشايفة المنظر وانا كل ده مش فاهم اي حاجة عقلي هيتجنن
روحت مزعق وقايل لغادة هتبقي طالق طالق طالق لو متكلمتيش وفهمتيني كل حاجة دلوقتي ايه اللي انتو يتعملو ده قدام رشا ورشا تبوس احمد وعشا وحرقان ومنوم لاااااا فهموني احسن وربنا اقتلكم كلكم دلوقتي اه بحب اهيج واشوفك لكن محبش حد يستكردني او يعاملني ع اني هوا طيشة مش موجووووود لا يا بيه ولا يا ابلة انتي وهي
احمد: خلصت ياشريف اقعد وانا هفهمك كل حاجه
غادة: متسمع الكلام بقي ياشريف واقعد وهنفهمك تصدق انا غلطانة اني عملتهالك مفاجئة رشا قدامك لو عاوز تنكها نكها مش هتمانع
انا: بس انا اللي همانع من غير مفهم الاول
رشا: متقعد بقي يامعرص خلينا ناكل الاول وتحكيلك غادة او احمد واحنا بناكل انا جعااانة
( سمعنا كلام رشا وكلنا فضلنا نضحك قولتلهم ماشي وانا كمان جعان احمد جاب شنطة الاكل وكلنا قعدنا جايب سندوتشات كفته وفراخ وطرب
ولقيت غادة بتقولي هحكيلك بس توعدني متتصرفش اي تصرف غلط
انا: وعد بس افهم انا مش بحب الموفاجئات وانتي عارفة
غادة: انت لما دخلت نمت الصبح انا روقت الشقة ولبست قولت انزل السوق رنيت ع رشا علشان اشوفها ونتقابل
لما قابلتها عند نفس المحل فاكره اللي كنت حكتلك عليه
اللي كان بيتحرش بيها وخادها المخزن وناكها هناك فاكرة يابت
رشا:طبعا فاكرة ياغادة كان يوم اسود فضلت طول اليوم مفشخه وحماتي تقولي مالك اقولها الدورة تعباني
انا: كملي ياغادة فاكر الراجل والمخزن اللي حكتيلي عليهم وبعدين
غادة: انا قابلتها عند المحل بتاعه والراجل كان هناك اتاريها كانت ريحة تتناك منه كل خميس بينكها الشرمووووطة ولا اللي كان جوزها هههههههه
رشا: ياغادة منتي عارفه جوزي مسافر وانا تعبانة وزوبره ابن الوسخه يفشخ اي كس منتي مجرباااااه
انا: مجربااااه ازاي فهميني
غادة: هو انا عاوز تعرف كل حاجة ولا عاوز كل شوية تقاطعني اه اتنكت منه وهقولك ازاي بس لو قاطعتني مش هكمل ماشي
انا: ماشي يا غادة مش هقاطعك اتفضلي كملي بقي
غادة: المهم روحت السوق وقابلتها هناك عند الراجل ده ووقفت انا وهي شوية نتكلم ف اللي هنشترية والفطار وكده وبعدين لقتها بتقولي طيب انا هسيبك وامشي قلتلها لا انا مش هسيبك يارشا وعوزة اتكلم معاكي وعارفة انتي رايحة فين دلوقتي لقيت رشا بتقولي فين ايه انتي اتجننتي ياغادة تقصدي ايه انا لقتني بطلع الموبايل بتاعي واوريها الفيديو بتاعك ياشريف اللي فيه انك بتقول انك معرص المهم قولتلها اني شفتها ف المخزن وهي بتتناك وخدتها للمخزن ووقفنا قدامه لقيت وشها احمر بس هدتها ورنيت ع احمد جالنا وخدنا بعربيته وروحنا قعدنا ف مكان هادي طبعا كانت مصدومة وخايفة بس اتطمنت لما عرفت ان احمد بينكني وقومنا من ع الكافيه وجينا الشقه انا وهي طالعين وبعدين احمد انا رنيت عليه وكلمني كانه بيكلمك علشان لو حد خد باله مني انا ورشا واحنا طالعين المهم احمد طلعنا ودخلت بصيت عليك احمد دخل المطبخ وجابلك كوباية مية وقالي ادهالك وفعلا قومتك م النوم شربتها وبعد نص ساعه كده واحنا بنتكلم احمد قام باسني قدام رشا ولما رشا قالتله انتو اتجننتو لو شريف صحي هيقول عليا ايه لقيت احمد بيقولي متخفيش مش هيصحي انا اديتله منوم علشان عاوز منه حاجة وهسيبكم انتو الاتنين براحتكم وفعلا احمد دخل الاوضة عليك وانت نايم وراح قلبك علي بطنك انا لمحته راح قافل باب الاوضه ومعرفش حصل ايه جوة بس اللي عرفته انه ناكك علشان كده قولتلك الحرقااان
احمد: لما احكيلك هتقولي نكني تااااني اووووووف ع كمية الهيجااان ياشريف اللي كنت فيها وانا بنيكك
انا: اوووف نكتني ازاي احكيلي بس لما غادة تخلص الاول
غادة: بص ياشريف واحمد بينيكك جوة رشا جالها تلفون
ولقتها بتقولي ده صاحب مصطفي اللي نكني وبعد ماقفلت معاه بتقولي عاوزني اروحله ايه رايك ياغادة تيجي معايا قولتلها بس لو جيت معاكي هلبس نقاب علشان ميعرفنيش ده شرطي كلمته وقالته معايا وحدة صحبتي وعوزاك تنكها هي عايشة لوحدها ف الشقه تجلها ولا نجيلك وفعلا قالنا تعالو انتو المخزن عنده امان ومحدش هيشك لانه مبيتفتحش قومت انا وغادة وسبنا موبايلاتنا
رشا: علشان هو طلب كده مني خاف انها تصوره او حاجه
غادة: عندك حق يارشا وده فعلا اللي قالهولي لما وحناله المخزن ودخلنا المخزن عنده كان هو جوه لما دخلنا قفل علينا من جوة ومسكني وقالي تعالي بقي فهميني انتي مين وحكايتك ايه وعاوزة ايه
انا: وقولتيلو علي اني معرص عليكي ولا عملتي ايه
غادة: لا طبعا مقولتلوووش حاجه انا قولتله اني متجوزة بس فيه مشاكل بينا ومنفصلين وعاوزة اتناااك وان رشا حكتلي علي نفس الظروف بتاعتها وان فيه حد امين بيحبها وبيخاف عليها ويحمي سرها وبيمتعها ويعوضها الحرماااان
انا: طب وانتو نازلين عرفتو احمد ولا لا
غادة: احمد ايه ده انا فتحت الباب عليكو لقيته نازل نيك فيك وغارس زوبره كله ف طيزك وانت نايم ياخول فمردتش اقوله حاجة قفلت الباب وخرجنا من سكات
انا: وبعدين كملي
( رشا تلفونها بيرن الو مصطفي ايه ده انت مش هتيجي قبل شهرين شاورتلها تفتح الاسبيكر
مصطفي: انا مش راجع تاني وهستقر ف مصر خلاص
رشا: حصل حاجة هناااك اتكلم
مصطفي: انتي فين يارشا
غادة: ازيك يامصطفي حمدالل* ع سلامتك انا غادة مرات شريف رشا قاعدة معايا علشان شريف بايت برة. بس طالما انت جيت هخليها تلبس وتجيلك وحمد**** ع سلامتك مرة تانية
مصطفي : ازيك يامدام غادة وشريف عامل ايه ماشي
ياست الكل معلش هاخدها منك النهاردة
غادة: هي كانت بتتعشي معايا دلوقتي انا هقومها وتكمل عشا معاك
رشا: ماشي ياحبيبي اقفل انا جيالك عشر دقايق وهكون عندك حشتني مووووووت
(رشا قفلت الموبايل وقايمة لقيت غادة بتقولها وادي السهرة باظت بس حاولو تتصرفو انا مش بطيقه ده مبيكملش دقيقة ويجبهم زيك كده ياشريف وراحت ضاحكة وكله ضاحك وانا ضحكت بس من جوايا مضايق بس مجبر اني اسكت لحد ما اشوف اخرتها ايه مع بنت المتناكة ده قامت ومشيت وفضلت انا وهي واحمد اللي كل شوية يمد ايده علي صدر غادة مرة وكسها مرة وضهرها مرة لدرجة انه مسك ايدي وحطها علي زوبره
احمد: عارف ياشريف انا عملتلك ايه ف الاوضة ??
انا: ايه ..........

انتظرووووووونا في الجزء العاشر من حكايتنا

الجزء العاشر من
(حكاية تحرر غادة و شريف)
احمد: عارف عملت فيك ايه يا شريف لما دخلتلك جوة
انا: عملت ايه اتكلم
غادة: ممكن بقي تسيبوكو م الهبل ده بتاع النيك ازاي ومش عارفة ايه مالكم
( استغربنا وبصينا لبعض انا واحمد هي غادة مالها ولقينا احنا الاتنين بنقول ف نفس واحد .

احمد: مالك ياغادة انتي قلقانة ليه كده ؟
مكنتي كويسة !!
انا: متتكلمي ياغادة مالك كده !
وشك اتغير مرة واحدة :؟؟
غادة : مش عارفة بس مش مطمنة من ناحية رشا والغريب انها بتقول ان مصطفي جوزها مسافر يعني معقولة ميكونش معرفها انه هينزل النهارده لا وايه تخرج عادي مش هي كانت دايما بتتكلم ان حماتها قرفاها ومخلياها مبتعرفش تخرج غير للسوق وبمعاااد صح
طيب ازاي بقي راحت لصاحب جوزها ؟
ونكها ف المخزن اللي حكتلوكو عليه ؟
لا وايه ناكني معاها !
ومتكلمش خالص ف حاجه !
لدرجة انه لما نكنا مع بعض وهي كانت بتصوت مرحمهاش
انا شفت خرم طيزها كان مفتوح اوي وواسع معقولة مصطفي
جوزها ما بياخدش باله ؟
احمد: يخربيت امك يابنت المتناكة ايه الدماغ السم
ده احااا معقولة كل ده خدتي بالك منه واحنا مخدناش بالنا !
طب ازاي بس ؟
انا : الا اذا كان عارف وبيسبها تتناك برة بعلمه !!؟
احمد : طيب ايه رائكم نجس نبضه .
لو هو بيحب كده زيك ياشريف .
اكيد مش هيمانع وممكن يتجاوب معانا جدا ايه رائيكم ؟
انا : زي ازاي يا احمد تقصد ايه بالكلمة ده !
غادة : متعملكش حكاية ياشريف يقصد انه زيك
بيحب يشوف مراته مع راجل تاني هو ممغلطش يعني عادي انت
مش بتحب تشوفني وانا بتناك من احمد صح هو احمد بقي يقصد ان
مصطفي جوزها بيحب كده كمان وده فرضية مش حاجة
اكيدة احنا بندردش بس فهمت يا شريف احمد يقصد ايه ؟
انا : حصل خير كده فهمت ياحبيبتي طيب رشا اللي
مشيت ده والليلة اللي اضربت بقولك ايه ياغادة مترني ع مصطفي
وادلعي عليه وخليخ يجي يتعشي معانا كاني لسة واصل وحكتيلي ايه رائك ؟
غادة: ماشي هاتلي موبايلي
-----------
بترن ع اخر رقم اللي هو رقم مصطفي جرس جرس جرس
مصطفي :الو
غادة : ازيك يا مصطفي رشا وصلتلك
مصطفي : مين حضرتك ومصطفي مين
غادة : اسفة هو مش الرقم ده رقم مصطفي او رشا
مصطفي : لا حضرتك الرقم غلط مفيش حد هنا اسمه مصطفي او رشا
غادة : انا اسفة جدا معلش طيب الرقم ده بتاع مين
مصطفي :احنا هنهزر مقولنا الرقم غلط وقفل السكة
--------------
غادة : الرقم غلط ازاي بس ده لسه جايلي ف الوارد من دقيقتين قبل ما رشا تنزل !
انا مش فاهمة حاجه !
انا : ما يمكن تكوني كتبتي رقم غلط عادي يعني جربي تاني
غادة : غلط ايه لا طبعا و الصوت غلط برده هو نفس الصوت اللي
سالني من شوية عليها انا مشربتش حاجه وفايقة كويس اوي
الموبايل بيرن ايه ده هو الرقم
انا : طب هاتي ارد انا
احمد : لا يا شريف سيب غادة احسن.
متنساش انه عارف ان مراته كانت هنا علشان انت برة البيت. يمكن يكون عمل كده علشان يشوف انت هنا ولا بره ؟
صح ولا ايه !
غادة :فعلا يا احمد عندك حق استنو بقي ومحدش يتكلم خالص.
غادة: الو
مصطفي : ازيك يا غادة
غادة : انت مين ؟
مصطفي : معلش انا كنت بهزر معاكي بس الظاهر كده استغبيت واندمجت اوي
ف الحوار سامحيني من فضلك ؟
غادة: محصلش حاجة خلاص بس هي فين رشا عوزة اكلمها ف حاجة كده !
مصطفي : نزلت تجيب حاجة كده
غادة : طيب معلش اسفة ممكن لما تيجي تقولها انا كنت عوزاها !
مصطفي : انتي اخبارك ايه يا غادة وشريف عامل ايه معاكي
غادة : كويسة وشريف كويس معايا ربنا يخليه ليا يارب !؟
مصطفي : غادة انتي قريبة من رشا لدرجة ايه يعني كنت حابب اسالك
عليها ف شوية حجات كده لو وقتك يسمح وارجوا مكونش اني بزعجك !
غادة : لا ابدا مفيش حاجه انا قاعدة لوحدي زهقانة
( بنبص لبعض انا واحمد لوحدك ازاي ياشرموطة اومال احنا بنعمل ايه بس علي كل حال خلينا ماشيين وراكي لما نشوف اخرتها وناوية علي ايه )
مصطفي : وياتري زهقانة من ايه بس
غادة : يعني رشا كانت بتسليني خصوصا ان شريف مش جاي الليلادي ولا حتي بكرة
مصطفي : طب لو عاوزة رشا تجيلك معنديش مانع
غادة : لا طبعا مينفعش تكون لسة راجع من السفر واكيد انت
محتاجها زي ما هي محتاجاك بردو هههههههه
مصطفي : بس ده لو هي محتاجاني ههههههه
غادة :تقصد ايه مش فاهمة ؟
مصطفي : لا ابدا بس كنت عاوز اسالك هو انتي ورشا عرفتو
بعض ازاي وبقيتو قريبين من بعض اوي ازاي كده فهمة قصدي ايه
غادة : عادي يعني من يوم فرحكم واتعرفنا ع بعض عادي يعني انا حاسو ف سؤالك حاجه غلط او مش مظبوطة
بص انا هقفل ولما رشا تيجي خليها تكلمني سلام
مصطفي : طب استني متقفليش هي وصلت وبتفتح الباب
اهي خليكي معايا اديها التلفون متقفليش
غادة : ماشي مش هقفل
رشا:الو ايه ياغادة عاوزة ايه
غادة : الخول جوزك جمبك ولا ايه
رشا : اه جمبي ليه
غادة : مش هتيجي احمد وشريف مستنيينك يالبوة هنعمل
ايه ومش عارفة اخلع منعم دلوقتي انتي دبستيني والسلام
بسبب المعرص جوزك دخلت ف حوارات مع المعرص جوزي
رشا : معلش يا قلبي بس انتي شايفة انا مش بايدي الخول نازل
م السفر هاااايج ده مش مستني اني انزل اجيب عشا او حتي اجهزله
عاررفة دخل دلوقتي يغير هدومه علشان السهرة وانا مفتوحة مش عارفة اقوله ايه او اخلع من كسم رزالته ازاي انا مش بطيقه ده متجوزني بس ك فتحه بيفضي فيها شهوته وخلاص وانا كست مليش
اي احساس او حقوووق ده مبيكملش نص دقيقة ويجبهم بس بيفضل يضرب ويشد ف شعري ويعوض نقص السادية اللي عنده وده اللي مخليني اعمل اللي بعمله مع صاحبه بتاع المخزن
غادة : بصراحه يا رشا انا كنت مفكراه عارف وبيعرص عليكي
زي شريف جوزي كده عادي يعني فيه ميول لكل راجل
رشا : ههههه راجل ايه هو شريف محسوب م الرجااالة يقطعك ياغاده
غادة : شريف راجل وسيد الرجالة مش معني انه سايبني
براحتي مع اللي عوزاه يبقي مض راجل لا هو احترم رغبتي ومسبنيش اعملها غصب عنه فبنعمل كل حاجة بمنتهي الصدق والوضوح
رشا : انا اسفه ياغادة شكلك زعلتي يقطعني معلش بصي هسيبك دلوقتي علشان الخول جوزي عمال بيشاورلي اقفل معاكي واروحله باي
غادة : باي يا اختي وابقي انسي وخليهرمن ورع علشان تتفضحي ويعرف يا شرموووطه هههههههههه7كهههه
رشا : ماشي متخفيش واخدة بالي هعدي عليكي بكررة
سلااااام
غادة : سلام
-----_-_-_-----------_---
( غادة قفلت وبصتلنا الليلة مفيش سهرة ولا فيه
زفت بنت اللبوة رشا بتستعبطني والخول جوزها جمبها وسامع كل حاجه وعامل مش موجووود بس وحياة امي منا سيباها غير لما اجبها هي والخول جوزها د بتلقح عليا بالكلااام انك معرص عليا ياشريف تخيل )
انا: نعم اراي يعني قالتلك ايه بنت اللبوة ده وحياة امها ل اروحلها وا رج الشارع كله عليها بس الاول هي قالتلك ايه فهميني علشان لو هتصرف ف حاجه اعرف هعمل ايه لان كده انامش فاهم حاجه انا حاسس اني ف دوااامه كبيرة وكله بيتكلم ع كله ومحدش فاهم حاجه
احمد : بقولك ايه يالبوة فكك بقي م الشغل ده وحوار رشا اللي مش جايب غير وجع القلب لا هي هتتناك ولا انت هتنكها ولا حتي جوزها هيعمل حاجه او ممكن يسمحلها بكده واسكت مش هنضحك ع بعض هي شرموطة من وراه وقدامه عامله فيها الشريفة العفيفة
غادة : يعني ايه يا احمد مش فاهمة كلامك برجلت نفوخي جدا
احمد ؛ بصي ياغادة انا كل اللي عاوز اقوله احنا ضيعنا سهرتنا علي رشا والكلام عليهم هي ومصطفي جوزها احنا بقي كسبنا ايه مفيش انا بقول احنا ولاد دلوقتي وبكرة ياستي يحلها الحلال ويمكن يكون اتعمل كده علشان منعرفش كام ممكن هيحصل ايه بعدين ،.
انا هقوم انزل: علشان عاوز انام !
وبكرة نبقي نشوف هنعمل اييه ؟
سلام ممممم
( احمد بيبوووس غادة ف خدها وينزل علي شفايفها غادة بتقوله طيب مش هتبات معانا الليلادي !
احمد : لا لا مش هينفع النهاردة انا بقول ناخد رست كلنا لان واضح كده ان حالتكم صعبة
غادة : اخلص يابارد بقي انا عوزاك
احمد: عوزاني ازاي يعني ياغادة وضحي اكتر
( طبعا هو عاوز يولعني انا ويهيجني عليهم ك راجل معرص ع مراته ليه علشان انفض لرشا وحوارها وافكني منها وافضل بس اهتمامي كله ليه هو ومراتي اللبوة اللي دايما عودة تتناك اللي كتير جدا بفكر هي فعلا بتحب تتناك من حد غيري بس علشان ترضيني ولا مراتي اصلا لبوة بطبيعتها وليها علاقات قبلي بس استني متبقاش شكاك علاقات قبلك ازاي وهي ملهاش خلطة بحد ولا كانت بتنزل الشارع ولا حتي ليها صحاب يبقي معني كده اني انا اللي حولتها وخلتها كده واستحالة اللي تجرب تتناك قدام جوزها انها ترجع عن الفكرة ده مرة تانية بالعكس ده هتبقي اشرس وافجر ولبووووووة اوي احا الكلامم خدني ونسيت اقولكم ان احمد بيه صاحبي نازل بوس ف شفايف مراتي قدامي الخول اللي كان رافض يبات معايا وكان متحمس انه يمشي ونازل دلوقتي اللبوة مراتي المتناكة اللي ع ايدي لتها تفتح كسها وقلبها ورجلها ل صاحبي الانتيم كل ده علشان ارضي متعتي بس مش مهم المهم ان مراتي تكون مبسوطة وبتتمتع عارفين ليه !
طوووول ما مراتك لبوووة وانت معرص عليها وسايبها تعمل اللي هي بتحبه صدقني هتختار تعمل اللي انت بتحبه علشان تسيبها تعمل اللي هي بتحبه بالبلدي كده هتريحك علشان تسيبها تجيب اللي يريحها قدامك وانت رافع قروووونك ف السمااااااااا )
احمد: علشان عيونك بس هبات معاكي الليلة يا قلب ونن عين احمد
غادة : امممممممم اااااوووف بتدوبني بكلامك
انا: متدخلو تريحو ف اوضة النوم شوية بس ممكن بس ولا اقولكم خلااااص خشو استريحو جوة ي****
غادة: يا شريف ياحبيبي هسبلك الباب مفتوح شوية حلو كده ولا تيجي تتفرج علينا
احمد:تعالي ياشريف وبالمرة ياصاحبي مين هيمسك زوبري ويدخلو ف كس مراتك غيرك
انا: اوووووف ااااااح بس يولاد المتنااااكة كلامكو ده بيهيجني جدا
غادة: يالا بقي يا احمد سيبك من المعرص ده هو بيحب يتفرج وبس شريف لما اخلص تحضرلنا الحمام
لمين ياشريف هتحضر الحمااام
انا: ليكي ول احمد
غادة :غلط يامعرص هتحضر الحمام لمراتك ولصاحبك اللي كان بينكها يالا تاني هتحضر الحمام لمين يامعرص
انا: لمراتي اللي كانت بتتناك من صاحبي اللي هيدخل معاها ينكها تاني قدامي انا المعرص وهووووب لقيت زوبري نطرهم ف الشورت اللي انا لابسه لقيت غادة بتبصلي كده وتقولي
غادة:يامعرص طب استني لما حتي تتفرج علينا يالا بقي روح خدلك شاور ومتدخلش علينا اتفرج من برة وبس
انا: ماشي يا غادة ودخلت فعلا خدت شاور كان احمد شال غادة ودخلها جوة اوضة النوم وسابولي الباب متوارب علشان اقدر اتفرج علي مراتي وهي بتتناك من صاحبي اللي ماصدق ينيكها قددامي وكل شوية يتحجج ويجي ينكها اي كلام بس علشان يكون معاها وخلاص قدامي ودلوقتي انا خلصت الشاور وطلعت م الحمام مفيش غير صوت رزع خبط اووووف ااااااااح انا زوبري وقف تااااني ايه المنظر ده
اللي انا شايفه قدامي
مراتي راكبة علي زوبر صاحبي اللي هيجني مش المنظر ده لا انا شفته كتير وبطرق مختلقة اللي هيجني اني لما شفت مراتي علي زوبرصاحبي وهي ركباه مراتي بتقوله
غادة: اشتمني اوي قولي يا متناكة يا فاجرة يالبوة انا ايه
احمد:انتي لبوة ومتناكة وفاجرة
غادة: عارف يا احمد انا نفسي ف ايه دلوقتي ....
ا حمد : نفسك ف ايه يا لبوة يامتناكة
غادة : نفسي .............ً.
انتظرووووووونا ف جزء جديد علشان تعرفو غادة نفسها ف ايه وهي بتتناك علي زوبر راجل وجوزها برة بيعرص عليها


الجزء الحادي عشر من
(حكاية تحرر غادة و شريف)


ااااااااح انا زوبري وقف تااااني ايه المنظر ده
اللي انا شايفه قدامي
مراتي راكبة علي زوبر صاحبي اللي هيجني مش المنظر ده لا انا شفته كتير وبطرق مختلقة اللي هيجني اني لما شفت مراتي علي زوبر احمد صاحبي وهي ركباه مراتي بتقوله
اشتمني اوي يا احمد قولي يا متناكة يا فاجرة يالبوة انا ايه اتكلم
احمد:انتي لبوة ومتناكة وفاجرة وشرمووووطة
وجوزك معرص عليكي
غادة: عارف يا احمد انا نفسي ف ايه دلوقتي ....
ا حمد : نفسك ف ايه يا لبوة يامتناكة
غادة : نفسي .اسعد شريف هو نفسه ف البت رشا.
متخيل يا احمد انه لما بيشوفنا مع بعض هو اه بيتمتع انه بيشوفني بتناك منك بس زي ما انا معاك دلوقتي برده عاوزة شريف يكون مع رشا .
مش عوزاه يحس بالنقص وانه اقل مني .
وخلي بالك لو حس بكده ممكن يمنعني عنك
( انا سمعت الكلااام ده مش عارف حسيت اد ايه غادة بتحبني ومش كل همها انها تتناك وخلاص لا .
وكاني اول مرة اعرفها او بمعني اصح .
كاني بكتشفها لاول مرة .
ده ميمنعش انها لبوةوخايفة اني اقل بعقلي وابعدها عن احمد وهي عارفة ومتاكده اني لايمكن اعمل كده .
وحتي لو هقدر اعمل كده بعد اللي هي قالته ده وانها بتفكر فيا استحاله اني ابعدها عن احمد .
احا وابعدها ازاي وانا لما بشوفه بيطلع زوبره بيطلع ايه لا دنا لما مسكت زوبره بايدي ودعكته علشان يقف ودخلته بايدي ف كس مراااااتي اووووف معقولة بعد المتعه ده ابعدها لا طبعا كسم رشا علي كسم اللي يبعد مراتي عن عشيقها حتي لو انا ههههههه)
احمد : لا طبعا ياغادة معتقدش ان شريف بيفكر ف كده .
يابنتي شريف ده متعته انه يشوفني وانا بنيكك مش شرط اكون انا بس شرط انك تتناكي قدامه وهو ولا انتي هتلاقو حد يخاف عليكو ويحبكو قدي وبعدين بكسمك بقي

هنفضل طول اليوم كلااااام ولا ايه اقولك ع حاجة استني .
ياشريف ياشريف
انا : ايه يا احمد عاوز ايه ؟
غادة : بتنادي عليه ليه بس عاوز منه ايه .
احمد: ياستي استني بس انا همتعكم انتو الاتنين ؛
انا : دخلت فتحت باب اوضة النوم ودخلت عليهم مراتي عريانة وصاحبي ومراتي ف حضنه بتلعبله ف شعر صدره وهو ماسك بزازها بيلعب فيهم دخلت ايه يا احمد عاوز ايه ؟
احمد: ايه ياشريف معقولة ياصاحبي ينفع انيك مراتك من غير متمسك زوبري وتدخله ف كس مراتك؟ ده اسمه كلام وبعدين مراتك مش عوزة تفتحلي كسها بتقولي مش هتناك غير لما جوزي يدخل زوبرك بايديه ؟
انا: اووووووف هو طبعا الكلااااام ده واضح انه متقلش بس انكم تفتكرووووني بالشكل ده ده حاجة تفرحني جدا .
غادة.... تفرحك بس يامعرص يعني مقولتش تهيجك ياخول تعالي هنا وولعلنا سجارتين وتفضل ماسكهم ف ايدك وانا بتناك لما اطلب منك تجيب سيجارتي تجبها وترجع تمسكها تاني وتفضل واقف زي الكلب متتحركش خطوة انت فاهم !
انا: حااااضر ياقلبي اللي انتي تؤمريني بيه هنفذه .
احمد: انا مستغرب من اللي بسمعه وشايفه ده معقولة يامعرص مراتك تزعقلك كده .
غادة ؛بس يامتناك هتولع الدنيا يا حقنة
انا وجوزي انتي مالك بقي بينا !!
احمد: مليش انا مجرد واحد بينيك شرموطة قدام المعرص جوزها .
( هو قال كده ولقيت غادة راحت قايمة من حضن احمد وقالتله لو انا شرموطة بتنكني ليه لو انا شرموطة يا استاذ خلااااص احنا فيهااا و كل واحد يروح لحاااله )
احمد:حبيبتي انا مش قصدي انا بتكلم بس علشان شريف يندمج معانا ف المووووود بتاعنا انا اسف بجد لو زعلتي حقك عليا . بس انا عارف شريف بيحب يسمع الكلام ده
انا:مهو اللي انت عملته ده يستاهل انها تزعل منك
اتفضل يابيه نكها قصدي صالحهاااااااا انا قولت كده ولقيت الاتنين وقعو من الضحك
ايه خلاااص اتصافيتوا ولا لسة
غادة:ياشريف حرام عليك هتموتني م الضحك
بس يا احمد متقولش كده تاني غير لما انا اقولك
احمد: ياشريف عوزين نرتب بكرة لعزومة
انا هتصل ع مصطفي جوز رشا واخده ع القهوة اللي بعد المستشفي ده عارفها
انا: اه طبعا عارفها مش ده القهوة اللي كنا بنقعد عليها ايااااام ابن خالتك الدكتووور
احمد: ههههههه يخربيت عقلك ياشريف انت لسة فاكر
غادة: لا انت وهو ايه حكاية القهوة ده حد يفهمني وبعدين مين الدكتور ده انت يا احمد ليك ابن خالتك دكتور وانا معرفش
احمد: ههههههههه لا ياستي ولا حكاية ولا حاجة بس هو شريف مقلكيش ف فترة خطوبتكم ولا ايه شكلك ناسية صح .
غادة :خطوبة وناسية لا بقي ده الموضوع ده كده في انة وانا حتما ولابد اعرفها دلوقتي ومفيش سهر ولا نيك ولا حتي لمسة من غير ما افهم الاول ايه حكاية القهوة ده
احمد : هتقولها انت ياشريف ولا اقولها انا
انا : لا قولها انت مش ابن خالتك انت هههههه
غادة ؛ متخلص ياخول منك له محد فيكو يحكي مين انت ولا هو انا عوزة افهم في ايه طيب وربنا ل اخاصمكو بس
( ولقينا غادة قامت لبست قميص كان ع الشماعة روحت ماسكها بس يامجنونة هنحكيلك اقعدي بس وهفهمك الحكاية
غادة : طيب اديني قعدت لما اشوف اخرتها معاك انت وهو احكي يابيه
انا : احكيلها انت يا احمد
احمد : بدبسني انت يا علق ماشي بصي ياستي
ف مرة كنت مستني واحد صاحبي اسمه حسام هو كان بيشتغل ف الوقت ده صنايعي بس بيلبس بالطو ابيض ف الورشة حاجة كده اسمها خراط كنت عوزه هيعملي شغل وكده وشريف كان معدي بالصدفة من قدام القهوة ف حسام ده كان بيدخن عادي ومولع سيجارة وبنتكلم لقينا شريف داخل علينا بيسلم ولقيناه بيقول ازيك يادكتور انا وحسام بصينا لبعض المهم شريف قاله وحضرتك دكتور ايه
حسام ضحك وقاله انا دكتور خرااااط هههههه
شريف ضحك قاله معلش اصلي شيفك لابس بلطو فكنت مفكرك دكتور وعلي كل حال انا من هنا ورايح هعتبرك دكتور خراطة
بس ياستي حاجة عبيطة بس كل ما شريف يفتكرها يفكرني بيها بس جوزك ده عيل بيض هههههه
غادة :بس كده هي ده اللي بتفضلو تضحكو عليها ودكتور وخراط
انا : ايوة ياستي هي ده
غادة : والنعمة انتو الاتنين ارخم من بعض ايه ده
قولكم ايه
( ولسة غادة هتتكلم لقينا الموبايل بتاعها بيرن قالتلي ياشريف هاتلي موبايلي من الصاله ياقلبي لما اشوف مين مش عارفه ليه بقيت بقلق الايام ده ربنا يستر ويجيب العواقب سليمة .
احمد: متقلقيش كده ياغادة وخليكي تقيلة مفيش حاجة مستاهلة انك تقلقي بسببها
انا: خدي ياستي رقم غريب
غادة :طب رد انت ياشريف
انا :لا ده تلفونك انتي ردي لو حد تعرفيه كملي المكالمة حد متعرفيهوش اقفلي وخلصنا
غادة :ماشي
الو مين
مجهول : بصي من غير اي مقدمات انا معجب بيكي جدا وعاوز اتعرف عليكي لو ممكن تديني من وقتك دقيقة بس اشرحلك كل حاجة
غادة : هو ايه ده انت مين ياحيوان وعاوز ايه وجبت رقمي ازاي .غور وراحت قفلت السكة
انا :مين ياغادة اللي كان بيكلمك ده ؟
غادة: ده واحد بيقولي عاوز اتعرف وبيعاكس بس صوته مش غريب عليا حاسة اني اعرفه او اتكلمت معاه قبل كده مش عارفه ليه ؛
احمد: حد زي مين ايه ده مش ممكن يكون مصطفي جوز رشا
غاة : ممكن
احمد : طيب ممكن بقي نسيبنا من الرغي ده ونركز مع بعض شوية الوقت بيجري ويدوبك كل اللي عملناه بوس واحضاااان ههههههههه
انا: ههههههه صح غادة قبل اي حاجة احلي سيجارة لمراتي حبيبتي اللي هتتناك قدامي اتفضلي ورحت مولع لها سيجارة .
احلي سيجارة لعشيق مراتي اللي هينكها قدامس دلوقتي وروحت مولع سيجارة تانيه وهووووب لقيت احمد راح مادد ايده
وماسك علبة سجايري ومطلع منها سيجارة مولعها وقالي وده احلي سيجارة لمعرص مراته اللي سايبها وشايفها بتتناك قدامه وهو حابب كده واحنا مش هنكسفه وهنمتعه .اتفضل ياحبيبي
انا : ياااااه كل ده ماشي يا عشيق مراتي ولا اقولك يا نايك مراتي احلي غادة تعالي مصي زوبري
غادة : اطلع مدد انت ياشريف علي ضهرك وانا همصلك واحمد يمصلي من ورا
احمد: لا بصو بقي انتي هتلفي نفسك .
وهتمصي زوبر شريف.
وهو هيلحسلك كسك .
وانا بدخل زوبري فيه؟!
ايه رايكم ف الوضع ده ؟
( انا وغادة اوووووووف ده وضع فااااجر نيك من هنا ورايح احمد انت مسؤل عن تخطيط النيك والسهرات بتاعتنا .)
احمد : ماشي يا متناكة يالا بقي لفي
انا : غادة لفت ومسكت زوبري وبدات تدلع عليه طلعت لسانها وبدات تمشيه علي راس زوبري
اوووووف حاجة بنت متناااااكة تهيج مووووت اتخيلو كده لسان ست مكنة لبوة متناكة زي مراتي او اقولكم علي حاجه احلي كل واحد يتخيل مراته هي اللي بتلحسله وبتمشي لسانها علي راس زوبره وايه واحد مطلع زوبره علشان يدخله ف كس مراتك يا اوووووف ع الوضع ده متخيلين المهم
انا شايف احمد بيلع ف زوبره علشان يوقفه وراح جمب غادة خصوصا اننا كنا علي طرف السرير احنا الاتنين انا علي ضهري وغادة فوقي بس عكسي ف وضع ال69 واحمد واقف ع الارض كلنا عريانيين غادة بتمص ف زوبري وانا بمص ف كسها وزنبورها واحمد ماسك طيز غادة بيحسس عليها ويحرك صباعه علي خرم طيز غادة مراتي عارفين لما بكتب احمد بينيك مراتي غير لما بكتب احمد بينيك غادة ملهاش طعم اتخيل كده الكلام علي مراتك انت مع اي حد وقول فولان بينيك مراتك هتلاقي طعمها ليه هيجااان بشكل خاااص جدا حاليا وانا بكتب مراتي بتكلم واحد ع الميديا كان معرفة قديمة ومش هتسيبه غير لما ينيكها بس بالتدريج معلش نرجع لقصتنا تاني الكلام
خدني معلش نرجع تاني لقصتنا والمشهد ك التالي كنا علي طرف السرير احنا الاتنين انا وغادة مراتي انا علي ضهري وغادة فوقي بس عكسي ف وضع ال69 واحمد واقف ع الارض كلنا عريانيين غادة بتمص ف زوبري وانا بمص ف كسها وزنبورها واحمد ماسك طيز غادة بيحسس عليها ويحرك صباعه علي خرم طيز غادة مراتي تحريك بطئ جدا اللي هو بيخبط علي باب طيزها علشان يلين معاه خصوصا انه ناويلها علي نيكة الطيز ده المرادي علي اساس ان رشا كان المفروض تبقي معانا وكده بس بسبب الدروووب اللي حصل وجوزها والنيكة الجماعية باظت بس مش مهم المهم دلوقتي ان مراتي ماسكة زوبري بالاصح راس زوبري وحطاه ف بوقها وبتمص فيه زي البت روبي بتاعة العجلة لماكانت بتمص المصاصة كده مع الفارق اختلاف المصاصة لراس زوبري المولعة مرتين مرة علشان خاطر المشهد اللي بيتمثل كله قدامى صاحبي ومراتي وانا بتفرج من تحتها والمرة التانية علشان مراتي بتمص زوبري وبرده علشان قدام حد معانا عارفين انا طول عمري مكنتش افكر ولا اتخيل اني ممكن يجي عليا اليوم اللي اكون فيه عريان ومراتي عريانه ومعانا واحد ثالث كمان عريان يعني كسرنا كل الحواجز اللي بندم اني كسرتها كان نفسي تفضل موجودة وصاحبي ينيك مراتي من ورايا بدون م اعرف علشان خاطر اراقبهم من بعيد واشوف المتعه ف عنيها
زوبري بدا يوقف واحمد بيبوس ف خرم طيز مراتي بنهم باكل كانه جعااااان محرووووووم منهااا وانا كمان كنت بمص كس مراتي ومنتظر احمد يدخل زوبره علشان استغل الفرصه والمس بلساني علي بضانه وهو داخل في كس مراتي وخارج منها وكمان قبل ما يدخله ف طيزها علشان مقرفش من زوبره فقولت اقنعه ينكها ف كسها بدل طيزها يعني علشان الحس
وفعلا قدرت اقنعه انه ينكها ف كسها الاول قبل طيزها بس احمد عمل عكس اللي كنت متوقعه قال لغادة قومي كده اوقفي الارض وخلاها تلف طيزها ليه ومسك شعرها وداس ع راسها فوق زوبري وقالها مصي يالبوة زوبر جوزك المعرص اللي سايبك تتناكي قدامه اووووووف انا سمعت الكلاااام ده ولقيت زوبري وقف لوحده كان فاضلي تكة وعروق زوبري تفرقع من هيجاني علي المنظر اللي شايفة وخصوصا صدر مراتي بيترج قدامي وصاحبي ماسكهم بايدو وعمال يفعص ف بزازها وبيدخل زوبره ف طيزها وبيرجها وغادة مراتي بتتاوه اااااه اووووف اااااح نكني اوي يا احمد نكني افشخني قدام المعرص جوزي وتلفون غادة بيرن تاني يووووه بقي غادة معملتهوش صامت ليه بس
غادة: سيبوكو منه هتلاقوه الخرل اللي كان بيعاكس من شوية
الرقم فضل يرن اكتر من مرة لحد ما قررت اتسحب من تحت مراتي واسيبها لصاحبي ينكها هو براحته وارد ع التليفون
قولتلها ياغادة كل اللي عوزه منك هتقولي الو وبس وانا هكلمه واشوف مين
غادة: ماشي بس اطلع برة مع نفسك انا مش عاوزة قلبة دماغ
غادة: الو
المجهول: ايه ياغادة انا اسف وارجوكي متقفليش السكة ارجوكي واللي انتي عوزاه هعملهولك بس عاوز اقابلك بكرة
انا عارف انك مش هتردي عليا بسس اسمعينيي للاخر وكلمة واحدة منك بس يا اه يا لا
بكرة عاوز اقابلك قدام كشري ه*د اللي ف ابن الحكم متنسيش هتيجي ولا لا
(روحت واخد التلفون وكاتم الصوت وقولت لغادة قولي اااااه بلبونة
بس الصوت اللي طلع صوت الاه بتاع النيك المتصل لما سمع كده قالها اووووف ايه الصوت ده هو انا بتصل ف وقت مش ولا بد ولا ايه علشان كده مش قادرة تتكلمي
روحت قافل السكة بعد ما قالي كده اتفقنا متنسيش بكرة الساعة 4 بالثانية
وقفلت الخط بدون حتي ما انطق بحرف ولا حتي غادة تعرف حصل ايه وقررت معرفش حد لما اشوف الدنيا ايه ومين ده
ودخلت ع الاوضة علشان ارجع اكمل لقيت مراتي مستمتعه جدا بتتلوه زي اللبوة تحت احمد وهاريها نيك فسحبت نفسي وقولت لا سيبها تتمتع براحتها ومتزعجهاااش وبكرة بقي لينا كلاااام تاني بس الصوت مش غريب عليا برده بس انا من الناس اللي مبتعرفش تميز الاصوات او حتي توصفها بس ياعالم داوقتي بفلوس بكرة يبقي ببلااااش
بس اللي شاكك فيه وبنسبة تسعين ف المية ان اللي بيعاكس مراتي ف التلفووون هو، ،.،،،،،،،،،،،،،،،.،
انتظروووووونا علشان نعرف مين كان ع الفون وعاوز ايه وهيحصل ايه ف المقابلة بكرة
__________________
عشقي لشهوتيي جعلني ديووووث وعشقها لي جعلها عاهرة هكذا نحن في أعين من لا يعرف حقيقة الامر

قام بآخر تعديل شوفوني يوم 09-16-2019 في 07:47 PM.
قديم 08-04-2019, 12:32 PM
قديم 08-04-2019, 12:32 PM
 
الصورة الرمزية لـ شوفوني
امبراطور الادب الجنسي
الجنس : ذكر
الإقامه : قسم القصص موطني
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 11,882

امبراطور الادب الجنسي
 
الصورة الرمزية لـ شوفوني

الإقامة : قسم القصص موطني
المشاركات : 11,882
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
شوفوني متصل الآن

افتراضي رد : حكاية تحرر غادة وشريف

نشر الصور في القصص ممنوع بتاتا

تم الحذف

لا تكررها

راجع ضوابط النشر من هنا

//foto-randewu.ru/phimsexsub/showthread.php?t=420776


كل الفصول هذه تضيفها هنا على شكل رد ( تعليق ) وتبقى تبلغنا حتى ندمجها مع الاصل

تحياتنا
قديم 08-04-2019, 12:35 PM
قديم 08-04-2019, 12:35 PM
 
الصورة الرمزية لـ Sami Tounsi
مشرف القصص و ادمن الدردشه
الجنس : ذكر
الإقامه : تونس
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 8,292

مشرف القصص و ادمن الدردشه
 
الصورة الرمزية لـ Sami Tounsi

الإقامة : تونس
المشاركات : 8,292
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
Sami Tounsi غير متصل

افتراضي رد : حكاية تحرر غادة وشريف

اي اضافه تكون هنا في قصتك هذه على شكل رد ثم تخبرنا في الموضوع الموحد لنقوم بالدمج
رابط الموضوع الموحد
//foto-randewu.ru/phimsexsub/showthread.php?t=362784
قديم 08-04-2019, 12:37 PM
قديم 08-04-2019, 12:37 PM
 
الصورة الرمزية لـ M3rsMraty
نسـوانجي خـبير
الجنس : ذكر
الإقامه : مؤسس قسم الدياثة مستقبلا
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 732

نسـوانجي خـبير
 
الصورة الرمزية لـ M3rsMraty

الإقامة : مؤسس قسم الدياثة مستقبلا
المشاركات : 732
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
M3rsMraty غير متصل

افتراضي رد : حكاية تحرر غادة وشريف

اقتباس:
الكاتب : شوفوني عرض المشاركة
نشر الصور في القصص ممنوع بتاتا

تم الحذف

لا تكررها

راجع ضوابط النشر من هنا

//foto-randewu.ru/phimsexsub/showthread.php?t=420776


كل الفصول هذه تضيفها هنا على شكل رد ( تعليق ) وتبقى تبلغنا حتى ندمجها مع الاصل

تحياتنا
هو حضرتك حذفت القصه كلها ولا الصورة انا معرفشي ان الصورة ممنوعه ف القصص وبعدين اللي حضرتك شايفو صح اعمله بسس لو هتحذف القصه كلها ع الاقل عرفني بدل ما مجهودي يضيع ع الفاضي اعمل نسخ حتي ع الاقل
__________________
عشقي لشهوتيي جعلني ديووووث وعشقها لي جعلها عاهرة هكذا نحن في أعين من لا يعرف حقيقة الامر
قديم 08-04-2019, 12:44 PM
قديم 08-04-2019, 12:44 PM
 
الصورة الرمزية لـ Ganman
نسوانجي مميز
الجنس : ذكر
الإقامه : Alex
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 247

نسوانجي مميز
 
الصورة الرمزية لـ Ganman

الإقامة : Alex
المشاركات : 247
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
Ganman غير متصل

افتراضي رد : حكاية تحرر غادة وشريف

انجز عايزين باقى القصة 😐😃
 
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
متسلسلة بـائـعـة السمـك حتى (الجزء السابع ) 17/10/2019 folcan قصص سكس المحارم 146 اليوم 01:25 PM
متسلسلة حكاية عائلتي .. الجزء السادس 15/07/2019 king1995 قصص سكس المحارم 90 11-09-2019 07:41 PM
متسلسلة غادة مراتي والمصيف .. الجزء الرابع 28/8/2019 M3rsMraty قصص سكس عربي 82 11-02-2019 11:53 AM
متسلسلة حكاية آسيا .. الجزء التاسع 15/9/2019 آسيا قصص سكس عربي 62 10-27-2019 06:07 AM
(حكاية من حكاياتنا غادة وشريف) ( عمي ومراتي ) M3rsMraty قصص سكس المحارم 17 08-29-2019 12:56 AM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
معرص شرموطة, تحرر ديوث زوجث
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 06:40 PM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -

Online porn video at mobile phone


نيك طالبة مراهقة بعدالحصة الخاصةقصص سكس عربي فتح بناتقصص+سكس+مصورة+ابنتي الجميلهقرائة قصص ساديات ومسيطرات جنسعاشق المراهقات جنرال السكسقصص نيك طيزك تكلك على نيكةعاوذه اتناك من طىذى وكسى ودى صورىقصص نيك قحاب المتزوجات منتهي المتعةقصص نيك بنات المنصوره نسوانجي site:bfchelovechek.ruصور ازبار عملاقه متعهصور كسس سمرهسكس السنقلسوالب جسر السويس نيك site:foto-randewu.ruقصص زميلي الورع السالبقصص سكس مصوره جديده خالص مقاطع شرميط بيتناكو وتقلها افتحي طيزك يابت خليه يدخلوقصص وصور سكس يا محلاهصور سكس منتديات نسوانجي كس سمين سمراءporno. 3شميلقصص نيك متسلسة نهار العطشانقصتى انامحرومه نيكنىحكايات شرموطه وجوزها زكرياتقصص نيك كامله مكتوبه لبنات ونساء في اسيوطسكس عربي بنانية حيونات مسرب منازلقصص جنسيه زوجتي ديوسه علي امها ﻣﺘﺴﻠﺴﻠﺔ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ .. ‏( ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺍﻟﺤﺎﺝ ﻧﻌﻤﺎﻥ ‏) اجزاء مكتمله نسوانجيمنتديات نسوانجي قسم قصص المحارم المصورةصور سحاق سادية pornoصور بزاز بنات كل الاحجام والاشكالقصة نيك انتصار محارمرويه نيكني ياابنيقصص ناك زوجتي خادمقصص نيك عيل والشحاتةقصص سكس محارم منتدى نسوانجي.comقصص سكس مع أم صديقي الخمسينيه في بيتها وهي بترقصسكس علاء الدين ياسمينقصص لواط سوريةسكس نيك تحميل متعددقصة دكتور و امراة من الارياف سكسفون خول مع مستريساغلط ياسر مقاطع السكس فيديوهاتتشكيلة طيز عربيةقصص صراخ سادية امه مش قادرة تقوله كفاية تعبتالبوم صوري اتناكنبي صور شراميط جديدة نيك عطشانه وااااكقصص سكس نسونجي كاملة الاجزاءقصص سكس محارم مع الحاجهصور سكس البوم نسوانجيسكس شرموطه مع اولدقصص جعلوني عاهرة ج22صور لشنبوره المراه والرجل متلاصقاتقصص النيك يلحس كسها وينيكهاقصص سكس انا وعائلتي امىقصص سكس نيك كس ساخنة جدآقصص سكس متسلسه 21 جزاء ام اصحابيقصص سكس فتحت ارجلها site:foto-randewu.ruالمتسلسلة الثانية من سلاح مرات خالي الفتاكقصة سكسيه بين بنت وعشرة رجالقصص سكس طلقي ينيك ماماانا واخو زوجي قصص سكس site:bfchelovechek.ruسكس مجانشتحميل قصص سكس سونيا الجزي الاخيرناكني ناشفقصص جنس في المقهى site:bfchelovechek.ruقصص سكس نيك ولحس بالتفصيل تثير قصص متسلسلة شوفا وفوفافيلم السكس اللي ظهر في فيلم فيلم ثقافيقصص سكس نيكني مثيرهقصاص جنس محرام جماعي عربيقصص محارم علي المخدهقصه سكس دفعت الاقساط بكسهاقصاص ديوث على زوجته اشتاق نياكه